رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الثالث 3 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت الثالث 3 بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الثالث 3

الشاب جري وراها ومسبهاش في حالها
وهي فضلت تجري وهي ماسكه فستانها ولابسه كعب ومستسلمتش ابدا انها تقف  وفضلوا كدا لمده ربع ساعه 
في مكان اخر 
وصلت شهد وفيروز للقصر وهما بيجرو بالهفه عشان يشوفوا اختهم الحبسنها في القصر 
خرج لهم طارق وهو حاطط ايده في جيبه ببرود وقالهم: علي ما اظن اختكم هربت عايزين تكلموها تيجي تاخدكم من هنا كلموها 
شهد: لا مش هنكلمها احنا هنروحلها وهنبعد عنكم خالص 
طارق: ومين قالك اني هسيبك تخرجي من هنا 
فيروز استجمعت قوتها وقالتله: هات اكلمها 
طارق: حلو اوي ظهرت واحده عاقله فيكم 
مسكت فيروز التليفون وعماله ترن علي شروق بس مبتردش فضلت ترن لحد ما ردت شروق وهي بتنهج من كتر الجري 
فيروز: الحقينا يا شروق طارق حبسني هنا انا وشهد 
شروق: ا انا في نصيبه دلوقتي ومش عارفه هطلع منها ازاي
فيروز : مالك في اي 
طارق: في اي 
فيروز: ردي مالك في اي 
شروق: في واحد بيعاكسني وبيجري ورايا بقاله كتير وانا واقف مستخبيه دلوقتي ورا عربيه وخايفه يشوفني 
فيروز:فين مكانك 
شروق : في ...... وفي اللحظه دي شافها وهي صوتت 
فيروز: شروق شروووق 
طارق ركب العربيه وجري علي المكان 
شهد: يارب استر 
عادل: يلا ادخلوا 
شهد: ابعد عننا دلوقتي عشان مش طيقاك
عادل: بقولك ادخلي 
شهد: ولو مدخلتش يعني هتعمل اي 
عادل: هشدك بالعافيه 
فيروز من النوع المستسلم اوي دخلت هي وسابتهم هما يزعقوا 
عادل شال شهد ودخل بيها القصر
فتحت ضحي 
ضحي: هو احنا كل يوم مع واحده جديده ولا اي 
شهد نزلت بعصبيه وقالتلها: يعني انتوا حراميه كمان وبتتكلموا اي الجبروت الفيكوا ده خرجونا من هنا بقا 
ضحي بصتلها بقرف ومشيت 
شهد لفت وبصت لعادل وقالتله: فين المكان الهتنيل فيه
عادل: اتكلمي عدل 
شهد: لا مش هتكلم عدل مع واحد زيك 
عادل شدها من ايدها جامد ورماها في اوضه من الاوض 
وخرج وقفل الباب 
شهد: مقرففف 
في مكان اخر 
شروق : اوعي اوعي الحقونييييييي
وطلعت تجري والشاب جري وراها تاني ومسكها من ايدها 
شروق: الحقونييييييييييييي اوعي يا حيوان 
وصل طارق ونزل من العربيه وطلع يجري ع الشاب ده ضربه لما فرمه وشروق وقعت علي الارض وعماله تعيط 
نزلها علي الارض وقالها: انتي كويسه ! 
بصتله بقرف وشدت فستانها ودخلت العربيه 
طارق استغرب انها ركبت العربيه معاه هو كان متخيل انها  تجري او تهرب 
ركب العربيه وراها وساق بيها 
في القصر 
ادهم : ضحي تعالي هنا اي الصوت ده 
ضحي: ده صوت البت فيروز ال طارق خاطفها هي واخواتها
ادهم: خاطفهم
ضحي: اه والله 
ادهم:هاتي المفتاح نفتحلهم
ضحي: لا مينفعش طارق.منبه عليا
ادهم: وانا اخوكي 
ضحي: اوفف امسك مليش دعوه 
دخل ادهم لقا فيروز قاعده مستسلمه خالص للبيحصل وبتبص من ازاز اوضتها 
ادهم : انا بتأسفلك بناء عن طارق 
فيروز:  لا متتأسفش 
ادهم : انتي مش عايزه تهربي من هنا ؟ 
فيروز : لا مش عايزه اهرب عشان طارق مهددنا اننا لو خرجنا من هنا مش هيورينا شروق تاني ابدا 
ادهم : ينفع تهدي ومتعيطيش وتحكيلي عنكم شويه 
فيروز: وانا اضمن منين انك مش زيهم 
ادهم: طريقتي معاك هتعرفك اني مش زيهم 
قعدت فيروز بعد ما اطمنتله وبدأت تحكيله 
في الطريق
طارق: جيتي معايا ليه ..... اقصد مهربتيش ليه يعني 
شروق: لو كنت هربت كنت هتجيبني زي كل مره؛ وغير ان اخواتي معاك هناك ولو هفكر اهرب فهاخدهم معايا 
طارق: اخواتك هيبقوا تحت ايدي لحد ما نتجوز 
شروق: انا مش عارفه هتستفاد اي لما تتجوزني وانا بكرهك اصلا
طارق: علي اساس اني بحبك 
شروق: اديك قولتها بنفسك يعني انت مبتحبنيش وانا مبحبكش عايز تتجوزني ليه بقا
طارق: زورك موجعكيش من كتر الكلام ؟ 
في القصر 
في غرفه فيروز 
فيروز : وبابا عشان يتجوز رمانا احنا التلاته عشان يتجوز اول واحده رماها كانت شروق رماها لطارق وبعد كدا رماني انا وشهد في ايد عادل 
ادهم بعصبيه: ابوكي ده شيطان 
فيروز:  وطارق ابليس 
ادهم: انتوا التلاته عندكم كام سنه 
فيروز: انا عندي 17 و شهد عندها 19 و شروق عندها 21 سنه 
ادهم: يعني شروق اختكم الكبيره؟ 
فيروز: ايوه 
ادهم: وانتي لسه في ثانوي. صح 
فيروز : اه و شهد في كليه تجاره و شروق في كليه اعلام
بعد وقت وصل طارق و شروق القصر 
نزل طارق وقال لشروق :  تعالي ورايا
شروق فضلت واقفه تتريق عليه وبعد كدا دخلت وراه 
فتحت ضحي : يا اهلا بالكل شويه تهرب 
شروق: ويارتكم سيبني في حالي 
ضحي: متمثليش دور البريئه اوي كدا 
شروق: انا مبمثلش دور البريئه بس دايما الشيطان لازم يشوف كل الحواليه شياطين زي 
طلعت شروق ورا طارق 
في غرفه اخري 
دخل عادل الاوضه بتاعت شهد 
عادل خدي اكلك
شهد رمت الصنيه من ايده جامده وقعت علي الارض اتكسرت كل حاجه
عادل خرج بعصبيه وندهه علي الداده تيجي تلمهم 
في غرفه اخري 
كانت بتلبس شروق لبس تاني غير فستان الفرح 
دخل طارق: خليكي لابسه الفستان عشان كتب الكتاب هيكون بليل 
شروق: هو انت لسه مصمم تتجوزني 
طارق: بظبط 
شروق قربت منه وخبطته جامد في كتفه: انا بكرهك من كل قلبي 
مسك طارق ايدها جامد وزقها من علي كتفه وخرج 
ضحي: هنعمل اي دلوقتي طارق خلاص هيتجوزها 
زهره: لازم نمنع الموضوع ده لازم 
ضحي : ازاي 
نزل طارق وسمع الموضوع 
طارق: مش هتقدروا تمنعوه عشان انا هتجوزها 
زهره: هتتجوز بت من الشارع 
طارق: اه هتجوزها من الشارع 
ضحي: انا بحبك يا طارق انا المفروض اكون بدالها انا حبيتك
طارق بصلها بتجاهل للموضوع وخرج وسابها
بعد وقت خرج ادهم من اوضه فيروز ونزل تحت ورا طارق
ادهم: هو انت مش هتبطل الانت فيه ده 
طارق بصله. ببرود 
ادهم: عايز اي من البنات الفوق دول 
طارق: هتجوز اختهم 
ادهم: وهي مش عايزاك 
طارق بصوت عالي: قولتلك هتجوزهااا 
دخل عليهم عادل بعصبيه 
ادهم: والبيه التاني ظهر اتفضل 
عادل: التلاته يشلوا يا اخي 
ادهم: انتوا حابسينهم بالعافيه مستنين اي يعني 
في مكان اخر 
فاتح: بقولك اي انا بفكره اروح للبت شروق في القصر ال هي فيه شكلها اغتنت اوي بنت المحظوظه. 
= هتروح تعمل اي 
فاتح: هاخد منها فلوس وهلم من الاتنين الهبل التانين فلوس برضوا 
في القصر 
دخل طارق وقال لشروق: يلا عشان المأذون وصل 
نزلت شروق معاه بأستسلام لأنها عارفه ان محدش هينقذها منه ولا هي ولا اخواتها 
دخل عادل وقال لشهد: اختك هتتجوز دلوقتي مش هتيجي تشوفيها 
كان لسه هيخرج عادل بس لما لف ضهره ليها مسكت هي ازازا وادته بيها علي دماغه 
ونزلت فيروز مع ادهم عشان تشوف اختها
طارق:  المأذون وصل اهو 
بصتله فيروز بقرف وبعد كدا بصت علي الارض وهي بتعيط
يا تري لما شهد ضربت عادل بالأزازه حصله اي ؟
و شروق هتتجوز طارق ولا هتهرب زي كل مره ؟ 
يتبع الفصل الرابع 4 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent