رواية الحقيقة المخفية الفصل الخامس عشر 15

الصفحة الرئيسية

رواية الحقيقة المخفية البارت الخامس عشر 15 بقلم ملك محمد

رواية الحقيقة المخفية الفصل الخامس عشر 15

"توقفنا عندما اخذ ساهر نور معه وصعد لغرفته ليجبرها ع الأعتراف بأنها فتاه وليست شاب وقد كان واعترفت نور له انها فتاه لكن المفاجأه كانت دخول نڤين عليهم "
نڤين بصدمه 
: ساهر !
ساهر ابتعد عن نور  بسرعه وجذب قميصه وارتداه  قائلاً بغضب
: انتي ازاي تدخلي الأوضه عادي كدا فين الزفت ال اسمه يزن 
يزن جاء بلهفه قائلاً
: انا اسف ياساهر بيه هي ال أصرت تطلعلك بنفسها ومقدرناش نمنعها 
نڤين كانت تنظر لنور بصدمه شديده والأسئله الكثيره تحوم برأسها 
نور برعب تركتهم وركضت نحو أسفل دون النطق بكلمه واحده 
نڤين بصدمه : انا عايزه افهم اي ال انا شوفته دلوقتي داه 
ساهر وهو يفرك وجهه بإحباط رد قائلا
: انزل انت دلوقتى تحت يايزن 
يزن : تحت امرك يافندم 
ثم تركهم ومضى
نڤين والغضب يتملكها : انطق اي ال انا شوفته دلوقتي داه 
ساهر بغضب
: انتي ملكيش الحق تسأليني عن اي حاجه تخص حياتي فوقي من وهم اننا مرتبطين داه علشان داه مش هيحصل
نڤين بعصبيه : بقولك اي متاخدنيش ف دوكه وتلف والدور انا شوفتك بتبوس واحد من الخدم وعايزه افهم معناه اي داه 
ساهر بغضب : قولتلك ملكيش الحق تدخلي ف حياتي فاهمه ولا لا واتفضلي اطلعي بره 
نڤين بصدمه : انت بتطرد بنت عمك من بيتك بسهوله كدا لا في حاجه غلط انا لازم افهمها
ساهر بعصبيه : انتي زودتيها اوي ع فكره 
نڤين تركته ونزلت لأسفل بسرعه قائله
: انا هفهم كل حاجه بنفسي 
ساهر ركض خلفها 
نڤين ذهبت الى غرفت الخدم كانت نور في الغرفه تبدل ملابسها المبلله
قالت بعصبيه : فين الزفت ال كان مع ساهر فوق 
شهاب بتعجب : تقصدي نور 
نڤين بعصبيه : هو فين انطق 
بدلت نور ملابسها وخرجت من الغرفه تفاجئت بنڤين تتشاجر خارجاً
ساهر آتى مسرعاً قائلاً
: نڤين قولتلك بطلي ال بتعمليه داه واتفضلي روحي
نڤين لم تلقي بالا لكلامه واقتربت من نور وامسكت بيدها قائله
: انت كنت بتعمل اي مع ساهر فوق 
نور بتوتر وخوف: انا انا 
نڤين نظرت بتمعن لملامح نور فأنتابها الشك 
وقالت لنفسها : معقوله دي بنت
ساهر بغضب : نڤين مش عايز اتصرف تصرف يزعلك قولتلك روحي دلوقتي 
نڤين بدأت تهدأ قليلاً وتأخذ الشجار لصالحها جلست على الأرض بركبتيها وقالت ببكاء مصطنع
: بابا طردني من البيت ومليش حد غيرك ألجأله تقوم تطردني انت كمان بجد انا مصدومه اوي فيك 
ساهر بصدمه : عمي طردك !  
نڤين ببكاء مصطنع : لو مش مصدقني اتصل بوالدتك اسأليها هي تعرف كل حاجه وبعتتني ليك مكنتش اعرف انك هتعاملني بالطريقه دي 
ساهر هدأ قليلاً وصعد لغرفته أمسك هاتفه واتصل بوالدته 
ساهر بذهول : ماما هو عمي طرد نڤين 
والدته بخبث : اه ياحبيبي ياحرام حصل مشكله كبيره بينهم 
ساهر بعصبيه : مشكلة اي دي ال توصله انه يطردها من البيت 
والدته : ال حصل ان ...
ساهر قاطعها قائلاً : استني صحيح طردها او مطردهاش انتي بعتهالي ليه ممكن اعرف
والدته بعصبيه : اي بعتهالي ليه دي نرمي بنت عمك نرميها ف الشارع يعني دا فاضل يومين بالكتير ع خطوبتكوا انت مجنون 
ساهر بعصبيه : قولتلك فكك من حوار الخطوبه داه علشان مش هيتم تمام ثم بقى انا هبعتهالك حالاً ومتعمليش حركه زي كدا تاني ياماما بعد اذنك الڤيلا دي انتي عارفه مش اي حد يدخلها 
والدته ببكاء مصطنع : بقى كدا ياساهر بتهين والدتك وتصغرها قدام بنت عمك دانا ال بعتهالك يابني تقوم تعمل فيا كدا
ساهر بإحباط : ياماما افهمي انتي عارفه اني مبحبش اي بنت تدخل هنا ولا حابب حد يشاركني المكان ال عايش فيه 
والدته ببكاء مصطنع : معلش ياحبيبي علشان خاطري هما كام يوم بالكتير عمك مش هيسبها انا عارفه
_______
نڤين بالأسفل تجلس ع الكرسي تضع قدم فوق الآخرى تحدث نفسها بقهره
؛ معقوله تكون بنت وعامله نفسها راجل وساهر حبها! بس عامله نفسها راجل ليه اكيد الموضوع في إنه وانا لازم افهم ال بيحصل ف الڤيلا هنا يابشمهندس ساهر
نور في غرفة الخدم تجلس وحدها تحتضن ركبتيها بذراعيها بخوف 
يمر عليها مشهد تلك القبله واعترافها له انها فتاه وجوابه عليها انه يعلم بكونها فتاه حتى كاد عقلها يجن من التفكير تداخلت الأمور ببعضها 
قالت لنفسها معقول ساهر بيه بيحبني 
ف الجهه الآخرى ينزل ساهر من آعلى حينما تراه نڤين تتصنع الحزن 
ساهر  بغضب وبحده 
: يزن 
يأتي يزن مسرعاً 
: تحت امرك ياساهر بيه
ساهر : طلع شنطة الهدوم دي ف الأوضه الخاصه بالضيوف فوق
حينما سمعت نڤين تلك الجمله تراقص قلبها فرحاً
قالت بفرح : انا متشكره اوي ياساهر كنت عارفه انك مستحيل ترميني ف الشارع
ساهر بعصبيه : هما يومين بالكتير تحلي فيهم مشاكلك مع والدك وترجعي مكان ماكنتي 
نڤين : اطمن  انا .....
تركها مقاطعاً كلامها ومضى في طريقه 
نڤين بغضب تحدث نفسها : انسان بارد 
اصبر عليا بس وانا هعرف كل حاجه بنفسي 
ساهر صعد لغرفته وأغلق الباب استلقى على سريره 
تذكر نور شعر بقلبه يخفق بشده 
قال لنفسه 
الغبيه نڤين جت ف وقت مش مناسب خالص دلوقتي الأفكار المتخلفه هدور ف دماغها مش عارف هوضحلها الموضوع ازاي
 ولا تتفلق هيا كمان وتفهم زي ماتفهم انا خلاص جبت آخري منها
ثم قال لنفسه بتنهيده
نور خلاص عرفت اني اعرف انها بنت بس مكملناش كلام ومش هينفع ابعتلها دلوقتي كدا نڤين هتشك اكتر 
ثم وضع اصابعه على شفتيه قائلاً
: اي ال خلاني اعمل كدا دي اول مره اضعف قدام بنت 
_________
"ف الأسفل"
يزن : نور هو اي ال حصل فوق بينك وبين البشمهندس ساهر
نور بتوتر : ها لا مفيش حاجه حصلت 
يزن بتعجب: في حاجه حصلت انا متأكد دي نڤين هانم الغضب كان هينط من عنيها 
نور بإرتباك : هي مين نڤين دي 
يزن : دي تبقى بنت عمه 
ثم اخفض صوته قائلاً
: وسمعت ان خطوبتهم الخميس الجاي
نور بصدمه : خطوبة اي !
يزن : خطوبتهم يابني هو انا بتكلم انجليزي 
بس بصراحه انا بحسد ساهر بيه نڤين هانم جمال ودلال ورقه دا غير إن والدها وزير يعني فتاة احلام اي بني ادم 
نور صدمت من كلامه ولم تتمالك نفسها وسقط الكوب الذي في يدها ارضاً
يزن بذهول : نور انت كويس 
نور نزلت أرضاً بسرعه تلم الزجاج المتناثر قائله
:  انا اسف مخدتش بالي 
يزن انحنى لأسفل يلم معها الزجاج من على الأرض رد بتعجب : حاسس انك مش ع بعضك بقالك فتره لو تعبان ادخل ريح شويه وانا هرتب المطبخ مكانك 
نور : متشكر جداً ليك انا فعلا حاسس اني مش مظبوط 
ثم تركته ومضت لغرفتها 
ف الغرفه جلست تحدث نفسها
ساهر طلع مرتبط معقوله !
اي الغباء ال انا كنت فيه داه ازاي توقعت ان ممكن ساهر بيه يبصلي حتى انا فعلا مكسوفه من نفسي جدا ازاي جه ف بالي حاجه زي كدا 
ثم وقفت امام المرآه تنظر لنفسها قائله بسخريه
هه هيحب راجل زيه ياغبيه سقف طموحك علي اوي 
ثم قالت لنفسها
اكيد باسني علشان يهني ويعرفني انه يعرف اني بنت مش اكتر 
انا ازاي سمحتله يعمل حاجه زي كدا انا هعرف ارجع كرامتي ال اتهانت ومش هسمحله يطردني بنفسه
ثم همت بلم ملامبسها ووضعها في حقيبتها وخرجت من الباب الخلفي للڤيلا دون ان يراها احد 
_____بقلم ملك محمد__________
في قسم الشرطه 
عمر يقرأ الرساله التي ارسلت له مراراً وتكراراً ويحاول جمع اي معلومات عن ذلك الرقم لكن لا يوجد اي ادله 
جلس يفكر قائلاً
: هيكون مين ال لصلحاله لازم اقبض ع المتهمه مين مستفاد من القبض عليها !
ثم قال لنفسه 
انا لازم اقبض ع البنت دي ف اقرب وقت في حاجات كتير لازم اسمعها منها بس المرادي هفتح ملف القضيه وادور فيه 
ثم قال لنفسه بتنهيده يأس
اهم حاجه لارا دلوقتي انا عارف انها متراقبه وانا كمان متراقب لازم يعرفوا اني بتحرك وبدور عليها فعلاً علشان يبعدوا عن لارا 
رفع سماعة هاتفه واخبر الجندي ان يجهز له سياراتنا شرطه للبحث عن المتهمه 
سمع اللواء محمود بالخبر فرفع سماعة هاتفه وحدثه قائلاً
: سمعت انك جهزت عربيتين يدوروا ع المتهمه
عمر : حصل يافندم 
اللواء محمود : اي ال جد علشان تاخد خطوه زي دي
عمر : القضيه طولت جداً يافندم والواحد عايز يقفلها بأسرع وقت فقولت نحاول نعمل ال علينا حتى لو للمره الألف يمكن ف محاوله تنفع ونمسك المتهمه 
اللواء محمود: بدأت تعجبني ياعمر 
ثم أغلق الهاتف وضحكاته ترج أنحاء المكان 
_____________
ف المساء 
شهاب بتعجب
: يزن نور مش موجود ف الأوضه انت بعته لمكان
يزن بذهول 
: لا مبعتوش 
ثم دخل الغرفه يبحث عنها فوجد ملابسها غير موجوده 
ساهر يجلس مع نڤين في غرفة الرسم يتحدثون 
نڤين : مش ناوي تشرحلي ال شوفته ف اوضتك الصبح
ساهر بحده ولامبالاه : معنديش شرح افهمي ال عايزه تفهميه اياً كان ميهمنيش 
نڤين بعصبيه : يااخي انت اي احترم وجودي حتى انت بتعاملني كأني شئ مش موجود
ساهر وهو يرسم : فعلاً انتي بالنسبالي شئ مش موجود ممكن تروحي ع أوضتك واليومين ال انتي موجوده فيهم هنا خليكي بعيد عني افضل
نڤين بعصبيه : انت انسان مستف...
فجأه يدق يزن الباب
ساهر : ادخل 
يزن وهو يلهث من الركض
: نور اختفا من الڤيلا ياساهر بيه
سقطت فرشاة الرسم من يد ساهر ع الأرض رد.قائلا بغضب
: يعني اي مش موجود 
يزن : دورت عليه ف الڤيلا كلها ملقتوش دا غير انه هدومه مش موجوده 
نڤين بضحكه خبث : كويس انه طفش 
ساهر وقف من مكانه والغضب يملأ وجهه قائلاً
: جهزلي العربيه اما اشوف الغبي داه راح فين 
نڤين بصدمه : معقوله هتروح تدور على خدام عندك 
ساهر بضيق : قولتلك متدخليش ف اي حاجه هنا
ومضى للأمام
لحقت به نڤين واعترضت طريقه قائله
: لا انت اتجننت فعلا ساهر ابو قلب حجر ال بحارب معاه سنين علشان اسمع بس منه كلمه حلوه بيجري ورا خدام عنده 
ساهر بعصبيه دفعها بعيداً عن طريقه فأرتطمت بالحائط بقوه قائلاً
: قولتلك متدخليش ف اي حاجه ورأيك اكتفي بيه لنفسك
وتركها ومضى مسرعاً نحو السياره
نڤين وهي تمسك كتفها من الألم
: كدا انا اتأكدت ان ساهر بيحب بس بيحب بنت عامله نفسها راجل ليه اكيد البنت دي وراها سر وانا لازم اعرفه 
____________
انطلق ساهر بسيارته يلف في أنحاء المدينه بحثاً عنها يتذكر كلامه معها حينما قال لها
: احمد ربنا انك شاب لأن ممنوع دخول البنات هنا 
قائلا لنفسه
: معقوله تكون فكرت اني هطردها فقالت تمشي من نفسها 
بس ازاي وانا عرفتها اني اعرف انها بنت ومع ذلك مطردتهاش قبل كدا 
ثم ضرب مقود السياره بيده قائلاً
: الغبيه كل مره تمشي وانا اجري وراها كأني واحد غبي مش عارف اي ال انا بهببه داه ليه مش قادر اقول تتفلق والف بالعربيه وارجع واكبر دماغي منها وترجع حياتي لطبعتها 
 ليه بدور على واحده غبيه زي دي 
ثم وضع يده على قلبه قائلاً 
معقوله تكون حبيت ياساهر !
____________
"في منزل لارا"
احدهم يدق الباب 
لارا بخوف : مين !
نور ببكاء : انا نور 
فتحت لارا الباب بلهفه فوجدت نور تحمل حقيبتها على كتفها وتجهش بالبكاء
لارا بصدمه وذهول : نور !
نور القت نفسها في حضن لارا وقالت ببكاء
: انا طلعت غبيه اوي يا لارا
لارا احتضنتها بذهول قائله
: اهدي وفهميني ف اي 
" اخذتها لارا ومروا للداخل جلست نور معها وسردت لها ما حدث منذ وقت خروجها من المنزل حتى عادت لها وهي تبكي"
لارا وهي تحتضنها 
: ياحبيبتي دا كله حصل معاكي وانا ال فكرتك استقريتي ف القاهره ومرتاحه هناك
نور بحزن : اتبهدلت اوي يالارا انا مبقتش قادره استحمل ال بيحصلي انا هسلم نفسي للشرطه أنا خلاص عايزه اموت وارتاح 
لارا بعصبيه : بطلي الكلام المجنون داه مش علشان حبيتي واحد حيوان زي داه وخدعك تقومي تسلمي نفسك سيبك من جو الكلبوبات داه 
نور : متقوليش عليه حيوان انا ال غبيه فكرت ان ممكن حد يحبني نسيت ابص ف المرايه الأول
لارا بحزن : يابت انتي جميله بس لبس الشباب وحلقة الولاد ال مغيره شكلك شويه بطلي كلام عبيط بقى 
نور بحزن : بلا جميله بلا زفت انا جعانه
لارا بضحك : كدا انتي نور ال انا اعرفها ثواني ويكون الأكل جاهز 
نور وهي تمسح دموعها : واي ذنب معدتي ف دا كله الحزن ف القلب ياختي 
لارا احتضنتها قائله
: وحشتيني اوي يابت انا بشكر البشمهندس ال اسمه ساهر داه انه زعلك علشان ترجعي واشوفك 
فجأه يرن هاتف لارا لتحمله وتجيب عليه قائله
: الو
عمر : وحشتيني 
لارا بخجل : وانت كمان
عمر : وانا كمان اي
لارا : وانت كمان وحشتني
نور نظرت للارا بصدمه قائله
: وانت كمان وحشتني ! مين دا يابت 
لارا ركضت قائله
: هكلمك بعدين ياعمر اقفل دلوقتي
نور وهي تركض خلفها 
: هاتي التليفون مين داه بقولك 
عمر بذهول : مين البنت ال بتزعق عندك دي في حاجه انتي كويسه 
لارا : كويسه كويسه دي صحبتي رجعت بص هفهمك بعدين اقفل دلوقتي
ثم أغلقت الهاتف
عمر : صحبتك مي ....
انزل الهاتف قائلاً
:معقوله تكون صحبتها نور رجعت ليها !
________
لارا: هفهمك وربنا اصبري
نور: لا افهم دلوقتي مين دا ال واحشك ياختي قال البت بتعيب عليا وبتقولي سيبك من جو الكلبوبات داه والهانم مقضياه محن 
لارا بضحك : يخرب عقلك فصلتيني اقعدي بس وانا هحكيلك كل حاجه بعد الأكل ها الأكل 
نور وضعت يدها على بطنها التي تقرقر من الجوع قائله
: خلاص نستنى لبعد الأكل بس وربنا ماهسيبك الا لما اعرف كل حاجه
"بعد تناول الطعام"
لارا:بس ياستي دا كل حاجه 
نور بتعجب : دا كل حاجه ازاي انا مفهمتش 
لارا : دا الطبيعي ياحبيبتي انتي كتلة غباء
نور  : بطلي بقى واتكلمي عدل يعني كل الحكايه واحد كان بيدرب عندك ف النادي واعجب بيكي وحبتيه هو دا كل حاجه
لارا : بالظبط الموضوع سهل وبسيط ممكن بقى تقومي ننام لأن الوقت اتأخر 
نور تحدث نفسها بصوت مرتفع قائله : اي قصة الحب البارده ال مفهاش إثاره دي 
يتبع الفصل 16 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent