رواية أغتصاب غير مقصود الفصل الرابع 4 - بقلم أميرة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية أغتصاب غير مقصود البارت الرابع 4 بقلم أميرة محمد

رواية أغتصاب غير مقصود كاملة

رواية أغتصاب غير مقصود الفصل الرابع 4

نزلو تحت وركبو العربيه ووصلو عن الشقه ودخلوو واحمد قفل الباب وامنية اترعبت ومسكت الفستان وهيه خايفه احمد لف وشه ليها واتصدم لما شافها بالطريقه دي قرب عندها وهيه بترجع لورا 
امنية بدموع : ابعد عني ي احمد اا ...اانت م ...مش خدت اللي انت ع..عايزو 
لحظت صمت وصدمه نزلت عليه خلته وقف مكانه بدون ميتحرك خطوة 
احمد بزهول وصدمه : خدت اللي انا عايزة ؟ انا مش مصدق اللي بتقولية ، 
عينيه اتملت دموع وكأنه بيترجاها : امنية ارجوكي بلاش النظرة اللي ف عنيكي بتقتلني خلينا نفتح مع بعض صفحه جديده وصدقيني انا...
امنية بعياط وصريخ : انت اييييييه مبتحسش انت دمرتلي حياتي لا استني اقولك انت عملت ايه ،اعتديت عليا واغتصبتني مصعبتش عليك وقتها وانا بترجاك واقولك ابوس ايدك ي احمد سيبني وانت ولا هنا شايف جسمي ده بقيت بكرهو كل م افتكر اللي عملتو فيا وبعدين خسرت ثقة ابويا بسببك وطردني براا البيت واترميت ف الشارع ونمت يومين ع الارصفه وانا هموت من الخوف كل ده وعايزنا نفتح صفحه جديده ؟؟ شوفت كتير ف حياتي وكنت بقول عليك انت الحاجه الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا دي بس كنت غلطانه حسبي الله ونعم الوكيل فيك مش مسمحاك لاخر يوم ف عمري 
• خلصت كلامها ودخلت الاوضه وقفلت علي نفسها بالمفتاح وقعدت ورا الباب تعيط وهيه ايدها علي بوقها 
• ‏احمد واقف برا مكانه متحركش ومش مستوعب اللي قالته بعد شوية دخل الحمام ونزل تحت الدوش وهنا اختلطت دموعه بالميه
احمد بعياط : انا اسف ي امنية اسف بس عقابك ده قاسي عليا ياريتني اليوم ده م شربت ولا رجعت البيت ولا كنتي جيتي عندنا بس مش هيأس هحاول بكل جهدي اصلح علاقتي بيكي 
• طلع من الحمام غير هدومه واترمي علي السرير ومحسش بحاجة بعدها اما امنيه غيرت الفستان وصلت فرضها ونامت بقلمي اميرة محمد
• باسم كان عايز يتطمن علي صاحبه وخايف ليتهور ويعمل حاجه فقرر يروح الصبح يشوفه كإنه بيباركله 
• ‏الصبح طلع وباسم راح ل اهل احمد عشان يطلع معاهم عنده يعني باسم علاقته كويسه بيهم وكمان بيعتبروة زي احمد خلصوا كل حاجه وطلعت ام احمد وزهرة وباسم ابوة رفض عشان صعبان عليه امنيه
• ‏رنو الجرس واحمد قام خبط علي امنيه عشان تصحي سمعته بس مردتش عليه وراح فتح ليهم الباب 
ام احمد ببرود : امنية فين 
احمد : هتكون فين يعني ي امي 
زهرة  : انا هروح اندهلها 
باسم : الف مبروك ي صحبي يلا تعالي ي خالتي هنفضل واقفين ع الباب كده ولا ايه 
احمد : لا اتفضلو 
• زهرة دخلت خبطت علي امنية وامنيه فتحتلها الباب ودخلتها وحضنوا بعض بعدين امنيه للبست وطلعت معاها 
• ‏قعدت معاهم بس الجو كان مليان توتر وزعلت من نظرات ام احمد ليها 
امنية : اذيك ي طنط 
ام احمد بتوتر : الحمد لله انتي اخبارك ايه
امنية بحزن: انا بخير 
باسم بتوتر : احم...مبروك ي امنية 
امنية بدموع : الله يبارك فيك ي باسم 
بعدين وجهت كلامها ل ام احمد : طنط ممكن تيجي معايا دقيقه بعد اذنك
ام احمد بإبتسامه : حاضر يبنتي 
خدتها ودخلو وقفلت الباب وقعدو يتكلمو
ام احمد بقلق : خير ي امنية قلقتيني يبنتي احمد عملك حاجة
امنية بدموع : حضرتك زي اي  ام بتحلم تشوف ابنها عريس يوم فرحه ،وانا كمان كان نفسي اعمل فرح كبير واكون مبسوطه وفرحانه من قلبي ، بس اللي حصل غير كل حاجه ، صدقيني انا ..انا 
ام احمد : زمان كنتي بتناديني ماما ودلوقتي بقيت حضرتي ي امنية ، انتي فكراني جاية عليكي ، دا انا قاطعت احمد عشانك ، انتي زي زهرة يعني بنتي وانا مرضاش لبنتي اللي حصلك ده ، مكسوفه ابص ف وشك من اللي ابني عمله ياريت تسامحيني يبنتي 
امنية بدموع : تعرفي اني بشوف فيكي امي الله يرحمها من ساعت م اتعرفت عليكي وانا قلبي ارتحلك ونادتلك ماما بدون م اتردد ومفيش ام بتطلب من بنتها السماح 
ام احمد بعياط : مش قادرة اشوف الحزن ف عنيكي ي بنتي بقلمي اميرة محمد 
فتحت ليها ايديها وقالتلها : تعالي 
امنية اترمت ف حضنها وهيه بتعيط 
ام احمد بعياط : اتكلمي متكتميش ف قلبك ي حبيبتي 
امنيه بعياط : تعبت ي ماما تعبت احمد قتلني مش قادرة اسامحه ااااااااه ...
ام احمد بعياط : والله ل اطلقك منه واجوزك راجل بجد يستاهلك مش كفاية اللي شوفتيه ف حياتك 
امنية قامت من حضنها ومسحت دموعها 
انا خايفه ي ماما اقعد معاه لوحدي ف الشقه امبارح قفلت علي نفسي بالمفتاح سامحيني بس خوفت اوي 
ام احمد : حاسه بيكي بس صدقيني احمد ابني مستحيل يقربلك تاني ابني وانا عارفاه اكيد في حاجه خلته يشرب 
امنية : بس دا مش مبرر ي امي 
ام احمد: عارفه والله يلا امسحي دموعك دي وتعالي نطلع عشان امشي 
امنيه بزعل: ليه خليكي شوية كمان
ام احمد بإبتسامه : متخافيش هجيلك تاني 
امنيه بحزن : ماما هوة عمي زعلان مني عشان كده مجاش 
ام احمد بسرعه : لا لا ابدا دا هوة محروج منك يبنتي بس المرة هييجي معانا 
امنيه : قوليله اني مش زعلانه منه واني بعتبرة زي والدي 
ام احمد بإبتسامه : حاضر يبنتي
• احمد وباسم وزهرة كانو قاعدين ومحدش فيهم بيتكلم لحد م باسم قطع الصمت ده واتكلم 
باسم بتوتر : احم...ايه ي جماعه ساكتين كده ليه 
احمد بمرح : منور ي باسم منور ي حبيبي 
باسم بإحراج  :حبيبي ي ابو الصحاب 
احمد بقلق : احم....زهرة هتفضلي كده كتير ؟
زهرة : كده كتير ازاي يعني ؟
احمد : مبتكلمنيش ....
زهرة بحزن : للاسف كلامي معاك بقي تقيل علي قلبي 
باسم حاول يلطف الجو بينهم : استهدو بالله ي جماعه متقوم ي احمد تعملنا حاجه نشربها
احمد بصدمه : نعععععم ؟؟؟؟
باسم بقلق : اهدي ي جدع مش دي شقتك 
احمد : طيب ي خويا قايم 
احمد قام دخل المطبخ وباسم حاول يتكلم مع زهرة 
باسم بجدية : انسه زهرة دي اول مرة اتكلم معاكي اتمني تفهميني انا عارف ان احمد غلط بس حابب يصلح غلطته منكرش اني زعلت لما عرفت اللي حصل بس انتي اخته ولازم تقفي جمبه بقلمي اميرة محمد
زهرة بصالو بس مش مركزة معاه وقالت لنفسها : احيييييييه ايه الحلاوة دي ، مهو مصاحب البتاع اللي اسمه اخويا ده اول مرة اخد بالي من ملامحه هوة ازاي حلو كده انتي اتجننتي ي زهرة 
منتبهتش لباسم اللي بينده عليها 
باسم : انسه زهرة يبنتي انتي سمعاني 
زهرة بتوتر : هااا..اه ..اه معاك انا لازم امشي 
وخدت بعضها ونزلت جري علي تحت مستنتش مامتها 
باسم  : مالها البت دي...... بس عسل هيييييح
احمد جاب صنية العصير وحطها وقعد جمب باسم 
احمد بقرف : اطفح 
باسم بضحك : شكلك مسخرة وانت جايب العصير كده 
احمد : بعد كده ابقي قوم هات لنفسك اللي عايز تطفحه 
باسم بمرح : ي اخي دا لو انت جوز امي مش هتعاملني كده 
احمد بضحك : اسكت ي جدع اومال زهرة راحت فين 
باسم بتوتر : مش عارف انا كنت بكلمها عنك وبصيت لقيتها جرت فتحت باب الشقه ونزلت 
احمد اتنهد تنهيدة كبيرة وباسم حط ايده علي كتفه 
باسم بإبتسامه : متقلقش كله هيبقي بخير 
ونفس الوقت طلعت ام احمد ومعاها امنيه 
ام احمد بصرامه : اياك تقرب منها ولا حتي تتعرضلها انت اه ابني بس هيه كمان بنتي ولو اشتكت منك حسابك هيبقي معايا انا مفهوم ؟
احمد بحزن : مفهوم ي ماما
باسم : احم...طب انا همشي بقي ي جماعه 
ام احمد : ليه ي باسم يبني متنزل تقعد معانا تحت
باسم بإبتسامه : ربنا يخليكي ي خالتي بس معلش هستأذن انا علشان عندي شغل يلا ف رعاية الله 
ام احمد : ربنا يسترها معاك يبني 
• سلمو علي امنية وكلعادة مبيكلموش احمد بعد كده قفل الباب لف وشه لقي امنيه واقفه لسه هيكلمها وقفته 
امنية بجمود : من هنا ورايح خلي فيه مسافه بيني وبينك يعني اياك تقرب مني دي اول حاجه...تاني حاجه بقي انا قررت اشتغل وعلي فكرة انا مش بستأذنك 
احمد قعد الكرسي وحط رجل علي رجل وقالها:........ اممممم خلصتي بقلمي اميرة محمد
امنيه مزهوله ومردتش عليه 
احمد بثقه : اسمعي بقي ي مراتي ي حلوة شغل من غير اذني مفيش إلا اذا.....
امنية بسرعه : إلا اذا ايه ....؟
احمد بإبتسامه : إلا اذا طلبتي بإحترام 
امنية : والمعني 
احمد بإبتسامه : يعني تيجي تقوليلي ي جوزي انا حابه اشتغل ممكن...؟؟ولو قولتي ي جوزي ي حبيبي معنديش مشكله
امنيه بسخريه : دا بعدك .....انا مش عارفه انت جايب البرود ده منين هوة ضميرك مات ولا ايه يابا 
احمد بضحك : لسه دبش زي م انتي 
امنية بإستحكار :بجد ليك نفس تضحك هوة انت معندكش دم ؟مش مدرك حجم الكارثه اللي عملتها لا وكمان عايزني استأذن منك عشان اشتغل مستحيل 
• دخلت الاوضه وقفلت علي نفسها زي امبارح لانها مش واثقه فيه ولا حتي مأمنالو 
• ‏احمد اتنهد : هحاول معاكي ي امنية تاني وتالت ومش هزهق ابدا لحد م تسامحيني ومستعد ومتقبل منك اي عقاب لاني انا اللي وصلتك للحاله دي ..اميرة محمد
______________________________🌼
"في مكان اخر مجهول قاعد علي كرسي وبيلف بيه جاله مجهول اخر وكان حديثهم كالتالي :
مجهول ١ : عملت ايه ......؟؟
مجهول ٢: عرفت كل المعلومات اللي حضرتك طلبتها ي باشا 
مجهول ١ بعصبيه : انطقققققققق اييييبه مستنيني اديك الاذن
مجهول ٢ بخوف : ح...حاضر ي باشا احمد وامنيه كتب كتابهم كان امبارح وعملو حفله صغيرة عشان يدارو الفضيحه اللي حصلت وكمان اهل احمد قاطعوه ومحدش فيهم بيتعامل معاه بعد اللي حصل
مجهول ١بضحك : ولسه اللي جاي اسؤء
تروح تراقبهم لحظه بلحظه وتعرف عنهم كل كبيرة وصغيرة المعلومات اللي جبتها مش كفاية
مجهول ٢:حاضر ي باشا عن اذنك....
مجهول ١ بحقد : اتقل ي احمد حسابك لسه مبتداش 
وفضل يضحك بكل صوته ف المكان 
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent