رواية صغيرتي الفصل الحادي عشر 11 - عزه العربي

الصفحة الرئيسية

رواية صغيرتي البارت الحادي عشر 11 بقلم عزه العربي

رواية صغيرتي الفصل الحادي عشر 11

وقعدت تغني والبنات وراها لحد ماشدوها من أيدها وشغلوا الاغاني علي سماعات بصوت وقع علي من عالسرير وقام والغضب في عينيه وهو ناسي أن فرح أخته وراح علي اوضتهم والشر طالع من عنيه لقي مريم بترقص والكل بيسقف لها رجع شويه لورا عشان محدش يشوفه فضل سرحان في مريم وضحكتها اللي جننته وفجأة لنفسه
علي فوق  علي ميصحش كده علي
وراح عالباب احم احم كله قعد في مكانه ومريم اختفت اصلا دور عليها بعينه ملقهاش في الاوضه كتم ضحكته وقاللهم بصوت حاد وطوا الزفت دا شويه صحتوني من نومي 
سحر: معلش يا خويا حقك عليا احنا هنقفل الاغاني خالص 
لا يا خيتي خلاص افرحوا انا هلبس ونازل
مريم تحت السرير وكلهم واقعين عليها من الضحك
اليوم صعب جدا والبيت كله متوتر لحد ما الميكب ارتيست وصلت حضرت العروسه واخت العروسه ومرات اخوها ومريم حطت ميكب خفيف جدا كأنها مش حطه حاجه ولبست فستانها وفردت شعرها الحرير ولبست تاج كانت ايه في الجمال 
البنات : اسم الله عليكي يا مريم انتي طالعه احلي مننا كلنا
مريم لا ازاي انا مجيش في حلاوتكم حاجه طبعا
علي طول اليوم بيجهز للفرح ومتابع معاهم في الفيلا 
الساعه ٧ علي اتصل بوالدته : يلا يا امي العربيات كلها جاهزه هتاخدكم القاعه
وصلوا علي متألق كالعاده لابس بدله سوداء تجنن وكرفت اسود وقميص أبيض
باب القاعه داخل منه علي مأنجچ أخته وسلمها لعريسها
العريس( يوسف الاسيوطي كبير عائله الاسيوطي ضابط حربي وسيم جدا طويل ذات جسم رياضي عيونه عسلي شعره كستنائي) 
الفرح في اكبر قاعات الافراح الموجوده بالصعيد المدعويين كبار رجال الأعمال والضباط وكبار رجال الدوله
علي حاجز ترابيزه مخصوص لمريم وعائلته بعيده تماما في ركن هادي
علي: سليم انت هتكون قاعد علي ترابيزه مريم عنيك متغبش عنها نهائي 
سليم: يعني اعمل ايه اربطها من رجلها🤣
علي بحده: انا مبهزرش مريم امانه عندنا لازم نحافظ عليها لحد ما ترجع لوالدها 
سليم: طب انا صحابي جايين مش هينفع اسيبهم 
علي: تمام لو قمت من عالتربيزه عينك عليها متغبش عنك ثانيه انا جايلي ناس كتير وهخلص صفقات كتير النهارده ومش هعرف اخد بالي منها 
مريم يزهق عينيها بتدور علي علي لحد ما شفته قلبها عمال يدق من جمال علي 
علي بص عليها لقاها غايه في الجمال
في نفسه يا ربي انا عاوز اخبيها من عيون الناس كلها القيها بالجمال دا
وصلت السكرتيره الخاصة بيه وهي( اسراء ١٩ سنه بتدرس وتشتغل معاه فتاه قصيره ترتدي كعب عالي لبسه فستان كشمير وطرحه اوف وايت) 
علي: اتاخرتي كده ليه؟!
اسراء: انا اسفه يا فندم بس الطريق كان صعب
ماشي خليكي معايا علي طول متغبيش غني ثانيه واي حاجه تتم النهارده سجليها عندك علي طول 
تحت امرك يا فندم
مريم بغيظ قاعده بتفرك في أيدها وعينها علي علي ومستغربه ازاي هو مش باصصلها كده 
ومين اللي ماشيه معاه ونفسها تقوم تجيبها من شعرها 
ماما انا رايحه الحمام تيجي معايا
لا روحي ومتتأخريش
سليم شاف صحابه قام راحلهم 
مريم راحت الحمام ضبطت نفسها وطالعه لقيت حد ماسكها من أيدها: تعرفي انك حلوه اوي انا والله مش يعاكس انا عاوز اتقدملك انا لازم اتجوزك
علي عينه اجيت علي التربيزه ملقاش مريم قلق عليها شاور لسليم اجاله: مريم فين
علي التربيزه ايه دا كانت موجوده والله 
علي طلع يجري وسليم وراه بقي مريم واقفه وبتقول 
انت قليل الادب ازاي تمسك ايدي كده
والله والله انا غرضي شريف اقفي بس 
هنا وصل علي مسكه من أيده بقوه 
الشاب وشه جاب الوان من مسكه علي ليه
ابدا انا كنت بسألها والدها مين عشان اتقدملها انا قاصد خير
قبل مايكمل كان علي ضربه بوكس في وشه موقعه عالارض
وقالله ايدك اللي اتمدت علي حاجه تخص علي الالفي لازم تنجطع ونزل ضرب فيه 
مسك ايد مريم وباسها وحط أيده علي كتفها وخدها في حضنه ودخل عالقاعه قدام الناس كلهم كأنه بيقوللهم ممنوع الاقتراب دي ملكي انا
مريم كانت فرحانه اووي بس بعدت أيده عنها وقالتله متشكرين يا علي بيه انا كنت اعرف اجيب حقي كويس ومن غير ضرب 
علي برقلهاوعنيه طالع منها الشر : مريم متخليش صوتي يطلع تدخلي تقعدي عالتربيزه متقوميش لاي سبب 
اسراء:علي بيه المهندس اسامه مستني حضرتك
مريم: اتفضل روح للسنيوره وسيبني اشوف حالي لو سمحت
حا حااال مين ؟!👿 ولسه هيكمل كانت مريم اختفت من قدامه 
المغني طلب من العروسه والعريس يغنوا 
سحر: لو سمحت انده علي مريم بنت عمتي في المايك 
يوسف: مريم مين 
مريم بنت عمتي صوتها حلو اوي وانا وعداها تغنيلي في فرحي
بس بس اخواتك عشان منعملش مشاكل 
ربنا يستر بقي😂
المغني: العروسه طالبه مريم تغنيلها يا ريت مريم تطلع عالاستيدج
علي كان بيتكلم في الصفقه اول ماسمع كلمه مريم وشه صب عرق وعروقه برزت في وشه والغضب في عينيه ولف وبص علي مريم هتعمل ايه
علي في نفسه: لا مريم عاقله لا اكيد مش هتصغرني لا اكيد مش هتطلع يخربيتك يا سحر يا خيتي
مني وحياه: معلش يا مريم متكسريش خاطر بنت خالك وقومي غنيلها
ماما_ طنط : انا مش هقدر اعمل كده 
المغني : فين مريم يا جماعه كله ينده معايا علي مريم يلا يا مريم يلا يا مريم يا مريم
علي ادي أمر للمغني بالسكوت
المغني: خلاص يا عروسه الظاهر أن مريم مش موجوده 
مريم اتضايقت من علي وقامت من عالتربيزه كان علي جري عليها : مريم اقعدي مكانك انتي كده هتفرجي الناس عليا
مريم سابته وفي لحظه كانت طلعت عالاستيدج 
سلمت عالعروسه والعريس واخدت المايك وغنت وكل المدعويين شهقوا من جمال مريم ورقتها ولما سمعوا صوتها كأنهم اتبنجوا الكل قاعد يبص علي مريم وعلي هيموت من الخوف علي صغيرته ونفسه يخبيها جوا حضنه
طلع عالاستيدج وقف جمب مريم عشان الكل يعرف انها ملكيه خاصه ايوه يا جماعه دي بنوته الصغيره بتغني قدام رجاله وهو نفسه يخبيها عن العالم كله
شاور لها كفايه كده وهي فعلا كانت محروجه فنهت أغنيتها
كان علي مسك ايدها ونزلها لحد ما وصلت التربيزه قالتله خلاص سيبني قالها لا يلا عشان عروحك 
لا يا علي مش هروح
يلا يا مريم
سابته وقعدت عالتربيزه
علي لمني :بعد اذنك يا عمتي مريم تعبت انا هروحها
مني : ماشي يا مريم قومي روحي 
مريم بصتله بزعل 
مسكها من يدها وضغط عليها واخدها ركبها العربيه
مريم بصت لعلي وهو سايق: علي انا بكرهك
يتبع الفصل الثاني عشر 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent