رواية القدر الفصل الخامس عشر والأخير بقلم هايدي يسري

الصفحة الرئيسية

رواية القدر البارت الخامس عشر والأخير بقلم هايدي يسري

رواية القدر الفصل الخامس عشر والأخير

سليم : استاذ مروان خير
مروان : عايز مدام ملك في كلمه لو سمحت
ملك : نعم خير
مروان : ممكن تقعدي وتسمعيني
مروان : أنتي عارفة ان ميرال كانت اهم حد في حياتك هي كانت سبب في جوزنا اصلا هي الوحيده اللي اهتمت ب أسيل حتي في وجودك لانك كنتي بتعتمدي عليها في كل حاجة لدرجه بليل مكنتيش بتعرفي تنيمي أسيل بليل تكلميها هي تنيمها هي الوحيده اللي وقفت جمبي وانا مش معايا اي حد مش عارف اعمل ايه وانا لوحدي مع أسيل مكنتش عارف اتصرف ازاي ولا اعمل ايه هي اللي وقفت معايا وكان اي حاجه اطلبها تعملها وكل ده ليه علشان أسيل هي قالت انها حلمت بيكي وانتي وصتيها عليها وهي وعدتك انها مش هتسيب أسيل وبالنسبه لجوزنا انا صعبت عليا أسيل تفضل شويه عندي وشويه عندها وانتي عارفة ان الراجل ميقدرش علي طفل لوحده انا اللي غصبت عليها نتجوز وهي رفضت علشانك بس امك هي اللي اقنعتها علشان أسيل بس انا عمري ما نسيتك وعمري ما نسيت حبي ليكي انتي اول حب دخل حياتي بس منكرش اني حبيت ميرال علشان وقفت جمبي واهتمامها ب أسيل انا معنديش مانع ارجعلك ونكمل حياتنا سوا وكان ممكن اخليكي تاخدي أسيل بس هي متعوده علي ميرال من زمان اوي وهيبقي غلط عليها تتاقلم مع ام جديده وانا مقدرش بعد كل اللي هي عملتو معايا اسيبها انا حكتلك كل حاجه وانتي خدي قرارك تكملي معايا ومع بنتك وانتي بتاخدي قرارك افتكري كل تضحيات ميرال وانها مبقاش ليها حد غيري انا واسيل بس انتي ليكي سليم وعلي فكرة عمري ما هسامحك علي ابني اللي قتلتي في بطن امه
سبها ومشي
ملك : انا ازاي اعمل كده ازاي ابقي ظالمه اوي كده
سليم : بس انتي مكنتيش تعرفي حاجه
ملك : يارتني كنت موت احسن من كل اللي بيحصل ده
سليم : بعد الشرعليكي
ملك : هي الطياره هتطلع امتي
سليم : كمان ساعتين
ملك : يادوب الحق
سليم : تلحقي ايه
ملك : هروح لميرال
تروح ملك المستشفي
ملك : انا عارفة انك مش طايقه تشوفيني بس انا اسفة انا فعلا اسفة انا بس كنت عايزة تحسي احساسي لما تخسري ابنك وانتي خادتي مني أسيل كمان بس انا فعلا مكنتش اعرف حاجه وندمانه علي اللي عملته انا اسفه ارجوكي سامحيني ربنا معوضك ومعاكي أسيل واكيد هيرزقك بطفل تاني انتو الحياه قدامكوا طويله
ملك وهي تنظر لمروان : انا اخدت قراري يامروان انا مش هسيب الانسان اللي انقذني وضحي بكل حياته علشاني كان نفسي حياتي تكمل جمبك وجنب بنتنا بس القدر كان عايز كده ولازم نرضي بقضاء ربنا ربنا يوفقكوا في حياتكوا وتتهنوا سوا
ميرال حضنتها : انتي عارفه اني عمري ما كنت بزعل منك انتي اختي قبل متكوني صاحبتي مسمحاكي
مروان : ملك انتي طالق واتمني تعيشي سعيده في حياتك الجاية
مشيت ملك وسافرت مع سليم
قرر مروان ان يعوض زوجته ما حدث ويثبت لها انه مخلص لها ولا يرد احد غيرها وابنته
بعد مرور شهر علي حزن خساره ابنهم بدات تتعود ميرال وتحمد الله ان أسيل بجانبها عاشوا حياه سعيده وبعد مرور سنتين رزقهم الله ب أدم
اما ملك بعد طلقها من مروان اتجوزت هي وسليم عاشت مع زوجها ورزقها الله ب مريم وكانت دايما تتصل بميرال تطمن عليها وتكلم أسيل ورجعت صداقتهم كما كانت

ساعات بتعمل حاجات غصب عنك لانك بتبقي مش فاهم حاجه وده بيبقي اكبرغلط طول ما انت مش فاهم ومتعرفش الحقيقه كامله متحكمش علي حد وارضي بالقدر بتاعك واحمد ربنا
تمت لقراءة الرواية من الاول كاملة اضغط هنا واقرأ ايضا "رواية ورطة قلبي كاملة" عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل.
google-playkhamsatmostaqltradent