رواية قسوة جاسر الفصل العاشر 10 - ملك ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية قسوة جاسر البارت العاشر 10 بقلم ملك ابراهيم

رواية قسوة جاسر كاملة بقلم ملك ابراهيم

رواية قسوة جاسر الفصل العاشر 10

رفع صفوت سلاحه امام جاسر هو الاخر وتحدث بسخريه
" انا اديتك فرصه يا جاسر وانت مستغلتهاش
وقام بأطلاق رصاصه من سلاحه اتجاه جاسر
وفي نفس التوقيت اطلق جاسر رصاصه في منتصف رأسه

سقط صفوت مكانه سريعا فاقد الحياه بعد اصابته برصاصه في منتصف رأسه

وقف جاسر وهو ينظر الي وقوع صفوت امامه ووضع يده بجانب قلبه ونظر ليده ليجدها غارقه بدمائه وسقط هو الاخر علي الارض

اقترب منه زملائه بسرعه واخذوه الي المستشفي هو وكل المصابين من رجال الشرطه

صباح اليوم التالي

فتحت والدت حياه الباب وجدت أسر يقف امامها بابتسامه ويسال عن حياه

خرجت حياه من غرفتها وهي تنظر اليه وتحدثت بستغراب

" أسر في ايه ، ايه الا جابك دلوقتي

ابتسم لها أسر وتحدث وهو يدعي الحزن

" في ايه يا حياه انا مش انا خطيبك

نظرت له حياه وتحدثت بحده

" اه يا أسر خطيبي بس برضه ماقولتليش جاي بدري ليه كدا

رد عليها أسر ببساطه

" جاي عشان اخدك نروح الجامعه مع بعض انتي دلوقتي خطيبتي وكل يوم هاجي اخدك و اجيبك من الجامعه

نظرت حياه لوالدتها

ونظرت لها والدتها بعدم التدخل بينهم

هزت حياه راسها بستسلام وذهبت معه الي الجامعه


وقفت إيناس مع زميلاتها في الجامعه وهم يتحدثون عن والد ميار تاجر المخدرات و موته علي يد الشرطه اثناء القبض عليه هو ومن معه بالإمس

وفتح الجميع هواتفهم وهم يقرأون بيان وزارة الدخليه ، والذي ذكر فيه القبض علي رجال اعمال متورطون في قضية خطف الأطفال و تجارة المخدرات ، بل قد تُعد الأكبر في تاريخ مصر ، وتم القبض عليهم جميعا و اصابة البعض منهم ، وموت البعض منهم علي يد رجال الشرطه اثناء محاولتهم للهروب

وذكر في البيان اصابة بعض رجال الشرطه ومن بينهم ، الرائد جاسر الشافعي

نظرت إيناس الي هاتفها بصدمه وهي لا تصدق بإن جاسر اصاب وهو يقبض علي والد ميار وحدثت نفسها بعدم الفهم

" يعني ايه يعني جاسر قبض علي والد ميار يعني جاسر كان عارف ان والد ميار تاجر مخدرات وكان خاطب ميار عشان يقبض علي باباها هو ايه الا بيحصل مش فاهمه حاجه بس حياه لازم تعرف

نظرت إيناس امامها وجدت حياه تقترب منها وبجانبها أسر

نظرت حياه الي إيناس وسألتها باهتمام

" إيناس مالك في ايه

نظرت إيناس اليها وهي لا تعلم كيف تخبرها باصابة جاسر ونظرت الي أسر الواقف أمامها ثم تحدثت الي حياه بهدوء

" حياه كنت عايزه أسألك علي حاجه ممكن تيجي معايا دقيقه

نظر لهم أسر وتحدث بهدوء الي حياه

" طب انا عندي محاضره دلوقتي عن اذنكم

ذهب أسر من أمامهم ونظرت حياه الي إيناس وتحدثت بشك

" إيناس قولي في إيه علي طول

نظرت لها إيناس وتحدثت بتوتر

" حياه انتي شوفتي الاخبار النهارده او شوفتي بيان وزارة الدخليه الا نزل النهارده الصبح

نظرت لها حياه بستغراب وهي لا تفهم ماذا تريد ان تقول

اكملت إيناس حديثها وهي تنظر الي حياه بقلق

" والد ميار طلع تاجر مخدرات ومات علي ايد الشرطه امبارح

نظرت اليها حياه و تحدثت بستغراب

" والد ميار تاجر مخدرات ومات امبارح!!

هزت إيناس رأسها واكملت كلامها بحزن

" المشكلة ان في مصابين من رجال الشرطه اتصابوا اثناء القبض علي تجار المخدرات دول

نظرت لها حياه بترقب وبدء قلبها يشعر بشئ من الخوف والرعب

اكملت إيناس كلامها بتوتر

" وجاسر

نظرت لها حياه بقلق وتحدثت برعب

" وجاسر إيه كملي يا إيناس عشان خاطري عايزه تقولي ايه عن جاسر

ردت عليها إيناس بتوتر

" جاسر أسمه من ضمن المصابين

نظرت لها حياه بصدمه وهي لا تستطيع التنفس و وضعت يدها علي قلبها وهي تشعر بأنه سوف يقف الان

ثم ذهبت سريعا وهي تجري بجنون

نظرت اليها إيناس بصدمه وذهبت خلفها سريعا

وقف أسر أمام حياه يقطع عليها الطريق

نظرت له حياه وتحدثت بصراخ

" ابعد عني يا أسر دلوقتي

نظر لها أسر بغضب وتحدث بصوت مرتفع هو ايضا

" رايحه فين يا حياه رايحالوا صح ، بس انا مش هسمحلك تروحيله انتي دلوقتي خطيبتي ومفيش اى حاجه بتربطك بيه عشان تروحيله

نظرت له حياه وتحدثت اليه بغضب وهي تصرخ في وجهه

" انت الا مفيش علاقه تربطني بيك ، جاسر دا حبيبي فاهم يعني ايه حبيبي

أمسك أسر ذراعها بقوة وهو يحدثها بغضب كبير

" مش عايز أسمعك بتنطقي أسمه دا تاني ، جاسر هيموت ومش هيعيش ، انتي ملكي أنا وبس

صفعته حياه بقوة وهي ترد عليه بغضب

" جاسر هيعيش وعمره ما هيسبني اكون لحد غيره ، انا عمري ما كنت لك ولا هكون لحد غير جاسر انا ملكه هو بس ، ودي الحقيقه الا لازم تفهمها

ثم ذهبت سريعا وتركته يضع يده مكان صفعتها بصدمه والجميع ينظر اليه بسخريه و استهزاء


وقف والد جاسر وبجانبه ندى ابنة عم جاسر وبعض اصدقاء جاسر من رجال الشرطه ومن بينهم هيثم صديق جاسر

وقف الجميع أمام غرفة العنايه المركزه بقلق وهم ينتظرون الطبيب ان يطمئنهم عن حالة جاسر بعد خروجه من غرفة العمليات ودخوله غرفة العنايه المركزه بعد اجراء عمليه صعبه وهي اخراج رصاصه من مكان قريبا جدا من القلب

خرج اليهم الطبيب وشرح لهم الحاله بهدوء وبطريقه مبسطه واخبرهم بأن حالته الان في وضع خطر وطلب منهم الدعاء له بأن يتجاوز هذه المرحله بسلام

وقف الجميع بحزن وهم يدعون له

وصلت حياه الي مستشفي الشرطه وهي لا ترى امامها من الخوف و الرعب علي حبيبها

ذهبت إيناس معها وهي تشعر بالحزن علي حالة صديقتها

نظرت حياه الي الواقفون بحزن امام العنايه المركزه

واقتربت منهم بخطوات ثقيله وقلب ينزف و عيون باكيه بحرقه

نظرت ندى الي حالتها واقتربت منها سريعا وهي تحدثها بلهفه وبكاء هي الاخر

" حياه الحمدلله ان انتي جيت ، جاسر حالته صعبه أوي يا حياه

نظرت اليها حياه بصدمه وهي تصرخ بصوت عالي مرتفع تنادي علي حبيبها

" جااااااااااااااااااااسر

وجريت حياه سريعا تريد دخول غرفة العنايه ولكن الجميع وقف يمنعها

وجريت عليها إيناس و ندى وهم يحاولوا السيطره عليها واخذها بعيدا عن غرفة العنايه

دفعتهم حياه وهي تجلس علي الأرض تبكي بقهره وتتحدث الي حبيبها بندم وبصوت مرتفع جمع كل من في المستشفي حولهم

" جااااسر حبيبي أرجوك ارجعلي ، جاسر انا مقدرش اعيش من غيرك ، أنا أسفه يا حبيبي ، أرجوك سامحني ، انا موافقه علي أى عقاب منك يا جاسر ، بس وحياتي عندك بلاش تعاقبني بكدا ، جاااااااسر عشان خاطري قوم يا حبيبي ، جااااااااااسر

ظلت تنادي عليه بصوت مرتفع وبجنون

وقف الجميع ينظر اليها بصدمه وحزن علي حالتها

اقترب منها احد الأطباء وطلب من إيناس و ندى مساعدته هم وبعض الممرضات وقام بأعطائها حقنه مهدئه

شعرت حياه ببروده تملك جسدها و غيوم تأخذها لبعييد واغلقت عينيها وفقدت السيطره علي جسدها بفعل المهدء الذي اعطاه لها الطبيب

حملوها الممرضات واخذوها لغرفة بالمستشفي وذهب خلفهم إيناس و ندي ووالد جاسر

ووقف باقي اصدقاء جاسر وهم لا يفهمون شئ ، فهم يعلمون بأن جاسر كان يخطب ابنة صفوت منصور ، وكانوا يتسألون من هذه الفتاه المحجبه الذي وصلت لهذه الحاله الهستيريه والواضح انها تربطها علاقه قوية بجاسر ووقفوا وهم يدعون الله له بان يتم شفائه علي خير

ذهب والد جاسر واطمئن علي حياه وهو لا يعرف من هذه الفتاه ولكنه بعد ان رأى حالتها منذ قليل ، علم بأنها والأكيد يربطها علاقه قوية بأبنه ونظر الي ندى ابنة اخيه وطلب منها ان تاتي معه للخارج للحديث معها

ذهبت ندى خلف عمها واستمعت له وهو يتحدث بجديه

" ندى مين البنت دي وايه الا بينها وبين جاسر

نظرت له ندى بحزن وتحدثت بتوتر

" دي حياه وبتكون حبيبة جاسر

نظر لها عمها بصدمه وهو يسألها بذهول

" حبيبة جاسر ازاي و امتى وازاى انا معرفش حاجه زي كدا

نظرت له ندى وتحدثت بصدق

" حضرتك يا عمو ما تعرفش حياه بتكون ايه لجاسر ، حياه تقريبا اغلي حاجه في حياته ، دي غيرت جاسر جدا ، حضرتك ماتعرفش السعاده الا كانت بتظهر علي جاسر مع مجرد ذكر أسم حياه قدامه

نظر لها عمها بحزن وتحدث بندم

" بقى انا كنت مقصر في حق أبني لدرجادي!!! جاسر اتحرم من ولدته وهو صغير وانا كنت أب قاسي عليه وعمري ما قربت منه ولا اهتميت بمشاعره ، بس هو يقوم بالسلامه وانا ان شاءالله هعوضه عن كل دا

نظرت له ندى و ردت علي عمها بتأكيد

" ان شاء الله يا عمو بس صدقني حياه الوحيده الا قادرة تدخل السعاده لقلب جاسر عشان كدا انا بطلب من حضرتك تحاول تجمعهم ببعض في اقرب وقت اول ما جاسر يقوم بالسلامه

ابتسم لها عمها وهو يرد عليها بسعاده

" أن شاءالله دا اكيد ، انا اهم حاجه عندي هي سعادت ابني ، بس هو يقوم بالسلامه يارب

نظرت له ندى بابتسامه وهو تدعي من قلبها بان يتم الله شفاء جاسر ويجمعه بحبيبته قريبا

بقلمي/ملك إبراهيم

بعد 3 ساعات فتحت حياه عينيها بهدوء وجدت إيناس تجلس بجانبها بحزن

نظرت اليها إيناس وسألتها باهتمام

" حياه حبيبتي انتي كويس

تحدثت حياه بصوت ضعيف

" انا فين

ردت عليها إيناس بحزن

" انتي في المستشفى حبيبتي

اعتدلت حياه وجلست علي الفراش وهي تنظر حولها وسريعا تذكرت كل ما حدث ، ووقفت من علي الفراش سريعا وهي تحدث ايناس بلهفه

" جاسر انا لازم اروح اشوفه

وقفتها إيناس وهي تتحدث اليها بحزن

" حبيبتي جاسر هيبقى كويس صدقيني ندى كانت هنا من شويه وقالت ان الدكتور طمنهم عليه

نظرت لها حياه ببكاء وتحدثت برجاء

" أرجوكي يا إيناس انا لازم أشوفه انا قلبي هيقف من الخوف عليه

هزت لها إيناس رأسها وتحدثت اليها بهدوء

" حاضر يا حياه بس لازم تكوني هاديه وتدعيله من قلبك

هزت حياه رأسها وذهبت سريعا من الغرفه لتذهب اليه

ذهب بعض اصدقاء جاسر ووقف البعض الأخر بجوار والد جاسر ووقفت ندى تدعي له بحزن

اقتربت منهم حياه وسألت ندى بلهفه

" ندى طمنيني جاسر عامل ايه

ردت عليها ندى بتأكيد

" ماتقلقيش يا حياه ان شاءالله هيبقى كويس بس ادعيله

اقترب والد جاسر من حياه وهو يسألها باهتمام

" عامله ايه دلوقتي يا حياه

نظرت له حياه بستغراب وهي ترى الشبه الكبير بينه وبين حبيبها

تحدثت اليها ندى بهدوء

" حياه دا عمو والد جاسر

أبتسمت له حياه بتوتر وتحدثت اليه برجاء

" أرجوك خليهم يدخلوني عند جاسر ارجوك

نظر لها والد جاسر بابتسامه وذهب الي الطبيب وطلب منه دخول حياه الي جاسر ، رفض الطبيب نهائيا ولكن والد جاسر اخبره انها حبيبة ابنه ودخولها له الان سوف يسعد ابنه حتى وهو لا يشعر بشئ من حوله

وافق الطبيب علي دخولها وطلب من احدى الممرضات تجهيزها لدخول غرفة العنايه


دخلت حياه بهدوء وهي تنظر ل جاسر وهو نائم علي فراش المستشفي عاري الصدر والكثير من الأجهزه متصله بجسده وتسمع صوت دقات قلبه من خلال الأجهزه

اقتربت منه وهي تضع يدها بهدوء ورعشه علي وجهه النائم بهدوء وتنظر له بشتياق وتبكي بصمت

ثم اقتربت من جرحه القريب من قلبه وقبلته برقه ، ونزلت دموعها الدافئه علي صدره العاري

وتحدثت اليه بهدوء

" جاسر حبيبي عشان خاطري قوم بقى ، انا خايفه أوي ومحتجاك جانبي ، جاسر انت اغلي حاجه عندي ومقدرش اعيش من غيرك ، جاسر أرجوك قوم ، طب قوم واعمل فيا الا انت عايزه عاقبني برحتك يا حبيبي انا موافقه

وظلت تتحدث اليه وتبكي حتى جائت اليها احدى الممرضات واخذتها بعيدا عنه لخارج غرفة العنايه

اقتربت إيناس من حياه وهي تضمها اليها وبكت حياه بداخل حضن صديقتها بقهر ووجع علي حالة حبيبها

نظر اليها الجميع بحزن علي حالتها

وتحدثت اليها إيناس بهدوء

" حياه احنا لازم نمشي عشان مامتك اتصلت كتير وقلقانه عليكي

اقتربت منها ندى وتحدثت اليها هي ايضا بتأكيد علي كلام إيناس

" ايوا يا حياه انتي لازم تروحي وترتاحي شويه وان شاءالله أول ما جاسر يفوق انا هبلغك

نظرت لهم حياه و ردت عليهم برفض

" انا مش هسيب جاسر لحظه واحده ، جاسر محتجني جنبه ، وبينادي عليا انا حسه بيه

نظر اليها بقلة حيله وهم يرون اصرارها

نظرت اليهم حياه بحزن وذهبت من امامهم ، ذهبت الي الله لتصلي وتدعي ل حبيبها وتطلب من الله ان يشفيه ويرجعه اليها ، وتعلم ان الله قريب يجيب دعوة الداعي


ذهبت ميار لمنزل صديقتها سلمى وهي تبكي وتحكي لها ما حدث معها واخبرتها بانها اصبحت بمفردها في هذه الحياه بعد وفاة والدها واصبحت الان في الشارع بعد التحفظ علي جميع املاك و اموال والدها الذي حصل عليهم من تجارة المخدرات و خطف الأطفال ولم تستطيع الوصول الي والدتها التي تركتها لوالدها من سنين بعيده وسافرت لبلد اخرى لا تعلم عنها ميار شئ

نظرت لها سلمي وتحدثت اليها بمكر

" طب وانتي هتعملي ايه دلوقتي يا ميرو وهتروحي فين ، انتي طبعا عارفه ان انتي مش هينفع تفضلي عندي هنا لان بابا مش هيوافق بنت تاجر مخدرات تقعد في بيته حتى هو منعني اتكلم معاكي او اختلط بيكي وانا قبلتك بس بحكم الصداقه الا بينا

نظرت له ميار بغضب ووقفت وهي تتحدث اليها بحده

" بقى باباكي مش عايز بنت تاجر مخدرات في بيته وبالنسبه ل بنته الا تعرف مجرمين وبتتعامل معاهم وكأنها واحده منهم دا ايه ، تعرفي يا سلمى انتي احقر انسانه انا شوفتها في حياتي

ردت عليها سلمى ببرود

" وانتي واحده مغروره ومابتحبيش الا نفسك وبس ، وانا كنت بساعدك علي اذيت حياه عشان اوديكي في ستين داهيه وكنت ناويه ابلغ عنك بعد الا كان هيحصل لحياه بس حظك ان حياه ربنا انقذها وانقذك انتي كمان

نظرت اليها ميار بصدمه وذهول وتحدثت بعدم تصديق

" لدرجادي يا سلمى انتي طلعتي حقيره!!

ابتسمت لها سلمى وتحدثت بسخريه

" من بعض ما عندك يا صديقتي العزيزه هو انتي فاكره ان واحده بحقارتك و قذرتك هتلاقي حد يحبها ، انتي مفيش حد بيحبك يا ميار كل الناس بتكرهك حتى خطيبك الا كنت بتتباهي بيه ، سابك وعمره ما هيبصلك وانتي دلوقتي بقيتي في الشارع وملكيش اي حد ، لانك عمرك ما وقفتي جنب حد عشان حد يعبرك ويقف جنبك ، كنتي فاكره انك هتفضلي العمر كله ميار هانم الا بتذل وتقهر وتعاير الناس بظروفهم وشوفي سبحان الله المعز المذل انتي بقيتي ايه دلوقتي ، براا بيتي ومش عايزه اشوف وشك تاني براااااا
يتبع الفصل الحادي عشر 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent