رواية ابن امه الفصل الرابع 4 - بقلم ملك ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية ابن امه البارت الرابع 4 بقلم ملك ابراهيم

رواية ابن امه كاملة بقلم ملك ابراهيم

رواية ابن امه الفصل الرابع 4

حمدي: الفرح دا ممل اوي يا سليم ومفيش فيه حاجه تفتح النفس
سليم: عندك حق والله والعريس قاعد كأنه في عزا
نظرت عبير علي احمد ولقته عينه هتطلع عليها وهو قاعد مكانه جنب عروسته
حمدي: انا بقول كفايه كدا يا عبير ونروح بقى
عبير: لسه بدري يا حمدي وبعدين احنا لسه ما سلمناش علي العرسان وقولنالهم مبروك
سليم: وانا كمان لسه ما بركتلهمش ايه رأيكم نروح نبارك لهم مع بعض
حمدي: لا روحوا انتوا انا مليش نفس ابارك لحد 
سليم: ليه في مشكله ولا ايه
حمدي: مفيش حاجه.. خد عبير معاك وروحوا باركوا انتوا
سليم: تمام زي ماتحب
اخد سليم عبير وراحوا يباركوا ل احمد وعروسته
سليم: مبروك يا امنيه واخيرا شوفتك عروسه
امنيه وهي بتنظر ل عبير بغضب
= الله يبارك فيك يا سليم عقبالك
سليم وهو بينظر لعبير : قريب ان شاءالله
عبير: مبروك يا عروسه
امنيه: شكرا
سليم: مبروك يا عريس
احمد وهو بينظر ل سليم بغضب وغيره واضحه
= الله يبارك فيك
عبير: مبروك يا عريس ربنا يوفقكم ويرزقكم بالذريه الصالحه
احمد: مبروك دي من قلبك 
عبير: طبعا
احمد: اخر حاجه كنت اتوقعها انك تيجي فرحي وتقفي بالقوة دي 
عبير بابتسامه: انت نهيت رابط الزواج الا كان بينا بقوة وانا جيت عشان انهي وجودك من حياتي بنفس القوة
نظر لهم سليم واتفاجئ ان عبير بتكون طليقة احمد
احمد: بس انتي يا عبير بتحبيني ومستحيل تقدري تعيشي من غيري
عبير: ما تشغلش بالك انت بيا واهتم بعروستك انا هقدر اعيش واكمل حياتي عادي ومبروك مرة تانيه
تركتهم عبير وذهبت وخلفها سليم ووقف احمد ينظر لهم بغيره
سليم: عبير هو انتي كنتي زوجة احمد
عبير: للأسف
سليم: وازاي قدرتي تيجي وتحضري فرحه
عبير: عشان هو صفحه في حياتي وكان لازم اجي انهيها عشان اقدر ابدء من جديد
سليم بأعجاب: تسمحيلي اقولك ان انا معجب بقوتك دي جدا
عبير: ماتصدقش القوة دي.. اي ست بتكون ضعيفه من جواها والقوة دي حاجه كدا بنظهرها نداري بيها ضعفنا
سليم: انتي بجد بتبهريني انا مش مصدق ان في كدا
عبير بابتسامه: طب مش نروح لحمدي بقى هو مستنينا برا
سليم: طبعا اتفضلي
********
عند العرسان
امنيه: ايه يا استاذ احمد عينك هتطلع عليها 
احمد: امنيه سبيني في حالي دلوقتي انا مش طايق نفسي
امنيه: طب يلا نروح انا زهقت
احمد: يلا انا كمان زهقت من بدري
والدت احمد: في ايه يا ولاد مالكم
احمد: احنا هنروح يا ماما لان خلاص انا تعبان ومش قادر
امنيه: وانا كمان زهقت يا خالتو وحسه اننا في عزا مش فرح
والدت احمد: معلش حبيبتي اهم حاجه ماتزعليش يا احلى عروسه 
رواية أبن أمه بقلمي/ملك إبراهيم
في غرفة عبير بعد ما روحت بتبكي علي سريرها وهي بتفتكر ليلة فرحها
فلاش باك....
احمد: الف مبروك يا احلى واجمل عروسه في الدنيا انا مش مصدق ان الجمال دا كله بقى ملكي
عبير: احمد انت بتكسفني
احمد: الله علي اسمي وهو بيخرج من بين شفايفك
عبير بخجل: احمد بس بقى
احمد: عيون احمد وقلب احمد وحيات احمد
عبير: احمد انت هتعمل ايه
احمد: هقولك علي سر بيني وبينك انا وانتي بس
عبير: احمد اسكت بقى انت بتكسفني اوي
❤❤❤❤❤❤❤❤
****** عوده للواقع
جففت عبير دموعها ودخلت والدتها عليها
والدتها: قولتلك بلاش تروحي وماسمعتيش كلامي
عبير ببكاء: ما كنتش اعرف ان قلبي هيوجعني كدا يا ماما دا وجع صعب اوي وانا شايفه واحده غيري قاعده جنبه وانا بتخيل انه اكيد معاها دلوقتي زي ما كان بيبقى معايا
والدتها: حبيبتي انتوا خلاص كل واحد فيكم راح لحاله وهو ربنا يكرمه مع مراته وانتي ان شاءالله ربنا هيكرمك مع الا يستهالك
عبير: مش قادرة اتخيل ان ممكن اكون لحد تاني غير احمد يا ماما بس انا هقدر انساه واعيش حياتي
والدتها: هي دي بنتي القوية الا انا عرفاها
******
في شقة العرسان
امنيه: ايه مش هتدخل عشان ننام
احمد: ادخلي انتي يا امنيه انا عايز اقعد مع نفسي شويه
امنيه: انت عايزني ادخل ليلة دخلتي الاوضه لوحدي
احمد: يعني العفريت هياكلك ما تدخلي تنامي
امنيه: لاااا انت زودتها اوي
احمد: انتي الا مابتفصليش كلام انا هدخل انام لان مش فايقلك
(وتركها ودخل الغرفه التانيه)
دخل احمد الغرفه وقفل علي نفسه وافتكر عبير ولحظاتهم مع بعض في الغرفه دي
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent