رواية رهف الجزء 2 الفصل الثاني 2 - يارا غزلان

الصفحة الرئيسية

رواية رهف الجزء الثاني 2 البارت الثاني 2 بقلم يارا غزلان

رواية رهف 2 الفصل الثاني 2

رهف: اعرفي فرقي بينهم الاول وبعدين اعترفي دا مروان ياغبيه مش عمران...
لانا: اي الكسفه دي
رهف بضحك عادي عادي احنا اصحاب مفيش كسوف
لانا: طيب اعمل اي عشان افرق بينهم
رهف بتسيب القلم من ايديها وتبص لانا علفكرا احنا في اولي ثانوي
اولا لسه اطفال
ثانياا عاوزين ندخل كليه حلوه
لانا هندخل هندخل قوليلي بس
رهف: لاناا انا عاوزه مصلحتك ركزي في دراستك وسيبي الحب دا دلوقتي
لانا: ولو بعد عني واتجوز غيري
رهف: يبعد اي لسه محدش فيهم هيتجوز دلوقتي اصلا
ثم لو فضلتي تركزي في حاجات تافهه مش هتجيبي مجموع ف بالتالي مش هتدخلي كليه قمه ف بالتالت مش هيتجوزك
لانا: اممممم هو انتو عاوزين تدخلو كليه اي
رهف: طب احنا التلاته عاوزين طب
انا حابه اسنان
عمران جراحه
مروان نساا
لانا: اممم طيب يالا ركزي في دراستك
رهف بتكمل مذاكره ولانا بتفضل مركزه علي مروان وهو بيلعب كره سله وعمران جه يلعب معااه
رهف كانت واخده بالها ان لانا مبتذاكرش بس قالت انا مالي انا قولتلها مره هي حره
بعد شويه
عمران: احدف الكوره
مروان بيحدفهاا بتيجي في رهف
رهف: اااي
مروان: سووري رهف اسف مكانش قصدي
رهف بتمسك الكوره وتجري عليهم سوري هااا انا هوريك ال سوري
التلاته بيضحكو ولانا مركزه معاهم وبتقول ياابختهم
مروان وعمران بيحاولو ياخدو الكوره من رهف
ورهف عاوزه تحطها في السله ومش عارفه منهم
نديم بيغمز رهف احدفي
رهف: باابي وبترفع ايديها
مروان وعمران بيجرو علي نديم بيلاقو الكوره مع رهف ودي كانت خدعه منهم
مرواان: غش
رهف: نينينيني
عمران: غشااشه
رهف: Loser ( خاسر )
الكل بيضحك ونظرات لانا عليهم
نديم: لانا انضمي ليناا
لانا بتقوم تجري عليهم
رهف الام وانااا
مروان: ماميي
نديم: طيب لانا انتي في فريقنا
لانا بتقف جمب عمران انا معااهم
الكل بيضحك ويبدأو يلعبو سواا ولانا كانت بتقرب من عمران
وبسبب قربها مكانش عارف يلعب
ورهف ملاحظه وبتضحك
بيخلصو لعب ونديم بيوصل لانا بالعربيه ويرجع
ع الاكل الكل متجمعين ومقضين وقت حلو
بعد فتره
مروان: دارين تعالي اذاكرلك يالا
دارين: اوكااي
عمران: دارلين حليتي الامتحان الي عملتهولك
دارلين: اهاا
نتيجه اولي ثانوي بتبان
رهف امتياز
مروان امتياز
عمران امتياز
لانا جيد
نتيجه دارين ودارلين كمان ظهرت وجابو امتياز

الكل مبسوط ورهف مبسوطه بتفوق اولادها وقررت تعمل حفله صغيره ليهم ك تشجيع
لانا: انا هتجنن يا مامي ليه رهف تجيب امتياز وانا جيد
مامت لانا رهف شاطره ومتفوقه وانتي كمان متفوقه بس انتي مركزتيش السنادي وعيب تحطي نفسك في مقارنه مع اي شخص رهف صاحبتك واوعي تغيري منها
لانا تماام
في الحفله
الخمسه لابسين ازرق
رهف ودارين ودارلين لابسين فستان ازرق وجذمه بيضا
ومروان وعمران لابسين تيشيرت ازرق وبناطيل بيضا
نديم ورهف مبسوطين بيهم وعملو تورته بصورتهم كلهم
لانا جت الحفله بس كانت مضايقه انها اقل منهم وكدا عمران مش هيحبها

في تالته ثانوي
التلاته كانو مركزين جدا البيت هادي جو امتحانات نديم ورهف معااهم وبيساعدوهم
التلاته في خوف باقي علي حلمهم تكه
التيجه بتطلع
رهف: 99.9
عمران: 99.8
مروان: 99.9
رهف بتدمع وتحضن عيالهاا
نديم بيقرب منهم ويحضن فيهم بحب ومش مصدق ان اطفاالو كبرت وداخله جامعه
رهف البنت: هتصل ب لاناا افرحها واشوفها
نديم تمام ياحبيبتي
رهف ألوو لانا عاامله اي
لانا ملكيش دعوه بيااا وقفلت الفون
رهف بتتصدم
نديم بيلاحظ زعل رهف بيقرب منها
رهف قفلت الفون في وشي يابابي
نديم هتلاقيها جابت مجموع قليل اعذريها وسيبيها تهدي
رهف: اوكااي
عند لانا
لانا: الغبيه جابت 99.9 دي هتدخل طب وانا هدخل كليه وحشه بسببها جبت 60٪
مامتها بصوت عالي لانا احترمي نفسك استغفري ربنا دا تعبك ربنا مش بيضيع تعب حد علي قد تعبك اداكي رهف السبب في ايه هاا هي كانت بتشدك عشان تفضلي قاعده ع الفون ولا كانت بتخبي منك الكشكول وتقولك متذاكريش مترميش الذنب عليها هي نجحت وانتي كمان نجحتي
هي هتدخل الكليه الي تعبت عشانها وانتي متعبتيش عشان حاجه
لانا بغيظ تماام انا هموت نفسي احسن واريحكو مني
مامتها بتقرب منها وتحاول تهديها وتتفاهم معاها وتشيل من قلبها الغل والغيره
عند رهف
نديم: انا فخور بيكم جدااا وواثق انكم اد المسئوليه وهاتبقو دكاتره يفتخر بيهم العالم
مروان شكرا لدعمك لينا شكرا بجد انك اعتبرتنا ولادك ومفرقتش بينا وبين عيالك الاتنين شكراا يا بابا 
نديم بيبص لمروان واد اي كلامو جرحو ف غصب عنو بتنزل دمعه
رهف نوو يا بابي متزعلش مروان قصدو يبينلك اننا مبسوطين منك جداا وفرحانين اننا معاك
عمروان: حقيقي مش عارف لو كنا مع زياد كنا عملنا اي انا فخور كونك اب لينا حتي لو اسمنا مروان زياد وعمران زياد ورهف زياد الاب مش بالاسم الاب بالحب بالافعال بالقلب انت في قلبنا
رهف بتدمع وتقرب منهم وتحضنهم
دارين: بحبكم جداا بجد انتو سند حقيقي
دارلين: انا محظوظه جداا كوني واحده منكم
رهف الام: تمام يالا امسحو دموعكم لازم نحتفل
نديم بيمسح دموعو المرادي هنساافر تركياا نقضي عطله هناك
الكل اوووه
بيروحو تركيه وبيفضلو هناك 4 شهور
مروان اتعرف علي بنت هناك واتعلق بيهاا
وعمران كذلك اتعرف علي بنت وحبهاا لكن لسه معترفش ليهاا
مروان: عمران خارج
عمران: نوو
مروان: طيب هاخد عربيتك
عمران: تماام
مروان بينزل يركب العربيه وبيروح علي مطعم هادي بيقرب من ترابيزه قاعد عليها بنوته ملامحها جميله
مروان: بيرفع ورود بإتجاها ruhum ( روحي )
أليا: teşekkür ederim ( شكراا )
مروان: seni çok özledim ( اشتقتلك )
أليا: Bende canım  ( وانا ايضا عزيزي )
مروان: Aşkım ( عشقي )
أليا: Evet  ( نعم )
مروان:  seviyorum ( بحبك)
أليا: Seni çok seviyorum ( احبك كثيرا )
عند عمران قاعد في البلكونه فاتح اللاب علي صوره البنت الي حبها وبيبتسم
رهف البنت: بتعمل اي
عمران: مش بعمل
رهف بتبص ع الصوره ااه عثوله ليها صوره كمان حلوه بس مروان لو شافك فاتحها هيقتلك
عمران بعدم فهم انتي تعرفيها
رهف: Evet ( نعم )
عمران: تعرفيها ازاي
رهف: مش دي ألياا
عمران: اهاا
رهف: البنت الي مروان بيحبها
عمران بيبص لرهف بذهول انتي متأكده
رهف: اهاا
عمران بيبص للصوره بتفاجئ ف بيمسح صورتهاا ويقفل اللاب
مروان بيوصل اي بتتكلمو في اي
رهف كانت لاحظت زعل عمران وفهمت انو هو كمان بيحبهاا
عمران: ابداا قاعدين نشم هواا تعالا اقعد انت كنت فين
مروان بإبتسامه: كنت مع ألياا
عمران: اهاا تمام ياكبير
قعدو شويه يتكلمو وبعدين مروان دخل ينام
رهف البنت: في كل تركياا رحتو حبيتو نفس البنت هتعمل اي
عمران بإبتسامه مروان سبقني وهي حبتو خلاص ف طبعا انا اللي اضحي وابعد انا مش هخسر حاجه
رهف بتقرب منو وتبوسو بكره تقابل بنت تانيه تحبك
عمران بيبتسم اكيد ياروحي
تاني يوم
مروان بيمسك اللاب بتاع عمران وبيبحث عن صوره محتاجها ف مش بيلاقيها بيبحث في سله المحذوفات بيلاقي الصوره الي محتاجها وبيلاقي صوره ألياا ف بيستغرب لي الصوره دي ع اللاب بتاع عمران وليه محذوفه ف بيروح لرهف
مروان: رهف
رهف Evet
مروان: عاوز اسئلك علي حاجه
رهف Elbette ( بالطيع )
مروان: هو عمران بيحب ألياا
رهف Ne ( ماذا )
مروان رهف اتكلمي معايا عربي سيبك من التركي شويه
رهف اووه تماام
مروان: جاوبيني
رهف معرفش
مروان: متأكده
رهف: اهاا بس ليه
مروان: شوفت صوره أليا ع اللاب بتاعو
رهف بتبص يمين وشمال بصراحه عمران كان معجب بيها بالله عليك ماتقولو اني قولتلك
مروان بيبتسم متقلقيش مش هقول يالا انا خارج عاوزه حاجه
رهف: Görüşürüz ( اللي اللقاء )
مروان بيخرج يتمشي شويه ويبتسم اد اي الدنيا صغيره في بلد كبيره حبينا نفس البنت وبيتصل علي أليا
رهف الام بتشوف عمران قاعد في البلكونه سرحان ف بتقرب منو حبيبي
عمران: ماما
رهف: بتفكر ف اي ياعمري
عمران بإبتسامه مفيش
رهف هتخبي ع مامتك
عمران بينام ع رجليها ويبص للسمها تعرفي يا ماما الحياه حلوه مش وحشه بس فيها تضحيات كتير ولازم تضحي عشان تكسبي حد غالي عليكي ولو مضحتيش تخسريه
رهف: قولي اي التضحيه الي ضحتها وعشان تكسب مين
عمران: التضحيه هي اني ضحيت بالي حبيتها وقررت ابعد
والمكسب هو اني اكسب اخوياا
رهف بتبتسم طول ما انت شايف اخوك اولي من اي علاقه حب ف كدا انت صح
عمران بيبص لرهف ويبتسم دي تربيتك لينا ياحبيبتي
تاني يوم
عمران في اوضتو ومروان قاعد بيتفرج ع التليفزيون
رهف الام بتلاحظ انو مشغل فيلم هندي واستغربت ف مروان بطبعو مش بيحب الهندي
ف قربت منو وبصتلو بس هو ملاحظش انها قعدت جمبو ف عرفت انو سرحان
رهف: مرواان
مروان: هاا نعم يا ماما
رهف مالك ياحبيبي بتفكر في اي
مروان بيضحك لانو مش بيعرف يخبي عنهاا
رهف هاا
مروان: بصراحه سبت أليا
رهف بتضيق عيونها سبتها ليه
مروان امم عشان عمران بيحبها
رهف طيب وسبتها لعمران مش يمكن بتحبك انت
مروان: بصراحه مفكرتش ف كداا هو انا فكرت ان اخويا بيحبها ف مش هقدر اكمل معاها وانا عارف ان اخويا نفسو يبقا معاها مش هبقا مسامح نفسي
رهف: بس عمران مقالهاش انو بيحبها
مروان: ملهاش علاقه بالكلام الموضوع دا بيتحس هو حاسس ب اي ف عادي بقاا هي مش اول بنت بس هو اخر واحد في الدنيا دي هو اخويا الوحيد
رهف بتبتسم وتبوسو من خدو تصبح علي خير ياعمري
مروان: وانتي من اهل الخير ياروحي
نديم سمع كلام رهف وعمران
وكلام رهف ومروان بس مرضيش يتدخل واستني لحد مايتكلم مع رهف
نديم: رهف
رهف: نعم يا حبيبي
نديم: هو ليه مقولتيش ل مروان ان عمران بعد عن الياا
وليه مروحتيش دلوقتي قولتي لعمران ان مروان بعد عن اليا
رهف بإبتسامه الاتنين بيحبوها يانديم والاتنين قررو يبعدو محدش ضغط عليهم الاتنين فكرو وتعبو لحد ماوصلو لقرار اخير وهو البعد لو قولت لواحد فيهم ان التاني ساب الحبل ل اخوه
ف واحد فيهم هيفضل معاها فبالتالي الطرف الاخر هيفضل قلبو يحن ليها كل مايشوفها قدامو هيحس انو ضحي عشان اخوه ولو حصل خناقه بينهم هيقولو انا ضحيت عشانك بس انت متستهلش اليا بنت كويسه بس مش اخر بنت في الدنيا بكره هيقابلو بنات كتيير وهيحبو كتير ويمكن يتجوزو حد مكنوش متوقعين انهم في يوم يحبوه
نديم تفكير منطقي
رهف بتعلم منك
نديم بيضحك
بيعدي اياام وشهور عليهم التلاته دخلو طب وكل واحد في بالو تخصص معين بيسعي عشان يكبرو
بعد 7 سنين
التلاته عندهم 27 سنه
والاتنين عندهم 22 سنه

رهف: ندييم يالا عشان نلحق حفله التخرج
نديم: يالا جهزت اهوو
دارين وداررلين بيبصو في المرايه جهزناا
بيركبو العربيه وبيروحو الحفله
بعد التكريم والتصفيق ودموع رهف وفرحت نديم
عمران في الميكرفون احنا حابين نغني اغنيه نهديها ل ماما ولكل ام تعبت وسهرت مع عيالها لحد ماوصلو لهنا
مروان: هنا صدقت حلمي وبدأت قالو عني زمان موهوم بيضيع وقت
عمران: لا يوم سلمت ولا استسلمت ووقعت وقمت وامبارح غير دلوقت
رهف: هنا قلبي من جواا دا الي بيديني القوه في طريقي مشيت واديني سبقت
مروان: من هنا قررت بعد مافكرت امشي ع الصعب وعرفت انا لما كبرت
عمران: ان اللي تفكر في ازمه كان خوفك منو ملوش لازمه واديك ع الصعب قدرت
رهف: والي زمان ضحكو علي كشوفهم دلوقتي بيدارو كسوفهم ماهو راهنو عليك وانت اللي كسبت
التلاته انا ابن رهف انا ضد الكسر انا رافع راسي تملي لفوق طول العمر
انا ابن رهف قلبي رهف مقدرش اعيش يوم غير وانا حر
رهف بتفرح والكل بيسقف وبتطلع تحضن فيهم وبيجتمعو عيله رهف سواا وبياخدو صوره ذكري
في البيت
نديم بيحط صوره كل واحد منهم ع الحيطه
رهف: اكتب عندك يابابي الدكتوره رهف دكتوره اسناان
عمران: واناا الدكتور عمران دكتور جراحه
مروان: احم دكتور مروان دكتور نساا
الكل بيضحك وبيتجمعو ع السفره
دارين تعرفو انا هبقا موديل
دارلين: وانا هبقا مصممه ازياء
مروان: ايوا شغلو بعض واحده تصمم فستان والتانيه تلبسو
دارين: ههيهيهيهي
مروان: نينينيني
نديم بيضحك عليهم
رهف: بس متتخانقوش
دارين: مامي انا استقيل من علي هذه السفره لانو يضايقني
رهف: اقعدي مكانك
دارين: حاضر
مروان: انا اللي قتلت الفااار
دارين: يا ماااامي
نديم: بيهزر معاكي يادوو
دارين بتقوم من مكانها وتروح لمروان وفي ايديها جبنه كيري
مروان: لا لا لا
دارين: بترخم علياا هااا صح وبتتعمل الجبنه في وش مروان
عمران: ههههههههه لا جدعه هاتي بوسه
دارين: اموااه
مروان بيبص لدارلين بغمزه وبيقومو الاتنين علي دارين وعمران وبيحطو الجبنه علي وشهم
عمران: يا بااارد
دارين: مروااان الميكب باااظ
مروان: احسن احسن
عمران بيبوظ وش دارلين
دارين بتبص علي باباها بتلاقيه بيضحك عليهم ف بتحط جبنه علي مناخيرو وخدودو منور ياحاج
نديم: تسلمي يابنتي
الكل بيضحك
مروان وعمران بيقربو من رهف اختهم الي كانت ماسكه الفون بتاعها ومندمجه فيه بيلغبطو وشها كلو
رهف: الله وانا مااالي يالمبي ااه يازباله
الكل بيضحك
رهف الام بتخرج من المطبخ بتلاقي الكل وشو ابيض
سلاما قولا من رحب رحيم انتو بقيتو ملايكه ولا اي
الكل بيضحك والخمسه بيقربو من رهف وهي بتصرخ وبتجري وبيجرو وراها
دارين: مامي استني بس هنقولك
رهف: لا لا وشي هيبووظ فجأه بتلاقي نديم مسكها وكتفها ليهم
رهف: لا لا يانديم لاااا
الخمسه هابي بيرث دااي مامي
رهف بتبص في المرايه حرااام
بعد اسبوع
عمران: اي يشباب هنفتح عيادات فين
مروان: مش عارف بصراحه محتار بفكر مثلا كل واحد مننا يروح بلد
رهف الاخت: بقولكو اي
مروان: قولي
رهف: اي رائيكم نسأل حد معروف وفاهم وهو يرشحلنا بلد نروحها بلد هنلاقي نفسنا فيها بلد حلوه محتاجين الاطباء فعلا وبيعتربوهم عمله نادره
عمران: اقنعتني
مروان: واناا اوي طب هنسأل مين
رهف: انا اعرف واحد هيقدر يساعدنا استنو هكلمو
ألو
ألو
أنيم: رهف
رهف: اهلا أنيم كيف اخبارك
أنيم: بخير والله انتي كيفيك والله اشتقنالك
رهف: وانت كتير كان بدي منك شي
أنيم: طبعاا قوليلي
رهف: بدنا نسافر ع بلد بنفتح فيها عيادات ونقدر نحقق احلامنا انو نكون معروفين ونصير اطباء مهمه في هذي البلد بتقدر تساعدنا
أنيم: اي طبعا بقدر مافي غير مصر يالي بتقدرو تثبتو حالكم فيها وعن تجربه شخصيه
التلاته بيبصو لبعض: مصر...
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent