رواية محبوبتي الصغيرة الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

رواية محبوبتي الصغيرة البارت العاشر 10 بقلم مريم حسن

رواية محبوبتي الصغيرة كاملة

محبوبتي الصغيرة الفصل العاشر 10

زين... ايوا انتو تعالو بكره
حسين... انت بتستهبل بتتصل بيا الفجر تقولي تعالى 
بكره هنتقدملها 
زين... ايوا يا بابا ما مهو مش المفروض العريس يجيب اهله 
حسين... طب هنحضر نفسنا و نيجي بعد بكره
زين... هو بكره مفيش غيره
حسين... قسم بالله لو ما اتعدلت لألغيلك الجوازه
زين... خلاص انا اسف بس تعالى بكره ها
حسين... يلا بقى عايز انام 
زين كان قاعد في اوتيل 
زين... هنون انتي لسة صاحية 
هنا... هو انت جيت للواحد نوم 
زين... كل ده عشان بحبك انا غلطان
هنا... عشان ايه 
زين... احم عشان بحبك 
هنا... بجد 
زين... ايوه بجد و نفسي نتجوز بأسرع وقت 
هنا... انت انت
زين... طب بصي نامي و كلميني الصبح
هنا... ايوا فعلًا تصبح على خير
زين... و انتي من اهله
زين قفل مع هنا و قعد يفكر هيعمل ايه مع سليمان 
زين... مين كان يصدق انك عايش انت مش متخيل انا فرحان ازاي هرجعك لأبوك و انت راجل عصب يتسند عليه بس تصدق هيرجعوا يتلغبطوا فينا تاني
عدى يومين و اها زين جم
زين... بابا انا 
حسين.. انا مش فاهم انت متوتر ليه محسسني انك طفل
مريم... انا هنا جاي عشان ابارك لأخويا و اقوله يا عريس
سامية.. بس هتفضحونا احنا طالعين على السلم 
زين خبط على الباب 
فتحلو زين 
زين... ممكن ادخل يعني ولا هتفضل لاطعنا على الباب
مها... ادخلو ادخلو 
احب زين دخلو و قاعدو
حسين... اومال فين العروسة 
مها.. يا هنااااا 
هنا خرجت و كانت لابسة فستان نبيتي بعد الركبة بالظبط و فرده شعرها و مش حطة غير زبدة كاكاو 
حسين.. هتفضل مبحلق كده كتير
زين... ها حاضر 
حسين... احنا جايين نطلب ايد هنا لزين ابني 
على سنة الله و رسوله
مها... كلام هنا عن زين ده خلاني اعرف انه هيحافظ عليها آنا موافقة
حسين... يبقى على خيرة الله تيجو عندنا بنها نعمل الفرح هناك يبقى بعد اسبوع 
مها... حلو نسيبهم يقعدو مع بعض شوية 
كلهم خرجوا 
زين .. ممكن اعرف اي القمر ده
هنا... شكرًا 
زين... انتي مكسوفة بس عارفة لو شوفتك لابسة فستان زب ده تاني ده تلبسيه ليه بس
هنا وشها احمر... انا انا هدخل جوا
زين... طب حضري شنطتك طيب عشان نسافر 
في بنها 
في الأرياف 
سلوى... شوفتي قولتلك خليها تقفشه معاكي معملتيش حاجة
سميحة.. ما انا كل ما اقرر اعمل حاجة تحصل مصيبة 
سلوى... هييجوا بكره عايزاكي تحضني حضن بس حاجة
حلوة كده و بوسيه كده يعني و خليها تشوفك 
سميحة... من عيني ياما 
عند زين 
تاني يوم استهدو للسفر و سافرو
زين الصغير... هو بابا راح فين
زين... وحشك 
زين الصغير .. يعني بس اصل هو كان مهتم بيا عشان 
انا ولد بس و ماما حسنية و سعاد كانو بيضربوني لما بعمل حاجة وحشة 
هنا ... محدش هيقدر يعملك حاجة تاني 
زين الصغير... ايوا عشان عمو زين معانا 
زين... ايوا عشان عمو زين بس ممكن تقولي بابا
زين.. حاضر يا بابا
زين وصل البيت و الكل رحب بيهم ما عدا الحربؤتين
حسين... مراد 
مراد.  نعم يا عمي
حسين... انت عايز تتجوز مريم صح
مراد.. ايوا بس حضرتك مش موافق 
حسين.. كنت بعلمك الأدب عشان مطتلعش من الشباك تاني
مراد.. اخر مرا بس وافق بس
حسين... موافق 
مراد... الحق يلا ابوك وافق
زين.. مبدئيًا كده متقوليش يلا و احترمني
مراد... احت اي احترمك 
عندهم فوق
مها.. ولله انتو قعدتكم حلوة اوي
سامية.. و انتي ولله
هنا... عليه بأقعدتكو روعة
مريم... أروع علفكرة 
هنا... ششش اسكتي 
مريم... هبقى عمتو الحربؤة احترمي نفسك 
هنا... ايه الصوت ده
كلهم نزلو تحت 
سامية... يلهوي في ايه يا زين ايه الي جاي البوليس
زين.. استني سما اما نشوف حضرتك جاي ليه
الظابط... مطلوب القبض على هنا جمال العيوطي 
بتهمة خطف زين مطاوع عزت
يتبع الفصل الحادي عشر 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent