رواية القدر الفصل الرابع عشر 14 - بقلم هايدي يسري

الصفحة الرئيسية

رواية القدر البارت الرابع عشر 14 بقلم هايدي يسري

رواية القدر الفصل الرابع عشر 14

سليم : بصي ياستي انا كنت معاكوا في الجامعة وانا بصراحة كنت بحبك بس مكنتش اقدر اجي واتقدم علشان كنت علي ادي ومش بشتغل وللأسف مروان طلعلي واتخطبتوا وهو كمل وكتب الكتاب مع الخطوبة ساعتها خلاص كان فات الاوان ومفيش حاجه في ايدي اعملها بس حبي ليكي عمري ما نسيته انا كنت بعرف عنكوا كل حاجه وكنت ببقي موجود في المكان اللي انتوا فيه كمان ممكن تقولي عليا مجنون وكنت بعذب نفسي عارف بس كنت برتاح وانا شايفك قدامي
كنت بسافر اي مكان انتوا هتسافروا يوم الحادثه انا كنت وراكوا بعربيتي وشوفت الحادثه لما جه البوليس والاسعاف وقعدوا يدوروا علي الجثه ملقوش حاجه ومشيوا انا مفقدتش الامل ودورت عليكي كتير هتستغربي ازاي دورت تحت البحر بس انا كنت بكسب بطولات سباحه علي مستوي العالم ف تلاقيني تمام
المهم لقيتك فعلا وخادتك علي مستشفى بس انتي للأسف كنتي في غيبوبه كنتي محتاجه رعايه طبيه جامده خادتك وسفرنا فرنسا ولما بداتي تفوقي اكتشفنا انك فاقده الذاكره بداتي تتحسني شويه بشويه وقعدتي شهورعلي ما استوعبتي اثر الصدمه ومن هنا بداتي حياه جديده وباسم جديد ملك ده الاسم اللي انا سمتهولك لانك فعلا ملاك وبعد كده حياتنا مشيت عادي زي مانتي شايفه ولما اتاكدت انهم خلاص فقدوا الامل ومبقوش يدوروا وكمان مروان اتجوز قولت خلاص نعيش حياتنا احنا وعملنا الشركة بتاعتنا دلوقتي وبقيتي شريكتي وبقينا أصحاب بس ياستي ادي كل الحكاية
ملك بنهيار : مش ممكن كل ده يحصلي وانت تخبي عليا السنين دي كلها ليه كده ياسليم ليه
سليم بحزن : كنت خايف تروحي مني ياملك
ملك بعصبيه : انا مش ملك انتي اللي عملتني ملك لكن انا انا فين شخصيتي نفيت كل حاجة وعملت واحده جديده ليك لنفسك
سليم : طب ارجوكي اهدي
ملك : انا ماشية ياسليم
سليم : رايحه فين استني
ملك : رايحه اشوف بنتي اوعي
مشيت ملك( او ريتال بقي علشان نبقي فاهمين بس خلينا نكمل بملك احسن )
في شركه مروان
ملك : لو سمحت عايزه عنوان بيت الاستاذ مروان
السكرتيره : مين حضرتك يافندم
ملك : معاكي ملك من شركه سليم فؤاد كنت عايزه استاذ مروان في موضوع شخصي
السكرتيره : العنوان.........
ملك : شكرا جدا
مشيت ملك وراحت علي العنوان
يرن جرس الباب
انعام : مش ممكن ريتال
ملك : ده بيت استاذ مروان
انعام : ايوه اتفضلي
مروان : اهلا أهلا مدام ملك بنفسها عندي ولا أقول مدام ريتال
ملك : مش فارقه فين أسيل
مروان : ايه اقتنعتي انك عندك بنت
ملك : انا عرفت كل حاجه ف لو سمحت خليني اشوفها
مروان : اسف مقدرش البنت لسه صغيره وممكن تتصدم انك لسه عايشة
ملك : هي تعرفني
مروان : طبعا مامتها كانت دايما بتحكيلها عليكي يمكن تعرفك اكتر من أي حد
ملك : طب عايزه أشوفها
مروان : اسف مينفعش
ملك : ماشي يامروان
هنا تنزل ميرال
ميرال وهي تحضنها: ريتال حبيبتي وحشتيني اوي كنت واثقة انك مستحيل تموتني وكان عندي ايمان قومي انك راجعة
ملك : لدرجادي
ميرال : انا اكتر وحده كنت بحس بيكي
ملك بندم : ياريت كل ده مكنش حصل بعد اذنك
تمشي ملك
ميرال : ليه مش عايزها تشوفها
مروان : خايف عليها ممكن تخدها مني
ميرال : مين هيسمح انها تخدها هي لسه فاكرها اصلا مروان انت نسيت ان انا اللي كنت بهتم بيها حته وهي عايشة
ميرال بدات تضحك بهستريا : ايه اللي بقوله ده ماهي ممتتش اصلا
مروان : اهدي ياحبيبتي كل حاجه هتبقي تمام
في نفس الوقت راحت ملك القسم عملت محضر في مروان انه منعها تشوف بنتها وانها بطالب انها تاخد البت تعيش معاها
الضابط : حضرتك استاذ مروان فتحي
مروان : ايوه انا
الضابط : مدام ملك عملت فيك محضرعلشان تاخد البنت ممكن تتفضل معانا
مروان : اكيد طبعا ثانية واحده
ميرال : متخافش محدش هياخد أسيل منك متقلقش روح معاه وانا هحصلك علي هناك
مروان : بس انتي تعبانه ياحبيبتي
ميرال : المهم اسيل وانا مش هسمح لحد ياخدها
راح مروان القسم
مروان : طبعا المدام محكتش اي حاجه من اللي حصلت
الضابط : لا
مروان : انا هحكيلك
وبدا يحكي للضابط كل حاجة وكان الموقف في صالحه لان هي مش فاكره حتي هي مين ازاي تقدر تتعامل مع البنت وحالتها النفسيه مش كويسة
الضابط : بس علي الاقل تشوفها
مروان : انا منعتها مره واحده بس وكنت هخليها تشوفها هي مدتنيش فرصة
الضابط : بكره الصبح في المحكمة هناخد القرار النهائي اذا كانت البنت تفضل معاك ولا معاها
مشي مروان
في البيت
ميرال دخلت علي مروان لقته قاعد بيقلب في صور ريتال القديمه وبيعيط
ميرال : ارجعلها
مروان : ايه اللي بتقولي ده اكيد مش هسيبك
ميرال : انا بس كل اللي يهمني هي أسيل غير كده مش عايزة اي حد ولا انت وهي ولا حد خالص .... ياريت بعد ميصدر الحكم النهائي انا عايزه اطلق
وسبته ومشيت
مروان واقف مصدوم
تاني يوم في المحكمة
القاضي : بعد سماع الطرفين قررنا ان تكون الابنه مع ابيها نظرا لعدم قدره الام النفسية والصحية علي رعايه الطفله وايضا بعد سماع راي الطفله اختارت ان تعيش مع ابيها وامها التي ربتها
انتهت الجلسه وكان مروان وميرال فرحانين انها مقدرتش تاخد منهم البنت
فجأه تسقط ميرال من علي السلم ويتم نقلها الي المستشفي
مروان برا هو وأسيل عماله تعيط خايفه علي ميرال
بعد ساعه في غرفه العمليات
الدكتور : الحمد لله قدرنا نلحقها وهي دلوقتي كويسه
مروان : والبيبي
الدكتور : للأسف الوقعه كانت جامده مقدرناش نلحقه
صدم مروان بعد سماع هذا الخبر
تمالك اعصابه ودخل الي ميرال
مروان ببرود : حمد لله علي سلامتك ياحبيبتي
نسيب دول شويه
في الفندق سليم بيحضر حاجته علشان يسافر
ملك : معقول هتسافر من غيري
سليم بدهشه : ملك
ملك : هحضر حاجتي علشان ميعاد الطياره
سليم : مسمحاني
ملك : مش بعد كل اللي عملته معايا هسيبك انت حبتني بجد واديني عرفت كل حاجه والمحكمة حكمت ليهم ياخدوا البنت فا مفيش داعي اقعد هنا وخلاص اخدت حقي
سليم : ازاي مش فاهم
ملك : هحكيلك بعدين
في المستشفي حكت ميرال لمروان ان الواقعه كانت مقصوده ملك زقتها وهي نازله وكانت بتبص بغل وتضحك وبعد ما فاقت سمعت الممرضه وهي بتكلمها باقي 14
هي بتكلمها بتقولها اه يامدام ملك خسرت الولد فعلا
مروان اتصدم قرر يروح يواجه ملك
وصل الفندق..
يتبع الفصل الخامس عشر والأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent