رواية خارج قانون الحب الفصل الثالث عشر 13 - روزان مصطفى

الصفحة الرئيسية

رواية خارج قانون الحب البارت الثالث عشر 13 بقلم روزان مصطفى

رواية خارج قانون الحب كاملة

رواية خارج قانون الحب الفصل الثالث عشر 13

قربت من بدر وكينان فاتح بوقه ، خدت الريموت من إيده وغيرت القناة وهي بتقول بكيد : الفيلم مش عاجبني 
كينان إتنهد براحة وهو بيقول : يا دينيي قلبي وقع !
| 13| 
يوم الثلاثاء / يوم العملية 
كينان بقلق وتعب : إحنا لسه في فترة الحجر خروجنا خطر على غيرنا وكمان مينفعش نعمل كدا وإحنا تعبانين ، عشان خاطري يا زعيم أنا قلقان 
بدر كان لسه هيرد عليه لقى سيا خارجة من أوضتها وبتقول : أنا لبست وجاهزة 
بدر بيحط السلاح في جمبه وقال بعصبية : خشي جوا ، مش هكرر كلامي مرتين 
سيا بتبريق : إنتوا مش هتتحركوا من هنا من غيري ! 
بدر بصوت عالي : متعصيش أوامري ! إسمعي الكلام عشان صوتي ميطلعش على الصبح 
بصت سيا لكينان عشان يخرجها معاهم لكنه وطى راسه وقال : الزعيم عنده حق المرة دي يا سيا ، دي عملية خطر أنا أصلاً قلقان وقلبي مقبوض
سيا قالت بأمل أخير : هقعد في العربية مش هتحرك وعد 
بدر بهدوء : إنتي ليه مش عاوزة تفهمي !
سيا بدأت تدمع وقالت : لما هي خطر رايحين ليه ! إنت اللي ليه مش مستوعب إني خايفة تروحوا يحصل حاجة وأنا قاعدة هنا لوحدي ، على الأقل هكون معاكم 
قربت من وحطت إيديها على إيده وقالت : يابدر من فضلك مترفضش 
لبس بدر نظارة الشمس بتاعته وهو بيقول  : حصلوني على العربية 
خرج كينان وسيا وركبوا معاه ، وطلعوا على الطريق عشان يستنوا التسليم 
الساعة حالياً / السادسة والربع مساء 
بدر من ورا الإزاز : كينان إنت متأكد إنهم قالوا الساعة ٦ ؟ 
كينان بهمس : حصل يا زعيم 
بدر بإستغراب : أمال في إيه !
كينان بقلق : كويس إننا جبنا رجالتنا عشان لو حصل حاجة 
تك تك تك   * حد بيخبط على إزاز عربية بدر * 
 بص بدر لقى رجالة ميعرفهمش واقفين حوالين عربيته 
بص لكينان وقال : إحنا إتكشفنا 
كينان وهو بيبص ليهم محاوطين العربية : أو يمكن فاكرين إننا حكومة 
بدر خد نفس وقال : أنا هنزل هتكلم كلمتين وأبتدي أضرب نار ، إحمي إنت ضهري 
سيا برعب : لا متنزلش ، سوق العربية جامد وإمشي بعيد 
بدر بغضب : أنا مش مرا عشان أهرب ، وحتى لو عملت زي ما بتقولي هيخرموا العربية طلق ، خليكي إنتي متتحركيش
نزل بدر ووقف قدامهم 
الراجل بضحكة : طب حتى إحترم عقلية ناس بتتاجر في السلاح ، صعبة دي ؟ 
نزل كينان وهو واقف عند باب عربيته 
ضحك بدر على جنب وهو بيقول : لا ف دي عندك حق ، إنت راجل شكلك لعيب قديم في النقطة دي
الراجل : شوفت بقى ؟ هتستفيد إيه لما تحسر أمك على شبابك 
بدر ركبه عفريت لما سمع سيرة أمه ، خلال ثانية كان ماسك رقبة الراجل وراح لاففها جامد لحد ما أتكسرت في أيده ، على ما رجالة الراجل كانوا ضربوا نار جت طلقة في بطن بدر 
هنا سيا صوتت ونزلت من العربية ، كينان زعقلها ومسكها نزلها تحت العربية وهو بيضرب نار مع رجالة بدر وبدر كذلك بيضرب نار 
من دون أي مقدمات لقت سيا حد بيضربها بحاجة على راسها فقدت الوعي في ساعتها
* بتفتح عينيها ببطيء
 هي في نفس المكان اللي حصل فيه تبادل ضرب نار ، ولكنها على الأرض لوحدها وفي عربيات أسعاف بتنقل الموتى من العصابة بتوع السلاح 
بتحاول تعدل نفسها عشان تقوم مش عارفه ، الضربة على راسها كانت قوية جداً
إفتكرت اللي حصل ! بدر خد طلقة في بطنه !!
بصت جمبها لقت دم على الأرض
سيا بعياط ورعشة : بدر  .. بدررر كينااااان 
الدكتورة لزمايلها : في واحدة عايشة هنا ، جهاز تنفس بسرعة 
الدكتورة بتقرب ل سيا وبتقول : انتي بخير ؟ حاسة بإيه
سيا بعياط : أنا عندي كورونا 
غطت الدكتورة بوقها ومناخيرها وهي بتقول : ماسك هنا بسرعة وترولي ، بسرعة 
سيا متجهلاهم وعماله تنادي : يا بدررر يا كينااان ، متسيبونيش لوحدي 
بتحسس على بقعة الدم وبتبص للدكتورة بتقول : بدر خد طلقة في بطنه 
الدكتورة : إهدي وهنعالج جروحك 
بصت سيا في جسمها لقت رجليها مجروحة متعرفش إزاي ولا إمتى 
جم إتنين لابسين زي بتوع الفضاء * زي الحماية الخاص بالاطباء من كورونا * 
شالوا سيا وحطوها على الترولي 
مش قادرة هي تحرك رجليها عشان تنزل بس عماله تبص حواليها وتنادي بعلو صوتها : يا بدررر يا كينااان ، يا بدرررر
* في عربية بدر 
كينان سايق وهو بيقول : تماسك يا زعيم عشان خاطر العشرة يا صاحبي
بدر بتعب وعمال ينزف : ن  نزلني على جمب أنا خلاص ، ش شوف سيا فين وخدها وروحوا 
كينان بدأ يدمع وقال : أنا ماليش غيرك يا زعيم وعاوز تسيبني أبقى لوحدي ؟ إمسك نفسك وحياة أبوك يا شيخ 
بدر بدأ يكح وطلع دم من بوقه 
كينان بقلق وعياط : أنا ملحقتش أشيل سيا ، بس متأكد إني شوفتها بتفتح عينيها ، هي عارفة طريق البيت ف هتحصلنا
بدر بيبتدي يغمض عينه 
كينان بصوت عالي : يا بدرر !!! متغمضش عينك يا بدرر 
* في المستشفى 
الدكتورة لابس الواقي وبتحط المحاليل في إيد سيا 
سيا بعياط : طب ما تطمنوني هما عايشين ! هما كويسين يعني ؟ 
الدكتورة بتنفخ بملل 
شافت سيا من ورا الإزاز عمها وعمتها واقفين مضطرين راحت مكشرة 
الدكتورة : أهلك كلمناهم بعد ما البوليس كشف عن بطاقتك وتبين إنك هربانة منهم من فترة 
سيا بنظرة وحشة للدكتورة : دول مش أهلي ، الراجل اللي واقف مجبور دا طردني من بيته في نص الليل عشان مراته ، واللي جمبه دي أتهمتني في شرفي ! أنا أهلي وعيلتي بدر وكينان ، هما فين أنا عاوزة أروح معاهم 
الدكتورة بملل : علقتلك جلوكوز هيخلص كل ٣ ساعات هيتعلقلك واحد جديد ، حمد الله على سلامتك
خرجت الدكتورة ف بدأت سيا تشهق وهي بتعيط 
وهي عاوزة تقوم مش عارفة 
* برا أوضة سيا 
الدكتور لعمها وعمتها : لازم يكون ليها أوضة تتعزل فيها عن الكل عشان عندها كورونا
عم سيا بخوف : انا متجوز وعندي ولاد وبصراحة أخاف عليهم يتعدوا
عمتها بصت لأخوها وقالت : أنا قاعدة لوحدي أه بس أخاف على نفسي برضو 
الدكتور بملل : يبقى حد ينزل الحسابات يدفع تمن إحتجازها في الحجر الصحي هنا في المستشفى 
بصوا لبعض ومحدش رد ، عمتها قالت بتكشيرة : ماشي هحطها في الأوضة عندي وأقفل عليها 
بعد ما عمة سيا خدتها البيت وحجزتها في الأوضة 
سيا قاعدة باصة للبدر في السما ، وصوت أغنية منير خارج من الراديو 
يا شال الهواا غطيه ، يا نسيم الأطبة داوييه .. وتحاسبي يا غربة عليه ! بكيني وإضحكي ليه 
سيا باصة للبدر ومدمعة وعيونها حمرا
عمتها خبطت وهي بتقول : صنية الأكل عند الباب خديها وإقفلي ع نفسك تاني مش ناقصة مرض 
* في بيت بدر 
كينان خرج الطلقة وبدر فاقد الوعي ، جايب فوطة في مياه سخنه وعمال ينضف الجرح بتاع بدر من الدم عشان يعرف يخيطه ، ويعيط
رن فون كينان ، رد وقال : جبت البت ؟ 
الراجل : جم أخدوا الجثث اللي هنا وغالباً خدوا البت معاهم 
كينان بعصبية : أنت بتقول أيه ؟ اخدوا سيا فين ! دي زمانها مرعوبة الله يخربيتك 
الراجل : سامحني يا كينان بس هي مش موجودة 
قفل كينان في وشه وبدأ يحس بالضغط العصبي وهو بينضف جرح بدر ، بعدين بدأ يخيط فيه 
مفيش أي رد فعل من بدر ، خلص خياطة جرحه وعمله كمادات مياه ساقعة وتلج لإن حرارته بدأت ترتفع ودا شيء طبيعي بعد أصابته
قعد كينان على الكرسي قدام سرير بدر وهو بيقول بعياط : ما تقولي يا زعيم هتتصرف إزاي لو مكاني ؟ أصل أنا دايماً ماشي وراك وورا كلامك ، حرك حتى صباعك وهفهمك أصل أنا مش محتار أنا تعبان والله يا زعيم 
قام كينان يظبط البيت وساب بدر نايم 
وسيا في الأوضة في بيت عمتها مبتتحركش من السرير بتعيط بس وشكل بدر وهو بياخد الطلقة في بطنه مش مفارق مخها 
عدت أيام ، يوم والتاني والتالت 
كينان كان واقف بجمود بعد ما وصله خبر إن سيا عند عمتها ومش عارف يوصلها عشان معزولة كورونا ، واقف في المطبخ بيعمل شوربة سمع صوت من وراه بس صوت تعبان بيقول : متنساش تزود ليمون يا زفت 
أبتسم كينان ولف وهو بيقول بصوت عالي وسعادة : يا زعيييييييم 
جري على بدر وهو بيحضنه راح بدر إتألم 
كينان بيبعد وبيقول : لامؤاخذه من فرحتي بيك يا زعيم 
بدر بتعب : البت صحيت ؟ 
كينان وشه جاب ألوان بعدين قال بنبرة حزينة : يوم العملية لما إنت إتصابت ، كان كل همي إني أنقذك ف قولت أكيد سيا هتروح ع البيت بما إنها عرفاه ، الإسعاف جت لمت الجثث وخدت سيا معاهم 
بدر بصدمة : يعني هي فين !
كينان بزعل : عند عمتها 
بدر غضب وقال : وسيبتها !! إفرض قالت عننا ؟؟ إفرض حكت 
كينان : إهدى بس يا زعيم 
بدر وهو بيعرج : هغير هدومي ونروح نشوفها فين
كينان بخضة : تغير إيه وتعمل إيه !! جرحك ملمش مستحيل أسيبك تخرج
بدر بعصبية : أنا عاوز أعرف هي فين ! شوف عنوان عمتها خلينا نجيبها أنت سامعني ، وهطلع أغير هدومي
طلع بدر لاوضته وغير هدومه بالعافية نظراً للجرح اللي لسه بيوجعه 
نزل تحت وهو ماسك عكاز لإنة مش قادر يسند تقل جسمه على رجله ولا عنده توازن وكان لابس نظارة شمس وقميص لونه إسود 
بدر : جهزت العربية ؟ 
كينان بدر صعبان عليه ف قال : طب أروح أنا أجيبها لوحدي يا زعيم ؟ 
بدر بغضب : لازم أكون موجود ، جهزت لبس الدكاترة ! 
كينان : أيوة 
بدر : تمام ، لما نوصل هسيب العكاز في العربية وهتحانل على نفسي بس عاوزك لو مرضتش تيجي معانا تشيلها إنت 
كينان بموافقة : حصل يا ريس
ركب بدر جمب كرسي السواق وساق كينان العربية لحد ما وصلوا تحت عمارة عمتها 
بدر قلع النظارة وبص لفوق وهو بيقول : وبعدين ؟ دي منطقة شعبية يعني هيتلموا على العربية ويقعدوا يتصوروا عليها
كينان : هي عربية جامدة الصراحة ، بس هنركنها على جمب عشان ننزل 
ساب بدر العكاز في العربية ونزل 
كان في بنت ماشية وشايلة شنطة على ظهرها 
قربت من بدر وكينان وقالت : تشتري يا باشا معايا مكن حااقة أصلي ومعايا ..
بدر بإستعجال : شكراً إحنا مستعجلين 
البنت بتساؤل : جايين لحد يا بشوات ؟ 
كينان : وإنتي مالك ما تخليكي في حالك ؟ 
البنت : الله الله ! ما بوراحة يا هندزة مالك ! * هندسة *  أنا كان القصد أساعد وأخد حلاوتي 
بدر بص لكينان بإبتسامة وقال : البت جت في ملعبنا ، تاخدي كام وتعملي اللي هقولك عليه بالظبط ؟ 
البنت بإبتسامة : قدرني إنت يا باشا بقى وأنا عنيا ليك 
خرج بدر من جيبه ٤٠٠ جنيه ، البنت عيونها كانت هتطلع عليهم وقال : هتطلعي شقة كذا تعملي نفسك صاحبة البنت اللي فوق عشان هما حابسينها ، وأول ما تشوفيها تاخديها بالحضن ويا حبيبتي ويا قلبي ، وشوشيها في ودنها إن بدر وكينان مستنيينها تحت خليها تنزل ، متخليهاش تفضحك عشان لسانها طويل المهم متنزليش إلا بيها ولو نزلتي هتاخدي ال ٤٠٠ جنيه
البنت : باشا لامؤاخذه ما أنا ممكن أنزلهالك وأعمل كل دا وبعدين تقولي وشك ولا وش الضيف وماخدش حاجة
بدر بثقة : أنا مش محتاج أكذب عليكي بمبلغ زي دا ، وعد رجالة هتاخديه أول ما تجيبيها 
البنت بسعادة : ماشي ، العروسة إسمها إيه ! 
كينان : إسمها سيا ، إستجدعي بقى وهاتيها بس خلي بالك متبوسيهاش وكدا عندها كورونا 
البنت : سيبها على الله يا باشا إحنا مناعتنا بومب 
بدر بجدية : لا دي مفيهاش مناعة دا مرض وحش ، تمام !
البنت طلعت وسابتلهم شنطة ظهرها 
* عند شقة عمة سيا 
خبطت البنت على الشقة وقالت : مساء الخير يا أبلة 
عمة سيا : أبلة ؟ خير 
البنت : أنا صاحبة سيا وكنت عاوزة أتطمن عليها 
عمتها بصتلهت بقرف وهي بتقول : ما هي دايماً جايبة مصايب ، سيا تعبانة مش هتقدر تقابلك عندها كورونا 
البنت زقت عمتها وقالت : ياختي سيبيها على الله ، يا سيااا ، بت يا سيااا
فتحت سيا الباب فتحة صغيرة وهي بتقول : مين بينادي انا تعبانة 
البنت جريت وزقت باب الأوضة بتاعة سيا وهي بتحضنها وبتقول : وحشتينييي يا بنت الجزمة 
سيا بتبريقة : إيه الألفاظ دي إوعي كدا إنتي مين ؟ إبعدي عشان هتتعدي مني
البنت بوشوشة في ودن سيا : كينان وبدر مستنيينك تحت إنزلي معايا اللهي يسترك عاوزة أخد الحلاوة
سيا وشها ورد وإبتسمت وهي بتحضن البنت وبتقول : يا حبيبتي يا حبيبتي ، إنتي متأكدة 
البنت بسعادة : وربنا زي ما بقولك ، تعالي معايا 
سيا وهي بتقفل باب الاوضة : معلش يا عمتي هقعد مع صاحبتي عشان معدكيش
عمتها واقفة بعيد ومغطية بوقها ومناخيرها وهي بتقول : رايحة فين يابت يا وش المصايب خدي هنا 
نزلت سيا جري ع السلم مع البنت وهي بتقول : بدر وكينان تحت بدر وكينان تحت * بتقولها زي أغنية العيد * 
أول ما شافت بدر من غير مقدمات راحت جريت وحضنته بكل قوتها ، أتألم هو وأتصدم لكنه فرح بشوفتها * حتى لو مبيحبهاش حب حبايب ف هو إتعود على وجودها ك صديقة على الأقل 
كينان والبت واقفين متنحين وسيا حاضنة بدر وبتعيط 
بدر بتعب : بتعيطي ليه ؟ حد ضايقك ؟ 
سيا بتعب : خلينا نمشي نروح بيتنا أنا عاوزة اروح معاكم 
بدر بيطبطب عليها تلقائي
البنت : جبتهالك أهي يا باشا فين حلاوتي ؟ 
بدر خرج من جيبه ٢٠٠ جنيه كمان وبيديها للبنت وهو بيقول : ٦٠٠ جنيه أهو عشان تعرفي إني أد كلمتي وعشان تقريباً يومين ويظهر عليكي الأعراض ف تلاقي الفلوس للدوا 
سيا كل دا حضناه 
كينان : إحم ، سيبي الزعيم يابت ، هو أنا موحشتكيش ؟ 
سيا بعياط وهي لسه في حضن بدر : وحشتوني والله وحشتوني 
كينان بيبص لبدر انها صعبانة عليه وبدر مستغرب حضنها ليه
نزلت وركبت العربية مستنياهم يركبوا ويمشوا بيها 
كينان بيغمز لبدر
بدر بعصبية : في إيه يالااا ؟
كينان بأبتسامة : البت واقعة واقعة ، عليا الطلاااق زعيييي
ولسه كينان مكملش كلمته لقى بنت نازلة من ميكروباص وزي القمر ، غالباً طالبة ثانوي لسه راجعة من الدرس
صفر وهو بيبصلها و ..
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent