رواية فتاة الملجأ الفصل السادس 6 بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية فتاة الملجأ البارت السادس 6 بقلم ملك محمد

رواية فتاة الملجأ كاملة

رواية فتاة الملجأ الفصل السادس 6

"حدثت مشاجره بين إياد وملاك وطلب منها الدخول للمنزل"

دخلت ملاك تتسحب ببطئ وتصعد لسريرها بهدوء حتى لا ترى سالي فهي قلقه من مواجتها

فجأه رفعت سالي الغطاء من ع وجهها قائله : مشي

ملاك بإرتباك : هو مين

سالي : اياد
ملاك بإرتباك : ها اه دا كان معدي من هنا ف شافني صدفه فوقف يسلم وكدا

سالي : بتحبيه
ملاك بتعجب : ها
سالي : بقولك بتحبيه
ملاك بتوتر : لا

سالي : امال ليه مصره تأذيني ليه مبتبعديش عنه علشان يقدر يشوفني انتي عارفه انك طول مانتي ف طريقه عمره ماهياخد باله من وجودي

ملاك بحزن : سالي ارجوكي كفايه كدا انتي بتهلكي ف نفسك ومشاعرك ع الفاضي

سالي بدأ الدموع تتساقط رغماً عنها : حبتيه مش كدا
حبتيه رغم انك عارفه من وانتي صغيره اني بحبه دا من اول ماجيتي الملجأ وكنتي طفله كنت بقعدك ع رجلي وأشاورلك عليه من بعيد وأحكيلك عنه حبتيه بردو رغم انك عارفه اني مقدرش أعيش من غيره حبيتي الحاجه الحلوه ال ف حياتي وقررتي تأذيني بيها رغم اني عمري مافكرت أذيكي وحبيتك بجد زي بنتي مش اختي

ملاك ببكاء أيضا : أرجوكي متقوليش كدا انتي فاهمه غلط

سالي: مش عايزه افهم اي حاجه خلاص انا بكره هكمل ال 29 سنه والعمر بقى بيجري بيا وانا بردو مستنياه كان نفسي يبقى معايا ف يوم زي داه بس للأسف زي ماقولتلك طول مانتي قدامه عمرو ماهيشفوني
"ثم تركتها وذهبت لخارج الغرفه وهي تمسح دموعها "

ملاك كانت تبكي أيضا فكلمات سالي كانت قاسيه جدا عليها
أخرجت دفتِرها وبدأت سرد مذكراتها كالعاده
قائله
: الأمور تزداد سوءاً يوما بعد يوم ويبدو انني خسرت اعز صديقاتي بسبب الحب
هي لاتعلم حجم الوجع الذي أعانيه في كل مره احاول اخفاء مشاعري تجاهه لأحافظ على مشاعرها
لا تعلم ابدا كم تحرقني نار الغيره حين أتخيلهم معاً هي لا تعلم حجم الوجع في قلبي في كل مره اخبره اني لا اريده وأن يذهب أليها
‏لا اعرف حقا كيف أذهب من طريقه حتى يراها فأنا أشعر بطيفه دائما معي
‏الموضوع معقد جدا لكن حتما هناك حل
__________
نهار يوم جديد
ف الشركه
حسام يجلس مع سيف في مكتبه

سيف : جبتلي معلومات عن البنت دي

حسام : البنت اتربت ف ملجأ هي دي كل المعلومات ال عنها انا بقترح انك تجبها وتحاول تدفعلها مبلغ وتخليها تطلع تقول ان الحوار انتهي والتصالح تم

سيف : تصالح اي انا لسه عايز ابني مشروعي هناك

حسام : ممكن تبطل عناد شويه ونفكر ف مصلحة الشركه لأن الموضوع ذاد عن حده

سيف : هو انتو لسه محذفتوش الفديو

حسام : اتحذف بس في ناس كتير حملته ولسه بينتشر ع السوشيال ميديا

سيف بهدوء : شويه كدا الموضوع هيتنسي

فجأه يأتي إتصال لسيف يجيب عليه فيخبره مدير شركه اخرى متعاقده معهم بأنه تم فسخ العقد بسبب قرارات الشركه المشينه والتي تعتبرها الشركه ضد حقوق الإنسان

سيف أغلق الهاتف بغضب

حسام كان يسمع المكالمه رد قائلا : مش قولتلك هات البنت وحاول تراضيها بأي شكل الشركه لحد دلوقتي خسرت حوالي 2مليون جنيه

سيف بتنهيدة غضب إبعت حد يجبها

_________
ف دار الرعايه أستيقظت ملاك مبكرا وأستأذنت مع مديرة الدار ان تعطي الفتيات إجازه من عملهم ف المصنع ليحتفلوا جميعا بعيد ميلاد سالي

وافقت المديره بعد إلحاح شديد

دخلت ملاك علي صديقاتها في غرفة النوم وايقظت الجميع الا سالي تركتها نائمه وأتفقت مع البنات على تجهيز كل لوازم الأحتفال فقامت احداهن بصنع الكيك والحلوى واخرى قامت بنفخ البلالين والجميع كان يساعد بفرح

اما ملاك فقامت بتجهيز فستان جميل لسالي يليق بالحفله

وأتصلت ب إياد وأخبرته انها تريد مساعدته وطلبت منه التواجد بالحفل

قررت ان مكان الحفل يكون في إحدى الحدائق القريبه منهم

بعد تجهيز كل شئ اخبرت الفتيات أن يأخذو الكيك واشياء الزينه ويذهبو لمكان الحفل وهي ستقوم ب إيقاظ سالي وتأتي بها

بعد حوالي ساعه كان كل شئ جاهزاً والفتيات ف الحديقه ينتظرون قدوم ملاك وسالي

ملاك بإبتسامه : احم انتي ياست هانم نايمه لحد دلوقتي ليه مش عارفه ان عندك شغل

سالي : يووووه كل يوم شغل شغل

ملاك بجديه : اها طبعا امال انتي فاكره اي يلا كدا قومي معايا

سالي بتعجب : صحيح انت بتصحيني ليه

ملاك : علشان كل البنات مشيو وحضرتك اتأخرتي والمديره هتشعلقني انا وانتي

سالي بهلع قامت بسرعه : اي دا مشيو وسابوني

ثم ذهبت للحمام بسررعه
بعد. أن أخذت شاور كانت ملاك تنتظرها على السرير وفي يدها الفستان

سالي بتعجب : اي داه
ملاك : فستانك
سالي : لا دا فستانك انتي انتي عارفه اني مبلبسش فساتنين
ملاك : دا قرار المديره قالت الكل يلبس فساتين النهارده

سالي بتعجب : بت انا مش مطمنالك جايه تصحيني انتي وكمان هتلبسيني فستان هو في اي

ملاك بضحك: انجزي وهتفهمي كل حاجه

ارتدت سالي الفستات وقامت ملاك بعمل تسريحة شعر لها جعلتها تبدو كالأميرات

ثم أخذتها وخرجوا من الدار
سالي بتعجب : ملاك المصنع من هنا انتي رايحه فين

ملاك بضحك : لا ماحنا غيرنا مكانه
سالي أبتسمت لانها بدأت تفهم ان ملاك تحضر لها مفاجأه

ملاك : افهم من الإبتسامه دي انك مصلحاني

سالي بنظرة حب : وانا من امتى خاصمتك هو في ام بتزعل من بنتها بردو

__________
وصلوا اخيرا لمكان الحفل كان الجميع ينتظرونها حتى إياد وشادي صديقه كانو متواجدين أيضا

سالي بصدمة فرح عندما رآتهم أحتضنت ملاك بشده
الجميع في نفس واحد
: كل سنه وانتي طيبه ياسالي وعقبال مليون سنه مع بعض

كان إياد يقف بعيد ولم ينزل عينه عن ملاك
نكزه شادي في كتفه قائلا
: روح قول للبنت اي حاجه واديها الهديه دي

إياد بتعجب : هدية اي دي ومين جابها
شادي : هيكون مين انا طبعا خلص روح ادهالها

إياد ذهب لها بتوتر
: كل سنه وانتي طيبه ياسالي

سالي كان قلبها يرقص فرحا اجابت بلهفه
: ميرسي جدا ع الهديه الجميله دي مع ان اجمل هديه انك موجود هنا

إياد ارتبك جدا
ملاك بفرح : ها ممكن تقفوا جمب بعض علشان اخد صوره جميله بالمناسبه دي

أصطف الجميع جانب بعد وبدأت ملاك بأخذ الصور

اخذت صورتين فقط لسالي مع الجميع وباقي الصوره كانت تقرب الكاميرا لتلتقط الصور لسالي وإياد فقط

بعد بضع دقائق
يأتي احد موظفي شركة سيف ليأخذ ملاك
سأل احد الفتيات عنها فأجابت قائله
: ملاك هناك اهيه

السائق ذهب لها : انسه ملاك سيف بيه طالب يقابل حضرت

ملاك بتعجب : المتعجرف داه عايز يقبلني ليه
السائق : معرفش يافندم حضرتك ممكن تركبي معايا وتعرفي بنفسك

ملاك : مستحيل روح قوله ميشرفهاش تقابل واحد زيك

ثم أدارت ظهرها لترى إياد يقف مع سالي فتذكرت كلمة سالي لها
"طول مانتي قدامه عمره ماهيشوفني"

ألتفتت مره اخرى للسائق قائله
: استنى انا جايه معاك

ثم ركبت معه السياره
لمحها إياد قال بتعجب
مين ال ملاك ركبت معاه داه وراحت فين !

_____بقلم ملك محمد ____

ف الطريق
لو سمحت نزلني هنا

السائق بتعجب : بس الشركه مش هنا
ملاك : مانا عارفه نزلني بس هنا

اوقف السائق السياره ونزلت ملاك قائله له
: قول للمتعجرف بتاعك اني ميشرفنيش أقابله
ثم تركته وذهبت
_________

رجع السائق للشركه ودخل ليقابل سيف كان يجلس مع حسام ف المكتب

سيف بتعجب : فين البنت

السائق : رفضت تيجي معايا يافندم

سيف بغضب: يعني اي رفضت تيجي معاك هي مش عارفه جايه تقابل مين ولا اي

حسام : اهدى ياسيف يمكن عندها ظروف منعتها تيجي

السائق : بصراحه هي قالت قول للمتعجرف بتاعك اني ميشرفنيش أقابله
حسام أنفجر من الضحك

سيف كاد بنفجر من الغضب رد قائلا:قولي مكانها فين دلوقتي حالا

السائق أخبره بمكانها
جذب سيف مفاتيح سيارته بغضب وذهب لها

بعد دقائق وصل للمكان اوقف سيارته ونزل يبحث عنها

كانت ملاك تمسك بصورة والديها وتسأل الماره عنهم

فجأه آتى سيف قائلا بغضب
: انتي اركبي العربيه يلا

ملاك نظرت له بتعجب : مين حضرتك علشان اركب معاك

سيف : بطلي استهبال واركبي

ملاك بكبرياء : جاي تعتذر علشان خايف من خسارة شركتك مش كدا

سيف : اركبي وخلي كلامنا ف الشركه مش هنا

ملاك : قولتلك مش هركب ومفيش كلام بينا

وتركته ومضت
رد سيف قائلا : عارف ان ال زيك بيجوا بالفلوس متقلقيش هدفع

ملاك ادارت ظهرها ونظرت له بتعجب : فلوس اي حضرتك ومين دول ال بيجوا بيها

سيف بنظرت إستحقار : متعمليش فيها شريفه وبنت ناس

ملاك بغضب رفعت يدها لتصفعه
لكنه أمسك يدها بقوه وجذبها معه ناحية السياره وأخذها معه بالقوه

ملاك وهي ف السياره ظلت تصرخ : نزلني بقولك

سيف : هنخلص كلامنا ونتفق وهتروحي لحالك اطمني

ملاك بغضب : مفيش إتفاق بيني وبينك انت فاهم وحقي هجيبوا منك

سيف أوقف السياره وقال بغضب
: حق اي ال هتجبيه انتي عارفه ان الارض ال مبني عليها الدار انا اشتريتها ومن الصبح ليا اني اهد وابني مشروعي عليها بكيفي

ملاك بغضب : متقدرش تعمل كدا لأن الناس عرفت حقيقتك ومش هتسكتلك

سيف : كل حاجه بالفلوس تتحل شوية تبرعات وتصوير والناس هتنسى موضوع الدار بتاعتك دي

ملاك بعصبيه: انت انسان حقير ع فكره عندها حق البنت ال خانتك انت متستهلش غير الخيانه

سيف بعصبيه ضرب يده ف زجاج السياره بقوه
لدرجة ان الزجاج تكسر ويده جرحت
قائلا لها وهو يكز على اسنانه وعروق وجهه كادت تنفجر
: متجبيش سيرتها تاني فاهمه ولا لا

ملاك الخوف تملك عليها عندما رآت يده تنزف والزجاج في كل مكان
هزت رآسها ( يعني حاضر )

شغل سيف السياره وذهب بها الى الشركه

ظلت ملاك صامته وتنظر له بخوف وهي تحدث نفسها قائله
" أيعقل أن الخذلان يحول البشر لوحوش !
انها لعنة الحب ياسيدي ترفعنا لسابع سما ثم وفي منتصف الطريق وبدون إنذار تترك قلوبنا فننزل لنرتطم بأسفل الأرض
لنتحول من فيضان حب وبهجه وسلام الى بركان غضب وحزن وقسوه وبدل من أن ننشر الورود في طريقنا نصبح نرمي الأشواك ونتلذذ برؤية غيرنا يتألم نعم انها لعنة الحب ف القليلل ينجو منها"

_____
اوقف سيف سيارته أمام الشركه ونزل وملاك معه

دخل الى مكتبه وهو يلف المناديل حول يده

كانت ملاك تنظر حولها بتعجب فلأول مره تدخل شركه بهذا الحجم الضغم

سيف : أقعدي
ملاك بخوف جلست ع الكرسي قائله : ممكن اعرف انت عايز مني اي

سيف : انا عايز الفوضى ال اتعملت ع السوشيال ميديا تنتهي

ملاك بتعجب : طب وانا مالي

سيف بعصبيه : ازاي وانتي مالك مش انتي ال عملتي دا كله بالفديو الغبي بتاعك
نسي أن يده تنزف فضرب بها على المكتب

فألامته بقوه

ملاك : اوبس طب ممكن اشوف الجرح ال ف ايدك ونتكلم

سيف : ملكيش دعوه بإيدي انا كويس

ملاك : وانا مش هتكلم ال لما الف ع ايدك الأول

وقامت وفتحت حقيبتها وأخرجت الشاش والقطن والمطهر ووضعتهم ع المكتب
واقتربت من يده وفردتها وبدأت تضميد جراحه

سيف بتعجب : انتي بتعملي اي

ملاك : بعمل ال اي بني ادم مفروض يعمله

سيف بتعجب : بس احنا مفروض أعداء ومختلفيين

ملاك بإبتسامه : انسانيتي بتفرض عليا ان اتعامل بشرف مع عدوي

سيف ظل ينظر لها
ملاك وهي تلف علي يده
:اي هتفضل تبصلي كتير

سيف بإرتباك اشاح نظره قائلا : هو انتي دايما معاكي الشاش والقطن ف الشنطه

ملاك : في حد جابهم امبارح علشان ألف على جرحي ال ف ايدي وفضلوا معايا

سيف تذكر حينما دفعها بعيد فسقطت وذراعها جرحت
شعر بالإحراج
ملاك : واديني خلصت ممكن بقى حضرتك تقولي اتفاق ال انت عايزه
يتبع الفصل السابع 7 اضغط هنا
فصول الرواية كاملة "رواية فتاة الملجأ كاملة"
google-playkhamsatmostaqltradent