رواية حب صدفة الفصل الرابع عشر 14 - حنان صلاح

الصفحة الرئيسية

رواية حب صدفة البارت الرابع عشر 14 بقلم حنان صلاح

رواية حب صدفة كاملة

رواية حب صدفة الفصل الرابع عشر 14

أدهم بدون تفكير وأندفاع وأحساس غريب يدفعه بقوه وهو يقول أستني يا احمد انا جاي معاك 
احمد يله يا فرح احنا تحت 
فرح جايه اهوووووو
ادهم استغرب من المكان وتعجب اكتر عندما راي فرح وهو يقول اي ده احنا اتكلمنا من سعات تقريبآ 
فرح اه صح انت كنت بتسأل ع طنط عزه 
ادهم ابتسم ايوووووه انا اتشرفت بمعرفتك يا انسه فرح 
احمد بتعجب انتووو طلعتوو تعرفووو بعض اهاااا
ادهم بابتسامه اكيد نعرف بعض 
فرح انا اسفه يا احمد اني بتعبك معايا في وقت زي ده 
احمد بأبتسامه خافيه لا ولايهمك تعبك راحه 
فرح ابتسمت ابتسامه حب بدون ان تظهر بذالك 
ادهم طول الطريق وهو بيقول للنفسه اي ده صدف غريبه اوي ياتري اي هيحصل تاني 
محمد احنا لازم نسافر عشان نعتذر من اختي وهنا علي اللي عملته معاهم واشوف احمد ابني 
مراته بفرحه اهااا ابني وحشني يا محمد انا هجهز نفسي ونسافر حالآ 
محمد بفرحه وبفارغ الصبر وهو يقول تب يله بسرعه
صعاد بعيط انا لازم اشوف ادهم لازم يسامحني واعتذر من عزه علي اللي عملته معاهم 
عزه بخوف بتسأل الممرضه هي هنا اتاخرت ليه يا بنتي
الممرضه بسرعه وخوف ارجووكي هقلك بعدين وهي تخرج من الغرفه بسرعه
عزه حست بأن هنا تعبانه جامد عشان كده محدش راضي يقول ليها علي اي حاجه وفضلت تدعي لهنا انها تخرج بسلامه
وصالوووو المستشفي 
احمد وادهم وقفووو بعيد وهما بيتكلمووو مع بعض وفون احمد رن 
احمد بتعجب لأدهم دا بابا 
ادهم بفرحه رد عليه اكيد عايز يطمن عليك ويصالحك 
احمد كان متردد ان يرد بس ادهم اقنعه 
احمد الووو يا بابا 
محمد بخوف وندم الووو يا احمد انت وحشني اوي يا بني 
احمد بدموع وانت اكتر يا بابا 
امه بعيط ادهولي اكلمه يا محمد 
محمد خد امك معاك اهههه 
احمد الوووو يا ماما وحشاني اوي يا حببتي 
امه بعيط كده يا احمد تغيب عني طول الفتره دي ومش تسأل ع امك يا بني 
احمد بدموع معلش يا امي ظروف غصب عني وانا كنت خايف اكلمك عشان بابا مش يضايك 
امه بفرحه لا يا احمد بعد ما انت مشيت وابوك اتغير اوي يا بني واحنا جين ليكوو انهارده يا بني 
احمد تيجووو بسلامه يا ماما وقفل الفون 
ادهم هاااا اي اللي حصل 
احمد بفرحه هما جيين انهاره وهما ندمانين علي عملوه يا ادهم 
ادهم بفرحه حضن احمد وهو بيقول خلاص كل شيء هيبقا كويس يا احمد
فرحه بصوت عالي  ياطنط انا اهووو 
عزه بخوف وتوتر وبدموع حضنت فرح بقوه وهي تقول هنا تعبانه اوي بصوت حزين 
ادهم التفت وجد عزه تحضن فرح وحس بأحساس غريب واقترب منه وهو ينظر الي عيناها ويقول حضرتك مين 
فرحه بدموع دي طنط عزه اللي انت كنت بتسأل عليه 
ادهم بتعجب وفرحه ودموع  وهو يقول انتي مش عارفه انا مين يا وسكت 
عزه حست بأحساس الامومه اللي فقدته من وقت ما ابنها اتخطف وحست بحنان تجاه ادهم وهي تقول انت مين يا بني 
ادهم بدموووع انا ابنك اللي اتخطف منك زمان يا ماما 
عزه بفرحه ودموع تنزل من عيناها بغزاره وهي تصرخ وتقول ابني وتأخذه في حضنها وتقول وحشتني اوي يا ابني وادهم يبكي في حضنها ويقول امي وحشتني اوي يا ماما وفضلووو وقت كبير وهما حضنين بعض من بعد فراق سنين وفرح واحمد مستغربين من الموقف اللي بيحصل ودموع تنزل من عيناهم تعجبآ لذالك المنظر الجميل 
الممرضه بسرعه وخوف هو فين جوز المريضه 
عزه سكتت وبخوف وزعر وهي تقول ليه في اي طمنيني 
الممرضه مش هخبي عليكووو حالته في خطر وهي محتاجه دم داروري ومحتاجين جوزها يوقع لينا ع التقرير ده عشان نكمل الجراحه وبسرعه 
ادهم حس بخوف وتسرع وهو يقول انا موجود هديها دم حالآ 
الممرضه تب بنسبه لتقرير 
ادهم خدو منها ووقعه ودهالها وراح معاها عشان يدي المريضه دم 
بعد لحظات وثواني ودقاءق قليله 
الممرضه كده كفايه يا استاذ ادهم شكرآ وودته قطن 
ادهم طلع عند عزه وفضل قاعد جنبها وهو مش يعرف مين المريضه اللي جوي
احمد بتعجب هي مين المريضه اللي جوي عشان ماما عزه قلقانه عليه بشكل ده
فرح بحزن دي هنا وحكتله عليها 
احمد بتعجب وخوف ودموع وهو بيقول بتقولي اي 
ادهم بيطمن عزه وهو بيقول ليها مش تقلقي يا ماما اكيد قربتك هطلع بسلامه 
عزه يارب يا ادهم هنا طيبه اوي وحصلها كتير من الدنيا وجناحه اتكسر 
ادهم بأستغراب وبدموع بتقولي اي يا ماما هنا اللي جوي 
احمد بدموع وخوف شديد يا ادهم هنا اللي جوي بتولد 
ادهم بدموع وخوف وزعر قام بسرعه وفضل يجري علي غرفة العماليات عشان يقدر يشوف هنا وبعدين..
يتبع الفصل الخامس عشر والاخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent