رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الثامن 8 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت الثامن 8 بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الثامن 8

ولما وصل القصر ولقي فيروز حاضنه الشاب ده رمي الشنطه من ايده وجري شد فيروز من ايدها وقال للشاب ده : امشي من هنا ومشوفش خلقتك دي هنا تاني او مع فيروز 
= لو تتكلم بطريقه احسن ...
قاطه كلامه : هي دي طريقتي
= لأ معلش طريقتك علي نفسك لو البنت دي اختك فا انا وصلتها لأن هي بيتها قريب مني .... وعشان صورنا ورق مع بعض لا انا شخص وحش ولا شخص مش محترم ياريت طريقتك تتحسن ومشي  
ادهم بصوت عالي: لأ مش اختي .......ومشوفش وشك معاها تاني
ادهم بعصبيه: امشي قدامي 
فيروز: مش ماشيه اي الانت عملته ده 
ادهم: بقولك امشي ما هو لبسك الضيق ده المشكله كلها 
فيروز: لبسي مش ضيق وبعدين انا حره هو ده لبسي 
ادهم: ادخلي قدامي يلا
فيروز: انت متعور ؟ 
ادهم تجاهل : وانتي مالك
فيروز: اممم بتبينلي ان زعلك وحش يعني ؟ اومال فين ادهم الطيب الحنين الكان بيقولي انا صاحبك انا في ضهرك ها ؟ 
ادهم: موجود ! 
فيروز: ليه زعقت ل علي 
ادهم: علي مين 
فيروز: الشاب الكان جاي معايا
ادهم: اديكي قولتي شاب جاي معاكي عايزاني اعمل اي 
فيروز: طب ما انت كنت مع سحر طول الوقت ليه مكلمتكش 
ادهم : والله السؤال ده اجابته منك انتي مش مني انا 
فيروز : لا اجابته منك لأنك البتدخل فيا ..... علي فكره انا وعلي اصلا ارتبطنا ببعض 
ادهم: !!!!!!!!!
في مكان اخر 
طارق: ربنا يرحمه متعمليش كدا يا شروق 
شروق وهي بتعيط : معملش اي .......معملش اي دي هي الكانت بقيالي هي الكنت بتسند عليها 
طارق: انا جمبك يا شروق 
فرح: مش هقدر اعيش من غيرها يا فارس مش هقدر 
فارس استجمع نفسه ومسح دموعه وبدأ يطبطب علي اخته 
في مكان اخر 
شهد: بس بقا كفايه كفاااايه يا عادل كفاياااا بقا 
سابته وطلعت تجري بتشتت 
وهو ساب الشاب الكانه بيضربه وجري وراها وشدها من ايدها تاني 
شهد: سيبني بقا عملتلي فضيحه قدام الجامعه الناس هتقول عليا اي يا اخي اوعا بقا 
شدها ليه اكتر وقالها بصوت خافت: عندك هو الموصلني لكدا دلوقتي 
شهد بصوت عالي: وانا مقولتلكش تيجي ورايا ولا تكلمني كل الانا طلباه منك تبعد عني وتسيبني في حالي 
عادل: وانا كل العايزك تفهميه اني مش هسيبك في حالك يا شهد وهفضل وراكي 
شهد: ليههههه ليههه عايز اي مني انا عملت ليك ايي
عادل: عملتيلي كتير اوي 
شهد: ايي عملت اي؟ 
عادل: خليتيني احبك ..
في مكان اخر 
كانت فيروز واقفه بتبص لأدهم بأنتصار عليه وواقفه بكل قوتها قدامه وهو واقف مصدوم 
ادهم: ارتبطي بيه؟ 
فيروز: ايوه عندك مانع 
ادهم: معنديش طبعا اداما انتي بتحبيه وهو بيحبك انا بس خايف ليكون عيل صايع بيضحك عليكي وعلي مشاعرك 
فيروز لفت الناحيه التانيه وبدأت فكر في كلامه هو فعلا معتبرها .....صاحبته ....؟ 
فيروز: لأ متخافش يا ادهم انا بحبه وهو بيحبني الا قولي عملت اي مع سحر
ادهم: مرديتش بيا 
فيروز فرحت من جواها ومن برا ملامحها متبينش نهائي: سلام مش فاضيه ورايا مذاكره يا ادهم
ادهم فضل باصص عليها بأستغراب ودخل وراها 
في مكان اخر تحديدا ( الجامعه)
شهد: تحبني! 
عادل : اه بحبك ولرابع مره اقولهالك انا حبيتك 
شهد: بس انا محبتكش واظن مينفعش حب من طرف واحد ولا هتعمل زي صاحبك وتتجوزني غصب عني 
عادل: لأ برضاكي 
شهد: قولتلك اني مبحبكش 
عادل: بتحبيني😉
شهد : ا...ي..
عادل: افهم اي انا دلوقتي 
شهد: هحب فيك اي مفيش فيك حاجه تتحب ...
عادل : مش مشكله انتي تحبيني او لأ اهم حاجه انا بحبك 
شهد: هو انت بني ادم بتفهم يعني ؟ بقولك مش بحبك 
عادل: اختك قعدت تقول كدا لطارق ووقعت في دباديبه في الاخر 
شهد: كويس اوي اديك قولت اختي يعني دي اختي وكل واحد ليه شخصيته وانا عمري ما هقع في حب حد زيك ولو انت اخر حد في الدنيا مش هحبك ومش هبص في وشك 
عادل: اركبي يلا 
شهد: قولتلك مش هركب 
عادل: هشدك من ايدك جامد قدام صحابك وهيبقي منظرك وحش
شهد: عايزني احب واحد مختل زيك بيحبسني في اوضه ويخرج ويحرجني قدام الناس 
عادل: قولتلك كفايه انا بحبك وبعدين اي شعرك ده ما تلبسي طرحه بقا هو انتي نغا 
شهد: ملكش دعوهههه انت مالك
عادل شدها من ايدها جامد ورماها في كرسي العربيه 
شهد: رخم 
في مكان اخر 
بعد ما شروق مرت بكل حاجه وحضرت الدفن والجنازه 
شروق بصوت مجروح: يلا يا فرح يلا فارس 
فرح بحزن : يلا فين ؟ 
شروق: هتيجوا تعيشوا معايا استحاله اسيبكم هنا وامشي
فرح : لا لا انا مش هسيب المطرح ده ريحه امي كلها هنا استحاله اسيب المكان هنا 
شروق: عشان خاطري يا فرح متتعبينيش وتعالي معايا انا مش هسيبكم هنا 
فارس: مش هينفع يا شروق شغلنا هنا وجامعتنا مينفعش
طارق فضل واقف وحاطت ايد علي التانيه ...ومستني شروق
شروق: فارس انت عارف كويس اني مش هسيبكم هنا لوحدكم 
طارق: يلا هاتوا شنطكم وتعالو
فرح قامت لمت شنطه هدومها بحزن وكسره وكانت بتبص لكل ركن في البيت حتي الصور خدتها معاها 
وفارس خد هدومه وحاجته ومشيوا كلهم مع بعض 
في مكان اخر تحديدا ( القصر) 
كانت ضحي قاعده بتكلم سحر في التليفون: انتي لازم توافقي علي خطوبتك منه 
سحر: لا طبعا يا بنتي 
سحر: اسمعي البقولك عليه عشميه بالخطوبه وبعد كدا فكك منه يعني من الاخر ننسيه فيروز وبعد كدا خلاص كل واحد يروح لحاله 
سحر: والمقابل 
ضحي: الأتفقنا عليه في الاول
سحر: تمام 
بعد وقت 
نزلت فيروز لابسه فستان قصير اسود ومسيبه شعرها وكان علي مستنيها برا 
ادهم: فيرووووووووز راحه فين
فيروز: خضتني ...في اي 
ادهم: راحه فين؟ واي اللبس ده 
فيروز : هقابل علي 
ادهم: باللبس ده و في الوقت ده ؟ 
فيروز : اه 
ادهم  لف ضهره ليها وطلع علي السلم بقله حيله عارف احساس لما تكون ولا انت بأيدك تنصحها ولا انت بأيدك تكون حبيبها او حتي تمنعها للخروج مع الشاب ده لمجرد انك خايف عليها 
فيروز خرجت مصدومه من رد فعله كانت متوقعه رد فعل تاني. 
بس هو بعد اللحظه دي فعلا صدمها وهي فعلا قررت متفكرش فيه تاني 
خرجت فيروز 
علي: كل ده مستنيكي ؟ 
فيروز: معلش يا علي عشان الوقت متأخر بس 
علي: متقلقيش مش هنتأخر هنتمشي شويه ونروح 
فيروز : ماشي يا علي 
بعد ما فيروز مشيت وصل طارق وفارس وفرح وشروق 
شروق دخلت و في ايدها فرح وطارق وفارس ماشيين ورا 
فرح بصوت مجروح: اي السرايا دي يا بت ورثتي امتي 
شروق بتعب: حتي وانتي تعبانه بضحكيني يا فرح 
دخلت شروق ووراها فرح وفارس وطارق 
وبعديهم وصل علطول شهد وعادل وهما بيتخانقوا 
شهد: بس بقا قولتلك امشي وقولتلك اسكت وهزقتك كتير بس مفيش فايده 
عادل: ششششش انتي تسكتي خالص متعلمتيش من اخر مره شكلك عايزاني احبسك تاني 
دخلوا القصر وكانوا فاكرين مفيش حد ولما لقوا كل العائله متجمعه وهما بيزعقوا اتكسفوا هما الاتنين ومعرفوش يودوا وشهم فين 
شهد : وحشتيني يا فروحه
فرح: وانتي كمان يا روحي
شهد: ازيك يا فارس عامل اي
فارس: بخير 
شهد: اومال فين خالتو ليه مجتش معاكوا
فرح حطت وشها في ناحيه تانيه عشان دموعها متبانش قدام شهد 
شروق: تصبحي علي خير يا شهد بكره نتكلم 
شروق: اه صح فين فيروز 
شهد : معرفش انا لسه جايه 
طارق: فين ادهم 
عادل: تلاقيه مع السنيوره هيكون فين يعني 
شهد: احترم نفسك 
شروق طلعت ومعاها فرح :  
شروق: دي اوضتك يا فروحه 
فرح: ماشي يا شروق تعبتك معايا اوي انهارده 
شروق: لا طبعا متقوليش كدا 
طارق: دي اوضتك يا فارس لو عايز اي حاجه ابقي قول للداده 
فارس: شكرا جدا يا طارق 
طارق: انت اخويا 
دخل فارس اوضته 
و شروق وطارق اتقابلوا في الطرقه ابتسموا لبعض من بعيد ودخلوا هما كمان الاوضه 
شروق: ربنا يرحمها ملحقتش اقعد معاها 5 دقايق علي بعض
طارق: هي في مكان احسن دلوقتي 
شروق : بحمد ربنا اني شوفتها علي اقل لأخر مره 
طارق : مريتي بحاجات كتير اوي يا شروق 
شروق: مش انا بس المريت انت كمان مريت اكيد 
طارق: عشان كدا انا عامل حاجه عارف انها مش في وقت مناسب بس قولت افرحكوا شويه 
شروق : اي هي يا طارق 
طارق: تعرفي ان اسمي طالع منك بطريقه حلوه اوي 
شروق : 🌚
طارق: هعملكوا فسحه حلوه كدا هنروح الساحل كلنا مع بعض 
شروق: بس خالتو! 
طارق:  الفسحه دي اصلا هتبقي كمان اسبوع كدا 
شروق : كويس انك معايا 
طارق حضنها 
في غرفه اخري 
كانت فرح قاعده بتسرح شعرها ودخلت ضحي عليها
ضحي: اي الهدوم المرميه في الارض دي 
فرح: انتي مالك وبعدين داخله من غير ما تخبطي ليه 
ضحي: انا مالي؟ ما هي المقرفه الاسمها شروق لمت علينا شويه مقرفين زيها 
فرح قامت من مكانها ومسكتها من شعرها وقربت منها وهي بتهمسلها : سيرتي انا وقرايبي متجيش علي لسانك المحتاج يتقصله مترين ده ولو انتي فاكره انك هتيجي تلقحي بكلمتين وتخرجي لأ يا حبيبتي اما غيرهم خااالص ومبيفرقش معايا وممكن اقلبها بخناقه دلوقتي ولا يفرق معايا شغل البنات الهاي الانتي عايشه فيه دا انتي سامعه وزقتها جامد وقفلت الباب في وشها 
ضحي فضلت واقفه مصدومه من الحصل معقول حتت البت دي تعمل كل ده 
في غرفه اخري 
كان فارس قاعد في اوضته بيكتب ظرف لحبيبته .... 
( انتي اخر مره سيبتيني عشان معيش فلوس لكل الاحلام الانتي محتاجاها انتي وابوكي وبعدتي عني وسيبتيني رغم حبي ليك معرفش انتي كنتي بتحبيني ولا لا بس الانا اعرفه ان البيحب عمره ما بيبيع وعمره ما بيسيب حاجه بيحبها علي قد ما انا حبيتك علي قد ما انا كرهتك راح فين كلامك البتقوليه ...... كنتي بتقولي انك هتفضلي جمبي وانك مش هتسيبيني وفضلتي تديني في وعود وتقوليلي انك بتحبيني بس كويس اني عرفت انك شخصيه حتي متستاهلش اني ابص لوشها ومش عايز اشوفك نهائي حتي لو صدفه يا رهف انتي بنسبالي انتهيتي وانتي الاختارتي ده وانا اخترت ده لما عرفت نيتك وقفل الظرف ولف بالكرسي وقام بتنهيده ونام علي سريره 
في مكان اخر 
فيروز: ميرسي جدا علي الخروجه الحلوه دي يا علي 
علي: انا الميرسي جدا انك وافقتي تقابليني او تخرجي معايا 
فيروز: ليه يعني ده احنا حتي صحاب بقالنا كتير 
علي: بس المره دي قربنا زياده عن كل مره 
فيروز : امم ..تصبح علي خير
في غرفه زهره 
ضحي طلعت تجري علي اوضه زهره وحكتلها كل الحصل بينها وبين فرح 
ضحي: اعمل اي يا خالتي في البت دي
زهره: البت دي ناشفه وناشفه اوي كمان من الاخر بت جامده كدا ودماغها سم ومش هتقدري عليها يا ضحي خليكي انتي علي جنب وانا هلاعبها بنفسي 
ضحي: لما نشوف 
خرجت ضحي وخرج فارس في نفس الوقت 
ضحي : اي المخرجك في نص الليل كدا 
فارس: كنت نازل اشرب مايه ....انت واقفه بتحرسي الناس ولا اي 
ضحي : هههه ظريف ...وانت تبقي مين 
فارس: ابن خاله شروق 
ضحي: اهه اخو العقربه فرح 
فارس: نعم ؟ 
ضحي: بقولك اخو فرح 
فارس: بالظبط 
ضحي: طب وجامعتك هتعرف تروحها هنا 
فارس: انا مخلص 
ضحي : زيي يعني افتكرتك لسه في جامعه 
فارس: ليه انتي كام سنه 
ضحي: 24 
فارس : وانا 27 بس انتي شكلك يجيب 22 سنه 20 سنه شكلك اصغر يعني 
ضحي: متشكره 🙂
طلعت فيروز لقيتهم بيتكلموا فيروز في سرها: طلعتي مش سهله يا ضحي 
ضحي: اهي العقربه الصغيره وصلت 
فيروز: مسمعتش 
ضحي: تصبحوا علي خير
فيروز: وانتي من اهله 
اي ده اي دا فارس والله ما خدت بالي جيتوا امتي 
فارس: ازيك يا فيروزه 
فيروز: بخير يا فيرو 
فارس: يادي النيله نفس الدلع مزهقتيش من الدلع دا 
فيروز: المهم انت نورتني 
فارس: حبيبتي يا فيروز 
فيروز: ماشي يا فيرو عايز حاجه 
فارس: لا تصبحي علي خير
فيروز : وانت من اهله 
في صباح يوم جديد❤️
صحيت شروق لبست بنطلون جينز اسود وتيشرت رمادي وكوتش ابيض وعملت ديل حصان 
طارق فتح عينه ببطئ: علي فين
شروق: شكلك نسيت اني ورايا جامعه .....! 
طارق: مقولتيش ليه انك هتنزلي
شروق: قولت مزعجكش 
طارق: هتزعجيني لو ملقولتيش
شروق: بعد كدا هقولك 
طارق: يلا هوصلك
شروق: هتعبك
طارق: تتعبيني؟ 
شروق: اه 
طارق: لا متقلقيش مش هتتعبيني ولو هتعب هوصلك برضو
شروق ابتسمتله ابتسامه هاديه ونزلت وهو لبس ونزل وراها 
في غرفه شهد 
كانت بتلبس ولبست فستان وسيبت شعرها ولبست صندل يليق علي لبسها وخدت كتبها ونزلت 
كان عادل في الجنينه بتاعت القصر 
عادل: امممم الجميله راحه فين علي الصبح كدا 
شهد وقفت ومسحت علي وشها بقرف وبعد كدا بصتله: هو انت مبتنامش ؟ 
عادل: لا مستنيكي 
شهد: هو انت مبتفهمش بقولك متستنانيش ومتنتظرش مني اني ابصلك او حتي افكر فيك
عادل: واثقه من نفسك كدا ليه 
شهد: عشان الانسان الطبيعي بيثق في نفسه وده طبيعي 
عادل قام من علي الكرسي وقرب منها : يلا هوصلك 
شهد بعدت عنه : مش هتوصلني
عادل: تعرفي انك محتاجه تاخدي جايزه في العند
شهد: كويس انك عارف
عادل: يلا طب اركبي العربيه 
شهد : مش هتوصلني وانا مفيش اي حاجه تربطني بيك عشان اركب معاك 
عادل: هتركبي 
شهد: مش هركب 
عادل شدها من ايدها وحطها في العربيه بالعافيه 
شهد: افتح الباب افتح 
عادل: فاكره لما حبستك بتفكريني بنفس اليوم كنتي عماله تعيطي زي الهبله وتقوليلي افتح الباب 
شهد: ومسألتش نفسك اي المكرهني فيك كل الكرهه ده 
عادل: مسألتش 
شهد: طب ابقي اسأل 
عادل: سألت 
شهد: والاجابه ( يوم ما حبستني ومشيت استحاله انسالك اليوم ده استحاله ومش هسامحك عليه ابدا) 
عادل: عملت كدا عشان تعرفي عقاب اليضرب واحد بأزازه علي دماغه 
شهد: ولو العمر اتكرر هعملها تاني
في غرفه فيروز 
كانت بتلبس عشان تروح مدرستها لبست بنطلون جينس وتيشرت ابيض وكوتش ابيض وعملت ديل حصان وخدت شنطتها ونزلت وادهم خرج من اوضته وبرضو مأدي دور الطالب المشاغب 
فيروز: رايح مدرستك؟ 
ادهم: اه هنروح مع بعض
فيروز: طريق مدرستك غير طريق مدرستي 
ادهم: من انهارده مدرستنا في نفس الطريق
فيروز: لا يا شيخ 
ادهم: نقلت لمدرستك وهكون في نفس الفصل كمان 
فيروز: ينهارك ابيض عملت كل ده امتي 
ادهم: من اسبوع 
فيروز: اممم طيب باي بقا
ادهم: لا هنروح مع بعض
فيروز: لا علي مستنيني تحت
ادهم سكت لفتره زي ما يكون مش عارف يمنعها ومش عارف يقولها اي السبب كمان انه يمنعها  فا نزلت هي وهو وراها 
في غرفه فرح 
كانت لابسه وماسكه التليفون بتكلم فارس 
فرح: انت فين يا فارس 
فارس : في الشغل 
فرح: ماشي يحبيبي انا هروح الجامعه
فارس : ماشي يا فروحه 
خرجت فرح من اوضتها 
لقت زهره في وشها 
فرح مدتهاش اي اهتمام وسابتها ومشيت بس زهره ندهت عليها 
فرح وقفت وقالتلها: نعم 
زهره: هعتبر الانتي عملتيه في ضحي امبارح ده محصلش ....عشان ضحي دي تبقي بنت القصر ده وايا مين يكون مش هسمحله يكلمها كدا 
فرح: تمام انا مش هعاملها كدا بس انتي بقا ابقي ربي بنت البيت ده كويس عشان ناقصه تربيه ..... 
وسابتها ومشيت 
زهره : البت دي عقربه مش شبهه التلاته الهبل التانين خالص بس مش عليا انا هطفشها من هنا هي واخوها 
في مكان اخر 
وائل: عايز حاجه يا بابا 
مهدي: زينب حضرتي لوائل الفطار قبل ما ينزل ؟ 
زينب: اه 
مهدي: تروح بالسلامه يحبيبي
وائل: اول ما هاجي من الجامعه هروح معاك الشغل 
مهدي: ماشي يا حبيبي 
دخلت شروق جامعتها وطارق فضل يبص عليها من برا 
لحد ما شروق مشيت مفيش ظرف 5 دقايق ومشي 
وقفه واحد وقاله: انت تقرب اي لشروق 
طارق: انا اقرب اي لشروق ! طارق نزله من العربيه وقاله: وانت اصلا تعرف اسمها منين 
= انا خطيبها  ..... انت بقا مين !!!!!!!!!!!!!! 
في الكليه التي تتواجد بها فرح
فرح: وانتي بقا مستنياني اروح اجيبلك انا البيبسي 
دينا: لا يختي بس انتي عارفه ان اتهد حيلي روحي انتي جيبي بقا 
فرح: طيب العزومه عليا المره دي 
فرح راحت وطلبت ومستنيه طلبها فا وصل واحد بعديها وخد طلبها 
فرح: علي فكره ده طلبي انا 
وائل: لا ده طلبي
فرح: بقولك طلبي انا واانا الطلبت قبليك ....
وائل: خلاص مش مشكله اتفضلي 
فرح: شكرا ليك ....
وائل: بالمناسبه انا اسمي وائل
فرح: وانا اسمي فرح اتشرفت بيك
فرح مشيت و هو فضل يبص عليها 
= يا .......يا بشمهندس
وائل: م..معلش سرحت 
راحت فرح وحطت البيبسي
دينا: مين القمر 
فرح: هيححح اتهدي بقا 
دينا : ماشي 😉😉
نزلت شهد وهي بتأفأف بقرف وهو راكب العربيه بصتله من الشباك وقالتله: مشوفش وشك تاني اتفقنا 
عادل: ادخلي يلا 
شهد: يادي النيله انت عمال تؤمر فيا من الصبح ليه 
عادل: يلا ادخلي بقولك 
شهد : علي فكره انت اخرتني علي المحاضره والدكتور هيهزقني بسببك 
عادل: ميقدرش 
شهد اتريقت عليه ودخلت الجامعه وبعد ما دخلت المحاضره 
الدكتور: الساعه كام معاكي يا شهد
شهد: 12
الدكتور : مشاء الله كنتي فين كل ده 
شهد مردتش معرفتش ترد اصلا
الدكتور: اتفضلي برا 
شهد: يا دكتور..ان..
الدكتور: قولت برا 
شهد خرجت بتعيط وعادل كان لسه واقف ولما شافها بتعيط ...!
في المدرسه 
دخلت شهد الفصل وعلي معاها وادهم معاها 
سلمي: بصي البت راحه جايه مع واحد 
= البت دي محتاجه تربيه مننا 
سلمي قامت وقفت ومعاها صاحبتها وواجهت فيروز 
سلمي: فيروز تعالي معايا ثانيه عايزاكي 
فيروز: جايه 
فيروز راحت معاهم 
سلمي مسكتها من شعرها جامد وبدأت تضرب فيها هي وصاحبتها 
في القصر 
كانت ضحي قاعده بتلف في اوضه كل واحده فيهم لحد ما وصلت لأوضه فارس وبدأت تدور علي كل حاجه في اوضته البرفيوم بتاعه لبسه صوره وعرفت الحاجات البيحبها كمان 
وصل فارس القصر 
زهره: اهلا اهلا 
فارس: اهلا بيكي 
زهره: انت الوحيد الجاي بدري فيهم معندكش كليه ولا اي
فارس: انا مخلص 
زهره: اممم 
فارس طلع وفتح باب الاوضه وكانت ضحي فاتحه الرساله الهو كان كاتبها لحبيبته ....
ياتري هيكون رد فعل طارق اي لما واحد يجي يقوله انا خطيب شروق الهي المفروض مراته اصلا!! 
و رد فعل عادل اي لما يلاقي شهد بتعيط ومطروده ؟ 
و فيروز هيحصل فيها اي من سلمي وصاحبتها ؟ 
و فارس هيعمل اي في ضحي لما يلاقيها قاعده بتفتش في اوضته وماسكه رسالته لحبيبته القديمه ؟ 
يتبع الفصل التاسع 9 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent