رواية حب صدفة الفصل الرابع 4 - حنان صلاح

الصفحة الرئيسية

رواية حب صدفة البارت الرابع 4 بقلم حنان صلاح

رواية حب صدفة كاملة

رواية حب صدفة الفصل الرابع 4

صعاد بعد تفكير تب كويس متاخد معاك هنا تغير جوي
أدهم لا مش ممكن انا رايح اخلص شغل ازاي أخدها معايا 
صعاد ممكن اوي تخدها معاك مش هيحصل حاجه هي نفسيتها تعبانه وحسه
 بملل ارجوك يا أدهم تخدها معاك عشان خاطري 
أدهم بضغط من مامته خلاص خليها تجهز نفسها اصبح عشان هنسافر بدري لان المسافه طويله 
صعاد بفرحه هنا أصحي يا بنتي 
هنا بزعر وخوف في اي يا خالتي خالي محمد تحت وأيجا يخدني 
صعاد بضحك لا يا هنا هو مش يقدر يخدك من هنا وانا موجوده بعينه ان شافك تاني 
هنا بأطمأنان امال في اي بس مصحياني ع الصبح ليه بس يا خالتي 
صعاد انتي مش حابه تسفري وتغيري جو 
هنا بفرحه اسافر اها اوي اوي  امتي 
صعاد دلوقتي هتسافري مع أدهم 
هنا بتريقه اي اسافر مع أبنك المغرور ده لا مستحيل 
صعاد يله يا هنا ادهم متعصب يله اخلصي 
هنا خلاص جات اهوووووو 
أدهم فتح باب العربيه اللي وراي وقال ليها اتفضلي 
هنا عشان تغيظ أدهم ركبت من قدام 
أدهم كز ع سنانه جامد 
صعاد بخوف خلي بالك من هنا يا أدهم هااااا 
ادهم بصوت عالي خلاص يا ماما انا مش هخطفها اوعدك انها ترجعلك صاغ سليم 
صعاد سلام بدمعه تنفرط من عينها 
وهما في العربيه 
هنا ببرود مش معاك اغاني يا عم ادهم المغرور 
ادهم تجاهلها ومردش عليها 
هنا ماله ده هو انت معمول صامت 
ادهم فضل ساكت برضو ووو بتنهق منه 
هنا برحتك وجت تشرب عصير اتقلب منها في كل العربيه 
ادهم حاسبي يا غبيه 
هنا بتريقه شكلك حلو وانت متعصر كده 
أدهم بكل غضب جاب منديل ومسح وشه 
هنا في سرها انا لازم اسكت  عيب كده ميصحش شويه كمان وهيقلب فرخه مشويه 
ادهم  هتلي مفتايح الغرف بتاعتنا يا بني 
الموظف مفيش غير غرفه واحد يا فندم الأستاذ سيف حجز غرفه واحده بس 
ادهم بعصبيه حط ايده ع وشه وهو يقول في سره هعمل اي دلوقتي في المصيبه اللي معايا دي 
بقولك مفيش اي غرفه كمان وعرض عليه فلوس 
الموظف انا اسف يا فندم بس الغرف كلها محجوزه 
هنا لا اتصرف انا مش ممكن اقعد مع الكائن ده ارجوووك 
ادهم بعصبيه انتي بتقولي اي سمعيني تاني كده 
هنا بخوف هاااااا ولا حاجه 
في الغرفه هما الاثنين 
ادهم خلع جاكته 
هنا بخوف هو انت بتعمل اي 
ادهم بهدوء تام مجنونه ونام ع الكرسي وساب ليها السرير وحط السمعات في ودانه وغمض عيناها
نوصف الجو والغرفه الجو كان عباره عن رعد ومطر خفيف وبالليل واقترب ان ينزل  الثلج 
الغرفه كانت كبيره وجميله وكان بها سرير واحد وكرسي طويل وباب البلكونه    كزاز 
هنا حست بملل وقالت في سرها  اعمل اي عشان اسلي نفسي دلوقتي وايجت فتحه التلفزيون بس الأشاره كانت ضعيفه 
هنا اوووووووف حتي ده كمان مش شغال 
ولسه بتلتفت حوالها جزبها شكل اوراق بيضاء ع التربيزه 
اخدتهم وفضلت ترسم عليهم اشكال فهي مهوبه في الرسم أخذت ترسم خالها الشرير ومراته وادهم وهو عصبي وخالتها صعاد وابن خالها احمد وأظهرت في الورق حياتها في بيت خالها وذكرياتها المؤلمه وجوزها غصب عنها وسبب هروبها من منزل خالها 
ادهم فتح عينيه وجد اوراق حواله وهو يقول اي ده ولسه بيبص علي الورق انصدم لأنه اوراق الصفقه الشغل بتعته وبكل غضب وعصبيه زايده وبصوت عالي مرعب هو انتي عملتي اي 
هنا بخوف وبرأه هو انا عملت اي 
ادهم دا ورق الصفقه بتاع الشغل هعمل اي انا دلوقتي 
هنا بخوف مكنتش اعرف ان ده ورق الشغل بتاعك والله 
أدهم بعصبيه انتي عملتي كده عشا تغزيني 
هنا لاااا لااااا 
أدهم انتي هتتعقبي مني دلوقتي ومسك أيديها جامد وبكل عصبيه وغضب رمها في البلكونه بره وقفل باب الكزاز عليها 
هنا بعيط ارجوك افتحلي وهي بتخبط ع الكزاز 
ادهم بعصبيه الوووووو يا سيف ورق الصفقه حصلووووو 
سيف خلاص يا أدهم انا هاجي بكر واجيب ورق بدال اللي باظ مش تقلق 
ادهم بتنهق مش تتأخر  وقفل الفون بتاعه وراح نام ع السرير وحط السمعات تاني في ودانه ولكنه في هذه المره غرق في النوم 
الجوووو زاد مطره وكثرت صواعقه ونزل ثلج بغزاره 
هنا بعيط وخوف بتخبط ع الكزاز وبتنده ع أدهم ولكن ادهم لم يكن يسمعها فهو نام 
هنا فضلت تعيط وافتكرت مامتها وأخذت تقول سعديني يا ماما وهي تبكي بشده وبعد مرور بضع دقائق هنا شعرت بالبرد يدخل جسمها الصغير ويملأ قلبها البريء وتخبط ع الكزاز بهدوء شديد ولكن لا أمل ومن ثم أغمي عليها 
ادهم شاف كابوس فوقه وحس بأحساس غريب تجاه هنا ولسه بينظر إلي البلكونه وجد هنا مغمي عليها  والجو بينزل ثلج والمطر حوالها
ادهم فتح باب البلكونه بسرعه وبصوت عالي وخوف شديد هناااا
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent