رواية نور والحياة الفصل الثامن والعشرون 28 - جوري محمد

الصفحة الرئيسية

رواية نور والحياة البارت الثامن والعشرون 28 بقلم جوري محمد

رواية نور والحياة كاملة

رواية نور والحياة الفصل الثامن والعشرون 28

وعاطف و نور واقفين فوق الجبل بعد ما محمد طلقها
 نور يلا بقى يا عاطف عشان ننزل خلاص هو طلقني واحنا هنتجوز  بعدالثلاث شهور هيفوته هواء
عاطف  بجد يا نورا بجد يعني خلاص انت بتحبيني  ومسك ايديها وهم نازلين راح متكعبل في حجر كبير و راحوا واقعين من فوق الجبل 
محمد واحمد وجمال بيجروا عليهم
 نور وهي بتقع بتقول له بحبك يا محمد خلي بالك من الاولاد 
محمد كان هيرمي نفسه وراها مسكوا احمد وجمال سيبوني 
نور ما ماتش 
محمد سبوني نور لازم الحقها
احمداهدا اهدا يا محمد خلينا ننزل نشوفها تحت الجبل يمكن تكون عايشه
محمد. اشوف مين نور عايشه نور  نور هنا على الجبل هتلاقيها متعلقه في اي حاجه
 جمال راح ضربه انت هتخلينا واقفين هنا يلا خلينا ننزل يمكن نلحق نعمل لها اسعافات اوليه ولا اي حاجه علشان تعيش 
 ونزلوا يشوفوها من فوق الجبل بس تحت الجبل في بحر الكبير نزلوا ما لقوش جثتها ولا جثه عاطف 
جمال البحرعالي اكيد الطيار حدفهم بعيد الافضل اللي احنا نتصل بالشرطه
احمد اتصل بالبوليس والشرطه جاءت الضفادع البشريه جاءت وبدءوا عمليه البحث ومحمد صمم ان هو ينزل يدور معهم بنفسه واحمد وجمال مستنيين بره على الشط
 وبدات الضفادع البشريه تدور عليهم عدي يوم وثاني يوم للقو جثه عاطف انما جثه نور لا
بقلم جوري محمد 
 محمد يعني ايه ادام ما فيش جثه يبقى نور عايشه اكيد حد  اخذها 
احمد اهد يا محمد لازم ترضى بالامر الواقع وقضاء ربنا
 محمد لا نور عايشه ربنا مش بيحب الظلم هي مش عملت حاجات وحشه خالص عشان خاطر جوري وعلشان خاطر اولادها عشان خاطري انا كمان يا احمد نور هترجع وربنا هيحافظ لنا عليها
جمال خلاص احنا هنقعد ندور عليها بس لو ما لقيتهاش هنرجع مصر عشان نعمل لها عزاء 
محمد لا عزاء من غير جثه ما فيش عزاء نور مامتش طول ما جثتها ما ظهرتش
ضابط الضفادع البشريه احنا لسه بندور بس المشكله ان البحر في المكان ده عميق والطيار شديد جدا يعني ممكن يكون حدفها في مكان بعيد عن هنا واحنا هندور ونشوف ونعمل دوارت كثير الصبح وبالليل على امل ان احنا نلاقيها
ولكن ما لقوش جثتها احنا اسفين قوي يا فندم احنا بقى لنا شهر بندور و مالهاش اثر
الضابط المسؤول حتى المستشفيات سالنا فيها ما فيش حاله وصلت بمواصفات مدام نور خالص
جمال يا محمد احنا لازم نرجع مصر بقى علشان حتى اولادك ونعمل عزاء لنور 
محمد نور مامتش انا حاسس بها 
احمد.طب يلا محمد يلا اتصل يا جمال بالمطار
 وفعلا رجعوا مصر 
جميله حمد لله على السلامه يا محمد
محمد  نور مماتتش يا ماما ما حدش يقول لي عايزين تعمله عزاء انا مش هحضره انا متاكد ان نور لسه عايشه 
جميلة  مايش ياحبيي 
 ومحمد حياته كلها بدات تتلخبط بقت كل حياته سجائر وحبسه في البيت كانه  بيحمل نفسه المسؤوليه الا حصل لنور
ابو نور ومامتها الحزن دخل وتوغل داخل كل ركن من حياتهم 
ابوها احنا هنعمل العزاء وما فيش جثه
امها انا حاسه انها عايشه فعلا 
ابوهاطيب لو هي عايشه ما فيش اخبار عنها ليه
 ام نور بتعيط و بتاخذ بنتها ياسمين  اللي كل الحكايه عندها اربع شهور 
وياسمين  بتعيط كانها عارفه ان مامتها بعدت عنها خلاص الحزن بيغيم على المكان كله
مصطفى  واحمد اولاد نور واخوات ياسمين 
 احمد ما تزعلش يا مصطفى  انا فعلا حاسس ان ماما عايشه حتى لو مش معنا بجسمها اكيد هي عايشه بروحها معنا 
مصطفى  بس انا مش قادر اعيش من غيرها يا احمد
 احمد اخذ مصطفى  في حضنه لازم تعيش عشان خاطر ياسمين  انا حاسس انها تكون شبه ماما
مصطفى ياسمين  بتكبر و هتبقى شبه ماما يعني لازم نراعيها علشان ماما ما تزعلش 
احمد انت شايف بابا حالته عامل ازاي واحنا لازم نساعده يخرج من الحاله دي علشان نكمل حياتنا ماما لو هي عايشه كانت هتقول نفس الكلام ده
ومصطفى  واحمد حضنين بعض وبيعيطوا
عندي جميلة.ومصطفى
جميلة  انا حاسه ان قلبي بيتقطع اخسر بنتي وابني في يوم واحد ويا ريتنا لقينا الجثه بتاعتها يمكنك كان محمد طلع وخرج من الحاله اللي هو فيها دي انا خايفه يموت نفسه
 مصطفى  ربنا عايز كده واحنا لازم نرضى بقضاء ومحمد   فتره وهيرجع له حياته الطبيعيه علشان خاطر اولاده
الجد لاولاده والله حاسس كانها حولي ما فيش احد هيقدر ياخذ مكان نور في حياتي يمكن زعلي على المرحومه ما يجيش رب زعلي على نور
جمال هي مكانها في قلب كل واحد فينا ربنا يرحمه
الجد بصي يا ابني انا عايزك تعمل لها صدقه جاريه في كل حته تقدر تعمل فيها 
جمال انا عملت كده يا جدي من غير ما انت تقول نور كانت بتعمل خير كثير وعملت مؤسسه باسمها لل كفاله اليتيم نور كانت بتساعد كل الناس المحتاجه زي ما هي كانت بتعمل بالضبط انا هاعمل على روحها
فاكهه بتعيط والله انا كل ما افتكر انا اذيتها قد ايه بتمنى ان انا اللي اكون مكانها وهي تعيش في وسطيكم ثاني 
جمال مش مهم الكلام دلوقت يامرات عمي ربنا يتولى محمد برحمته.انا ما كنتش متخيل انه بيحبها للدرجه دي
ثريا  يا ابني نور تتحب الله يرحمها
في مكان ثاني في شخص ب يصارع الحياه وبيحاول يعيش ثاني ولكن الشخص ده مين وهل هيرجع لحياه ثاني
فلاش باك
لما نور وقعت هي وعاطف سامحيني يا نور والله ما كان قصدي انا كنت با هددهم بس عاطف حاول يتشبث بيها جامد فضمها في حضنه جامد وهم بيوقعو ورم نور في البحر على امل انها تعيش اول ما اقرب على الانصدام
 كانت نور في الامان في حضن عاطف
 اغمي عليها و الموج اخذها لمكان بعيد جدا وكان في كوخ صغير وصاحبه كان فيه وكان قاعد يصطاد وشاف بنت مرميه على الشط ولسه بتسارع في الحياه خدها وجيري بها المستشفى الخاصه صاحب المستشفى يبقى صديقه  ولسه نور على الاجهزه بتحاول تعيش ويا ترى ايه اللي هيحصل بعد كده
وهنا جاء اتصال لادم ان مراته عملت حادثه و انها جاءت المستشفى هنا 
ادم جيري وما جده دخلت اوضه العمليات 
وادم واقف يستنى 
الدكتور خرج للاسف المدام دخلت في غيبوبه 
ادم يعني ايه
 الدكتور يعني احنا عملنا اللي علينا والباقي على ربنا  ودخولها في الغيبوبه مش معناه انها ماتت ممكن تفوق في اي وقت 
ادم ونعم بالله طيب يا دكتور
وهنا دخلت ماجده في غيبوبه ودخلت نور في غيبوبه
 وادم مع الوقت نسي نور لان كل اهتمامه بقى على ماجده حتى نسي يحاول يعرف هي مين لانه نور وشها تشوه وهي نازله على من على الجبل والجروح اللي هي كانت عاملاها لحد ما في يوم طلب من السكرتير انه هو يعرف هل كان في حادثه حصلت في المكان اللي لقى فيه نور او ايه الموضوع بالضبط
 السكرتير يا باشا اللي عرفناه ان كان في عائله كامله في المنطقه دي باللنش كانت مكونه من زوج وزوجه واولاد والناس بتقول ان اللانش ولع ما حدش عارف السبب
 ادم خلاص لما تفوق اكيد هنعرف هي ايه حكايتها
 السكرتير طيب ما نبلغ البوليس ونخلص 
دم انا دلوقت مش فاضي ل دوشه البوليس ولا الاسئله هي لما تفوق هتحكي لنا 
السكرتير خلاص يا باشا انت تؤمر 
وعدت الايام والشهور وما فيش جديد
ايه يا ترى ايه اللي هيحصل لماجده ونور وايه هيبقى دور ماجده في حياه نور او نور اللي هيبقى ليها دور في حياه ماجده
يتبع الفصل التاسع والعشرون 29 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent