رواية تزوجت يهودي الفصل العشرون 20 - بقلم ياسمينا

الصفحة الرئيسية

رواية تزوجت يهودي البارت العشرون 20 بقلم ياسمينا.. ملحوظة عند البحث في جوجل عن الرواية اكتب "رواية تزوجت يهودي دليل الروايات" وذلك لكي يظهر لك جميع فصول الرواية.

رواية تزوجت يهودي كاملة

رواية تزوجت يهودي الفصل العشرون 20

العربيه ولعت وزين ساب التلفون بصدمه 
زين : حلم صح 
زين ساق العربيه بسرعه 
اسر : اهده يازين هنعمل حادثه 
زين مكنش سامعو كان بيقول  اكيد حلم وفجاه عربيه جت قدامو واسر حاول يوقف العربيه قبل ماتتخبط ووقفها فعلا أما زين كان في عالم تاني ..
اسر : زين 
زين مردش عليه
اسر تلفونو رن وكان رحمه 
اسر بغضب : انتي ازاي تلفونك مقفول كل ده
رحمه : في ايه يااسر 
اسر بغضب : في انك واحده مش مسؤوله ابدا كنت بتصل عليكي علشان تلحقي امال وترني علي سمير 
رحمه بقلق : مالها امال رد عليا 
اسر بحزن : ماتت
رحمه بصدمه : ايييييييه 
رحمه  قفلت تلفون و طلعت برا بيتها بسرعه وركبت عربتها وتحركت أما زين غمض عينو بوجع
اسر بدموع : زين رد عليا 
زين مردش عليه اسر حاول يصحيه لقه فاقد الواعي 
اسر بصدمه : لا زين فووووووووق 
اسر ساق العربيه بسرعه علشان ينقذ صحبو أما رحمه راحت البيت بتاع امال لقت الباب مفتوح دخلت بسرعه وسمعت صوت طفل بعيط مشيت ورا مصدر صوت ودخلت الحمام وقربت من بانيو وفتحت الستاره ونصدمت لما شافت الطفله وقعدت في الارض وفضلت تعيط وتقول : ايه الي حصل 
رحمه شالت الطفله بحنان وفجاه تلفونها بيرن وكان اسر 
رحمه بدموع : اسر لقيت طفله بس امال فين 
اسر بصدمه : ازاي 
رحمه : معرفش انا خايفه فين امااال 
اسر بحزن : تعاليلي علي مستشفي
رحمه : حاضر 
رحمه قفلت معا اسر وخدت طفله وراحت اوضة امال وطلعت لبس ليها ولبست الطفله وهي بتعيط وشالتها بهدوء وبعدين  خرجت برا البيت وركبت عربيه وتحركت 

*في المساء *
الكل كان في المستشفي وزين كانت حالتو صعبه جدا وسمير راح المشرحه علشان يشوف جثة بنتو ويتعرف عليها سمير ومي دخلو المشرحه سمير مكنش قادر يمشي ومي مسكت ايدو 
سمير بدموع : مش هقدر لا مش هدخل 
مي بدموع : معلش استحمل 
سمير : مستحيل انا بنتي مامتتش
مي بدموع : ونبي اهده 
اميره دخلت عليهم وقالت بدموع : هي فين امال فين ردوو
مي : الله يرحمها 
اميره : لا طبعا أمال مش ماتت 
مي : لازم ندفنها قبل ما زين يفوق 
اميره بدموع : لاااا
 سمير دخل المشرحه وطلعولو جثة امال 
سمير : مش قادر احدد جسمها متشوه ووشها
مي بدموع : اسر قال انو شفها وهي بتتحرق 
سمير قعد في الارض بتعب وقال : يبقا هي 
اما رحمه كانت قاعده وشايله الطفله وهي بتعيط 
رحمه بدموع : تعرفي اني كمان حامل تعرفي أن انا ومامتك كنا بنجلكم البس سوا أنتي وبنتي كنا مبسوطين اوي معرفش ايه الي حصل 
اسر قعد جمبها وشال طفله وقال : هسميها امال 
رحمه بدموع : ياريت زين عامل ايه 
اسر : مش راضي يفوق آكنو مش عايز يعش 
رحمه حطت راسها علي كتفو بحزن وقالت : مين عمل كدا
اسر بحزن : معرفش بس لما اعرف مش  هرحمهم
مي جت وشالت الطفله وهي بتعيط وبتقول : هندفن امال انهارده قبل ما زين يفوق 
اسر بحزن : ماشي 
مي حضنت طفله بحزن وأسر هو الي ظبط كل حاجه تخص الدفن وقرارو يدفنوها الصبح كانت ليله صعبه عليهم جدا كل واحد كان عايز يهرب من الواقع مش قادرين يصدقو أن امال خلاص ماتت ..

* في صباح يوم جديد *
الكل راح الدفنه بس رحمه قعدت معا زين وطفله في مستشفي وزين بدأ يفتح عينو بتعب ورحمه قربت منو 
زين بتعب : امال امال فين 
رحمه بدموع : امال  موجوده 
زين بلهفه : فين 
رحمه قربت منو وادتلو الطفله وزين اول ماشاف امال عيط اول مره يعيط كدا من يوم موت اهلو 
زين : امال فييييين 
رحمه بدموع : دفنوها 
زين بغضب : اييييييييه ازاي مستحيل لا مستحيل 
امال الطفله عيطت 
رحمه بدموع : امال يازين بتعيط 
زين بص لطفله وشالها وهو بيقول : حبيبتي متعيطيش اهدي 
في لحظه دي اسر جاه 
اسر : زين اخيرا فوقت
زين بدموع : اسر امال فين 
اسر بحزن : الله يرحمها 
زين بغضب : متقولش كداااااااااا فااااهم  مش ماتت
امال عيطت ورحمه خدتها وزين قام من علي سرير 
اسر : رايح فين 
زين تجاهلوا وطلع برا المستشفي
رحمه : سيبو لازم يكتشف لوحدو أنها ماتت 
زين طلع من المستشفي ووقف تاكسي وركب وبعد نص ساعه وصل بيتو ودخل بسرعه وفضل يدور علي امال وينده عليها 
زين بصوت عالي : امااااااااااااال
زين طلع اوضتهم 
زين بحزن : انتي فين بقا ردي عليا
زين بص علي المكتب بتاعها الي كانت طول الوقت بتقعد عليه قرب منو وشافت دفتر مذكراتها فتحو بهدوء وبدأ يقرأ 
امال : انا انهارده حطيت الدفتر ده في المكتب علشان تشوفوا كنت بخبيه منك بس دلوقتي عايزاك تقرأ الكلام ده ولما تقراو هكون انا خلاص موت زين ياحبيبي زين شباب عايزاك تبقي قوي كدا وتربي بنتنا ولو وقعت قوم واعرف اني معاك دايما قلبي معاك زين وحياتي عندك ماتوقع كمل حياتك وبنتنا لما تكبر وديها فلسطين وعايزاك تجوز ايوا تتجوز متستغربش انت محتاج حد يكون جمبك ويربي بنتنا بس وحياتي اختار صح زين بنتي أمانه في رقبتك اووووووع توقع وتسبها قوم علشانها انا بحبك اوووي وبحبها اوووي خليها دائما تفتكرني وقولها أني بحبها خلي بالك من نفسك ومنها 
A&Z
زين قفل الدفتر وهو بيعيط وقال : حاضر هقوم علشان بنتنا بس انا مستحيل اتجوز غيرك قلبي مفهوش غيرك
زين سند راسو علي المكتب بحزن وقال : هخلي بنتنا سعيده دايما وهحميها وهخد حقك قررريب..

*بعد مرور 6 سنين علي وفاة امال
* في الغردقه * 
اكرم كان قاعد قدام البحر بهدوء وكان ماسك تلفونو وبعدين بص علي البحر وابتسم وشاور للبنت الي طالعه من البحر البنت طلعت وقعدت جمبو وقالت : لا انا خايفه وحاسه اني هخسر 
اكرم : دي مسابقة سباحه عادي يعني 
البنت بغضب : نعم لا طبعا دي علي مستواه الجمهوريه اسكت انت مش فاهم حاجه انا رايحه اجهز
اكرم بضيق : لسانك طويل 
البنت ضحكت وقالت : عادي عجبني 
البنت قامت وراحت الفندوق وطلعت اوضتها علشان تجهز وكانت متوتره وخايفه بس مكنتش بتبين ده البنت لبست في 5 دقائق وبصت علي نفسها في مرايا وابتسمت وشعرها بتحبو جدا بتكره تربطو بتخليه مفروض دايما 
البنت : قمر يابت ياقمر والله اسم علي مسما 
قمر ابتسمت وطلعت من الاوضه بسرعه ونزلت من الفندق ولقت إكرم مستنيها في عربيتو ركبت معه وتحرك كانت مبسوطه حاسه انها خلاص هتحقق حلمها 
قمر : اكرم عايزه شوكولاته كتير بعد ما اخلص من المسابقه دي
إكرم ابتسم وقال : ماشي
قمر فتحت شباك العربيه وطلعت من شباك 
إكرام : يامجنونه 
قمر ضحكت بتحب تعمل الحركه دي جدااا هي شبه الاطفال اقل حاجه بتفرحها وبعد 5 دقائق وصلو لي مكان المسابقه وقمر دخلت تجهز نفسها ولبست لبس سباحه ..

*في فيلا زين * 
زين بصوت عالي : امااااال الزفت 
أمال الطفله كانت قاعده قدام تلفزيون واول ما سمعت صوت باباها نزلت تستخبه تحت الكنبا 
زين بغضب : امااااااال 
اسر بضيق : صوتك يابني 
زين بغضب : اسكت انت دانا هقتلها 
اسر : عملت ايه يعني 
 زين : هتشوف 
زين  راح قعد علي كنبا وهو عارف ان بنتو مستخبيه تحتها وأسر قعد جمبو 
اسر بهمس : دي تحت 
زين ابتسم وقال : مانا عارف 
زين بص علي تلفزيون وقال : ايه ده 
اسر : دي بطوله الجمهوريه في سباحه 
زين : اه 
اما عند قمر طلعت هي والمنافسين الي معها وكان ليها مشجعبن كتير أما اكرم كان بيتكلم معا المخرج كل المشجعين بيندهوها باسمها قمرررر قمررررر وكاميرا جبتها من ضهرها اما امال بصت علي تلفزيون وقالت بصوت عالي : قمر قمرررررر
زين ابتسم ومد ايدو تحت كنبا وطلع بنتو وقعدها علي رجعلو
زين : مسكتك 
امال : بمزاجي يازيزو 
زين بضحك : طب مين قمر دي 
امال : ياااااااه يابابا دي قمر اووووي عسوله ناس كلها بتحبها بجد انا بعشقها 
زين : اكتر من بابا 
امال بضحك : لا انت الأصل والباقي كلو خس 
زين : طيب يلا علشان هنروح نشوف ماما 
امال : طب وقمر 
زين بص علي تلفزيون لقه المسابقه بدأت واسر مركز 
زين : مركز كدا ليه 
اسر ضحك وقال : اصلهم مزز الصراحه
زين بصوت عالي : رحمممممممه 
اسر : يخربيتك انا بهزر اسكت 
زين : طيب يلا يااموشتي 
امال : يلا وانت ياعمو اسر ابقا قولي مين كسب 
زين شال بنتو وجاي يخرج من البيت مي وقفتو
مي كانت معاها صور لي بنات كتير وقالت لي زين : خد شوف 
زين نزل بنتو في الارض وخد صور وقطعها وقال بغضب : أرحمي أمي بقاااااا
مي بدموع : بس دي وصية امال 
زين بغضب : وانا مش هعملها 
مي : يرضيك تزعلها 
زين تجاهلها وشال بنتو وطلع برا الفيلا وركب العربيه وتحرك بغضب وامال بنتو قربت منو وباستو في خدو وهو ابتسم 
امال : قولتلي قبل كدا لما كنت بتتعصب ماما كانت بتبوسك صح وبعدين بتروق فورا 
زين : صح 
امال بابتسامه : عمتو عايزه تجوزك صح بس انا عندي عروسه حلوه ليك 
زين بضيق : حتي انتي 
امال بابتسامه : ايوا قمر عروستك دي قموره اوي يابابا تعرف شعرها شبه شعري 
زين بستغراب : ازاي يعني 
امال جايه تكلم بس زين تلفونو رن ورد كان حلمي 
حلمي : زين بقولك الي هتكسب في بطوله الجمهوريه في سباحه هنجبها ضيفه في برنامج ايه رأيك 
زين : الي تشوفو مناسب اعملو 
حلمي : تمام 
زين قفل التلفون ووصل المقابر ومسك ايد بنتو وكان في ايدو تانيه ورد زين قعد قدام المقبره بتاعت امال وبنتو قعدت جمبو
زين : وحشتيني اوي تعرفي أن انا مبقتش قادره اعيش من غيرك خلاص تعبت عملت زاي ماقولتي وحاولت ابقا كويس علشانك بس مش قادر ياامال انتي كنتي كل حياتي وجود امال بنتنا مفرحني جدا بس ناقصنا انتي وجودك في حياتنا 
امال خدت الورد وحطتو علي قبر مامتها وقالتلها : تعرفي انك شبه قمر اوي ياماما علشان كدا حبيتها 
زين بستغراب : هي قمر اكلت عقلك ولا ايه 
امال بابتسامه : ايوا يابابا دي قمر اوي 
زين بضيق : بس ماما اجمل بكتير 
امال بطفوله : لا الاتنين اصلا شبه بعض 
زين اضايق وسكت وبعدين طلع من المقابر 
امال : بابا هات فون ونبي اشوف قمر 
زين : طيب نركب العربيه الاول 
زين وامال ركبو العربيه وتحركو وزين ادها الفون وشغلها البث 
امال بصوت عاااالي : باباااااا قمر كسبتتتتتتتتتتتتتت هييييييييييييييييييه 
زين ابتسم وقال : مبروك 
امال : شكلها حلو اوي وهي ماسكه الكاس خد شوف 
زين خد تلفون وبص عليه وقال : مصورينها بضهرها ليه 
امال : مش عارفه يابابتي 
زين ادها تلفون وقال بهمس : اكيد شبه البومه 
أما عند قمر الصحافه اتلمو عليها بس اكرم  خدها وطلعو من مكان كلو وهي اضايقت اوي 
قمر : في ايه خليني اشوف ناس بقا 
اكرم : ليه يعني فكك ويلا نمشي 
قمر بضيق : طيب
قمر واكرم مشيو وقمر كانت مخنوقه اوي من تحكمات إكرم كل حاجه ممنوعه حتي ايمليها علي فيس منعها تحط صورها ورقمها محدش يخدو قمر مسكت تلفونها وكتبت رقمها وكتبت الي حابب يكلمني ونشرتها علي صفحتها هي عارفه أن فيه اطفال كتير بيحبوها اما امال خلت زين بجبلها صفحة قمر الشخصيه 
امال : اقرا يابابا 
زين بضحك : وانتي متعرفيش تقراي يختي 
امال بضيق : اوف خلاص 
زين ابتسم وقال : كلك مامتك والله
زين خد تلفون وقرا وقال : حاطه رقمها ولي حابب يكلمها 
امال : ونبي يابابا رن عليها انا بحبها اوووووووي 
زين : طيب ياستي 
زين خد رقم ورن عليها وبعدين اده الفون لي بنتو وبعد دقيقه كانت قمر رد 
قمر : الو 
امال ابتسمت وقالت : انتي قمر انا بحبك مووووووووووت 
قمر : ياقلبي وانا بحبك انتي عندك كام سنه ياقمر 
امال : عندي 6 سنين واسمي امال 
قمر : امال 
امال : ايوا ودلعيني قوليلي اموش
قمر : حاضر يااموش حبيبتي والله 
امال: الف مبروووك
قمر بأبتسامه: حبيبتي الله يبارك فيكي 
امال : ده رقم بابا هبقا اتصل عليكي علطول 
قمر : ياريت ياحبيبتي 
امال : هقفل بقا صحيح نسيت اقولك انا شعري زايك احمر في بني
قمر بصدمه : بجد ازاي انا بحسب اني انا الوحيده كدا 
امال : لا والله هبعتلك صورتي وهتشوفي 
قمر ابتسمت وقالت : ماشي ياحبيبتي 
امال : سلام 
امال قفلت وزين بصلها وقالها : اكيد شعرها مش كدا يااامال وانتي بتأفوري انتي بتحبي ماما اوي ف بتشوفيها كدا 
امال بضيق : لا والله بابي خد بقا ابعتلها صوره ليا 
زين بضيق : طيب 
زين مسك تلفونو ويعتلها صورة امال علي واتس وقمر كانت وصلت الفندق وطلعت أوضتها وشافت الرساله وابتسم وقالت : البنت قمر اوي بسم الله مشاء الله 
قمر فرضت شعرها الطويل علي كتفها وخدت صوره سلفي وبعتتها لي زين وزين فتح تلفونو ونصدم لما شاف قمر بعته صورة شعرها ووشها مش باين بس امال خدت منو تلفون بسرعه وقالت : شوفت يابابا شبه شعري انا وماما 
زين بستغراب : غريبه 
امال بابتسامه : مش قولتلك شبه ماما اوي
زين كان مستغرب الموضوع اوي وبعدين خد التلفون من امال وكتب : هو ازاي كدا 
قمر كتبت : مين معايا 
زين وقف العربيه وكتب : انا ابو امال 
قمر ابتسمت وكتبت : اهلا بحضرتك بنتك بسم الله مشاء الله قمر 
زين : شكرا بس بردو شعرك ده ازاي 
قمر كتبت : معرفش هو كدا زاي شعر اموش
زين اضايق اوي وقفل تلفون وقمر فضلت فاتحه المحادثه علي امل يرد بس مردش وبعدين تلفونها رن وردت
قمر : الو 
حلمي : الو ازيك يابطلتنا 
قمر : الحمدالله مين معايا 
حلمي : انتي اكيد تعرفي برنامج زين صح 
قمر بتذكر : اه اعرفو يعني شوفتو كذا مره 
حلمي : احنا حابين تبقي ضيفه معانا بكرا ايه رأيك 
قمر بسعاده : موافقه طبعا 
حلمي : خلاص هستناكي بكرا الكل متشوق يشوفك هو انا ممكن اسال سؤال
قمر : اتفضل 
حلمي : ليه دايما بتظهري بضهرك
قمر بحزن : احم لازم اقفل 
حلمي بإخراج : تمام هستناكي بكرا 
قمر : أن شاء الله 
قمر قفلت التلفون وابتسمت بسعاده وبعدين ابتسمتها راحت لما افتكرت إكرم وأنها ممنوع تظهر في شاشه تلفزيون والمصيبه الأكبر انو بيكره زين ودائما منعها تشوف برنامج بتاعو 
قمر بضيق : يعني ايه اسيبو يتحكم فيا انا هروح البرنامج من غير ما يعرف عادي جدا انا لازم اشوف حياتي كفايه حابسه 6 سنين واقول ليه كدا يقول بحميكي لا طبعا
قمر قامت وفتحت دولابها وجابت شنطتها بهدوء ولمت هدومها كلها وخدت تلفونها وطلعت من الاوضه ولحسن الحظ أن اكرم مكنش موجود قدرت تنزل بسرعه الجراش ووقفت قدام عربيتها وركبت وتحركت حست انها طائر خارج من سجنو وطول الطريق كانت بتغني ومبسوطه انها اول مره تاخد قرار في حياتها ..

أما زين رجع البيت ودخل اوضة بنتو امال مكنتش بتعرف تنام غير في حضنو نيمها في حضنو 
امال : بابا ممكن اكلم قمر 
زين : اوووف بقا 
امال بضيق : خلاص يابابا
زين ابتسم وقال : عندي مفاجاه ليكي بكرا 
امال : ايه هي 
زين : تعرفي لو نمتي بسرعه هخدك بكرا ونشوف قمر 
امال بسعاده : أحلف 
زين : والله العظيم 
امال بسعاده : خلاص هنام اهو هنام 
امال غمضت عينها وزين أبتسم وبص علي صورة حبيبتو بحزن وقال : وحشتيني ......

*تاني يوم *
زين وامال وصلو الاستوديو وامال كانت لابسه فستان لونو وردي وكانت شبه الاميرات أما قمر اكرم عرف انها مشيت فضل يرن عليها وهي مش ترد وبعدين قفلت تلفون ووصلت الاستوديو كانت لابسه فستان احمر وفرضه شعرها وابتسمتها كانت بتزدها جمال 
* عند زين * 
حلمي : هتقعد معا قمر قبل مانطلع علب هوا ولا ايه 
زين : اه امال عايزه تشوفها 
حلمي : تمام هتلقيها دلوقتي بتزبط الميك اب بتاعها 
امال : يلا بسرعه يابابا 
حلمي بابتسامه : هتلقيها في الاطوضه الي في وشك دي 
امال جريت علي الاوضه 
زين : امال 
حلمي : سبها 
زين : هروح معاها
امال دخلت الاوضه بسرعه وفتحت الباب ودخلت شافت قمر قاعده علي الكرسي وبيحطولها ميك اب 
امال : قمر 
قمر بصت لي امال وقالت بصدمه : انتي 
امال جريت وحضنتها وقمر شالتها بحب وقالت : ايه القمر ده 
امال : بحبك قد العالم 
امال مسكت شعر وقالت : شبه شعري 
قمر باست امال وقالت  : عسل ياخواتي 
الباب خبط وزين قال : احم ممكن ادخل 
امال : ادخل يابابا ادخل 
زين دخل بهدوء وبص علي قمر بصدمه وووو هنعرف بعدين ..
تمت كدا الجزء الاول خلص انتظروني في جزء التاني ♥️ اضغط هنا *ملحوظة يجب وضع ثلاث كومنتات هنا لكي يظهر لك الجزء الثاني عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf وليصلك شعار فور نشر الفصول الجديدة من الرواية يمكنك الانضمام الي التليجرام الخاص بنا عبر الرابط التالي اضغط هنا عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل Pdf
google-playkhamsatmostaqltradent