رواية العانس الفصل التاسع والأخير - بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

رواية العانس البارت التاسع 9 والأخير بقلم نور الشامي.. ملحوظة لكي تصل للرواية كاملة اكتب في جوجل "رواية العانس دليل الروايات" وذلك لكي يظهر لك جميع فصول الرواية

رواية العانس الفصل التاسع والأخير

صرخوا الخادامات بقوه فأشارات اسيل لهم ان يصمتوا ثم نحدثت بعصبيه مردفه:  اختك رجعت امباارح يا غبي بعد ما ريحانه جات وجالت لكنان انها اختها وكنان رطعها
رحيم بغضب:  انا مش مصدج حد فيكم انتوا كداابين 
عتاب بغضب:  جالتلك رجعناها لما ريحانه جالتلنا ررح اتاكد من ابوك
رحيم بغضب:  برده هجتلكم
اخرجت عفاف هاتفها بدون ان يراه واتصلت بكنان وتركت الخط مفتوح فلاحظت عتاب المسدس واقتربت منها وسحبته بسرعه ثم صوبته تجاه رحيم واطلقت رصاصه في قدمه فصرخ بشده ووقع علي الارض والقت عتاب السلاح بخوف ثم دخل كنان وفارس وضياء وخلفهم الحراس ووقفوا الثلاثه بصدمه عندما وجدوهم هكذا بهذه الحاله فركضت عتاب الي احضان كنان وتحدثت ببكاء مردفه:  انا جتلته هو ماات يا كنان
نظر كنان اليه بأشمئزاز ثم احتضنها بقوه وسحب منها السلاح وتحدث بهدوء مردفا : متخافيش يا جلب كنان هو مماتش دي اصابه في دراعه بس هو علشان مش راجل اغمي عليه علطول وبعدين كفايه ال انتوا عملتوه احنا سايبين 3 اسود عرفوا يحموا نفسهم ويحموا كل ال في البيت
عتاب بخوف ودموع:  يعني هو مماتش صوح
نظر كنان اليه بشك ثم تحدث بمرح مردفا:  لع مماتش يا حبيبتي اهدي تعرفي ان دي اول مره تحضنيني ياريتك كنتي جتلتيه من زمان علشان تحضنينياكده 
جاءت عتاب لتتحدث ولكن قاطعها صوت فارس وهو يصرخ بأسم اسيل التي كادت ان تفقد وعيها فاقترب منها وتحدث بلهفه مردفا:  حبيبتي انتي كويسه
اسيل بتعب:  الحمد لله 
وبعد دقائق دخلت الشرطي واثبت ان هذا دفاع عن النفس وتم القبض علي رحيم وبعد مرور سنه كانت عتاب تنام بين احضان كنان وهي تضع يديها علي بطنها المنتفخه ثم تحدثت مردفه:  خلاص كلها اسبوع واولد
جاء كنان ليتحدث ولكن دخل كريم بسرعه وتحدث مردفا:  انتوا بتعملوا اي يا عمو
احتضنه كنان وتحدث مردفا:  مش بعمل حاجه يا جلب عموا مروحتش لفارس ليه
كريم بتذمر:  بابا جالي روح نام في اوضتك
ضحك كنان بشده ثم تحدث مردفا:  طيب تعالي نام جمبنا
اقترب الصغير منهم ونام بجوارهم فتحدثت عتاب بابتسامه مردفا:  الحمد لله ان كل حاجه تمام اسيل وفارس كويسين مع بعض وزين وريحانه كمان كويسين واخواتي زين بيهتم بيهم وانت وفارس بتساعدهم كتير جوي ومعتبرهم زي اخواتكم وعفاف وضياء اتجوزوا كان نفسي بس امي وابوي يتغيروا
كنان بابتسامه:  هيتغيروا يا حبيبتي
عتاب بابتسامه:  انا بحبك جوووي
كنان بسعاده:  وانا بمووت فيكي ووو
النهايه
فيه كلكتين عايزه اقولهم مهمين اولا ال يضرب مراته يبقي نشيل اسم راجل من بطاقته علشان الرجوله مش كده ثانيا المسامحه مش عيب اننا نسامح وندي فرصه تانيه لو شايفين ان الشخص يستاهل الفرصه التانيه ثالثا مفيش حاجه اسمها عاانس شيلوا الكلمه دي من قاموسكم بلاش تجرحوا مشاعر الناس بالكلمه دي ال مش عايزه تتجوز مسمهاش عانس اسمها هي حره مدام مش بتأذي حد رابعا بتمني تكون القصه عجبتكم والنهايه عجبتكم وبعتذر عن التأخير ونتقابل ان شاء الله في اول يوم رمضان في قصه مفاجاه دينيه اجتماعيه صعيديه بتمني تعجبكم عايزه بقا رأيكم في القصه وريفيوهات وبتمني تكون عجبتكم سلام يا حلوين 
تمت النهاية اقرا ايضا رواية وحش الصعيد كاملة بقلم نور الشامي عبر دليل الروايات
google-playkhamsatmostaqltradent