رواية في طريقي الى العشق الفصل الثالث والثلاثون 33

الصفحة الرئيسية

رواية في طريقي الى العشق البارت الثالث والثلاثون 33 بقلم ملك ابراهيم

رواية في طريقي الى العشق كاملة

رواية في طريقي الى العشق الفصل الثالث والثلاثون 33

في المستشفى الموجود بها شاكر خرجت الممرضه من غرفته بهدوء وهي تنظر حولها بتوتر واخرجت هاتفها وقامت بالأتصال بمروان وتحدثت اليه بصوت منخفض

" أستاذ مروان شاكر الأسيوطي فاق

رد عليها مروان بلهفه

" طب بلاش تبلغي أي حد وانا دقيقتين وهكلمك واقولك تعملي ايه

اغلق معها مروان المكالمه وقام بالاتصال سريعا ب فارس

__________________________

كان فارس يقود سيارته وبجواره ملك في طريقهم الي القاهره مرة اخرى

نظر فارس الي هاتفه وهو يعلن عن اتصال من مروان

اخذ الهاتف سريعا وقام بالرد عليه

فارس: ألو

مروان: فارس شاكر الأسيوطي فاق...الممرضه لسه مكلماني دلوقتي

تحول وجه فارس الي الغضب الشديد وتحولت نظراته الي القسوة عند سماع أسم شاكر

نظرت له ملك بدهشه من تحوله الي هذه الحالة الغاضبه

رد فارس علي مروان بجمود

" قول للممرضه تعطيه حقنه مخدرة لحد ما أنا اوصل...عشان محدش تاني يكتشف انه فاق من الغيبوبه...وانا قدامي حوالي ساعتين وهكون هناك

رد عليه مروان بتأكيد واغلق المكالمه حتى يبلغ الممرضه ان تفعل ما قاله فارس

نظرت ملك ل فارس والي غضبه الشديد وتحدثت بهدوء

" فارس هو شاكر فاق من الغيبوبه...؟!

نظر لها فارس بغضب وتحدث بانفعال

" أسم شاكر دا مش عايزك تنطقيه نهائي...أنتي فاهمه

نظرت له ملك بصدمه من طريقة حديثه معها بهذه الحده وتحدثت اليه بغضب هي الاخرى

" هو في ايه يا فارس انا بسألك عادي...!!!

رد عليها فارس بعصبيه

" وتسألي عن شاكر دا ليه اصلا...هو يهمك في ايه عشان تسألي عليه

فتحت ملك عينيها بصدمه من طريقته الغاضبه وتحدثت اليه بعصبيه هي الأخرى

" طبعا يهمني...ماتنساش ان الحالة الا هو فيها دي بسببي وانه لو كان مات انا الا كنت هعيش بذنبه عمري كله

رد عليها فارس وهو يحاول ان يتحكم في غضبه بصعوبه

" ملك حبيبتي...ممكن ما تشغليش بالك بالمواضيع دي...وأسم شاكر دا متنطقهوش تاني

نظرت له ملك بغيظ وتحدثت بانفعال

" ماشي يا فارس

نظرت له ملك للحظات بهذا الغضب ثم نظرت بالاتجاه الاخر وهي تشعر بالغضب من طريقته معها في الحديث

نظر لها فارس بطرف عينيه وهو يعلم انها حزينه من طريقته الغاضبه معها...لكنه حاول السيطره علي غضبه بصعوبه كبيره...لانه عندما سمع أسم شاكر تذكر سريعا ما عمله في شقيقته وفي ملك ومحاولته للأعتداء عليهم...وهذا جعله غاضب بشده

__________________________

ذهب محامي عائلة الأسيوطي الي الجد مختار الأسيوطي وبلغه بأن ابنائه قاموا برفع قضية حجر عليه

صدم مختار الأسيوطي وهو لا يصدق ان ابنائه يفعلوا به شئ كهذا...ووضع يده علي قلبه بتعب وهو لا يستطيع اخذ انفاسه وسريعا فقد وعيه

صدم المحامي وطلب له سيارة الأسعاف سريعا

__________________________

ذهب زوج وسام السابق الي احدى صديقات وسام المقربين وسألها عن عنوان وسام واجبته صديقة وسام بأنها لم تراها من فترة كبيره واعطته عنوان المنزل التي كانت تسكن به

اخذ طليق وسام العنوان وذهب اليه سريعا ووجد سيدة تقف امام هذا المنزل

اقترب منها وسألها عن وسام وطفلها

اجبته السيدة واخبرته انها كانت تسكن حقا بهذا المنزل ولكن تم طردها هي وابنها من قبل صاحبة المنزل وزوجها

سألها طليق وسام هل تعرف اين ذهبت وسام وطفلها

شاورت هذه السيدة ووجهة يدها الي سيدة اخرى تجلس علي الارض بعيدا ما عن هذا المنزل واخبرته ان يذهب ويسألها...لان من الممكن ان تكون تعلم هي بمكان وسام

شكرها وذهب الي هذه السيدة وهو ينظر اليها وهي تجلس علي الارض ويظهر عليها الفقر وسوء الحال

القى عليها السلام و ردت عليه هذه السيدة

تحدث اليها باختصار

" لو سمحتى انا بسأل عن وسام الا كانت ساكنه في البيت الا هناك دا وكان معاها طفل صغير

نظرت له هذه السيدة وبدأت في البكاء عند سماع أسم وسام وتحدثت اليه بحزن

" كانت ساكنه هنا وانا طردتها في الشارع هي وابنها وربنا عاقبني وبقيت في الشارع انا كمان

رد عليها طليق وسام بعدم فهم

" يعني انتي صاحبة البيت دا...؟!!!

ردت عليه هذه السيده بحزن

" كنت صاحبته...قبل ما واحده منها لله تضحك علي عقل جوزي الله يرحمه وتمضيه علي بيع البيت ووصل أمانه بمبلغ كبير اخدت الا ورانا والا قدمنا

نظر لها طليق وسام بستغراب

وتحدثت اليه هذه السيدة مرة اخرى بوضوح

" وسام كانت ساكنه عندنا...وجوزي الله يرحمه كان عينه منها وانا كنت عارفه انه حاول معاها كتير وهي كانت بتصده...وفي يوم شوفته وهو واقف معاها...الغيره كلت قلبي والغضب عماني وهو ساعتها قال ان وسام هي الا بتحاول توقعه وانا رغم ان كنت عارفه انه كداب بس عملت نفسي مصدقاه وطردتها في الشارع هي وابنها...وجاتلي بعدها واحده هي وجوزها وسكنوا في الشقه...وبقت تلعب علي جوزي لحد ما وقعته وخلته يكتبلها البيت بيع وشرا وكمان مضته علي وصل أمانه وبعدها طردتنا في الشارع وجوزي ماستحملش ومات بحسرته وانا اترميت في الشارع زي ما انت شايف

نظر لها طليق وسام وتحدث بشرود

" نفس الا حصل معايا لما طلقت وسام ورميتها في الشارع هي وابني...وجه اليوم الا مراتي خلتني اطلقها غصب عني ورمتني في الشارع هي كمان

نظرت اليه هذه السيدة وتحدثت بتأكيد

" ربنا ما بيضيعش حق مظلوم...واحنا ظلمنها وربنا دوقنا من نفس الظلم

_________________________

وصل فارس بسيارته امام منزل مدام عزه وتوقف بالسيارة وهو ينظر أمامه بجمود

نظرت اليه ملك بغضب عندما وجدته يتجاهلها وينظر أمامه بهذه الطريقه

نزلت ملك من السيارة بغضب واغلقت بابها بقوة

انطلق فارس بسيارته عقب نزول ملك من السيارة بدون اي كلام

نظرت له ملك بغضب وهو ينطلق بالسيارة بهذه الطريقه واخرجت هاتفها وقامت بالاتصال ب أدم سريعا

___________________________

كان أدم يجلس في مكتبه بالمصنع ووجد هاتفه يرن برقم ملك

رد أدم سريعا ووجد ملك تتحدث بسرعه

ملك: أدم الحق فارس...شاكر الأسيوطي فاق وفارس رايحله دلوقتي...انا خايفه فارس يعمل فيه حاجه

ابتسم أدم بهدوء وتحدث اليها بتأكيد

" ماتقلقيش يا ملك...فارس هيتكلم معاه كلمتين وخلاص

ردت عليه ملك بعصبيه

" أنت ماشوفتش فارس اتغير ازاي لما سمع أسم شاكر...انا متأكده ان فارس هيعمل فيه حاجه...أدم عشان خاطري روحله علي المستشفي بسرعه لانك لو ماروحتش هروحله أنا والا يحصل يحصل

رد عليها أدم بتأكيد

" خلاص يا ملك انا هروحله انا ماتقلقيش

اغلقت ملك الهاتف ونظرت امامها بقلق ودخلت الي المنزل

___________________________

وصل فارس الي المستشفى وذهب الي غرفة شاكر وطلب من الممرضه أفاقته

وبعد لحظات نظر فارس اليه بغضب وهو يراه يحاول فتح عينيه

فتح شاكر عينيه بضعف ونظر الي فارس وهو يحاول التركيز

نظر له فارس بقسوة وتحدث بحده

" حمدلله علي السلامه

نظر له شاكر وبدء يتذكر كل ما حدث وتحدث الي فارس بضعف

" هو ايه الا حصل...؟!!!

ابتسم له فارس بسخريه وتحدث بغضب

" الا حصل ان انت أنسان حقير وغبي لما فكرت ان انت تعمل حاجه قذره زيك وتستغل اختي الصغيره وتضحك عليها

رد عليه شاكر بتعب

" انا كنت عايز اذيك انت وملقتش طريق ادخلك منه غير اختك

رد عليه فارس بغضب

" عشان انت انسان قذر و فاشل... وعايز تنجح علي حساب غيرك بطرق قذرة زيك...بس احب ابلغك ان انت هتتسجن بتهمة محاولت التعدي علي اختي ومراتي...وكمان في قضايا كتير في انتظارك...انا دورت وراك ولقيت حاجات كتير أوي توديك في ستين داهيه...والاوراق والمستندات دي كلها مع المحامي بتاعي وهو بيقدم فيك البلاغات دلوقتي وانا جيت اودعك لان دي اخر مرة هشوف فيها وشك

صدم شاكر وشعر بالرعب وتحدث الي فارس برجاء

" ارجوك ما تعملش كدا وانا هبعد عنك وعن حياتك وعن شغلك...اوعدك

رد عليه فارس بسخريه

" انت فعلا هتبعد عني وعن حياتي وعن شغلي... واحب اقولك ان خلاص مابقاش في شركة الأسيوطي...اعمامك هيبعولي الشركه بعد مارفعوا قضية حجر علي جدك...يعني مش هتلاقي الا يقف جنبك يا شاكر

نظر له شاكر بصدمه وعدم تصديق وبعد لحظات وجد بعض رجال الشرطه يدخلون اليه ومعهم الطبيب المسؤل عن حالته

ابتسم له فارس بسخريه وخرج من غرفته وتركه مع الشرطه

___________________________

خرج فارس من المستشفى وهو يشعر بالراحه بعد ان انهى موضوع شاكر واغلقه بسجنه

وقف ينظر بدهشه وهو يرى أدم يقترب منه

اقترب منه فارس هو ايضا وتحدث اليه بدهشه

فارس: أدم انت ايه الا جابك هنا...؟!!

رد عليه أدم بقلة حيله

" مراتك كلمتني وقالتلي اجيلك المستشفى الحقك عشان ماتتهورش علي شاكر وهددتني لو انا ماجتش هتجيلك هي

ابتسم فارس وتحدث الي أدم بمرح

" ليه هي كانت فاكراني هقتله ولا ايه...؟!!

رد عليه أدم بمرح

" تقريبا كدا...وشكلها علي اخرها منك

ابتسم فارس وتحدث اليه بتأكيد

" ربنا يستر....ادعيلي

ابتسم له أدم وتحدث بتأكيد

" فارس انت لازم تصالح ملك عشان لما انت بتزعل ملك...إيمان بتطلعه عليا أنا

ضحك فارس وتحدث اليه بمرح

" ماتقلقش هصالحها...يلا بينا

ابتسم أدم وذهب كلا منهما الي سيارته

________________________

جلست فريدة بتعب في غرفتها وهي تشعر بالملل بعد ان تركت المستشفى وعادت الي منزل جدها مرة اخرى

دخلت عليها شقيقتها نانو وتحدثت اليها بمشاكسه

" في ناس تحت جاين يطمنوا عليكي

نظرت لها فريدة وتحدث بدهشه

" ناس مين...؟!!!

ابتسمت نانو وتحدثت بمرح

" تعالي معايا وانتي تعرفي

ذهبت معها فريدة واتجهت الي الأسفل ووجدت جدها يجلس ويتحدث مع دكتور أسامه ويجلس بجانبه طفلتين مثل الملائكه في عمر الخمس سنوات

رق قلب فريدة لهم واقتربت منهم وهي تنظر اليهم بلهفه وحنان

ابتسموا لها أبتسامه خطفت قلبها وعلقت روحها بهم

ابتسم لها دكتور أسامه وتحدث اليها باحترام

" أنا جبت " ليان و ليليان " عشان يقولولك حمدلله علي السلامه

نظرت له فريدة بسعادة...ونطق الطفلتين في صوتاً واحد

" حمدلله علي سلامة حضرتك

لمسا صوتهم قلبها وابتسمت لهم بسعاده وضمتهم اليها بحب وهي تبكي

نظر اليها جدها بحزن ونظرت لها نانو ببكاء

ضمت فريدة الطفلتين الي قلبها بحب كبير وتحدثت اليهم برجاء

" ممكن تقولولي (ماما فريدة)

ابتسم الطفلتين بسعاده ونظروا الي والدهم الذي هز لهم رأسه بالايجاب

نظرت لهم فريدة برجاء...ابتسموا لها وتحدثوا بصوتا واحدا

" ماما فريدة

ابتسمت فريدة وضمتهم بسعاده

دخل فارس ونظر الي فريدة وهي تضم الطفلتين بكل هذا الحب ونظر الي جده بسعاده
_____________________________

اليوم التالي بداخل شركة المسيري

ذهب مروان الي مكتب فارس وتحدث معه واخبره بحبه ل نانو

ابتسم فارس واخبره انه كان يعلم بمشاعره اتجاه نانو واخبره انه سوف يتحدث الي نانو في هذا الموضوع وأكد علي انه سوف يكون سعيدا جدا اذا وافقت نانو علي مروان لأنه يرى مروان هو أنسب شخص ل نانو لانه يحمل نفس القلب الطيب مثلها

____________________________

ذهب اياد الي منزل مدام عزه حتي يبارك ل ملك علي خروجها وظهور برأتها وكان يحمل معه مجموعه من الألعاب الذي اشتراها ل يوسف واخذها معه حتى يعطيها له

رحبت به مدام عزه وتحدثت معه ملك بسعاده

ملك: الف مبروك أنا بجد فرحت جدا لما عرفت بجوازكم

ابتسم لها اياد وتحدث بهدوء

" انا طبعا عارف ان احنا اتجوزنا وانتي في ظروف صعبه بس اعذورينا والله كان لازم نتجوز في اسرع وقت

ابتسمت له ملك وتحدثت بمرح

" ولا يهمكم...انا بجد فرحت جدا لما عرفت ان انتوا اتجوزتوا

شكرها اياد وتحدث اليها بجديه

" وكمان عايزك تعذريني لان مقدرتش اكون معاكي في المحنه الا كنتي فيها دي...بس اعذوريني انا كان لازم اكون مع فريدة بعد الحادثه الا عملتها دي وكنت متأكد ان فارس هيقدر يطلعك

نظرت له ملك بستغراب وتحدثت بدهشه

" حادثة ايه...؟!!!

نظر له اياد بدهشه وتحدث بهدوء

" هو انتي ما تعرفيش ان فريدة عملت حادثه بالعربيه...؟!!

هزت ملك رأسها ب لا

ونظرت له وسام وتحدثت بغيره

" عشان كدا كنت علي طول مشغول

نظر لها اياد بدهشه من طريقة حديثها معه ولكنه ابتسم سريعا عندما لاحظ الغيرة عليها

نظرت والدت ملك الي ابنتها وتحدثت بتأكيد

" علي فكرة يا ملك انتي لازم تروحي تزوري اخت جوزك وتطمني عليها

توترت ملك لانها لا تتحدث مع فارس ومازالت تشعر بالغضب منه عندما تحدث معها بغضب بسبب موضوع شاكر

ولا تعطيه فرصه بان يصالحها وتشعر بالغضب اكثر لانه لم يأتي اليها و يصالحها بنفسه ولا تريد الذهاب الي منزل جده حتى لا تراه لانها غاضبه منه ولكنها تشتاق اليه كثيرا

تحدثت مدام عزه بتأكيد

" مامتك عندها حق يا ملك...انتي لازم تروحي تطمني عليها...انا من رأي تروحي دلوقتي وخدي إيمان معاكي

نظرت لهم ملك باستسلام ووافقت علي الذاهب ودخلت غرفتها هي وإيمان ليستعدوا للخروج

نظرت مدام عزه الي والدت ملك واخذوا يوسف وخرجوا هما ايضا من الغرفه وتركوا وسام و اياد

نظر اياد الي وسام وتحدث اليها بمشاكسه

" انا ملاحظ ان انتي بتغيري عليا صح..؟!

توترت وسام ونظرت الي الارض وتحدثت بتوتر

" عادي يعني

ابتسم اياد وتحدث اليها بتأكيد

" وسام انا عايز اقولك حاجه...انا لو لفيت الدنيا كلها عمري ما هلاقي زيك ولا عمري هحب غيرك...انتي ملكتي قلبي وحياتي ومستحيل يكون في فحياتي اي ست غيرك...انتي وبس يا وسام صدقيني

ابتسمت وسام ونظرت له بسعاده

ابتسم لها اياد وتحدث بجديه

" وسام أنا عايز اقولك علي حاجه مهمه...ولازم اخد رأيك قبل ما اقول اه او لاء

نظرت له وسام باهتمام وتحدثت بتأكيد

" اتفضل طبعا قول

نظر لها اياد بعمق وتحدث بجديه

" أنا جالي شغل كويس جدا في دبي ولازم نسافر انا وانتي ويوسف

يتبع الفصل الرابع والثلاثون 34 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent