رواية عشق اولاد القناوي الفصل السابع والعشرون 27 - شهد رفعت

الصفحة الرئيسية

رواية عشق أولاد القناوي البارت السابع والعشرون 27 بقلم شهد رفعت

رواية عشق اولاد القناوي الفصل السابع والعشرون 27

"قالها رعد بغضب شديد و صوت عالي: مراتي لااااااااااااا ٠٠ مش مرات رعد القناوي إلى تتهان ف بيتها ٠٠ دلوقتي بيتك اه بس هيجي يوم و هيبقى بيتهااااااااااا تاني ٠٠ مراتي تبقى ف المكان الي انا فيه ٠٠ مش رعد القناوي إلى يسيب مراته تسيب بيتها و يقعد هو فيه ٠٠ والقاك قريبا ي ٠٠ ي عمتي
" قال رعد الاخيره بسخريه لازعه و امسك يد حبيبة و خرج من القصر ب كل كبرياء و ثقه
داخل القصر
الحج عبدالعزيز بغضب: انتي ايه الي عتعمليه ده ٠٠٠ لتكوني مفكره أن حتته ورقه هتخليكي مالكه القصر ٠٠٠ لااااع فوقي ده انا عبدالعزيز القنااااااوي ٠٠٠ و القصر ده هيرجع تاني ملكنا مش حتتة عيله ولا تسوي هتبقى مااااالكته
بدر بسرعه: اهدي يا جدي كل حاجه هترجع لطبيعتها قريب اوي متقلقش ثق فينا انت بس
حسنيه بسخريه: و انا مستنيه القريب ده يجي ٠٠٠ مستنياه علي احر من الجمر ٠٠٠ و صوتك يا ابوي ميعلاش في قصري ده تاني انا الي ليا الحق ف كل حاجه ٠٠٠ و يلاااا انصرفو من قدامي
نظر إليها الجميع بحده ثم غادرو بينما اقترب منها سليم و قال بهمس مخيف:  قولتلك حسابنا  لسه منتهاش ٠٠٠ أو بمعنى أصح حسابي انا و حور و هاخده من قلبك ٠٠٠ مش سليم القناوي إلى يسيب حقه
ابتعد عنها سليم و اخذت حسنيه أنفاسها بصعوبه فكانت تكتمها خوفا منه
خرج رعد إلى الخارج هو و حبيبة و كاد أن يركب السياره حتى اني له حارس غريب
رعد بحده: انت بتعمل ايه ٠٠٠ ازاي تقفل باب العربيه مني كده انت اتجننت
الحارس: انا اسف يا رعد باشا بس العربيه دي اتاخدت منك خلاص
رعد بغضب و هو يمسكه من تلاتيب ملابسه بغضب: هو ايه الي اتاخدت منك خلاااص ٠٠٠ انت اهبل يلااااا
الحارس باحترام: افهمني يا رعد باشا العربيات و القصر و الشركات بقت ملك الست حسنيه و هي دلوقتي بعتت أمر أنك متخرجش بالعربيه
غضب رعد بشده و لكنه فرغ غضبه على الحارس و ظل يلكمه بشده و حاولت حبيبة إبعاده عنه ٠٠ فنظر له رعد نظره حاوقه ثم دفعه بعيدا و أخذ حبيبة في أحضانه و غادر
حارس اخر: انت ازاي تسكتله و هو بيضربك كده
الحارس: اسكت اسكت ٠٠٠ ده الحمدلله انه ضرب بس و جت ع اد كده ٠٠٠  رعد القناوي ده كان ممكن يدفني مكاني و محدش يقدر يقوله بتعمل ايه
الحارس الاخر: للدرجه دي
الحارس: و اكتر كمان ٠٠٠ تعالى سندني تعالى مش قادر اقوم
عند رعد و حبيبة كانو يسيرون و رعد متمسك بحبيبة في أحضانه حتى سمعو صوت عربية من خلفه فنظر رعد للخلف وجد يوسف و معه سليم: تعالى اركب يا رعد
ركب معه رعد و حبيبة في الخلف و حبيبة دافنه وجهها في أحضانه بتعب
رعد: انتو عرفتو ازاي اننا ماشين مشي
سليم: خرجنا وراك كلنا لقينا الحارس واقع على الأرض عمال يتوجع و بيقول انك اتمنعت من العربيه ف دخلنا بعتنا البنات يجيبو اللبس بتاعكو من فوق و جينا
رعد: تمام ٠٠٠ عايزين نعرف ده حصل ازاي ٠٠٠ و ازاي هنرجع كل حاجه تحت أيدينا تاني
يوسف بهدوء: متقلقش كل حاجه هتتحل ٠٠٠ دلوقتي هوديك على الڨيله بتاعتي تقعد فيها لحد م كل حاجه تبقى تمام
رعد بهدوء: تسلم ي يوسف خلي مفتاح ڨيلتك معاك ٠٠٠ انا معايا فلوس ف البنك حوالي ميتين الف جنيه هشوفلي شقه انا و حبيبة نقعد فيها و ادور على شغل
يوسف بمعاتبه: يعني يبقى عندك ڨيله و شركه و تروح تقعد و تشتغل بره ٠٠٠ الشركه و الڨيلا تحت امرك يا رعد عيب كده
رعد: معلش انا مش هحب اقعد فالڨيلا ٠٠٠ أنت و سيلا يومين هترجعو ف انا هأجر شقه
يوسف: طب ايه رأيك انا عندي شقه ف مكان كويس اقعد فيها و انت و مدام رعد ٠٠٠ و الي هتدفعه بره ادفهه يسيدي ايجار فيها  
سليم: فكره حلوه اهي و اتحلت يا رعد وافق وخلاص
نظر رعد إلى حبيبة وجدها مستغرقه في نوم عميق داخل أحضانه ف اومأ رأسه بالإيجاب 
اوصل يوسف و سليم رعد إلى شقتهم و كانت في منطقه راقيه ٠٠ ف حمل رعد حبيبة في أحضانه و صعد بها إلى الاسانسير حمل يوسف و سليم الشنط و صعدو خلفهم 
في شقه رعد 
دخل رعد و هو يحمل حبيبة أشار له يوسف علي غرفه النوم ف ذهب إليها و وضع حبيبة على السرير و خلع عنها حذائها ٠٠ قبل يدها و رأسها و أغلق الباب عليها ثم خرج إليهم 
رعد: سليم خد ال كريدت كارت دي و روح ع أقرب بنك بسرعه اسحب الفلوس الي فيها و الرقم السري ***** بس بسرعه قبل م حسنيه توقفها
سليم: تمام عن اذنكو 
غادر سليم و بقى رعد و يوسف ٠٠ طلب يوسف ل رعد و حبيبة طعام  
وضع يوسف كوبين من القهوه أمامه هو و رعد و قال: اعمل حسابك بقا من بكره هتنزل الشركه معايا انا محتاجك
رعد ببرود: لا ٠٠ انا مش بتأمر و حسنيه دلوقتي معاها فلوس و سلطه يعني ممكن تأذيك جدا ف شغلك ف الأحسن لينا كلنا اني ابقى بعيد دلوقتي لحد م كل حاجه ترجع تمام زي الاول 
يوسف بغضب: و انت مفكر اني هسيبك كده ٠٠ لا طبعا انت هتنزل معايا الشركه مش كفايه مرضتش تقعد معايا فالڨيلا 
رعد ببرود: إلى عندي قولته يا يوسف ٠٠٠ انا معايا فلوس كفايه تقضيني انا و حبيبة و هنزل شغل من بكره 
رن جرس الباب في هذه اللحظه و فتح يوسف و كان سليم قد أتى و اعطي ل رعد الأموال 
اخذ رعد منه الأموال و اعطي ل يوسف في يديه عدد من الأموال و قال: ده إيجار الشقه ٠٠٠ اتفضلو عايزين نستريح
 نظر له سليم و يوسف بغضب و خرجو من الشقه ، دخل رعد إلى حبيبة في الغرفه وجدها تستيقظ ،  جلس بجانبها و ملس على شعرها و قال بابتسامه: حبيبي يلا اصحى عشان تأكلي ٠٠٠ الاكل بره و سخن يلا عشان ميت جوع و مستنيكي
حبيبة و هي تفرك في عينيها: انا عايزه انام اوي بس هصحي اكل مش عشانك لا ده عشان بطني جعانه
رعد بغضب مصتنع: بقا كده طب شوفي بقا هتاكلي ايه و  انا هخلص الاكل دلوقتي
و جرى رعد إلى الخارج خرجت حبيبة ورائه سريعا و هي تفك حجابها: ي ررعد متهزرش بقااا ٠٠٠ طب سيبلي شويه طيب
خرجت حبيبة و جدت رعد يضع الاكل و جلس يأل دون أي يعطيها اي اهتمام ٠٠ ف جلست حبيبة بجانبه تحدثه و هو ينظر إليها نظرات بارده دون رد
حبيبة بمسكنه: ي رعودي بقا
كتم رعد ضحكته على شكلها الطفولي ف قامت حبيبة و جلست على رجله بين احضانه تحضنه بشده و هي تقول بحب: متزعلش مني ٠٠٠ كل يزعل الا انت يا رعد زعلك ميهونش عليا ابدا ابدا 
ابتسم رعد بشده و قد نسي المصائب التي هما فيها و احتضنها هو الآخر و قال: قلب و حياة و عمر رعد ٠٠٠ بحبك أوي لو هتمني حاجه من ربنا انه يديمك
 ليا ٠٠٠ عارفه يا حبيبية بطلب من ربنا ايه
حبيبة: اممممم
رعد بتملك: أن ربنا ١يسترد أمانته فينا ف يوم واحد ٠٠٠ مش هقدر اعيش من غيرك ثانيه ٠٠٠ و مش هاين عليا امشي و اسيبك لوحدك
حبيبة بحب و هي تلمس على وجهه: نفس امنيتي يحبيبي ٠٠٠  هو احنا هنعمل ايه هنقدر نرجع القصر تاني ولا خلاص كده
"ثم أكملت بدموع و شهقاتها تعلو" : انا ٠٠ أنا اسفه لولا اني ف حياتك مكنتش خرجت من القصر و خسرت كل حا٠٠
وضع رعد يده على شفايفها و قال: اول حاجه كده انتي بتخمي يستي و مش ماشيه على الاتفاق بتاعنا ٠٠٠ مش احنا متفقين مفيش دموع انتي بتعيطي ليه بقا؟. تاني حاجه بقا انا مش بس اخسر القصر و الشركه و حياتي كلها قدام اني ابقى في حضنك زي دلوقتي و متبعديش عني ٠٠٠ اما بقا هنرجع أو لا ف ابشرك اننا هنرجع انا مش هسيب دوله القناوي إلى ببني فيها من و انا 18 سنه شغال فيها وقت اما كانت شركه صغيره و جدي هو الي بيديرها و انا الي علمت بدر و سليم و حمزه كمان كل حاجه ٠٠٠ ف مش بعد ده كلو هسيب تعبي يروح حتى لو هعمل ايه
أمسكت حبيبة يده و قبلها و قالت بحب: "أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا" خليك واثق ان حقك هيرجع ف يوم استودع كل حاجه عند ربنا و عند الله لا تضيع ودائعه
احتضنها رعد و قال بحب: يلا بقا قومي غيري عقبال ماخد دوش
اتجه كل واحد منهم في طريقه دخلت حبيبة فتحت الشنط و أخرجت منهم ملابس لها وارتدهم و خرجت قابلت رعد خارج من الحمام و هو يلف بمنشفه على خصره و يغني: يا زي القهوه بن بن استغني عنك لا أظن انت الي لو تطل طل الكل يروح يشوفله ٠٠٠ 
صدم رعد من كتله الانوثه التي امامه ف كانت حبيبه ترتدي هوت شورت قصير يصل قبل منتصف فخذيها و تيشرت هاي وسط قصير و جامعه شعرها ذيل حصان من الخلف ٠٠
 كانت واقفه في المطبخ تصنع القهوه لهم فاقترب رعد منها و احتضنها من الخلف و قال بهيام: ي صباح الاغراء ٠٠٠ كان فين الحاجات دي بس ٠٠٠ ده انتي كنتي معيشاني ف فيلم كرتون باللباس إلى كنتي بتلبسيه
ضحكت حبيبة و قالت بخجل: عشان كنا ف القصر و كنت بقعد فالاوضه بالبجاامه بس إنما هنا شقه لوحدنا بقا ف هقعد براحتي 
رعد بخبث: فكريني اما المشكله دي تتحل و نرجع ابقى اشوفلنا شقه لوحدنا 
حبيبة بضحك و هي تحاول ابعاده: ابعد ي رعد بقا القهوه هتفور 
رعد: تفور تولع مش هسيبك ٠٠٠ انا جاي اقولك كلمه واحده بس و هي ٠٠ اقلعي 
شهقت حبيبة و ضحكت بصوت عالي ف قال رعد: يا صلاه النبي ٠٠٠ انا بقول نخاوي العيال الي لسه مجتش دي ٠٠٠ او إلى هتيجي الفتره دي أيهما أقرب 
ضحكت حبيبة مره اخرى بصوت عالي فاقترب رعد بشده منها و قبلها من رقبتها ف ذابت حبيبة في قبلته ثم حملها رعد و دخل بها الغرفه و هي تقول بهمس: القهوه
رعد بنفس الهمس: بعدين بعدين 
و سكتت شهرزاد عن الكلام الغير مباح 🙊
عاد سليم و يوسف إلى القصر ف اجتمعو جميعا في غرفه المكتب يتحدثون
سليم: نبدأ نعرف بقا هنعمل ايه ٠٠٠ اول حاجه لازم يبقى معانا نسخه من الأوراق أو بمعنى أصح النسخه الاصليه عشان نتأكد أن كانت مزوره أو لا
بدر: باين جدا انها مش مزوره ٠٠٠ و ان كانت مش مزوره فعلا يبقى لازم نشوف هنتصرف ازاي 
يوسف: تمام هنبدا من دلوقتي 
فجر: إذ كان على الورق انا هعرف اجيبه متقلقوش
حمزه بهيام: اااه حبيبي المتهور بزياده 
سليم و هو يضربه على قفاه: فوّق كده ٠٠٠ احنا ف ايه ولا ايه ٠٠٠ تك داهيه سايح على طول كده 
حمزه بحنق: لاحظ دلوقتي اني بقيت متجوز و قريب هتبقى عمو ف عيب تهزقني قدام الجماعه 
بدر بغضب: احناااا مش هنتخاااانق ٠٠٠ يلا كل واحد يشوف هيعمل ايه انصرفو يلاااا
غادر الجميع و كدات يمني أن تغادر لكنه امسك يدها جذبها إليه اجلسها فوق قدميه يقول: ايه يجميل ماشي بسرعه ليه ده انا مطفشهم عشانك يحلو انت
يمني بتقزز: بدر انت مش لاحظ انك بقيت بيئه اوي
بدر بدهشه: بيجاااد ٠٠٠ طب انا زعلت و هتصالحيني دلوقتي
يمني بشر: حاضر غمض عينك بقا عشان اصالحك جامد اوي
اغمض بدر يعينه بسعاده ٠٠ اقتربت منه يمني و عضته من رقبته  فزع بدر و صرخ نظر أمامه وجدها تجري إلى الخارج كان غاضب بشده و لكنه لم يتمالك نفسه من الضحك أمام هيئتها و هي تجري خوفا منه و هي قصيره فالطبيعه
قضى اليوم بهدوء على الابطال حتى يبدأ يوم جديد صعب عليهم
تملمت حبيبة في الفراش لم تجد رعد بجانبها فارتدت الروب و خرجت بحثت عنه في الشقه ولكنها لم تجده قلقت بشده عليه و لكنها وجدت ورقه منه تخبرها انه نزل يبحث عن عمل ٠٠ رنت عليه حبيبة و و تكلمو سويا
بعد فتره
حبيبة: انا اقوم اعمل فيها ست بيت شاطره و اجهز الاكل ل رعد ٠٠٠ ايوه يبت ي حبيبة شاطره يلا افتحي اليوتيوب
فتحت حبيبة اليوتيوب و تابعت إحدى برامج الطبخ و حاولت إعداد وجبه و عندما انهتها قالت بسعاده : كده تمام جه بقا وقت الاهتمام بالنفس ٠٠٠ يلا بينا ع الحمام
بعد فتره عاد رعد من الخارج و هو منهك ٠٠ جريت إليه حبيبة و احتضنته فقال لها بحب: وحشتيني موت موت
حبيبة بحب: و انت كمان يقلبي ٠٠ تعالى اقعد بقا احكيلي عملت ايه عقبال م اغرف الاكل ٠٠٠ انا الي طبخت على فكره و يارب يعجبك
رعد بابتسامه و حنان: اي حاجه من ايدك على قلبي زي العسل ٠٠٠ المهم يستي روحت شركتين لقيت وصلهم فاكس أني مشتغلش عندهم و هما قالو اني اشتغل عادي هما مش هيهتمو بالفاكس بس انا رفضت عشان ميتأذوش بسببي ٠٠٠ و بعدين يستي و انا جاي لقيت ورشه ميكانيكي جمب البيت هنا صاحبها راجل كبير فالسن و مش قادر يشتغل فيها ف عرضت عليه الشغل معاه و هو وافق و هبدأ من النهارده
تركت حبيبه ما في يدها و جاءت إليه و قالت بأسف: لو فضلت طول عمري اقولك اسفه مش هوفيلك إلى انت حاسس بيه دلوقتي
رعد: حبيبي ابو دماغ صغير و مفكر اني زعلان ٠٠٠ قولتلك ابيع اي حاجه مقابل اني ابقى ف حضنك زي دلوقتي
جلسو ياكلو سويا
رعد و هو يضع اول ملعقه في فمه وقد شعر بالرغبه في التقيئ و لكنها قال بابتسامه: تسمل ايدك. يحببتي جميل جدا
حبيبة بسعاده و هي تسفق بيدها مثل الأطفال: بجد ي رعد حلو ٠٠٠ حيث كده بقا ادوق انا كنت بجرب فيك
نظر لها رعد بصدمه و أخذت حبيبة المعلقه و هي جالسه أمامه فوق السفره: ييييعععع ٠٠٠ ايه القرف إلى انا عملاه ده
ثم اكلمت بدموع: انا فااااااشله حتى الحاجه البسيطه دي مش عارفه اعملها
رعد محاول تهدئتها: عشان انتي گ حبيبة متعمليش الحاجات البسيطه دي انتي تعملي الحاجات الي محدش يقدر يعمل
كالعاده رعد ضحك عليها بكلمتين و هو طلب اكل من الخارج وجلسو يأكلو سويا ٠٠ بعد فتره نزل رعد إلى الورشه للعمل بعد تنبيهات عديده ب الا تفتح حبيبة الباب لأي أحد ٠٠ و ان ترد عليه في نفس اللحظه و عدد من التنبيهات الأخرى
ي قلبببب امك يولدي ٠٠٠ بعد م كنت رعد القناوي إلى كله بيقفله دلوقتي تحت العربيات بتصلحهااا
"قالتها والدت رعد بشهقه و هي تنظر إليه"
بينما خرج رعد من أسفل العربيه و نظر إلي بدر بغضب بينما نظر له بدر بمعنى غصب عني 
و قال رعد : تعالى ي امي نروح الشقه مش هنتكلم هنا ٠٠٠ عن اذنك يعم سعيد
عن سعيد: اتفضل يبني براحتك
غادر رعد مع والدته و بدر إلى شقته ٠٠ فتح رعد الباب و دخل اولا يبحث عن حبيبة بعينيه وجدها تشاهد التليفزيون ف نادي عليها أتت سريعا و قال لها بهمس: بدر معايا ثانيه و تكوني فالاوضه
جريت حبيبة إلى الداخل و كانو جميعا مازالو على الباب ٠٠ كادت حبيبة أن تنادي رعد من خلفه و لكنها سمعت والدته و تصنمت مكانها
راويه بغضب: اييييه جااابرك على كده رعد ي واااالدي ٠٠٠ كنت رعد القناوي سيد الرجاله و دلوقتي شغال ميكانيكي ٠٠٠ طلقها يبني و ارجع القصر معانا ده مكاااانك
يتبع الفصل الثامن والعشرون 28 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent