رواية فتاة الملجأ الفصل الثاني 2 بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية فتاة الملجأ البارت الثاني 2 بقلم ملك محمد

رواية فتاة الملجأ كاملة

رواية فتاة الملجأ الفصل الثاني 2

وقف سيف ينظر حوله لم يجد ملاك وكأنها أختفت وجد بوكيه الورد متروك مكانه ومعه ورقه مكتوب عليها "مش ذنبه أنه اتخلق ورد"

ابتسم ووضع الورقه في جيبه ونظر للورد وجد أنه بدأ يذبل فقال في نفسه
لم يعد بحاجته وتركه مكانه ومضى
تقدم خطوتين حتى تذكر جملتها وهي تقول
" مش قولتلك الورد مبيترميش ع الأرض كدا"
ابتسم ثم رجع مره آخرى وأخذه معه

" ف دار الرعايه "
دخلت ملاك تتسحب برفق حتى لا تمسك بها مديرة الدار
فجأه نور المكان أضاء
علمت ملاك أنها وقعت في مأزق نظرت خلفها قائله

: أنا اسفه حقيقي أتأخرت غصب عني

المديره بغضب وصوت مرتفع : انتي الوحيده ف اخواتك ال مبتحترميش القواعد من يوم ماسبتي الملجأ وقولنا خلاص عقلتي وكبرتي وهنبدأ نأهلك علشان تكوني زوجه كويسه ويمكن حد يجي يطلبك للجواز بس بردو مفيش فايده منك وبالطيش ال انتي عايشه بيه داه عمرك ماهتتجوزي

ملاك بلامبالاه تحدث نفسها بصوت منخفض : نفس الأسطوانه ال بسمعها كل مره كل حاجه جواز جواز

المديره بغضب : بتبرطمي بتقولي اي

ملاك بنظرت تأسف : بقول اسفه صدقيني مش هتأخر كدا تاني
"كانت صديقاتها ف الدار يقفون خلف الباب يسمعون ما يقال"
المديره بغضب : كل مره بتقولي كدا انتي معاد شغلك يخلص 6 يعني مفروض 7تكوني هنا ممكن اعرف كنتي فين لحد الساعه 11 وجايه هدومك غرقانه كدا

ملاك بإرتباك وهي تشير بيدها : كنت كنت
ثم تذكرت صاحب الورد فردت قائله
اه كنت بساعد واحد محتاج مساعده وانتو علمتونا هنا أننا منبخلش على حد بمساعدتنا

المديره بغضب : امشي ياملاك أنا عارفه انك بتلاقي مبرر لكل حاجه غلط بتعمليها

ملاك : بس أنا معملتش حاجه غلط صدقيني

المديره : لما انتي معملتيش حاجه غلط ليه مبتقوليش الحقيقه وتعترفي انك كنتي بتدوري عليهم

ملاك بحزن : مانا لو قولت كدا هتزعقيلي

المديره بغضب : قولتلك مية مره أهلك هما ال حطوكي قدام الملجأ بإيدهم اهلك مش عايزينك

ملاك لم تتمالك نفسها ورعفت صوتها بضيق : لا متقوليش كدا دا كله كدب أنا متأكده أنهم بيدورا عليا زي مانا بدور عليهم وهلاقيهم ف يوم من الايام

المديره : خليكي عايشه ف الوهم
ملاك : أنا ...

قاطعتها قائله : انتهى النقاش وعقابا ليكي مفيش عشا النهارده

ملاك وضعت يدها على بطنها التي تصدر اصوات من شدة الجوع قائله ببؤس : طيب ال حضرتك تشوفيه

وتركتها ودخلت لغرفة النوم
وجدت صديقاتها ينتظرونها خلف البابا

سالي : اي ال اخرك كدا يازفته
نرمين : تستاهلي ع فكره علشان هي نبهة كام مره وقالت متتأخريش
نور : واي ال مغرق فستانك مايه كدا اكيد لعبتي تحت المطره مش كدا
ناريمان تجلس بعيدا وتتحدث بغلاظه : هه تلاقي الهانم كانت صايعه مع حد بره
سالي بغضب : اظن محدش طلب رأيك ياست هانم خليكي ف نفسك
ملاك بيأس أستلقت ع السرير ولم ترد ع أحد منهم

سالي : بنات سيبوها يلا وكل واحده على سريرها المديره لو عرفت أننا منمناش لسه هتعاقبنا احنا كمان

البنات ذهبت بسرعه كل منهن على سريرها
آتت سالي وجلست بجانبها
ملاك : وانتي مش خايفه تتعقبي

سالي : إتعلمت التناحه منك ياختي قومي غيري هدومك علشان متخديش برد يلا
ملاك : واي يعني مااخد برد مانا واحده معندهاش حد يخاف عليها ولا هي خايفه على حاجه تخسرها

سالي نكزتها ف كتفها : بطلي الكلام داه احنا هنا كلنا عيله وكل فرد فينا بنخاف عليه لأنه مننا

ملاك قامت من مكانها وجلست بيأس وهي تضع يدها على بطنها
سالي : جعانه مش كدا

ملاك : خلاص بقى متفكرنيش

رفعت سالي ملائة السرير وجذبت من تحته صينية أكل بها الوجبه الخاصه بملاك

ملاك بإبتسامة فرح : اي دا أكل !
ثم أحتضنت سالي وقبلتها

سالي : كنت عارفه انك ممكن تتأخري علشان كدا شيلت وجبتك تحت السرير

كانت ناريمان تستمع لحديثهما فنهضت من سريرها
نظرت ملاك وسالي لها بتعجب
ردت قائله : اي بتبصولي كدا ليه أنا رايحه الحمام

سالي بتنهيده : مبخفش غير من الحربايه دي محدش يتقدملها بقى ونخلص
ملاك سيبك منها المهم هاتي كدا الأكل اصل أنا ع أخري ومكلتش من الفطار
سالي : ومجبتيش أكل بره واتغديتي ليه
ملاك : قولتلك أنا هفضل أدبق فلوس الشغل دي كلها لحد مااقدر اشتري بيت ونعيش فيه كلنا بدون ماحد يتحكم فينا

سالي بضحك : طموحك عالي اوي
ملاك جذبت منها الطعام ووضعته أمامها بفرح قائله : بكرا كل احلامي هتتحق خليكي واثقه فيا

ثم أمسكت اول قطعة خبز لتضعها في فمها
واذا بالمديره تأخذها من يدها قائله لنريمان التي تقف خلفها
شيلي صنية الأكل دي دخليها ع المطبخ

إبتلعت ملاك رقيها بخوف

المديره نظرت لسالي : أنا قولت مفيش اكل ليها النهارده وحضرتك بقيتي بتخالفي القواعد برافوا يااستاذه سالي

ردت ملاك بسرعه : لا لا سالي ملهاش ذنب أنا ال روحت المطبخ وجبت أكل ليا ومسمعتش كلام حضرتك

المديره بغضب نهرتها قائله: يعني كلامي مبقاش فارق معاكي والله وكبرتي ياملاك وبقيتي بتعصي الأوامر ومبقاش حد مالي عينك
أتفضلي قدامي يلا

سالي بحزن لم تعرف كيف تتصرف أمسكت بيد المديره لتقبلها قائله
: سامحيها علشان خاطري

جذبتها ملاك بعيدا بغضب قائله : قولتلك متوطيش لحد كدا تاني
ثم ذهبت أمام المديره وخرجوا من الغرفه

سالي أمسكت بشعر ناريمان وهي تكز على أسنانها قائله
: تعاليلي بقى ياحلوه انتي ال روحتي قولتيلها مش كدا

أخذت مديرة الدار ملاك للخارج

ملاك ظلت ثابته ولم تنطق بكلمه

المديره : هتباتي بره النهارده وصدقيني دا آخر إنذار ليكي المره الجايه لو عصيتي الأوامر هتلاقي نفسك ف الشارع ع طول

"ثم أغلقت باب الدار ودخلت"

جلست ملاك ع الرصيف وهي تحتضن رجليها وتنظر للسماء ورغم كل ماحدث معها كانت تبتسم وتقول
: اكيد في يوم هحقق حلمي وهيبقى عندي بيت وكمان هلاقي عيلتي ال أنا متأكده أنهم بيدورا عليا زي مانا بدور عليهم

بعد دقائق بدأت تغفو وهي ترتجف من البرد
فجأه يسقط عليها جاكيت من فوق
نظرت بخضه لأعلى
وجدت سالي تنظر لها بحزن من الشرفه وكأن عيناها تخبرها أنها اسفه لأنها لم تستطع فعل أكثر من هذا

نظرت لها ملاك بنظره وهي تبتسم وكأنها تخبرها أنه لا بأس أنا بخير وممنونه جدا لكي على المساعده
ثم أمسكت الجاكيت وارتدته وأستلقت على الرصيف وهي تحتضن نفسها
سمعت صوت كلاب يأتي من بعيد فلم تستطع التظاهر بالثبات أكثر ولم تتمالك نفسها وأنهمرت بالبكاء
ظلت تبكي وهي ترتجف من البرد وتحتضن نفسها

مجهول قام بوضع ملائه عليها وهو يقول
: لما تخلصي عياط عرفيني

ملاك نظرت له بإبتسامه وهي تمسح دموعها : اي دا انت هنا من امتى
مجهول جلس بجانبها قائلا بتنهيده : خالفتي القواعد تاني بردو مش قولنا هنبطل مشاغبه

ملاك : أنا ....
قاطعها : ششش متتكلميش نامي علشان عندك شغل بدري وانا مكتوب عليا أفضل صاحي كدا وقاعد ع الرصيف علشان الهانم متعاقبه حسابنا بعدين

___بقلم ملك محمد______
نهار يوم جديد
إستيقظ سيف الذي يعيش في فيلا واسعه جدا ويتمتع بحياه مليئه بالرفاهيه
ينزل من ع السلم وهو يرتدي بدلته الأنيقه ويضع ساعته حول يده
الخادم : صباح الخير سيف بيه تحب تفطتر اي

سيف بعجله : هفطر ف المكتب النهارده

حين سيره لفت نظره بوكيه الورد الذي كان يحمله بالأمس كان ملقى ع الطاوله
كان الورد يلفظ أنفاسه الأخيره ويبدو أنه لم يعد صالح للنظر إليه حتى
رجع خطوتين للخلف وأمسك به وتذكر ملاك وتذكر حبيبته التي انفصل عنها أمس ايضا
قال في نفسه وهو ممسك بالورد أي ال جاب القرف داه هنا
ثم رماه ع الأرض بعنف ووضع قدمه عليه قائلا
: الورد بيترمى ع الأرض عادي وكمان بينداس عليه واي حد يقول غير كدا كداب

ثم نادى ع الخادم قائلا
عبدالمجيد : ارمي الورد دا ف الزباله ومش عايز اشوف اي ورد ف الفيلا تاني
"ثم تركه وذهب"

__________

ف الشركه
تقف السياره امام شركه مكتوب عليها
"شركة SK لتصميم الأزياء"
S اختصار لسيفK اختصار ل الكيلاني

ينزل سيف من سيارته ويدخل شركته فيقف كل من مبها احتراما له حتى يمر ويصعد لمكتبه ثم يجلسون مره آخرى

جلس في مكتبه يقلب ف الملفات الخاصه بالشركه

جائت السكرتيره
: صباح الخير سيف بيه تحب اطلبلك قهوه

سيف :اه ياريت ولو حسام جه ابعتيهولي

السكرتيره : تحت أمرك
ثم خرجت
بعد دقائق دخل حسام صديقه ومعه القوه قائلا
: ياصباح الزفت طالما جيت بدري يبقى في مصيبه

سيف وضع القلم من يده وقال ببرود : كويس انك عارف

حسام وضع القهوه أمامه : لا متقولش اتخنقت امبارح انت وفريده

سيف : اتخنقنا دي حاجه بسيطه
حسام جلس ع الكرسي وقال بتعجب : لا بجد في اي

سيف بضحكة وجع : هههههههه طلعت بتخوني
5 سنين وانا بتغفل وانا ال كنت فاكر اني جامد اوي ومحدش يقدر يفكر بس أنه يخدعني
دانا جبتلها عربيه مكنتش تحلم تركبها ولبستها احسن لبس دانا يابني حققتلها ال محدش يحلم بيه وف الاخر طلعت بتغفلني هههههههه

حسام بصدمه : اي ال انت بتقوله داه معقوله فريده تعمل كدا أكيد في سوء تفاهم يا سيف ممكن تكون فاهم غلط

سيف بغضب : انت عارف لو قولتلي أثق ف بنت تاني هعمل فيك اي
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
فصول الرواية كاملة "رواية فتاة الملجأ كاملة"
google-playkhamsatmostaqltradent