رواية رهف الفصل الأول 1 - بقلم يارا غزلان

الصفحة الرئيسية

رواية رهف البارت الأول 1 بقلم يارا غزلان

رواية رهف الفصل الأول 1

الدكتوره: مبرووك انتي حاامل
: ايييييه بتهزري صح
الدكتوره: لا والله يامدام انتي حاامل وفي شهر ونص كمان
: انا مش مصدقه الله بجد انا فرحاانه اووي مش معقووول انا حااامل الله انا حااامل
الدكتوره بإبتساامه: الف مبرووك
: الله يبارك فيكي داا جووزي هيفرح اووي دا احلي خبر في حيااتي عن اذنك يادكتووره
خرجت وانا طايره من الفرحه معقول انا حاامل بعد ٥ سنين جواز انا كنت فقدت الامل بجد...

انا رهف ٢٨ سنه عيوني خضره شعري بني طويل بشرتي بيضه مش طويله اوي متجوزه من خمس سنين بحب جوزي جداا وهو كمان بيحبني اووي كنا في نفس الكليه هو اكبر بسنتين اسمو زيااد عينو عسلي بشرتو بيضه شعرو اسمر مش طويل جسمو رياضي وطويل هو كل حاجه لياا اهلي منفصلين معرفش عنهم حاجه كل واحد في حته كنت عايشه في امريكاا ليا صحاب كتير هناك كنا قاعدين في بيت مشترك انا و٤ صحابي ونزلت مصر لشغل من ٧ سنين واتعرفت ع زياد وكملت جامعتي هناا ومسافرتش امريكاا تاني انا وصحابي علي تواصل دايماا وبنتكلم كتير
زيااد اهلو كانو رافضين علاقتنا ببعض ولحد الان مش حابيني احنا اتجوزنا وهما كانو رافضين عشان كانو عاوزين يجوزه بنت خالتو وهو رفض واخدنا شقه بعيد عنهم ومش بيجو عندنا خاالص ومليش اي علاقه معااهم
خرجت من عند الدكتوره فرحانه جداا وركبت عربيتي ووصلت علي شقتي بسرعه جداا وعماله افكر هقول لزياد ع الخبر داا ازاي
ياترا اعمل سهره حلوه في البيت وبليل اقولو
ولا نخرج نتعشي في مطعم واقولو هنااك
ولا اعمل حفله صغيره كداا واقولوو
ولا ابعتلو مسچ وهو في الشغل وافرحو
ولا اتفق مع صحابو واجبلو هديه وافاجئو
كميه افكار كتيره مش عارفه اعمل اي فتحت باب شقتي ودخلت اتفاجئت+
حمااتي وبناتهاا غريبه بس دول عمرهم ما جم عندناا استر ياارب
دخلت وانا مستغربه جداا الزياره اي المفاجئه دي لقيت زياد قاعد وباين انو مضايق ياتراا في اي
رهف: السلام عليكم
الكل: عليكم السلام ورحمه الله وبركااته
رهف: منورين يجمااعه والله
نوال مامت زياد: بنورك ياختي
رهف: احم خير انتو كويسين
نوال: هو اي داا المفروض ناخد اذن ولا يبقا فيه حاجه عشان اجي ازور ابني حبيبي
رهف لنفسها اممممم ابني حبيبي يبقا في إن في الموضوع دي قاطعه علاقتها بينا من ٥ سنين اي اللي فكرها بينا فاجئه انا مش مرتاحه خاصتآ ان حماتي شديده والكل بيخاف منهاا وبيعملولها حساب تقريبا عارفه الناس كلهاا
رديت بهدوء: البيت بيتك يا ماما وتنوري في اي وقت
نوال: اممممم
قعدت بهدوء ع الكرسي انا حاسه ان في حاجه بس مبينتش كنت مستنيه تتكلم وافهم في اي واي السبب اللي مضايق زياد كداا
بعد سكووت ربع ساعه من القلق اخيراا اتكلمت
نوال: بصي بقاا من الاخر كداا انتي تبعدي عن ابني وتنسيه خاالص
رهف وبعد ما استوعبت الصدمه:  انتي بتقولي اي ابعد ازاي يعني دي نكته صح
نوال: نكته اي وزفت اي انا ههزر معاكي الي سمعتيه صح وداا اخر كلام عندي
رهف: بصيت لزياد لقيت وشو في الارض اي الهزار التقيل داا قومت من مكاني وروحت جري عليه وقعدت ع ركبتي ومسكت ايدوو
زياااد
............
رهف: زياااد رد علياا بصلي كلمني قول انكو بتهزروو
............
رهف بنبره صوت اعلي رد علياا بصلي
نوال وبتشد رهف من  قداام زيااد
مش هيرد عليكي هو وافق ع القرار داا زياد اخيرا فاق وحس ان جوازو منك غلطه ووافق يتجوز حياه بنت خالتو
رهف: لاااااا مستحيل داا جوزي انااا انتي فاهمه جوزي اناا
نوال: انتي تلمي هدومك وتخرجي من هناا وتغوري من وشناا مش كفايه مبتخلفيش واستحملناكي ٥ سنين ابني هيتجوز حيااه وتجبلنا عياال اد كداا
رهف بدموع: زيااااد بالله عليك توقف المسرحيه دي انا رهف حبيبتك معقول تسيبني
زيااد: ماما سيبينا لوحدنا شويه
نوال: لا يازياد دي هتضحك عليك بكلامهاا
رهف: زيااد متسبنيش متبعدش عني انا مليش غيرك انت ازاي توافق ع الكلام داا
زيااد: انا استحملت كتير ماما معاها حق انا لازم افرح بعيالي ياارهف انتي بتكبري والامل بيضعف
رهف: انا حااامل
زيااد: ............
نوال: كدب انتي كداابه انتي بتقولي كداا عشان ميطلقكيش
رهف: والله العظيم انا حاامل زيااد اسمعني بس بص بص دا التحليل شوف انا حامل
زياد وبيقرأ الي مكتوب
رهف حاامل
نوال: كدب البت دي كداابه ومزوره الورقه دي
رهف: انتي بتقولي اي اكدب ازااي في الموضوع دا زياد انا لسه جايه من عند الدكتوره وقالتلي حاامل في شهر ونص والله مابكدب صدقني
نوال: بنبره حاده زياااد انت هتتجوز حياه غصب عنك والا والله ماهطول مليم واحد من ورث ابوك انت فااهم
زياد: رهف سامحيني
رهف بصوت عالي: انت غبي بقولك حاامل هتسيبني وهتسيب ابنك عشان الفلوس
نوال: الولد داا لازم ينزل
رهف: ايييه
نوال: امشي معايا
رهف: مستحيل ابعدي عني زياااد
نوال قربت منها وبتشد فيهاا وبناتها بيساعدوها
رهف: ابعدوو عني ابعدوو زيااد متسبنيش بالله عليك
وبعد مقاومات كتيره من رهف قدرو يركبوها العربيه
نوال: زيااد اركب العربيه ووصلنا عند الدكتوره رحمه
رهف: زياد متسمعش كلامها عشان خاطري انا مراتك
زياد ركب عربيتو واخد رهف ومامتو واخواتو عند الدكتوره رحمه
رهف بعيااط انا استنيتو كتير حرام عليكم مش انتو عاوزين تفرحو بعيالو انا حامل اهو سيبوني معااه بقاا حراام عليكم
حماتها وبناتها كانو ماسكين رهف وبيشدوها لجوا العياده
نوال: لو سمحتي انا عاوزه الدكتوره رحمه
السكرتيره: ثانيه واحده
وبعد ثواني
الدكتوره رحمه: اهلا يامدام اتفضلي
نوال: بقولك اي انا عاوزاكي تنزلي الطفل اللي في بطنها داا
الدكتوره: يا مدام الاجهاض بقا خطر وممكن تموت مني
نوال: انشاله تروح في داهيه اعملي اللي قلتلك عليه فااهمه
الدكتوره بإستسلام حااضر
دخلو رهف الاوضه والدكتوره ادتها مهدأ عشان تهداا
الدكتوره: متقلقيش مش هتحسي بحاجه
بعد شويه من الوقت خرجت الدكتوره
العمليه تمت بخير الطفل نزل والمدام كويسه
نوال: تسلم ايدك يادكتوره
الدكتوره: تقدرو تشوفوها
قام زياد من مكانو ومتجه ع اوضه رهف وقفو صوت امو
نوال: زيااد خليك هناا
زياد: هطمن عليهاا
نوال: لا الاحسن انك متشوفهاش وتاخد علي كداا واخدت مجموعه ورق من ع الكرسي ودخلت لرهف حمدالله ع سلامتك ياختي
رهف بدموع خلاص ارتاحتي عملتي اللي يريحك
نوال: لا لسه امسكي امضي ع الورق داا
رهف: ورق اي
نوال: ورقه طلاقك وتنازل عن حقك
رهف: بتبص للورق وبتشوف توقيع زيااد عليهم
عاوزه اشوف زياد
نوال: داا بعينك
رهف: مش همضي غير لما اشوفو
نوال: امضي احسنلك
رهف بصوت عالي: ناديلي زيااااد
نوال: هندمك بس استني وفتحت الباب زياد تعالا
زيااد دخل لرهف وكان باصص في الارض
رهف: اخرجي بره
نوال: انا مستحملا
رهف: اخرجيييي
زيااد: لو سمحتي اخرجي
نوال: ماشي يارهف وخرجت وقفلت الباب وراها
زياد كان واقف مبيتكلمش
رهف: هونت عليك
زياد: انا اسف
رهف: اسف هترجعلي ابني
ولا هترجعني ليك
ولا هتصحيني من الكابوس داا
زياد: مكانش قدامي غير الحل داا
رهف: من امتاا وانت بتخاف منهاا دا انت كسرت كلمتها واتجوزتني من امتاا والخوف دا كلو بان
زيااد: مش خوف بس هي معاها حق
رهف: مناا كنت حااامل مش دي الحجه بتاعتكو سقطوني لييه
زيااد: رهف بصي انا مستعد مطلقكيش ونقول اننا اطلقناا وتعيشي معايا في السر واتجوز حيااه واكون معاكي بردو
رهف: انا بكرهك حقيقي بكرهك مستحيل تكون الشخص اللي حبيتوو انا مستحيل اسامحك يازيااد بس تعرف انا هرجع تاني وهندمك علي كل دمعه نزلت من عيوني هندمك انت وامك واخليكم تبوسو رجلي
زياد: انا اسف يارهف انا والله بحبك بس غصب عني
رهف بنظره حاده اطلع بره مش طايقه ابص في وشك استني خود الورق داا معاك خلي امك تفرح بيه ومضت علي كل الورق اتفضل مش عاوزه من وشكوو حاجه
زياد اخد الورق وخرج واداه ل اموو وسابهم ومشي
نوال: اخيراا خلصت منك يارهف
بتفتح نوال الباب وبتدخل عند رهف بتلاقيها بتحدف الديكورات اللي جمبهاا وبتصرخ اخرجييي بره منك لله انتي السبب في كل اللي انا فيه اخرجييي
نوال: ياختاااي دي اتجننت يالا يابت انتي وهي اخدت بناتها وجريو برا العياده
الدكتوره: اهدي يامداام رهف
رهف بعياط حسبي الله ونعم الوكيل اخدت مني جوزي وكل حاجه
الدكتوره ربناا معاكي ياحبيبتي
رهف خرجت من العياده لقت شنطه هدومهاا عند السكرتيره وقررت ترجع امريكاا بعد غياب ٧ سنين
رهف: لازم اكون قد المسئوليه دي لازم اندم زياد وامو علي اللي عملوه فياا لازم ارجع اقوي من الاول
حجزت تذكرتهاا وسافرت علي امريكاا
نزلت علي مطار امريكاا وكانت حاسه ان الدنياا سوده في وشهاا وانها لازم تقوي بس اللي حصل صعب عليها
كانت ماشيه وباصه في تليفونها وخبطت في شااب وقعت عليه القهوه
الشاب: ااااي
رهف بعصبيه انت متخلف ماتفتح عينك
الشاب: انا اسف بس حضرتك اللي غلطانه
رهف: انت قليل الذوق
الشاب: بس انا مغلطش فيكي علفكرا
رهف: انت تخرس خاالص
الشاب: يادي النيله هو انا كلمتك دلوقتي
رهف: انت كمان بتعلي صوتك علياا
الشاب بصدمه انا معليتش صوتي اصلا
رهف: انا ممكن اوديك في ستين دااهيه
الشاب اخد شنطتو ومشي من غير ولا كلمه
رهف: انت جباان ومتخلف اي التخلف داا
وحست انها اڤورت شويتين ف اخدت شنطتها ومشيت
رهف: ألوو هايدي انا وصلت
هايدي: ايواا انا مستنياكي بعربيتي اهوو انتي فين
رهف: خلاص شوفتك شوفتك
هايدي: ياروحي
رهف: عااااااااااا انا تعبانه اووي
هايدي: بتحضن رهف بس بس ياروحي متعيطيش اهدي
رهف: اااه ياهايدي ع اللي حصلي زيااد باعني وسمع كلام امو
هايدي: ششششش اهدي بس تعالي نركب العربيه واحكيلي واحنا ماشيين
وبعد كلام كتير بينهم وصلو ع شقتهم واول مادخلوو
البنات صحاب رهف: نورتيييي ياروحي
رهف: عاااااااااااا
هديل: لا بليز دموعك غاليه علياا اوي وحشتيني اووي ياروحي
رهف: وانتي كماان
سوزان: ماي لاڤ وحشتيني اووي
رهف: وانتي اكتر
تياا: رهوووف My heart نورتي الشقه وحشتيني جداا
رهف: وانا بحبكو اووي ووحشتوني اوي
البنات: اي اللي حصل ياروحي احكيلناا
رهف: عااااااااااا
هايدي: نو نو نو بليز متعيطيش
حكت رهف كل اللي حصل للبنات والكل كان متعاطف معاها جداا
تياا: احنا معاكي ياروحي وهنربيه كلناا
رهف: عارفه ياحبيبتي
بعد يومين من وصول رهف ع امريكاا كانت قاعده في كافيه ولقت حد حط فنجان قهوه قدامهاا
تقبلي القهوه دي ك اعتذار
رهف بصت ع صاحب الصووت واتكسفت جداا انت
الشاب: ايواا اناا لو هتشتمي تاني ف همشي احسن
رهف: انا اسفه جداا
الشاب: ولا يهمك سامحتك انا نديم
وانا رهف
نديم: انتي مصريه صح
رهف: لا انا اتولدت في امريكا وقعدت فتره طويله هناا وبعدين اتنقلت للعيش في مصر من ٧ سنين
نديم: انا مصري اتولدت في مصر بس بسافر كتير
رهف: انا بجد اسفه علي اللي حصل من كام يوم انا بس كنت متوتره وتعبانه شويه
نديم: ولا يهمك انا مشيت عشان منتخانقش اكتر وكداا
رهف: ايواا
نديم: اممم اي السبب من زياره امريكاا
رهف: مش فاهمه
نديم: يعني شغل ولا زياره
رهف: للعيش باقي عمري هنا
نديم: ااااه انا جاي لشغل بس شغل طويل شويه لمده سنتين هشووفك كتير بقاا
رهف: احم معتقدش
نديم: هنتقابل انا واثق
رهف: عن اذنك لازم امشي
نديم: طبعاا اتفضلي
رهف مكانتش حابه تتعرف علي حد جديد الفتره دي ولا تعرف شباب بس نديم كان عندو رائيي تاني وانو حابب يتعرف عليها اكتر ويتصاحبو
عدي كام يوم ورهف بتشوف نديم في كل مكان تروحو وبدأو يتكلمو ويهزرو بس رهف قررت تبعد عنو
رهف: انا مش عارفه اصلا ازااي قربنا من بعض كداا
هايدي: طب وفيهاا اي ياروو مش يمكن يحبك وتتجوزو
رهف: انا مستحيل افكر في الجواز تاني انا كرهت الجواز والرجاله
هايدي: وهو ذنبو اي بس هو كان هو اللي خذلك
رهف: كلهم زي بعض ياهايدي
هايدي: هو حلوو
رهف: اووي
هايدي: اوصفهولي كداا
رهف: عيونو خضرا غامق وطويل وعندو عضلات حلوه اووي بشرتو قمحي وشعرو نااعم وطويل ولونو اسمر وعندو غمازات
هايدي: امممممم
رهف: تك اوه انا بقول اي وانتي بتقولي اي
هايدي: انا غلطانه اني بفضفض معاكي طب هتعملي اي
رهف: مش هخرج تاني بحيث مقابلوش واهو ينساني
هايدي: اللي يريحك اعمليه
وفعلا رهف قررت متخرجش خاالص عشان متقابلش نديم
وبعد ٣ شهور
الباب بيخبط
رهف: One second (ثانيه واحده)
بتفتح رهف الباب بتتفاجئ بنديم ع الباب بتحس ان مايه سقعه وقعت عليهاا وبتبلع ريقها بصعوبه احم ندييم
نديم بصدمه رهف انتي حاامل..
يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent