رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الحادي عشر 11 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت الحادي عشر 11 بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الحادي عشر 11

فارس: ضحي.. ضحي.. فوقيي
بس هي كانت واقعه علي الارض مش دريانه بحاجه والدنيا حواليها مكسره وهي متبهدله ووشها عرقان شالها ونزل بيها .... بس لقي فرح بتتكلم مع واحده هو مهتمش وطلع يجري من البوابه الخلفيه عشان محدش يعرف ان ضحي 
 مدمنه 
___________
فرح: لميس !! بنت مرات ابو شروق !!! 
لميس: عارفه انك هتكرهيني وهتطرديني 
فرح: كويس انك عرفتي وقفلت في وشها الباب 
لميس: افتحي سيبيني اشرحلك ...افتحي .... 
فرح طلعت اوضتها ولميس فضلت تخبط وترزع 
في غرفه شروق 
شروق: بقولك رد عليا مين البنت ال في الصوره دي 
طارق : متعليش صوتك 
شروق بصوت عالي: رد علياااااااا 
طارق بصوت عالي: متعليش صوتكك 
شروق بهدوء مصتنع: مين دي 
طارق مشي ومردش عليها 
وهي طلعت تجري وراه 
لميس : حد يفتحلييي 
شروق سمعت الصوت ونزلت تشوف في اي 
شروق: جايه ...جايه ...
فتحت باب القصر 
شروق: مين .!!! واي الترزيع ده 
لميس: انا بنت مرات ابوكي 
شروق سكتت لفتره ومسحت علب وشها بعصبيه وقالتلها: وجايه تدمري حياتي تاني انتي ومامتك ولا عايزين اي 
لميس برجاء : صدقيني ما ليا ذنب في اي حاجه هحكيلك بس اسمعيني
شروق: سمعتك 
لميس : روحت اطلب من ماما اعيش معاها باباكي طردني وهي طردتني وبابا مش قادر علي مصاريفي ومش طايقني معاه معرفتش اروح فين رموني في الشارع كلهم ارجوكي صدقيني واسمحيلي اقعد معاكي هنا ولو ليله واحد وبعديها همشي 
شروق نزلت دموع من عينيها وشدتها من ايدها وحضنتها وهي بتضمها بقوه وبتعيط وبتقولها: مش هسمحلك تقعدي ليله وتمشي انا هخليكي معانا علطول مش عشان حاجه عشان الانتي بتعانيه بسبب اهلك انا عانيته انا واخواتي  ومش هسيبك تمشي وتلفي في الشوارع من غير حيله 
لميس حضنتها جامد وفضلت تعيط وبعد كدا بعدت عنها وابتسمت 
لميس: بجد بشكرك جدا انتي وقفتي جمبي وسندتيني في الوقت الانا كنت محتاجه فيه امي هي التسندني بس انتي اعتبرتيني اختك ووقفتي جمبي مش هنسالك المعروف ده 
شروق شالت شنطتها بأيد والايد التانيه حضنتها بيها ومشيوا جمب بعض وهما بيضحكوا 
في المستشفي 
فارس: هي كويسه يا دكتور؟ 
= كويسه..... بس البنت دي تقربلك
فارس: ايوه تقربلي
= هأمنك علي حاجه ليها 
فارس: اتفضل 
= البنت دي مدمنه 
فارس: انا عارف 
= والحصلها ده بسبب انها اتمنعت عن اخد الشئ البتدمنه لفتره وده طبعا بيأثر عليها جامد لأنها اتعودت علي الادمان من فتره ومره واحده تمنع اخد الشئ البتدمنه فا ده طبعا بيأثر عليها اوي
فارس: بيأثر عليها بطريقه سلبيه؟ 
= بيأثر عليها بطريقه سلبيه في حاجات معينه وطريقه اجابيه في حاجات كتير جدا 
فارس: طيب انا اكمل معاها واحبسها كدا ولا غلط عليها
= لا غلط لازم تتنقل لمصحه علشان تاخد علاج 
فارس: بس هيأثر علي نفسيتها !! 
= في الحالتين هيأثر علي نفسيتها لو حبستها في البيت برضو هيأثر علي نفسيتها فا الاحسن ليها انها تدخل مصحه
فارس: طيب مينفعش تفضل في القصر واجبلها كل حاجه لازمه لعلاجها يعني مثلا ادويتها وهجبلها ممرضه تقيم معاها لغايه ما تخف؟؟ 
= ينفع طبعا 
فارس: طيب الحمد لله هتخرج امتي ؟ 
= دلوقتي ممكن هي مفيهاش حاجه 
في القصر 
شروق: ادخلي اوضتك يا لميس ولو عوزتي حاجه  اندهي عليا او علي اخواتي 
لميس بأبتسامه: حاضر
لميس قفلت الباب وشروق اتجهت لأوضتها 
طارق: مين دي 
شروق مردتش عليه 
طارق :بقولك مين دي
شروق برضو مردتش عليه ونامت علي السرير 
طارق بصوت عالي : انا بكلمك
شروق قامت مخضوضه من الصوت 
وبصتله ببرود وقالتله: هرد عليك لما تقولي مين البنت ال في الصوره يا طارق 
طارق مسح علي وشه بعصبيه وبعد كدا بصلها وقالها: دي حبيبتي القديمه 
شروق ضحكت بغيره وقالتله: حبيبتك!! وانا هنا بعمل اي 
طارق: انتي كل حاجه ليا يا شروق 
شروق بغيره : ليه حاطت صورتها لغايه دلوقتي 
طارق ادالها ضهره وهو بيبص من الشباك وقالها: صورتها كانت محطوطه عندي هنا بقالها كتير من قبل مانتي تيجي ونسيت كمان ان الصوره لسه موجوده 
شروق شدته من ايده بحيث انه يكلمها وهو بيبصلها مش مديلها ضهره : اتجوزتني ليه يا طارق؟ 
طارق بدموع متراكمه في عينه : اتجوزتك لمصلحه يا شروق بس شعوري اتغير اتجاهك
شروق بدموع: اي هي مصلحتك يا طارق ...انا كن اول ماجيت القصر وانا بتحايل عليك عشان اعرف مصلحتك اي 
طارق: هقولك مصلحتي كانت اي 
وصل فارس ومعاه ضحي ودخلها اوضتها 
فارس: من بكره هجيبلك ممرضه وهجيبلك علاج
ضحي: ليه بتعمل معايا كل ده 
فارس : عشان انتي محتاجه حد يكون جمبك
ضحي: متمشيش يا فارس ...
فارس وقف واستغرب 
وهي قالتله: اقعد معايا شويه عقبال ما انام 
فارس رجع وقعد في الكرسي الجمبها واستناها لما تنام
في غرفه شروق 
طارق: كنت بحب واحده وهي كانت بتمثل عليا وبتقول انها بتحبني وكنا خلاص هنتجوز وقبل الفرح بأسبوع سابتني من غير ما تقولي اي حاجه وراحت اتخطبت لحد تاني ....وانا عشان انتقم منها اتجوزتك عشان احرق دمها ....
شروق قعدت علي السرير بأستسلام والدموع متراكمه في عينها :   هي دي المصلحه يعني انا مجرد شخص تاني في حياتك مجرد شخص بتنتقم بيه لشخص تاني ..........
طارق نزل بنفس مستوي رأسها وقالها: صدقيني انا حبيتك ومشاعري نحيتك اتغيرت كتير اوي عن الاول مبقتش عايز غيرك انا نسيت من زمان الكنت بحبها دي
شروق بدموع: اسمها اي 
طارق: هي مين
شروق: اسمها اي حبيبتك 
طارق : شروق متعمليش كدا قولتلك اني بقيت اكرها ...
شروق: اسمها اي 
طارق: زينه 
شروق: اممممم اسمها حلو
طارق: انتي بتعيطي ليه دلوقتي
شروق: عشان انا مستاهلش اكون داخله حياه شخص كوني مصلحه ليه او شخص تاني هيترمي وخلاص
طارق: كنتي مصلحه كنتيي بس مبقيتيش مصلحه بقيتي اغلي حاجه ليا في الدنيا يا شروق 
في صباح يوم جديد 
صحيت فيروز وغسلت وشها وحاسه بتفاؤل رهيب وبتبتسم بدون سبب وسرحت شعرها ولبست ولسه هتنزل لقت رساله مكتوبه فا رجعت تاني وفتحتها 
( صباح الخير يا فيروز لو شوفتي رسالتي تعالي في المكان الهقولك عليه ده انا هفضل برا القصر لمده كبيره وعايز اشوفك قبل ما امشي )
 فيروز طلعت تجري علي المكان ده قبل ما يمشي ويسيبها 
في غرفه شهد 
صحيت لبست بنطلون چينس و تيشرت ابيض وكوتش ابيض وعملت ديل حصان وخدت شنطتها ونزلت تروح الجامعه 
بس و هي نازله قابلت عادل 
شهد وقفتله وسرحت في عيونه 
وهو واقف ولا مديلها اهتمام 
فا قربت منه وقالتله : انا هروح الجامعه ....مش هتوصلني ؟ 
عادل ضحك ببرود وقالها : تروحي بالسلامه بس مش هينفع عشان ....اهو شوفتي عشان هوصل لميس لجامعتها 
لميس بصت لشهد بأبتسامه ومشيت مع عادل وهما بيضحكوا 
وشهد فضلت واقفه وبتعيط : مع اول فرصه باعني ومستناش مني ارجعله مع اول فرصه سابني ومشي في نص الطريق 
مشيت هي كمان ومسحت دموعها 
نزلت فرح وراها علطول كانت لابسه بنطلون چينس ازرق وتيشرت اسود وكوتش اسود ومسيبه شعرها 
بس وهي نازله قابلت وائل 
فرح : وااائل !!! بتعمل اي هنا 
وائل : كنت جاي اوصلك لجامعتك
فرح بأبتسامه رقيقه: امم صحاب بقا وكدا 
وائل حرك راسه بمعني اه وخدها وركبوا العربيه 
في مكان اخر 
وصلت فيروز للمكان كان كلو شجر وجناين وزرع دخلت بس ملقتهوش فضلت تلف حوالين نفسها لقيته خرجلها من ورا شجره وهو بيضحك 
فيروز جريت حضنته 
وهو فضل حاضنها وهو بيلامس شعرها 
فيروز بعدت عنه وقالتله: هتروح فين هتمشي وتسيبني!!؟؟ 
ادهم مسك ايدها وهو بيضحك وبيقولها لأ بهزر معاكي دي كدبه ابريل 
فيروز ضربته في كتفه وقالتله: خضتني يا ادهم افتكرتك هتمشي فعلا 
ادهم : ميهونش عليا امشي واسيبك
فيروز: طبعا مين هيكون اخويا و في ضهري 
ادهم: من انهارده مفيش اخوكي ..
فيروز!!!!!! 
ادهم: عارف ان الهقولوا دلوقتي انتي هتستغربيه ومتأكد انك شعورك نحيتي مش نفس شعوري نحيتك بس مع ذلك لازم اعترفلك .....اني حبيتك انا .....بحبك يا فيروز بحبك اوي .....انا كنت واخد وعد مع نفسي ان مهما حصل نفضل صحاب بس معرفش حصل اي .....الحب بيخلي الواحد يعمل حاجات هو عمره ما عملها في حياته وانا دلوقتي بقولك اني بحبك اوي يا فيروز 
في الجامعه 
شهد : لميس ؟؟ انتي معايا هنا في الجامعه 
لميس: اه معاكي هنا بس غريبه اول مره اشوفك هنا 
شهد: وانا والله 
لميس: انا هروح تروحي معايا ؟
شهد: مفيش مانع 
شهد ولميس خرجوا مع بعض 
بس عادل كان جاي بالعربيه ونزل منها وشد ايد لميس 
لميس:خضتني 
عادل: اركبي يلا هروحك
شهد بصتلهم هما الاتنين بغيره والدموع اتجمعت في عينها وقالتلهم : انا ماشيه سلام
عادل: اركبي انتي كمان 
شهد بصتله بقرف وسابته ومشيت من غير ما ترد 
وهو ركب العربيه 
لميس: ينفع افهم اي التصرف الغريب الانتوا بتتصرفوا ده شهد كويسه وشروق وقفت جمبي جامد لو سمحت الانا بعمله ده مش لايق بيا 
عادل: يابنتي افهمي بقا احنا بنمثل قدامها بس متقلقيش
لميس: مستعملني ممثله يعني
عادل: بظبط هنخليها تغير وخلاص
لميس: لا طبعا مش هخليها تغير مني وبعدين انت متعرفش شهد ...
عادل: اعرفها 
لميس: لا متعرفهاش ...شهد هتغير اه وكل حاجه بس هتكرهك ...بلاش تعمل كدا 
عادل: هي اصلا من اول يوم كانت بتكرهني ..مشوفتش منها الوش الحلو ابدا 
لميس: هي شهد كدا بس صدقني لو عرفت ال في قلبها ليك هتعرف انها مش بتحبك بس دي بتعشقك 
عادل: كل لما احاول مفكرش فيها بفكر فيها مش عارفه اخرجها من دماغي 
في مكان اخر 
فيروز ضحكت بصوت عالي ...ضحكت من قلبها ومسكت ايده وقالتله: بتهزر ....قول ...قول تاني قول قول 
ادهم: بحبك 
فيروز: .....يالهوي بتهزر مش مصدقه
ادهم: مش بهزر صدقيني عارف انك هتضحكي علي كلامي بس
فيروز: شششش بس اي ده انا ما صدقت ..... انا كنت بفتكر انك مش بتحس اتجاهي نفس البحسوا اتجاهك برضو ومكنتش عارفه ابدألك منين بس انا فعلا قلبي كان بينبض لما بشوفك مكنتش بشوف غيرك قدامي كنت بعمل اي حجه عشان اشوفك كنت بقول لأ ده صاحبي ده اخويا بس مش عارفه اي حصل ...صدقني انا مش عارفه اي حصل عشان احبك 
ادهم مسك ايدها وقالها: يعني انتي مش مرتبطه ب علي؟ 
فيروز: لأ كنت بغيظك😂
ادهم: كنت عارف 
فيروز: وانت كنت بارد في تصرفاتك ومكنتش بتغير خالص
ادهم : عشان كنت عارف كل حاجه
في القصر 
صحيت ضحي من النوم علي الساعه 4 كدا : وفضلت قاعده علي السرير بدوخان وماسكه في راسها .....بس خبط الباب 
ضحي بعصبيه: مييين 
راحت فتحت 
ضحي: مين انتي 
=الممرضه بتاعت حضرتك 
ضحي: امشي من هنا قال ممرضه قال 
= بس استاذ فارس قالي اني هكون من انهارده الممرضه بتاعتك
ضحي بصوت عالي : امشي يابت من هنا انا مش ناقصااككككيييييي 
فارس خرج من اوضته علي صوت الزعيق: في اي 
= انسه ضحي مش موافقه اني اكون ممرضتها وبتزعقلي 
فارس: ادخلي يا ليلي 
ضحي بتحاول تهدي نفسها : متعصبنيش .. يا فارس متعصبنيييييييييش 
فارس: ششش صوتك مسمعهوش 
دخلها اوضتها وقفل عليها مع الممرضه جوا 
ضحي: افتتتتتتتح ...افتح بقولك افتح هقتلك الممرضه الاسمها ليلي دي 
ليلي: اهدي يا انسه ضحي 
ضحي خبطت ايدها في الازاز وايدها كلها اتعورت ومسكت الازازه اتجاه الممرضه 
ضحي: لو مفتحتش هقتلهاا
ليلي: افتح يا استاذ فارس ارجووك
فارس فتح وطلع يجري علي ايد ليلي وكان لسه هيلمس ايدها بس ليلي بعدته وقالتله: مش عايزه اتعالج يا فارس مش عايزه اتعالج 
فارس بيحاول يهديها: ماشي اهدي مش هتتعالجي بس ليلي ملهاش ذنب 
ضحي زقت ليلي وقالتلها: اخرجي برااااااااااااا 
ليلي طلعت تجري وهي هربانه 
وفارس مسك ايد ضحي المتعوره 
ضحي زقته في كتفه وقالتله وهي بتعيط بأنهيار: م..مش عايزه اتعااااااالج ...زهقت ...وحاولت كتير .....ومعرفتش معرفتششششش تعبت وبموت بالبطييئ يا فارس مش قادره اتحمل كل العذاب ده 
فارس قربها منه بهدوء وحضنها وهي فضلت تعيط في حضنه بأستسلام وتقوله : وديني مصحه يا فارس 
فارس بعد عنها بأستغراب: اوديكي مصحه 
ضحي وهي بتمسح دموعها بقوه مصطنعه: اه وديني مصحه هتعالج هناك كويس ومش هتعب ونفسيتي مش هتدمر 
فارس كان بيدمع علي حالتها 
وضحي ما زالت بتمثل انها قويه وقادره علي العلاج قامت من جنبه ومسكت شنطه هدومها وفضلت تشد في هدومها ال في الدولاب وهي بتعيط وتحطها في شنطه الهدوم 
فارس قام من علي الارض ومسكها وهو بيدمع 
ضحي بعياط هادي : سيبني يا فارس خلاص هروح مصحه 
فارس: مش هقدر اسيبك تروحي 
ضحي: ليه ..لييييه اي السبب
فارس: عشان مبعرفش اعدي يومي من غير ما اشوفك ومينفعش اسيبك لوحدك 
ضحي: ياااه قد كدا اتعودت عليا
فارس: انا مبهزرش انا فعلا اتعودت عليكي 
ضحي: اي الجابرك تتعود او تكلم واحده مدمنه زيي اي جابرك تتعب نفسك معايا 
فارس: اهدي يا ضحي اهدي وصدقيني مع الوقت هتخفي 
ضحي: مفتكرش 
فارس: بقالك قد اي مصليتيش يا ضحي ؟؟ 
ضحي: بقالي كتير اوووي من قبل ما اكون مدمنه 
فارس: قومي صلي يا ضحي وادعي ربنا يخففك ويبعد عنك البلاء ده ويشفيكي وربنا هيستجيب منك انشاء الله خليكي قريبه من ربنا وربنا عمره ما هيخذلك ابدا....
ضحي راحت اتوضت ولبست اسدال وصلت وهي بتدعي ربنا 
شروق كانت واقفه في المطبخ بتعمل الغداء وهي مشغله اغاني ومش سامعه اي حاجه بتحصل 
دخلت زهره : شيفاكي مهيصه ومش واخده بالك ان صوت الاغاني عالي
شروق قفلت الاغاني وردت عليها: عايزه حاجه يا طنط 
زهره: هو انتي فاكره نفسك صاحبه القصر ده وحطيتي نفسك بدالي 
شروق سابت ال في ايدها وبعد كدا قالتلها: انا مش صاحبه القصر انا مرات طارق. ده مكاني هنا ومبفكرش اكون حاجه تانيه غير كدا وسابتها وطلعت 
زهره بتريقه: مش هتكملي الاكل 
شروق بتريقه: لو عايزه تاكلي كمليه انتي 
في نفس الوقت وصل ادهم ومعاه فيروز 
زهره لقتهم بيضحكوا 
زهره: الله الله عمال تضحك وتهزر مع الست هانم وناسي اختك الكل يوم تصوت وتزعق مع الباشا الاسمه فارس 
فيروز افأفت بقرف 
ادهم: هو فارس عملها اي 
زهره: معرفش بيحبسها كل يوم
ادهم طلع يجري علي اوضه اخته وهو بيقول لزهره: وهو يحبسها بتاع اي انشاء الله 
فيروز طلعت تجري وراه: استني يا ادهم في سوء تفاهم 
ادهم فتح الباب فاجأه علي اخته 
لقاها بتصلي 
فيروز: شوفت بقا في سوء تفاهم اختك كويسه اهو 
ادهم قفل الباب وراح علي اوضه فارس 
فارس: في اي 
ادهم مسك فارس من ايده جامد: انت مالك بأختي يا فارس
فارس رزع ايد ادهم جامد وقاله: اقعد يا ادهم واهدي 
ادهم: مش ههدي بقولك انت مابك بأختي 
فارس : اخرجي يا فيروز 
فيروز خرجت 
ادهم بعصبيه: متخرجيش يا فيروز
فارس بصوت عالي: قولت اخرجي يا فيروز وانت اقعد 
ادهم قعد : ارغي
فارس: اختك مدمنه يا ادهم
ادهم اتنهد بأستغراب وقاله: انت بتقول اي 
فارس: بقولك اختك مدمنه ....كلامي ده ميخرجش لحد تاني حتي متقولش لزهره او فيروز 
ادهم: مدمنه!!! اي الخلاها تدخل الطريق ده 
فارس: انا زي زيك كنت في نفس دهشتك بس صدقني اختك هتخف وهتبقي كويسه 
ادهم: لازم تروح مصحه
فارس: لا هنعاجلها هنا
____
فرح: تعالا يا وائل اعرفك علي اهلي وقرايبي 
وائل: بلاش يا فرح 
فرح وهي بتضحك: في اي يا وائل هو انا بقولك هنقتلك
وائل: عشان بس محدش يضايق
فرح : لا طبعا محدش هيضايق تعالا بس 
فرح رنت الجرس ودخلت 
طارق نزل وهو بيبتسم 
طارق بأبتسامه : اهلا 
فرح: ده يبقي زميلي  في الجامعه ( وائل ) حبيت اعرفوا عليكوا 
طارق: اهلا يا وائل نورتنا 
وائل: بنورك 
طارق: تعالا بقا شكلك هتكون من هنا ورايح صاحبنا احنا كمان 
وائل: يشرفني طبعا 
طارق: تشرب اي 
وائل: شاي 
فرح طلعت تجري تعمل الشاي وهي فرحانه 
نزلت شهد بتدور علي عادل بس مكنش موجود شهد في سرها: طبعا مع السنيوره لميس 
طارق: تعالي يا شهد اقعدي 
شهد قربت بكسوف وقعدت 
وسلمت علي وائل 
طارق: ده يكون زميل فرح في الجامعه 
شهد: اتشرفت بمعرفتك 😊
وائل: وانا كمان اتشرفت بمعرفتك😊
فرح جت وفي ايدها الشاي 
فرح بأبتسامه: اتفضل يا وائل 
وائل: تسلم ايدك 
واديتهم كلهم وقعدت 
دخل عادل ومعاه لميس وهما بيضحكوا 
شهد فضلت تبصله بمعني انه يفهم انها محروقه من جواها بمعني انه يفهم النار الجواها بمعني انه يفهم انها لسه بتحبه بس هو حتي مكنش بيحط عنيه في عنيها 
طارق: تعالا يا عادل  اقعد معانا انت ولميس 
قعد هو ولميس جمب بعض 
طارق عرف وائل علي عادل وعلي لميس وفضلوا يهزروا كلهم بس شهد كانت قاعده سرحانه بس .....مفيش 10 دقايق وشروق نزلت 
شروق : مشاء الله كلكم متلمين علي بليل كدا ليه خير في اي 
طارق: تعالي يا شروق 
شروق قعدت جمب طارق وفرح قعدت جمب وائل ..... 
شروق في ودن طارق: مين الاخ؟
طارق: ده زميل فرح 
شروق: الاه معقول ..... دي اول مره تصاحب واحد اصلا .... 
طارق: معرفش بنت خالتك دي تافهه اصلا 
في غرفه ضحي 
دخل فارس لقي ضحي بتقرأ قرأن 
فاس قعد جمبها وهو بيبتسم وكلمها بهدوء: قومي البسي وتعالي ننزل نقعد تحت معاهم شويه 
ضحي: بحالتي دي؟ ده انا لو حد شاف منظر وشي والهباب التحت عيني هيضحك عليا 
فارس: علي فكره شكلك قمر في كل حالاتك وبعدين مين ده الهيقدر يضحك عليكي وانا موجود
ضحي ابتسمت بهدوء وقالتله: جمايلك بتزيد عليا كل يوم يا فارس
فارس: انا مبعملش كدا عشان يكون عندي ليكي جمايل يا ضحي
ضحي: حضنته بهدوء وهي بتبتسم 
فارس بعد عنها وقالها: يلا البسي وانزلي معايا 
ضحي: حاضر 
نزل ادهم وفيروز معاه 
طارق: اصغر اتنين في القصر وصلوا 
ادهم: ما تتعدل في اي طارق احنا عندنا 18 سنه 
طارق : اطفال يعني😂
ادهم: هزعلك 
طارق: صلي علي النبي 
ادهم: عليه افضل الصلاه والسلام 
فيروز قعدت جمب ادهم 
فيروز: خير في اي كلكم متجمعين كدا ليه 
شروق: اشكري وائل هو الجمعنا كدا مع بعض 
كلهم ضحكوا وشهد سرحانه
فرح لاحظت سرحان شهد 
فرح: شهد ....شوشو....شوشو..
شهد بتنهيده: ...ن..نعم ...
فرح: سرحان في اي يا جميل 
شهد: خالص مفيش 
عادل فهم كل حاجه ولأول مره يبصلها من ساعه ما سابها 
شهد مكانتش واخده بالها وسرحانه في الارض برضو 
رن الجرس .... 
طارق: اصبروا هروح افتح 
فتح الباب 
دخل واحد لابس نضاره وبنطلون اسود ورابط الچاكيت علي البنطلون وتيشرت اسود وماسك شنطه سفر في ايده 
طارق : مين القمور؟ 
= معرفتنيش 
طارق: لا 
= قلع نضارته بطريقه شييك وقاله انا ابن عمك يسطا نسيتني 
طارق: يخربيتك معرفتكش وحضنه جامد 
= وحشتني يابن الأيه 
طارق: ادخل يا عمار ادخل 
عمار دخل بغرور وقال لطارق: اي كل الجوا دول 
طارق: ادخل وهعرفك 
كلهم ابتسموا 
طارق : ده ابن عمي يا جماعه .... 
كلهم قالوا: اهلا بيك 
طارق: تعالا بقا اعرفك علي كل شخص فيهم .....دي شروق مراتي 
عمار بصوت واطي: اتجوزت امتي ...... 
طارق : دي فرح اتفهه واحده هنا 
فرح ضحكت 
طارق: دي شهد سرحان 
شهد بصتله وهي بتبتسم ابتسامه مصطتنعه 
طارق: دي فيروز اصغر واحده هنا في القصر هي وادهم الباشا الجمبها 
طارق: انما ده بقا عادل صاحب عمري واخويا 
عادل: حبيبي 
طارق: ودي لميس ....
لميس الوحيده القامت وقفت سلمت علي عمار 
عمار بأبتسامه : اهلا 
لميس بأبتسامه: بيك 
طارق: و ده يبقي وائل زميل فرح والنازلين فوق دول ... ضحي تكون اخت ادهم ....وفارس اخو فرح 
عمار : مشاء الله جمعت العيله الكبيره دي امتي 
طارق: عينك ...عينك هتموتنااا
عمار: في اي يسطا انا قولت حاجه
طارق: هتفضل طول عمرك سرسجي ..
ضحي قعدت وهي بتبسم ليهم كلهم 
فرح استغربت .. غريبه يعني ضحي ابتسمتلهم ونازله مع فارس !؟
طارق: بما انكم كلكم اتجمعتوا عايز اقولكم حاجه مهمه جدا كنت عايز اقولهالكم من بدري اوي حاجه هتفرحكم كلكم وترجع الابتسامه للقصر ده تاني 
يتبع الفصل الثاني عشر 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent