رواية القدر الفصل الثاني 2 - بقلم هايدي يسري

الصفحة الرئيسية

رواية القدر البارت الثاني 2 بقلم هايدي يسري

رواية القدر الفصل الثاني 2

ميرال : اسفه بس انا مش بكلم شباب
الشاب : والله مش هضايقك انا بس عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم لو سمحت
دراين تنظر لريتال وينظرون اليهم باستغراب
ميرال : مينفعش لو سمحت عن اذنك وتركته وذهبت
الشاب : لو سمحتي بس اسمعيني 5 دقايق بس وامشي لو سمحتي
ميرال : اللهم طولك ياروح.... نعم افندم اتفضل سمعاك
الشاب : نعد في حته ونتكلم هتكلم وسط الناس كلها كده عايز اتكلم علي انفراد وهو ينظر الي دارين وريتال
دارين : طب احنا هنسبقك نشوف علينا ايه بكره .. يلا يا ريتال
ميرال بحرج : مكنش ينفع اللي عملته ده اتفضل عايز ايه بقي
الشاب : اولا انا مروان انتي ممكن تكوني عرفاني شكل لكن متعرفيش انا مين
ميرال وهي تنظر لاسفل: سوري انا مش بمشي ابص علي الولاد ربنا امرنا اننا نغض بصرنا
مروان : اكيد طبعا ... كنت عايز اتكلم معاكي بخصوص ريتال صحبتك
ميرال : خير مالها
مروان : انا عارف ان انتي اقرب صديقه ليها حته الجامعه كلها عارفه لحسن تفتكريني بتجسس عليكوا
ميرال : علي فكره الخمس دقايق خلصو ومينفعش اتاخر ادخل في الموضوع
مروان : بصراحه انا بحب ريتال وعايز اكمل معاها حياتي
ميرال : طب انا ايه دخلني ليه مروحتش اتكلمت معاها
مروان : ما انا محتاجك تساعديني يعني تقوليلي ازاي اقدر اكلمها اي حاجه بس قبل كل ده عايز تعتبريني كاصديق ليكي او اخ علشان ميبقاش في حرج في تعاملنا
ميرال : انا ايه يثبتلي انك كويس وممكن تسعدها وتكون حياتها كويسه معاك انا ميهمنيش حاجه في حياتي اد انها تكون مبسوطه
مروان : انتي ممكن تسالي عليا حد من الجامعة وانا مش من الشباب اللي بتعد علي القهوه وتاخد فلوس من بابي لا انا بنزل اشتغل في شركه ابويا موظف عادي وباخد مرتب زي اي حد موجود علشان هو علمني أكون راجل واعتمد علي نفسي
ميرال : طيب انا لازم امشي شوف عايزني اعمل ايه وانا اعمله
مشيت ميرال
دارين: كل ده تاخير كان عايز منك ايه
ميرال : ولا حاجه عايز ينضم لينا ويبقي صديق الشله
دارين : نعم ياختي
ميرال : اهو ده اللي حصل
ريتال : فعلا
ميرال دون ان تنظر في عيناها لانها تكشفها عندما تكذب : ايوه يلا نمشي بقي ولا انتو عجبكوا الاعده هنا
يرحلوا الفتيات اللي منزلهم وك العاده ميرال توصلهم لم ينطقوا باي كلمه طوال الطريق
رجعت ميرال الي منزلها
انعام : حمد الله علي السلامه يابنتي
ميرال : الله يسلمك ياداده .... هغير واجي ناكل علشان واقعه من الجوع
انعام : هحضر علي ما تنزلي يلا
صعدت ميرال الي غرفتها بدلت ملابسها واخذت تفكر فيما حدث اليوم
علي طاوله الغذاء
انعام : مالك شكلك مش مظبوط في حاجه مزعلاكي
ميرال : لا مفيش بالعكس انا فرحانه بس مش عارفه
اعمل ايه وخايفه
انعام : طب احكيلي يمكن اقدر اسعدك
بدات ميرال تحكي لها ما حدث
انعام : شكله بيحبها وشكله انسان كويس
ميرال : بس انا خايفه ادخل في الحوار تحصل مشاكل في المستقبل
انعام : قومي صلي صلاه استخاره وشوفي ربنا هيرشدك لايه
قبلت ميرال راسها وذهبت الي غرفتها تصلي وجلست تحدث ريتال
ميرال : روحي وحشتيني
ريتال : وانتي كمان ياعمري
ميرال : انتي ايه اخبارك
ريتال بضحك : لا مش واخده علي الجد مالك يابت
ميرال : عايزه اتكلم معاكي شويه
ريتال : اني استمع لكي
ميرال : جيبالك عريس
ريتال : ايه هتجوزيني للبواب ولا ايه
ميرال : لا مروان
ريتال : مروان مين
ميرال : اللي كان بيكلمني الصبح الحوار كان عليكي
ريتال : ازاي يعني
بدات ميرال تحكي لها كل ما حدث
ميرال : وبس ياستي هو عايز يبقي صديق الشله علشان يقرب منك اكتر
وقد انهو المحادثه سويا ليخلدوا الي سبات عميق
بصباح يوم مشرق وجميل
يرن جرس باب ريتال
تفتح وتجد صندوق امام الباب اخذته وفتحه وجدت به
سلسله عليها اسمها وورقه فيها رقم تلفون ومكتوب دعيني ااخذ من وقتك خمس دقايق كي اعطي لحياتي طعم مختلف بجانبك واذا وفقتي سوف تريني اقف امامك بكامل اناقتي كي اخذ بيدك الي الجنه الذي صنعيتها لي دخل قلبي وعالمي الصغير مع حبي مروان
صدمت ريتال من الكلام هل يوجد احد يحبها الي هذه الدرجه اخذت تفكر ماذا تفعل هل تتصل به ام لا
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent