رواية احببت مسلمه الفصل السادس عشر 16 - بقلم ياسمينا

الصفحة الرئيسية

رواية احببت مسلمه البارت السادس عشر 16 بقلم ياسمينا

رواية احببت مسلمه كاملة

رواية احببت مسلمه الفصل السادس عشر 16

ليو بغضب : قولت لا يعني لاااا 
جاك بهمس : ياغبي  مش يمكن ده اختبار منو وبيشوفك راجل ولالا وبتشيل المسؤوليه ولالا 
ليو بتفكير : تفتكر 
جاك بخبث : الا افتكر طبعا هو بيعمل فينا  مقلب مش اكتر 
عدنان : ها قولتو ايه 
ليو : خلاص موافق 
عدنان بخبث : ماشي اجهزو انهارده
جاك بهمس : استرها يااارب .....
_______________________________________
*في القاهره في فيلا ادوار *
هنادي كانت بتحط اكل في الصينيه علشان تطلعو لي ادوار وبعدين مسكت صنيه الاكل وطلعت اوضتو 
هنادي : يلا علشان تاكول 
ادوار بحزن : هو انتي بتعملي كل ده ازاي وانا اذيتك الاذيه دي كلو
هنادي بابتسامه : بس كان بنا عشره والعشره مبتهونش غير علي ولاد الحرام 
ادوار ابتسم وبعدين سمعو صوت البوليس وهو بيهجم علي الفيلا 
ادوار بستغراب : في ايه 
هنادي : اهده انا هشوف في ايه 
هنادي قامت وجت تفتح باب الاوضه لقت عادل فتحو بغضب 
عادل : انتو مين 
ادوار بتعب : انتو الي مين 
عادل : انا المقدم عادل وجاي اقبض علي جاك 
هنادي بصدمه : ابني ليه عمل ايه 
عادل : قتل اسلام 
هنادي بصت لي ادوار بصدمه وقالت : مستحيل اسلام 
عادل بستغراب : حضرتك تعرفيه 
هنادي بدموع : اه ابني 
عادل بصدمه : يعني الاتنين ولادك 
هنادي : اسلام ابن جوزي وانا الي ربيتو 
عادل : اه علي العموم فين ابنك 
ادوار بغضب : ابني مستحيل يعمل كدا 
عادل بغضب : متعليش صوتك عليا 
هنادي بغضب : انت الي متعليش صوتك عليه مشمعنا انك ظابط يبقا تعلي صوتك علي راجل قد ابوك فين الادب وزوق 
عادل بصلها بضيق وقال : فين ابنكم 
هنادي بجديه : منعرفش 
عادل بغضب : انتي كدا بضريه 
ادوار :: واحنا قولنا احنا منعرفش هو فين 
عادل : تمام اوي كدا بس انا هجيبو بطريقتي 
عادل خرج من الاوضه ومن الفيلا كلها وهنادي قعدت علي الكرسي وفضلت تعيط 
ادوار بحزن : اهدي 
هنادي بدموع : معقول جاك قتل اسلام زاي مانت قتلت احمد 
ادوار بسرعه : لا مقتلتش احمد صدقيني انا كنت ناوي اموتو بس مقدرتش اعمل كدا
هنادي بصتلو بحزن وقالت : نفسي اصدقك
ادوار بصلها بحزن .....
_________________________________________
*في الصعيد *
جاك وقف قدام المرايا كان لابس عبايه كان شكلو وسيم جدا 
جاك بسخرية : حبيبي بعد غيابو عرف قلبي عذابو سفرت الافراح طالت المشوير عده وقت كتير والحنين اصعب رحله 
ليو جاه وقف جمبو وكان ماسك التلفون وبيرن علي مريم وهي مش بترد 
ليو بحزن : رجعو ليا مناااايه ياريتو لسا معايا ياريتو مني ماراح كل يوم بيفوت الف مره بموت دا الوحده مش سهله ...
جاك بصدمه : ليو بيغني عربي مش مصدق 
ليو ابتسم وقال :لا دي اغنيه علي الماشي كدا 
جاك : لا انت كنت بتجي مصر من ورايا صح 
ليو : ياعم اتنيل وخلينا فلي احنا فيه معقول هنتجوز بعد نص ساعه من دلوقتي
جاك بخبث : ما بقولك اختبار 
ليو مسك التاب بتاعو وقال : طب تعال نختار اسمائنا
جاك : ليو لو هنختار اسماء ف هنختار اسماء عدله وتكون حلوه 
ليو : والله في اسامي حلوه اوي هنا 
جاك : زاي ايه 
ليو : يوسف وسليم 
جاك : اممم حلو بس انا يوسف 
ليو : وفي زياد وزين 
جاك بتفكير : حلو 
ليو بص علي تاب وقال : اريان وريان 
جاك : لا كدا هنتلخبط 
ليو : صح طيب حمزه ومالك أو سليم ومالك أو اسر ومالك 
جاك بسخرية : شكلك حبيبت اسم مالك 
ليو : لا عادي اصلا انا حابب اسمي 
جاك : طيب ليه نغيرو بقا 
ليو : علشان لما نتجوز ونخلف ولادنا هيبقو اسمهم قول مروان مثلا معقول اسمو هيكون مروان ليو أو مروان جاك 
جاك بضحك : اه والله تحسو شيك كدا 
ليو : لا ياعم الواد هيتقعد 
جاك بسخرية : يعني عدنان بذمتك اسم حلو 
ليو بضحك: ماحنا هنختار اسم حلو 
جاك : مانت غبي لو غيرنا اسظائنا هتبقا القعده في اسم ابوك ادوار 
ليو بصدمه : أه صح 
جاك : بص سيب موضوع الاسامي ده لما نرجع القاهره هنغيرو 
ليو : طيب 
عدنان دخل عليهم وقال : جاهزين ياابطال 
جاك بضيق : عايز اقولك حاجه قبل ما تجوزني بنتك 
عدنان : اتفضل
جاك : انا بشرب خمره وبتاع ستات ومش بس كدا دانا عندي ولاد من ستات كتير اوي ولاد غير شرعين ها لسا مصمم اتجوز بنتك 
عدنان بهدوء : عادي جدا هربيك من اول وجديد يعني كل يوم اقطعلك صابع لغيت لما يخلصو
جاك مسك ايدو وقال : دانا بهزر معاك ياجح مالك 
عدنان بص لي ليو وقال : يلا جاهزين 
ليو بضيق : اه 
عدنان : يبقا يلا 
ليو وجاك مشيو ورا عدنان ونزلو الصالون وكان المأذون قاعد وشهاب طبعا قاعد بس مغير شكلو وليو حس انو كدا بيخسر مريم ..... ليو وجاك قاعدو 
المأذون : البطاقه 
ليو وجاك طلعو بطاقتهم والمأذون شافها 
المأذون بستغراب : ليو وجاك وهو ميسحين 
ليو : لا احنا أسلمنا
المأذون بابتسامه : بجد 
جاك : ايوا حضرتك بس ملحقناش نغير اسمينا أو حتي البطاقه 
المأذون : اه فهمت 
ليو : هو احنا مش هنعرف اسامي الي هنتجوزهم 
عدنان بحده : لاااا بعد الجواز 
ليو بصلو بضيق وبدأو يكتبو الكتاب .....
*في مكان تاني في القصر كانت ايه ومريم لابسين فستان الفرح وحواليهم ستات كتير ومشغلين اغاني 
ايه بتوتر : الي بيحصل ده غلط 
مريم بستغراب : ازاي 
ايه : افرض جاك مش بيحبني يبقا اتجوزتو كدا غصب 
مريم بهدوء : بس انا واثقه انو بيحبك 
ايه بضيق : بلاش الثقه دي لاني مش شايفه كدا 
مريم : مهو مش مشكلتو انك مش شايفه حبو ليكي 
ايه بضيق : اوووف طيب 
مريم : افرحي وانبسطي وبس وانسي اي حاجه تانيه 
ايه : هحاول 
(ملحوظه ناس قالو أن ايه ليها عده وناس قالو لا ملهاش علشان متجوزتش اسلام اصلا ..... معرفش انهي الصح 🙄)
أما رنا كانت واقفه وكان باين عليها الحزن شايفه أنها ضيعت نفسها وكل ماتشوف حب جوزها ليها بتحس بذنب كبير ...... رنا طلعت من الاوضه الي فيها البنات وهي بتعيط وهي ماشيه اتخبطت في جوزها نادر 
نادر : رنا مالك 
رنا بدموع : مفيش 
نادر مسك وشها بهدوء وقال : ممكن افهم مالك
رنا : مبسوطه بحبك وحاسه اني مستهلكش ابدا
نادر بستغراب : ليه حاسه كدا دانتي ست البنات 
رنا فضلت تعيط ونادر حضنها بحب وقال : ممكن تهدي وبعدين حلو اوي الفستان بتاعك 
رنا مسحت دموعها وقالت : بجد 
عماد : اه والله بجد شكلك بلحجاب جميل اوي والفستان الي انتي لابسه مخليكي شبه الاميرات 
رنا مسكت ايدو بحب وقال : متسبنيش خليك جمبي دايما 
عماد : انا علطول جمبك انتي بس الي متسبنيش 
رنا حضنتو وقالت : مستحيل .....
_________________________________________
المأذون كتبت الكتاب 
ليو بغضب : اهو مطلعش اختبار 
جاك بسخرية : حد قالك اسمع كلامي 
ليو مسكو من هدومو بغضب وقال : انت اتجننت احنا اتجوزنا ناس منعرفهوش 
جاك بضحك : ياعم وسع اعتبرها جواز مصلحه وخلاص ولا جواز علي ماشي 
ليو : مانت متعود بقا 
جاك بضحك : لا والله انا اول مره اتجوز علي سنه الله ورسوله 
ليو بضيق : حيوان 
عدنان : ها تحبو تشوفو
ليو قطعو وقال : لا مش عايزين نشوف حد 
عدنان بخبث : متاكد 
جاك : انا عايز اشوف 
ليو بغضب : انت واطي علفكره 
جاك : ياعم مش اطمن علي نفسي وأشوف البنت حلوه ولالا 
ليو بغضب : غووور 
عدنان : تعال يلا 
جاك مشي ورا عدنان ودخلو اوضه  وكانت ايه قاعده علي سرير وديلهم ضهرها 
عدنان : ٥ دقائق وتخرج عارف لو جت ٦ ومش خرجت 
جاك بسخرية : خلعت عيني وقطعت صوابعي هتعمل ايه تاني وبعدين دي مش بقت مراتي
عدنان بضيق : يعني ايه 
جاك بخبث : يعني اقعد ٥ دقائق ربع ساعه ساعه ساعتين انت اشحشرك واحد ومراتو 
عدنان بغضب : نعممممممم 
جاك بضيق : خلاص اتفضل سبناااااا 
عدنان بصلو بضيق وطلع وجاك بص علي ايه لقها لابسه فستان فرح وبشعرها .... وشعرها كان مفروض علي ضهرها
جاك : كل ده شعر
جاك قرب من علي سرير وقعد وقال : تعرفي اكتر حاجه بكرها ايه أن حد يتجاهلني بصيلي كدا 
ايه مردتش عليه 
جاك بضيق : ياانسه ردي هو انتي شكلك وحش ومكسوفه تلفي صح
ايه مردتش 
جاك بسخريه : انا عارف خظي زفت من يومي 
ايه مردش راح جاك مسك أيدها وقال بغضب : مانا مش هكلم نفسي دا مدينا ٥ دقائق هيدخل يموتني 
ايه مردتش وبعدين جاك شدها نحينو وخالها تلف وشافها
جاك بصدمه : اعوذو بالله 
ايه بضيق : ايه شوفت عفريت 
جاك : ازاااي 
ايه : احممم يعني ايه ازاي 
جاك بص علي شعرها وقال : شعرك حلو 
ايه بغضب : هنبدأها معكساااات 
جاك : لا استني بس ازاي حصل كدا يعني انتي مراتي دلوقتي 
ايه : امممم بيقولو كدا ايه مش عجبك 
جاك جاي يرد بس عدنان دخل 
عدنان : اتاخرت ليه يازفت 
جاك : انا مش فاهم ازاي اتجوزتها 
عدنان : مش وقتو قوم يلا علشان نشوف الناس 
جاك بص لي ايه وقال : مستحيل امشي انت واقفل الباب وراك 
عدنان بغضب : نعممممممممم قوم فز 
جاك لي ايه : هروح امشي الزقه دي ورجعلك 
ايه ابتسمتلو وهو قام وقال : روح شوف ليو وسبني في حالي 
عدنان بغضب : طلجهاااااااا
جاك بضحك : نعم هو العرق الصعيدي طلع ولا ايه بس حلوه والله الكلمه دي حاضر هطلجها بس سبنا نتعرف علي بعض 
عدنان بحده : متعصبنيش 
جاك قرب منو وفضل يزوقو براحه برا الاوضه لغيت لما طلعو وقال : اسف فلي هعملو دلوقتي 
جاك قفل الباب في وش عدنان وبعدين قفلو بلمفتاح 
عدنان خبط علي الباب وقال : ونبي مانا سايبك 
جاك بضحك : ابقا قبلني لو طلعت اصلا من الأوضه .......
أما عند مريم طلعت من الاوضه الي فيها الستات وعرفت أن ليو قاعد في صالون لوحدو  نزلت الطرحه علي وشها ودخلت الصالون بحذر 
ليو بضيق : نعم 
مريم قفلت الباب بهدوء 
ليو بضيق : بصي ياحبيبتي انا ولا جوزك ولا اعرفك 
مريم ابتسمت وقربت منو 
ليو بغضب : متقربيش
ليو بعد عنها وقال : اصلا بحب واحده تانيه ومستحيل احب غيرها وكان يوم اسود لما جيت هنا 
مريم قربت منو 
ليو بغضب : ايييه يابنتي الزقه دي 
مريم مسكت ايدو بخبث وهو زق أيدها وقال : ايه مفيش كرامه 
مريم ابتسمت بخبث وقربت منو تاني وحضنتو وهو اتصدم وبعدين زقها بعنف ووقعها في الارض 
ليو بغضب : قولتلك مش بحبك ولا هحبك انا بحب واحده تانيه ومستحيل اخونها وانا اصلا هطلقك وامشي من بلد دي واخلص انتي فاهمه ولالا 
مريم بابتسامه : بتحبني اوووي كدا 
ليو بصلها بصدمه ومريم شالت الطرحه من علي وشها 
ليو بصدمه : مررررررررريم ..
يتبع الفصل 17 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent