رواية نور والحياة الفصل الواحد والثلاثون 31 - جوري محمد

الصفحة الرئيسية

رواية نور والحياة البارت الواحد والثلاثون 31 بقلم جوري محمد

رواية نور والحياة كاملة

رواية نور والحياة الفصل الواحد والثلاثون 31

وبدات نور تسال ليه حياتها مش طبيعيه
 وادم كل مره يعمل حجه  شكل فقررت تسال مامت ادم 
نور انت بتحبيني يا طنط 
مامت ادم ايوه حبيبتي ليه يعني
نور  انت كنت موافقه على جوازنا
ام ادم   سكتت مش عارفه ترد تقول ايه
نور  حضرتك سكتي ليه 
ام ادم طب انت بتسالي ليه دلوقت ربنا يعلم اني بحبك
 نور  ليه بحس انك بترقبينا انا وادم
ام ادم هاقول لك بس لازم تحاول تفهمي
 راح ادم دخل ماما 
ام ادم  بصيت له في ايه يا ادم
ادم  انا هسافر مصر وهاخد امل  معي تغير جو ويمكن تفتكر اي حاجه
 امه طيب انا هاجي معكم
ادم  ليه يا ماما والبيبي
ام ادم  هيجي معكم 
ادم. لا انا هاسيبك هنا واخذ امل بس
ام ادم  ليه بقى يا حبيبي
 ادم  ما انت حبيبتي هتتعبي من السفر
ام ادم  لا مش هتتعب 
ادم ماشي يا ماما انتي  تؤمري
ام ادم ما هو انا لازم اجي معك يا ابني يا حسن تغلط وتظلم المسكينه دي دي بتصلي حرام تظلم جسمها الطاهر ده بغلطه هي مش هيبقى ليها ذنب فيها
نور انت بتكلمي نفسك يا طنط 
ام ادم لا يا حبيبتي قومي يلا عشان نحضر الشنط
ويا رب يا بنتي تفتكري وترجعي لحياتك ثاني ان شاء الله
و وبدات  فعلا نور تجهز لسفرها لمصر ووصلوا مصر كلهم والبيبي معهم
نور.  انا فرحانه قوي 
ادم.  لازم يا حبيبتي تفرحي دي بلدك انت ايوه مش فاكره بس الاحساس ما لوش دعوه 
نور. طب يلا يا طنط 
وادم بياخذ نور في حضنه وامه بتبص ليه
ونور بتضحك شفت طنط بتبص ازاي وقعدوا يضحكوا
ام ادم  قصدك ايه يعني انا بغير منك
نور لا يا حبيبتي 
ومشي كلهم نور خارجه من المطار
 احمد جاي عليهم ازيك يا ادم باشا 
ازيك يا ابو حميد 
احمد ايه يا عم لولا الشغل اللي بيننا ما كناش هنشوف بعض
ادم لا ابدا بس هي مشاغل الحياه 
نور حاسه ان الصوت سمعته قبل كده
ادم. اقدم لك المدام ومامتي  
احمد. شرفتونا وشرفت ومصر بحضوركم
 نور اهلا وسهلا وبتسلم عليه
 نور في نفسها انا ليه حاسه اني اعرفه بس هو بقى له فتره ما شافش ادم يعني مستحيل اكون اعرفك
 احمد لنفسه يا خبر صوت نور بالضبط ولا انا اللي بيتهيالي 
ادم ايه يا احمد في ايه 
احمد لا ما فيش حاجه على فكره انا حجزت لكم فيلا عشان تقعدوا فيها براحتكم وهناك ده ده فاطمه هتقعد معكم الفتره دي كلها وعلى فكره هي بتعرف التركي
ادم. طب وليه كده يا احمد  
احمد. عيب عليك يا ادم انا ما رضيتش اقول لكم تنزلوا عندنا قلت عشان تاخذوا راحتكم يلا بس عشان اوصلكم 
وصلوا الى الفيلا 
احمد هاتتعشوا معنا النهارده ماما عايزه تتعرف عليكم 
ادم ماشي يا ابو حميد
محمد رجع ايه يا جميله يعني ريحه الاكل ماليا المكان  
جميلة عندنا عزومه النهارده
محمد. و مين الضيوف المهمين اللي جميله بنفسها بتشرف على اكلهم 
جميلة ده صاحب احمد من ايام الكليه جاء من تركيا هو واهله واحمد عزمهم على العشاء
محمد. يعني هنقعد طول السهره نتكلم تركي لا هو بيتكلم مصري 
جميله. ام اللي بتتكلم تركي يعني انا اللي هاقعد مقفوله عايزين مترجم في القعده هههه
محمد  معلش يا حاجه بقى البسي الليله ههه
جميلة طب اجري حضر نفسك زمانهم جايين
 وجاء ميعاد السهره ومصطفى  وجميله ومحمد واحمد بيستقبلوهم
محمد اول ما شاف ادم ونور اللي هي امل سلم عليهم و حاسه نفس الاحساس من ناحيه نور
و نور بتبصله و حاسه احساس غريب 
ادم ازيك الضابط الهمام وحكى لهم على الموقف اللي حصل 
نور طول ما هي قاعده بتبص على محمد ومحمد بيبص عليها وفجاه الداده جاءت وقالت لي جميله ياسمين  بتعيط واحمد مش عارف يسكتها
ودخل احمد عليهم وهو شايل ياسمين انا اسف نسيت ان في ضيوف 
وياسمين  بتعيط و بتمد ايديها ناحيه نور
 نور بتشيلها وياسمين  سكتت خالص كانها لقيت الملجا بتاعها 
و نور حاسه احساس غريب محستهوش وهي بتشيل امجد 
جميله احنا اسفين قوي يا حبيبتي البنت مش عارفه راحت لك بسرعه ازاي دي ما حدش بيعرف ياخدها من احمد طول ما هو هنا
 احمد بيبص لامل وحاسس انها امه بس وشها مخليه بيقاوم الاحساس ده 
امل لا ابدا باين عليها عسوله 
جميلة شبه مامتها بالضبط  الله يرحمها 
نور الله يرحمها وانت يا حبيبي عندك كم سنه 
احمد عندي ثمان سنين
نور  بس انت جميل جدا 
احمد لو شفت مصطفى 
نور عندك اخ ثاني
احمد.  توام بس مختلفين هو شكله حسين فهمي وقعد يضحك 
نور. وانت امور خالص 
جميله لنور وانت يا حبيبتي عندك اولاد
نور. عندي امجد بس سبنا مع الداده
 وجميله بتاخذ ياسمين  وياسمين  ماسكا فى امل ومش عايزه تسيبها بتعيط عياط هستيري
 واحمد بيحاول ياخدها مش راضيه برده وبتبص في عيون امل كانها بتقول لها انت ماما وبتترجاها انها متسيبهاش بعينيها
بقلم جوري محمد
امل سيبوه لحد ما تنام وبعد كده خذوه شكلها حبتني قوي وانا حاسه معه احساس حلو خالص كاني اعرفها من زمان 
ومحمد قاعد كل عيونه على نور
 وام ادم لاحظته  وسالت هي مامتها ماتت ازاي الله يرحمها 
محمد وقعت من على الجبل 
ام.ادم هنا في مصر 
محمد لا كانت في تركيا 
ادم سكت وامه سكتت ودي يا حبيبي ميته بقى لها قد ايه 
محمد.بقى لها  ثلاثه شهور
ام ادم ربنا يصبركم
 ادم مش يلا بقى يا ماما نمشي 
نور ايوه حبيبي يلا ياسمين  نامت 
وخدتها جميله 
ونور مش عايزه تسيبها و حاسه انها روحها معها
 ادم يلا يا امل 
نور ماشي يا ادم ومشيوا
يتبع الفصل الثاني والثلاثون 32 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent