رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الخامس 5 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت الخامس 5 بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الخامس 5

مكنش في اي حد في القصر قعدت تدور بس مكنش في اي حد 
قعدت علي الكرسي تعيط 
طارق صحي من النوم لقي شروق بتعيط وهي نايمه 
طارق: شرووق .. شرووق اصحي ..
شروق صحيت ومسحت دموعها 
طارق: انتي بتعيطي وانتي نايمه ....؟ 
شروق: لا ده كان حلم 
طارق: قومي البسي عشان هنروح مشوار 
شروق: هو كل يوم مشوار 
طارق: يلا البسي 
شروق: انت هتفضل مُصر علي كل حاجه كدا لازم ال في دماغك تعمله يعني ولا اي 
طارق: يلا البسي 
شروق :يارب عايشه مع واحد مريض نفسي 
في مكان اخر 
صحي ادهم من نومه لقي نفسه نايم في العربيه ففتح الباب بسرعه بتاع العربيه وخرج يجري يشوف شهد 
فتح باب البيت 
لقي شهد نايمه علي الارض ورا الباب 
عادل: اصحي يلا ...، شهد ، اصحي يلا 
شهد فاقت وجسمها كله مكسره عشان نامت علي الارض 
شهد : ابعد عني
عادل: يلا امشي قدامي
شهد: مش ماشيه ولو قتلتني مش همشي يا مجنونن 
عادل: يعني لو قتلتك مش هتمشي؟ 
شهد: .......
عادل: امشي يلا 
شهد: انا مش عارفه اوصفك بأيه قعدت اصوت امبارح واقولك انا خايفه واقولك طلعني من هنا وانت مشيت وسيبتني لوحدي في المكان ده ....... انت مريض وقرايبك كلهم مرضي زيك 
عادل: ولما اديتيني بالأزازه علي دماغي ؟ كنت انا المريض بردو 
شهد بصوت عالي: ايوه تبقي مريض بردو عشان لكل فعل رد فعل واكيد يعني مش هضربك من غير سبب 
عادل: بظبط الله ينور عليكي وانا مش هحبسك من غير سبب امشي قدامي يلا 
في مكان اخر 
كانت فيروز بتبص في المرايه وبتسرح شعرها ولبست لبس رياضي ونزلت 
ادهم خرج من اوضته 
ادهم: صباح الخير يا فيروز 
فيروز: صباح النور يا ادهم 
ادهم: اي راحه علي فين كدا
فيروز : هجري شويه تيجي تجري معايا 
ادهم: يلا 
___
ضحي: بصي يا خالتو انا من يوم ما جيت عيشت هنا وانا دايما كنت بحب طارق وعمري ما حسيت بالشعور ده الا اتجاهه ودلوقتي تيجي بت من الشارع تاخده مني 
زهره: طارق قال انه متجوزها لمصلحه معينه وبعدين هيطلقها
ضحي: ويا تري اي مصلحته ؟ 
زهره: معرفش طارق كتوم جدا ومبيتكلمش كتير 
نزل ادهم ووراه فيروز وهما بيضحكوا 
ضحي: بصي يا خالتو اهي اختها لفت علي ادهم هو كمان 
في مكان اخر 
نزلت شروق ورا طارق وركبوا العربيه 
شروق: من حقي اعرف انت واخدني علي فين 
طارق: علي مكان بعيد 
شروق: ليه ؟
طارق: لازم نبعد عن القصر اليومين دول 
شروق: ينفع اعرف ليه ....انت ليه غريب كدا ونبعد عن القصر ليه 
طارق: عشان 
مفيش لحظه وكان في وراه عربيات كتير بتلاحقه والعربيات عماله تضرب نار علي عربيه طارق 
شروق قعدت تصوت وتعيط: اي البيحصل .....هنموتتتتتت خلي بالك خلي بالكك 
طارق شدها ناحيته وحط ايده عل كتفها عشان ينزلها تحت ومفيش رصاصه تيجي فيها 
شروق: خلي بالللللك 
طارق فضل يجري بالعربيه والناس تضرب عليه نار 
طارق بصوت عالي: انزلي تحت بقولك انزلي تحتت
شروق بعياط: حاااااضر حاضر
فضلوا يضربوا علينا نار لحد ما ضربوا نار علي الكوتش وطبعا العربيه قعدت تيجي يمين وشمال واتقلبت علي الطريق التاني
في مكان اخر 
عادل: اتمني تكوني اتعلمتي الدرس
شهد: لا متعلمتش اي حاجه ولو الزمن رجع بيا تاني هضربك نفس الضربه 
عادل: وانا هحبسك نفس الحبسه
شهد : وانا هشتمك لو مسيبتنيش انا واخواتي في حالنا 
عادل: لا مش هنسيبكم في حالكم ريحي نفسك 
شهد: بص العربيه العلي الجمب دي مقلوبه ازاي يالهوي 
عادل: اي ده ....دي عربيه طارق
شهد: ش...شروق معاه؟ 
عادل نزل يجري عشان يشوف طارق 
وشهد طلعت تجري تشوف شروق 
شهد: شروووق شروق شروق اصحي يا شروق 
عادل وقف اتصل بالأسعاف 
شهد: ياربيي يارب يارب 
عادل قرب منها وحضنها 
عادل: اهدي الأسعاف جايه 
شهد: اوعي بقا ايدك انتوا سبب كل البيحصل لشروق ده اوعي يا اخي 
عادل: مش هوعي 
شهد ببكاء: اوعي بقا 
عادل فضل حاضنها عشان متعيطش وهي استسلمت وفضلت حضناه وهي مرميه جمب العربيه 
في مكان اخر 
فيروز: اهه تعبت من الجري 
ادهم: وانا كمان والله يا فيروز تعالي نقعد شويه
فيروز: عايزه اسألك سؤال يا ادهم
ادهم: قولي
فيروز: اشمعنا اخترت متكونش
 زيهم واشمعنا اخترت تصاحبني انا بالذات كان قدامك شروق و شهد
ادهم: شروق متجوزه هروح اصاحب واحده متجوزه ؟ و شهد وقعت في حب عادل تقريبا ولو قربت منها عادل هياكلني و اخر حاجه مفيش غيرك انتي الشبهي في كل حاجه والهتسمعني وتحس بيا لأنهم كلهم وراهم حاجات كتير اوي انتي علطول هاديه ومبدخليش نفسك في حوارات كتير بتشبهيني في حاجات كتير 
فيروز: تعرف اني بقيت بحس بأمان لما تبقي معايا 
قربت منه ومسكت ايده 
ادهم : وانا حبيت اوي اني ابقي معاكي 
ادهم حضنها وهي فضلت حضناه 
في مكان اخر تحديدا بيت فاتح
فاتح: انا رايح دلوقتي للبت شروق هي الوحيده الهتديني فلوس 
= جرا اي يا فاتح انت شكلك اتعبط انت روحت طردتها هي واخواتها وفي الاخر تاخد منها فلوس
فاتح: الاه اومال اجيب ايجار البيت منين 
بقرف = هدفعهم انا يا اخويا 
في مكان اخر تحديدا( المستشفي) 
الدكتور خرج 
عادل: ها يا دكتور طمنا ؟ 
شهد=؟؟؟؟
الدكتور: الحمد لله هما الاتنين بخير بس الانسه شروق رجلها اتكسرت واحنا جبسناها اما بالنسبه للأستاذ طارق فا هو في فتح بسيط في راسه واحنا قومنا بالواجب 
عادل: طب يا دكتور عايز اسأل سؤال 
= اتفضل 
عادل: ليه كانوا واقعين من طولهم كدا 
= اثر للصدمه 
شهد: الحمد لله 
عادل: تعالي يلا هنزل اجيبلك اي حاجه تشربيها 
شهد: مش عايزه يا عادل اي الغباء ده 
عادل فضل يحرك رأسه بعصبيه ويمسح بأيده علي وشه: خلاص خليكي هنا 
شهد: اه هخليني طبعا 
مشي عادل وراح يجيب حاجه يشربها من عند الكفيتريا وقعد يهزر مع البنت الشغاله هناك عشان يخليها تغير(  بس انا شايفها ولا بتغير ولا اي حاجه قاعده بتبصلي وتبتسم هبله دي ولا اي
بس انا من جوايا بتحرق بيهزر مع البت ويتكلم معاها في كل ده ليه بيتكلموا في اي دول الاه طب وانا مالي ما يتكلم
في مكان اخر 
ادهم طلع يجري تاني هو و فيروز 
فيروز: انا هروح يا ادهم زهقت احنا من الصبح بنجري 
ادهم: تعالي نتغدي طيب في المطعم ده وبعظ كدا نروح 
في مكان اخر تحديدا القصر 
كانت واقفه في الاوضه عماله بتروح وتيجي زي التعبان وبتتكلم في التلفون 
ضحي: بصي يا سحر انا مش عاجبني خالص البيحصل في القصر اليومين دول وبالذات البت الاسمها شروق واخوات عمالين بيلفوا علي طارق وعادل وحتي ادهم اضحك عليه 
سحر: والمطلوب مني
ضحي: البت الأسمها فيروز لفت علي اخويا ادهم وانا محتاجه منك قبل ما البت دي تاكل بعقله حلاوه اضحكي عليه انتي وخليه يقع في حبك واديكي في سنه يعني فا انا عايزاكي تمثلي انك بتحبيه عشان يبعد عن فيروز 
سحر: والمقابل؟ 
ضحي: هديكي 10 الاف جنيه 
سحر: موافقه 
ضحي: اما بالنسبه لشروق فا هي ركبت انهارده الصبح مع مؤمن الامن بتاعنا 
دخلت الاوضه زهره وقالتلها: لا شروق مركبتش مع مؤمن ركبت مع طارق 
ضحي بانت علي وشها علامات الذهول 
زهره: في اي بتتكلمي عن البت شروق دي ليه  وبعدين وشك اصفر كدا ليه 
ضحي : ها ...! لا مفيش حاجه يلا تصبحي علي خير هنام 
زهره: اخرج يعني ؟ 
ضحي: اه 
بعد ما زهره خرجت ضحي فضلت تضرب رأسها جامد : انا غبيه غبيههه 
سحر: ليه في اي 
ضحي: قومت شويه مسلحين علي عربيه شروق عشان اخلص منها بس طارق طلع معاها في العربيه 
سحر: هتلاقيهم زي القرود متقلقيش 
ضحي : المهم: تعاليلي انهارده واقعدي اتكلمي مع ادهم كتير
في مكان اخر 
وصل ادهم وفيروز القصر 
فيروز: يبني ضحكتني كتير كفايا هموت من الضحك 
سحر : الف سلامه عليكي من الموت 
ادهم: اي ده سحرر ؟ 
سحر: ايوه يا قلبي وحشتني يا ادهومه 
ادهم: وانتي اكتر فينك يا بنتي مختفيه ليه 
سحر: معلش بقا مش بشوف اختك كتير بس اوعدك بقا اني انا هكون صاحبتك انت وفكك من ضحي 
ادهم فضل يضحك ولاحظ ان فيروز اضايقت 
فيروز: تصبحوا علي خير
سحر: وانتي من اهله يا روحي 
ادهم: تعالي يا فيروز اقعدي معانا شويه 
فيروز: لأ كفايه كدا انا هنام 
ادهم سكت وعرف انها اضايقت 
سحر شدت ادهم وقالتله: تعالا محضره فيلم رعب جامد هنقعد نتفرج عليه يلا بينا 
بعد وصول شروق و طارق وعادل وشهد البيت
قام ادهم مخضوض 
ادهم: اي ده حصلك اي يا طارق وحصل لشهد كدا ازاي 
شهد تجاهلت كلامهم: وخدت بأيد شروق وطلعتها فوق اوضتها
ضحي: يكش تتكسر دماغها 
ضحي جريت علي طارق ومسكت ايده تطلعه لأوضته 
ادهم: حد يرد عليا حصلهم اي 
عادل: يعم اهدي بقا عملوا حادثه بسيطه بس قولي مين المزه الهناك دي 
ادهم: يعم اتلم بقولك اي اومال فين فريد 
عادل: اسمو جوز خالتك يا سافل
ادهم: انجززز 
عادل: انت عارف ان فريد مش سالك وبيدبر حاجات كتير من ورانا من ساعه ما البت شروق اتجوزت طارق وهو مختفي خالص وقالنا هيروح سفريه شغل ويجي انتي عارف بقا ما هو كل فتره بيغيب كدا 
سحر: يلا يا ادهم الفيلم هيخلص 
ادهم: جاي اهو 
عادل بتريقه: روح ياخويا
ادهم: خليك انت في شهد 
عادل : ما بلاش انت مره تدور حوالين فيروز ومره حوالين البت الهناك يبتاع البنات 
ادهم: ولا فيروز دي صاحبتي يعني مبفكرش فيها ابدا كا بنت بحبها انت فاهم 
عادل بتريقه: اه انت هتقولي 
شهد في اوضه شروق 
شهد : عارفه اني قصرت معاكي اوي الفتره دي ...... وبعيده عنك جدا وكمان بعيده عن فيروز بس صدقيني 
شروق قاطعت كلامها : ابعدي عن عادل يا شهد
شهد بتوتر: ا...انا مالي بعادل 
شروق: دايما بشوفك معاه ...ابعدي عنه انا مش هكمل هنا في القصر ده انا هاخدكم واهرب هنهرب من هنا انتي فاهمه
شهد: هنروح فين 
شروق: انا معايا ورث كبير وفلوس هاخدها وهنسافر 
شهد: هنروح فين 
شروق: برا مصر انشاء الله لو هتكون دوله اجنبيه 
شهد سكتت لفتره وسابتها وخرجت
دخل طارق وضحي بتسنده 
شروق لفت ضهرها لقت ضحي بتسند طارق 
شروق: سيبيه انا هسنده 
ضحي بتريقه: انتي محتاجه اليسندك يا شروق يا حبيبتي انتي رجلك مكسوره 
شروق: رجلي مكسوره بس بعرف امشي علي رجلي التانيه ولا انتي جالك عما الوان ونسيتي ان فيه رجل تانيه 
ضحي خرجت كالعاده بغيظ وشروق سندت طارق لحد السرير .
طارق كان عارف ان شروق غيرانه عليه من ضحي بس بيكدب نفسه وبيقول انها بتكرهه
طارق: هتنامي فين 
شروق: هنام علي الارض هنام فين يعني 
طارق: اصبري هجيبلك كنبه تنامي عليها انتي رجلك مكسوره ولو نمتي علي الارض هتتعبي 
شروق في نفسها: غريبه يعني من امتي وهو بيفكر فيا 
في مكان اخر 
كانت شهد نايمه في اوضتها وحاضنه المخده وشعرها كلو مرمي وراها 
دخل عادل الاوضه لقاها نايمه زي الملاك قعد علي ركبته ولمس شعرها براحه جدا عشان متصحاش بس للأسف هو افتكر انها مش هتصحي وهو هيفضل يلمس شعرها زي الافلام بس هي صحيت 
قامت وقفت علب السرير وهي ماسكه المخده 
شهد: ولااااا داخل اوضتي تعمل اي وبتلمس شعري كمان 
عادل: سيبك انتي من كل ده اول مره اشوفك مسيبه شعرك شكلك قمر اوي وانتي مسيباه 
شهم: لأ وبتعاكس كمان يا بجاحتك 
طلعت تجري وراه بالمخده وفضلت تخبطه بيها علي دماغه لغايه ما خرج 
في غرفه فيروز 
كانت فيروز نايمه علي السرير ومجالهاش نوم ابدا انها تنام كل لما تفتكر سحر دي 
قامت فيروز وبصت من شباك  اوضتها علي ادهم لقته قاعده بيهزر ويضحك مع سحر 
فيروز كانت غيرانه عليه هي اعتبرته صاحب ليها واخ ليها واعتبرته سند ليها هي مكانتش عايزه حد تاني ياخد منها صاحبها 
مر اسبوع علي الوضع ده شروق تتخانق مع طارق وتهرب منه وهو يقفشها وهكذا 
شهد تضرب في عادل ....وعادل يحبسها وهكذا برضو 
وفيروز لوحدها ...... 
في صباح يوم جديد 
دخل ادهم علي فيروز الأوضه 
ادهم: عارف اني قصرت معاكي اوي الاسبوع ده وسايبك خالص وعارف كمان ان سحر خدتني منك مسك راسها ورفعها عشان تبقي في نفس مستوري رأسه 
فيروز بأبتسامه زائفه: اهم حاجه تكون انت مبسوط 
ادهم: انا اهم حاجه عندي تكوني انتي مبسوطه تكوني انتي فرحانه وبتضحكي 
فيروز: احكيلي عملت اي مع سحر دي الاسبوع ده كله هاري نفسك خروجات انت وهي
ادهم: مش عارف حاسس بشعور اتجاهها .... يعني حاجه بتجذبني ليها 
فيروز بغيره: انت لحقت 
ادهم: يمكن ده البيسموا الحب .......الحب ملهوش وقت انا بحس اني بتجذب ليها جدا احساس قوي بيشدني ليها ...ش...شكلي ..بحبها 
في مكان اخر 
كانت شروق بتلم هدومها في شنطه وحطت الباسبورت بتاعها 
وخرجت راحت اوضه شهد برضو وقالتلها تلم هدومها 
شهد: ليه يا شروق 
شروق: قولتلك يلا هنهرب
شهد: متقاوحيش وتحاولي تبرري لنفسك انك مش بتحبي طارق يا شروق عشان انتي مش بتحبيه بس انتي بقيتي تعشقيه نظراتك ليه بتفضحك يا شروق 
شروق: الحب دايما مش بيكون كل حاجه انا لازم الحق نفسي والحقكوا معايا قبل ما ندخل كلنا في طريق مسدود 
شهد: انا شنطه هدومي جاهزه مش فاضل غير فيروز هروح اقولها تلم هدومها
هل فعلا شروق هتاخد شهد وفيروز وهسافروا؟ 
وطارق هيلحقهم ولا مش هيعرف انهم هربوا؟ 
وفيروز رد فعلها اي لأدهم لما تعرف انه بيحب سحر وهتعمل اي لما تعرف انها هتسافر وتسيب ادهم ؟ 
يتبع الفصل السادس 6 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent