رواية صغيرتي الفصل السادس عشر 16 - عزه العربي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرتي البارت السادس عشر 16 بقلم عزه العربي

رواية صغيرتي الفصل السادس عشر 16

بصلها وعلي وشه ابتسامه غريبه 🤣 شئ ميخصكيش ويلا سلام اه صحيح ابقي البسي حاجه محترمه لما تيجي تكلمي حد فيديو كول يا انسه يا محترمه⁦☺️⁩
مريم ببرود : شئ ميخصكش سلام وقفات
علي: يا بنت المجنونه وحشني جنانك اووي
مريم: بقي دا نساني استحاله احساسي ميكدبش عليا ابدا والله بيحبني وقعدت تتنطت عالسرير زي الاطفال وفجأه قعدت : بس بس  دا هيخطب توتا مش بتكدب اووووف بقي😭😭
في الكليه
ملك: ايه دا مش المفروض دكتور حسن هو اللي هيدرسلنا ماده______
فاطمه: اه بس جايبين لنا الشيخ دا ليه التاني كام قمر ومز كده هيييييح
مريم: عاوزه احكيلكم علي حاجه
سلمي وسندس: قولي قولي احنا اصلا شاكين فيكي ( ملك وسلمي ورقيه) مريم وفاطمه اتصاحبوا عليهم وبقوا زي الاخوات بالضبط
اص اصل اصل الدكتور أحمد اتقدملي
كلهم برقوا 😳😳
ورفضته⁦☺️⁩⁦☺️⁩
ملك: ليه بس دا مز وكان هيضبطنا في الامتحانات 
اتجوزيه انتي 
يااااا ريت
مريم : المهم احنا من ساعه ما جينا الكليه واحنا مشوفناهوش وانا شاكه في حاجه كده
خلاص احنا نروح نسأل عليه في اوضته ولو لقيناه نبقي نتحجج بأي حاجة
ماشي يلا روحوا
مريم: فاطمه هما جايين متنحين كده ليه
فاطمه: اه شايفه بؤهم مفتوح علي آخره😄😄😄
في ايه مالكم
Flash back
تن تن تن محدش في الاوضه
الساعي : خير عاوزين حاجه 
ايوه عاوزين نسأل علي دكتور حسن
اه اه دا اتجوز وسافر بره وساب الكليه هنا
بصدمه انت بتقول ايه امتي دا 
من كام يوم
ماشي شكرا
مريم بصدمه: 🙄 بتهزروا ازاااي دا بابا بيتكلموا علي طول فونه مقفول
والله دا اللي حصل 
فاطمه قاعده ساكته وسرحانه 
 مريم : انتي يا وفاه ساكته كده ليه
احم بصي بصراحه انا شامه ريحه علي في الموضوع
مريم : علي ___انا بكدب احساسي
فاطمه : بتكدبيه ليه علي واصل وليه معارف في كل حته
ملك وسلمي ورقيه واقفين ساكتين مش فاهمين حاجه
سلمي: متفهمونا يا شباب مين علي وفي ايه بالظبط
فاطمه: بعدين بعدين يلا عالمحاضره 
مريم :فاطمه عندك حق انا لما كنت بكلم علي كل لما اجيبله سيره العريس يفضل يضحك باستهزاء كأنه بيقوللي ابقي قابليني 
فاطمه: خلاص خلاص متفكريش كتير يلا بقي الدكتور مش هيدخلنا 
في الصعيد
سليم: علي عاوز اتكلم معاك في موضوع
خير اقعد
بص بصراحه انا عاوز اتجوز خلاص مش قادر هتجوز علي نفسي
متحترم نفسك يااض والله
يا علي افهمني اللي بحبها هتروح من ايدي أنا مش قادر اشوفها كده بتضيع من ايدي
علي: ومين تعيسه الحظ اللي امها داعيه عليها دي 
اسراء سكرتيرك 
نعم ازاي يعني😡
هو ايه اللي ازاي
ازاي مقرطسني كده
لا والله دا حب شريف وانت كل يوم بتخليها تكلم رجاله وتقابلهم وانا الحال دا مش نافعني 
متحترم نفسك 👿
مش قصدي يعني اقصد في الشغل
ماشي يا عم يا زين ما اخترت بنت محترمه ومن عيله طيبه انا سألت عنها كويس قبل ما تشتغل عندي بس هي هترضي تتجوز هنا في الصعيد
اه اه هي موافقه وانا هجيب لها بيت في القاهره عشان تبقي قريبين من أهلها 
علي خيره الله حددلنا ميعاد مع اهلها عشان تخطيها
سليم بلهفه بس انا مش عاوز خطوبه انا عاوز جواز علي طول 
ههههههههههه علي طول دا نت جامد بقي
لا اخوك سبع 💪
عند مريم: بدأت تقرا كتير في الدين وبدأت تحفظ قرأن واخدت خطوه أنها تتحجب 
بابا انا عاوزه اقول لحضرتك على حاجه
خير يا قلبي
انا عاوزه اتحجب
ياالله اخيرا مبروك يا حبيبتي ربنا يثبتك 
مني: خير مبروك علي ايه 
مريم هتتحجب 
بجد مبروووك يا حبيبتي علي هيفرح اووي
مريم بعصبيه: وهو علي ماله ومالي ايه اللي هيفرحه شئ ميخصهوش 
احمد؛ خلاص خلاص امك مش قصدها حاجه خدي يا حبيبتي الفلوس دي وانزلي مع مامتك هاتي كل اللي انتي عوزاه
ميرسي يا حجوج وشي منك في الارض والله
😄😄😄😄😄
نزلوا اشتروا هدوم كتير وطرح ومريم كانت فرحانه اوي أنها اخدت الخطوه دي وتحديدا 
اول يوم في ثالثه كليه
مبروك يا مريم قمر ما شاء الله عليكي الحجاب زادك جمال علي جمالك
الكل كان مبهور بجمال مريم 
كانت لبسه فستان كشمير وطرحه اوف وايت والشال بتاع علي 
مريم بكسوف: خلاص بقي يا جماعه احرجتوني الله ⁦☺️⁩😄
رقيه بهزار: البت مريم دي هتوقف حالنا يا جدعان حلاوتها دي
مريم: طبعا يا بنتي انا قمر من يومي تبآ لتواضعي 😍
وقعدوا يضحكوا🤣🤣🤣🤣
فاطمه: بالمناسبة الحلوه دي غنيلنا بقي يا ميرو من زمان مسمعناش صوتك 
مريم: في الكليه كده
كلهم ايوه ايوه يا مريم وقعدوا كلهم علي سلم المدرج 
ها اغنيلكم فريحي ولا اعكنن عليكم
اي حاجه بس غني
ماشي
يروحوا الناس وييجوا ومكانك هو هو وبشوف بعنيا يااما بس انت في قلبي جواااا
البنات اتلمت ومريم بتغني ومش شايفه اي حد غير علي اللي في دماغها وقلبها وحضنه نفسها بشال علي
شاب ماشي هو وأصحابه انبهر بجمال مريم وصوتها العزب ( ادم شاب طويل قمحاوي عنيه عسلي في الفرقه الرابعه وبيحب الغني جدا وبيحيي حفلات كتير تبع الكليه ) 
صحابه؛ ما شاء الله ايه القمر اللي بتغني دي جامده اووي
ادم: بس يا عم انت وهو وسابهم وراح قعد جمب مريم وهي بتغني ومندمجه
يروحوا الناس وييجوا ومكانك هو هو وبشوف بعنيا يااما بس انت في قلبي جواااا
سمعت صوت بيرد عليها
يروحوا الناس وييجوا ومكانك هو هو وبشوف بعنيا يااما بس انت في قلبي جواااا
مريم برقت واتحرجت وقالت تكمل وخلاص 
وتغيب عن عيني لكن جوا يا حبيبي ساكن بتفرقنا الاماكن الحب يزيد ما ينقص ولا يفرق حد عندي ولا بيفرق معايا
ومعاك انا من البدايه لحد ما عمري يخلص 
مريم وادم بيردوا علي بعض بس مريم بتفكر في علي لكن ادم بيبص عليها وموجه لها كلامه وبتغني بإحساس اووي
سلمي ورقيه بصوت واطي : يا بنت المحظوظه 🤣🤣
من اول ما اتقابلنا انا عارفه اني ملكك ومفيش في الدنيا قوه تقدر تحرمني منك خلصت الاغنيه
بصت مريم علي ادم
ادم: صوتك حلو اوي انا ادم ومد ايده يسلم عليها 
مريم لسه هترفع أيدها شمت ريحه هي عرفاها كويس اوي ملت المكان كله كدبت نفسها ورفعت أيدها لقت ايد مسكت ايد ادم وبصوت رجولي بغضب
معلش مراتي مبتسلمش علي رجاله
يتبع الفصل السابع عشر 17 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent