رواية صغيرتي الفصل التاسع والعشرون 29 - عزه العربي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرتي البارت التاسع والعشرون 29 بقلم عزه العربي

رواية صغيرتي الفصل التاسع والعشرون 29

مريم: امممم مش حاسس اهاااا انا اتصدمت فيك يا علي  اه والله  عارف انت بقي احساس الصدمه لما تجيلك من ناس كنت مفكر أنهم قريبين منك وأنهم اكتر حد بيحس بيك وتتصدم  بسبب عشمك الزياده فيهم وانك مش متخيل أن هما يعملوا كده خصوصا أن الناس دي كلامهم معاك غير اللي عملوه انا بقي مصدومه فيك مش قادره انسي شكلك وانت بتضربني انا زعلانه زعلانه اوووي الزعل دا اكتر شئ مهلك في العالم هتحس انك بتتكسر  بتتكسر في نفسك وبس والناس كلها شايفه انك كويس انا زعلانه زعلانه من كلام انت رميته في وقت كنت مفكره فيه انك جاي تنقذني عارف انا عمري ماخفت منك ابدا بس في اللحظه دي انا كنت شيفاك شيطان استحاله تكون بني ادم إنساني انساني يا علي خلينا اخوات وبس ابوس ايدك انا خلاص نسيتك إنساني انت كمان أنا متأكدة أن مفيش حد في الكون يستاهل قلب زي قلبي اللي هيكسبه هيبقي محظوظ واللي هيخسره عمره مهيلاقي زيه تاني وانت خسرته 
علي حس انها طلعت كل شحنه الغضب اللي جواها قرب عليها واخدها في حضنه وقبض عليها
مريم نست وجعها للحظه فكل إنسان فينا بيحتاج حضن يحتويه مش مهم حضن مين حتي لو كان حضن اكتر انسان آذانا 
وبقوه جباره لا يستطيع علي مقاومتها زقته الصغيره تبعده عنها حتي أنه قد صدم هل هذه الصغيره من عنفتني هكذا من اين اتت بها هذه الشجاعه والقوه
مريم زقت علي ودخلت جري علي اوضتها
علي فتح الباب ونزل 
بعد شهر 
خلال هذا الشهر علي ترك مريم لتأخذ قرارها وهو يعلم أنها لا تستطيع البعد عنه
مريم بقلق: بابا عوزاك انت وماما في موضوع
احمد: تعالي يا مريم في ايه خير
_ بص يا بابا يا حبيبي انا__احم احم يعني
_ اخلصي يا مريم متوجعيش دماغ ابوكي 
_ ماشي ماشي يا ماما بس مش عاوزه ضرب والنبي
_ ومين دا اللي يقدر يمد أيده علي بنتي نور عيني
_ احلي اب في الدنيا والله
_خشي في الموضوع بقي
_ بصراحه انا قررت اتخصص في**"والتخصص دا مش موجود في مصر لازم ادرسه في فرنسا وبصراحه انا حابه القسم دا جدا يا بابا وسألت كتير لحد موصلت للمكان بالضبط 
_ لا يا احمد بنتي متسبنيش وتسافر
_ يا ماما انا لازم اشوف مستقبلي مش طول عمركم عاوزيني دكتوره قد الدنيا وانا دخلت طب عشان خاطركم سيبوني بقي اختار التخصص اللي انا حباه بليززز 
احمد بص لمريم: قوليلي يا مريم انتي فعلا حابه التخصص دا ولا بتهربي
مريم بارتباك : بص يا بابا انا مش هكدب عليك انا خلاص نسيت علي وعمري مهفكر فيه تاني ومحتاجه ابعد عشان ابني مستقبل جديد وارجع وانا الدكتوره مريم حمزاوي
احمد: وانا موافق سيبيلي العنوان بالضبط وانا هسأل واشوف ايه الإجراءات اللازمة
مني بدموع: لا يا احمد عشان خاطري بلاش
مريم: يا ماما انا ممكن اخدك معايا لو عاوزه ونسيب بابا هنا يا حرام لوحده لو انتي عاوزه
احمد: لا مراتي حبيبتي عمرها متسيبني ابدا صح ولا ايه وشدها بحضنه
مني: صح ربنا يوفقك يا بنت قلبي
مريم : بس انا طالبه منكم حاجه لو انتم بتحبوني بجد تنفذوها
احمد ومني بانتباه: خير
مريم وجرت جابت مصحف: عاوزاكم تحلفولي عالمصحف دا ان علي ميعرفش مكاني اي حد يسألكم عني أنا سافرت امريكا مش فرنسا عشان خاطري اوعوا تغلطوا لو علي عرف مكاني عمركم مهتشفوني تاني
بعد شهر
احمد: يلا يا مريم الباخره هتفوتك مش كنتي روحتي بطياره احسن
مريم: لا لا طياره ايه بس احبوووش يا حج انا جاهزه اهوه يلا يا ماما لو أن مش عارفه انتي هتيجي معانا تعملي ايه
مني: اسيب بنتي يعني تسافر من غير مودعها اهئ اهئ اه‍ئ
احمد: انتوا لسه هتعيطوا يلا اتاخرنا
في الباخره
احم ممكن اقعد
مريم: لا مش ممكن وانا سيبهالك خالص
_ لا لا والله انا اسف انا مش بعاكس انا بس مش لاقي كرسي فاضي غير دا 
مريم بصت وراها : اهاا فعلا انا اسفه اتفضل
_ انا ادم التهامي ومد يده يسلم عليها 
_وانا مريم حمزاوي
_ اتشرفت بيكي 
_ انا اكتر 
وبدأوا يتكلموا 
ادم: يعني انتي مسافره عشان تدرسي بس اشمعني التخصص دا
مريم : انا من اول مدخلت الكليه وانا بجمع معلومات عنه لحد الحمد لله موصلت 
ادم: بالتوفيق ان شاء الله
في فرنسا في الجامعه 
مريم مزهوله بجمال فرنسا والجامعه غير اللي مصر تماما 
سألت عالمكان اللي هتدرس فيه لحد موصلت 
كانت اوضه فيها ولدين وبنت
مريم بالفرنساوي : صباح الخير
_قشطه دي شكلها سنه عسل 
مريم بابتسامه: ايه دا انت مصري 
الباقي: لا كلنا مصريين 😆😆😆
(اسر ابو دم خفيف شاب طويل بيلعب رياضه وشبه البادي جاردات_ محمد: جد شويه طويل قمحاوي جسمه عريض _نور العيون: بيضاء عيونها محدده ومرسومه طبيعي بلون اخضر مش محجبه تعشق الصور وهي واسر مرتبطين وبيحبوا بعض وأجوا فرنسا عشان يكملوا تعليم مع بعض)
مريم بحب: بجد كلكم مصريين
كلهم : ايوه 
مريم: انا فرحانه اوي كلكم تخصص***
اسر: ايوه يا ستي نحلفلك  انا أسر وانتي 
_ انا مريم 
_ انا نور 
_ انا محمد 
بس بس الدكتور داخل 
مريم رفعت راسها: ايه دا انت🙄
ادم: هو بعينه اتفضلوا اقعدوا 
مريم: مقولتش يعني أن دكتور 
ادم: قلت اخليهالك مفاجاه🙂
ادم: انا دكتور ادم التهامي هكون دكتوركم السنه دي عرفت أن كلكم مصريين ودا شئ اسعدني جدا اتمنوا تحققوا كل اللي بتحلموا بيه طبعا كلكم من بكره أن شاء الله هتنزلوا المستشفي بتاعتي وهيكون كل دراستنا هناك وكمان يا ريت تسيبوا المكان اللي انتم ساكنين فيه وانا عامل مكان للمغتربين تيجوا تسكنوا من النهارده لو حابين ويا ريت متتعاملوش كأنكم زمايل ونعامل بعض كأننا اخوات الولاد هيكونوا في اوضه والبنات في اوضه بس في نفس البيت مش عاوز حد ياخد فكره وحشه عن المصريين يا ريت تكونوا قد الثقه
في مصر
تن تن تن
مني: حاضر مين علي اتفضل
علي: ازيك يا عمتي 
_ بخير يا بني ادخل عمك جوا دقيقه وجيالكم
_ ازيك يا عمي
_ علي **الحمد لله اتفضل
_ مش كفايه كده بقي يا عمي انا اعترفت بغلطي مريم مش هتفوق بقي من اللي هي فيه دا بقاللي شهرين سايبها علي راحتها
مني بارتباك: اص___اصل 
احمد بحده: مريم مش هنا يا بني مريم سافرت تكمل تعليمها برا
علي وقد جن جنونه وبرزت عروقه: بتقوووووول ايه مريم مالها🌚
احمد: زي ما سمعت مريم خلاص نسيتك وانت كمان انساها وشوف حالك يا بني مريم معدتش راجعه تاني قررت تبعد وتشوف مستقبلها
_ وانت يا عمي ازاي توافق على حاجه زي دي ازااااي دانا مش مطمن وهي هنا ومعاكم تسببها تسافر هي سافرت فين بالضبط وانا هروح اجيبها انا هقنعها ازاي انا جوزها معرفش ازاي
احمد: كنت كنت جوزها 
علي: وكأنه تزكر اه كنت جوزها فعلا هي سافرت فين
مني بارتباك: ف٠٠ اأ٠٠٠اأ٠٠ امريكا سافرت امريكا
احمد بحده : سافرت امريكا يا بني وياريت تسيبها بقي ولو ليكم نصيب في بعض هترجعلك تاني
بعد ٦ اشهر 
علي: انا هتجنن خلاص هتجنن يا محمد مش لقيها في أمريكا كلها ميت واحد بيدوروا عليها في كل مكان في كل جامعه في كل مستشفى حتي في المطار قالولي أن مفيش حد باسمها سافر امريكا اعمل ايه 😢
محمد: ازاي يعني كده تبقي ممكن مش في امريكا معقول🤔
علي: لا لا عمتك وجوزها بيأكدولي كل مره بروح لهم أنها هناك 
محمد: طب محاولتش تكلمها
علي: عملالي بلوك يا سيدي فون ومبتفتحش  فيس خالص
محمد بتزكر: لا بتفتح فيس من كام يوم كانت ريتال ماسكه الفون وبتوري لأسماء مراتي صورتها
علي بانتباه: انت متأكد معقول عملت اكونت تاني
محمد: ممكن لما أنزل القاهره هشوفلك الموضوع دا 
علي بغضب: حالا حالا تنزل القاهره تفهم كل حاجه
محمد : النهارده صعب بكره أن شاء الله
علي: انا قلت حالااااا يلا قوم
في فرنسا
نور: يلا يا مريم اصحي بقي دكتور ادم هيعلقنا
مريم بنوم: اوووف دانتي زنانه اطلعي برا
نور: طب والله لو مصحيتي هتطلع لايف واصورك وانتي نايمه
مريم بخوف وشدت الغطاء عليها : انتي اكيد مجنونه يا بنتي حرام عليكي انا اهلي شايفيني ٢٤ ساعه بسببك ارحميني روحي صوري خطيبك 
نور: خلاص يا ميرو بقي دانا بحبك قومي يلا أسر ومحمد مستنينا
مريم: حاضر هقوم
في المستشفى
متأخرين نص ساعه ليه يا دكاتره 
مريم بأرتباك: اسفين يا دكتور نور كانت نايمه وغلبنا فيها علي بال مصحت
نور: انا 🙄انا والله لا هي اللي كانت نايمه
الكل: ههههههههههه
ادم: يلا ورايا واعملوا حسابكم انا هتغدي معاكم النهارده شوفوا هتغدوني ايه
كلهم: yeeees هناكل ببلاش النهارده😆😆
ادم بجديه مصتنعه: مخصوم منكم نص شهر 
حياه مريم كانت كلها فرح من ساعه ما نور واسر ومحمد وادم دخلوا فيها عوضوها عن وحدتها وكانوا زي أخواتها واكتر مكنش بيفرقهم حاجه غير النوم 
نور دايما بتصورهم في كل لحظه مريم سابت الاكونت بتاعها وعملت اكونت جديد عشان علي ميعرفش هي فين طبعا مفيش يوم بيعدي غير مبتفتكر علي ودموعها بتنزل 
قلبها: خلاص بقي يا مريم سامحيه دا واحشني اووووي هو ندمان
عقلها: لا طبعا أنا عمري ما انسي ضربه ليا وأنه طلقني من اول غلطه
قلبها: هو بصراحه عنده حق انا لو حد قاللي أن جوزي مع واحده لازم ازعل
عقلها: لا انا لو واثقه فيه مش هسمح لحد يقول كده
قلبها : بس هو واحشني اووووي
فتحت صورته وحضنتها ونامت
عند علي
حمد الله عالسلامه
محمد: الله يسلمك
_ ها عملت ايه
_ بص يا سيدي دا الاكونت بتاعها
_ يعني فعلا عملت اكونت جديد
_ اه توتا عندها هكتبلك اسمه اهوه وشوف هتعمل ايه
_ ماشي
علي دخل عالاكونت وفضل يتفرج علي صورها وقلبه بيدق وفرحان بيها مشي أيده علي وشها في الصور : وحشتيني اوي يا مريم وحشتيني نفسي اخدك في حضني اوي كلامك حركاتك زعلك فرحك كله وحشني
بعد سنه
ادم: يا بشر عندي ليكم مفاجأه
مريم: خير يا ادوم جايبلنا ايه من مصر 
محمد: اوووف ايه الريحه دي
نور: انا عارفه الريحه دي كويس 
اسر: ايوه هي ريحه****
وكلهم في نفس الوقت: فسيييييييييخ
ادم: ششششش اخرسوا هتفضحونا
مريم : انت جايب فسيخ بتهزر
ادم بضحك :فسيخ وبصل وعيش يلا ننزل الجنينه عشان محدش يبلغ علينا 
محمد: انت ازاي اجيت فرنسا بفسيخ تنزل اسبوعين ترجع بفسيخ
ادم: هااا معايا ولا ملكوش فيه
الكل: معاك طبعا طبعا
قعدوا في الجنينه وفرشوا 
نور: معلش سامحوني انا لازم اصوركم هيجرالي حاجه لو مصورتكوش 
وبدأت تصورهم وهما بياكلوا
عند علي
سنه ونص يا مريم سنه ونص عرفتي فيهم ناس غيري ومش هامك تنزلي صورك مع الشباب دول 
مريم منزله صوره ليهم مع بعض وكاتبه انتم العوض اللي ربنا بعتهولي بعد سنين طويلة
علي فتح الصوره كان سليم دخل عليه
علي مركز اوي في الصوره 
سليم: مالك يا علي مركز في ايه كده
علي انتبه لوجود سليم : سليم تعالي كده 
سليم: في ايه
_ بص كده في الصورة دي
_ مش دي مريم
_ سيبك من مريم كده بص لدي
_ مش دا ادم ااه دا ادم التهامي صح
_ صح برافو عليك دا ادم التهامي شريكنا في المستشفى في فرنسا 
_ طب يعرف مريم منين
_علي بضحك: مريم مريم مش في امريكا يا سليم مريم في فرنسا مريم في فرنسا
_ طب عمتك قالتلك في امريكا ليه
_ عشان ابعد عنها مفكرني هأذيها يا سليم يلا يا سليم بسرعه بسرعه بسرعه قوم احجزلي اول طياره علي فرنسا 
_ طب متتصل بأدم افهم منه
_ لا انا مش عاوزها تعرف حاجه عاوز بكره تفتح عينيها تلاقيني قدامها 
تاني يوم
ادم نزل من الطياره اخد عربيه ورايح عالمستشفي ومبتسم وقلبه بيدق جامد
نور: يلا يا مريم اتأخرنا
مريم: مش عارفه قلبي مقبوض النهارده ليه ربنا يستر اقوللك انا مش هنزل النهارده
نور: وشك باين عليه خليكي ارتاحي النهارده وانا هعرف ادم
مريم: يا ريت
الحوار مترجم
علي للسائق:من فضلك امشي بالراحه شويه
السائق: ا**انا**ماشي اهوه
علي: انت شارب ايه حاااسب هنموووت
ااااااااه
 العربيه اتقلبت
ادم: كل الدكاتره تجمع عندي حالا شريكي في المستشفى عامل حادثه خطيره وحالته حرجه جميع الدكاتره جميع التخصصات تحضر حالا
الممرضه: حاضر يا فندم هبلغ الدكاتره 
ادم: انتم فين يا مريم
مريم: معلش يا ادم انا تعبانه وهما نزلوا زمانهم وصلوا المستشفى
ادم بحده: مريم شريكي في المستشفى عمل حادثه ١٠ دقائق وتكوني عندي 
مريم: تمام 
علي حالته حرجه جدا وكل الدكاتره بتجري في المستشفى والكل بيحاول ينقذه
مريم وصلت 
محمد: انتي مش قلتي مش جايه 
مريم: ادم كلمني وقال في حاله خطيره 
ادم بعصبيه: مفيش وقت للكلام يلا ورايا علي العنايه
مريم :🤔😭
يتبع الفصل الثلاثون اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent