رواية قاسي امتلك قلبي الفصل التاسع 9

الصفحة الرئيسية

رواية قاسي امتلك قلبي البارت التاسع 9 بقلم نرمين قدري

رواية قاسي امتلك قلبي كاملة

رواية قاسي امتلك قلبي الفصل التاسع 9

وصل غسان خبط علي الباب كذا مرة محدش رد
غسان قلق خير يارب لتكون تعبت 
وفجاءة فتح غسان الباب 
بقلم نرمين قدري
اتفاجء غسان من منظرها فكانت حورية تتمايل علي انغام الموسيقى
غسان سبحان من خلق فا أبدع بسم الله مشاء الله ايه الجمال ده هو في كده 
دخل غسان الاوضة وهي لم تشعر وقف وراها
التفت مليكة ثم فتحت عينها من هول الصدمة 
ارتسم غسان علي وجه الجديه اتفضلي البسي لبس مالك و في ثواني الايقي في الإسطبل 
مليكة/ غسان بيه اسمعني بس
غسان/ قطع كلامها وبصوت حازم اخلصي والبسي
شهر زاد بتولد  ولمي شعرك كويس ومتنسبش تشيلي الارف اللي علي وشك اياكي اللمح شعره باينه من شعرك يلا تخلصي
سبها وخرج 
مليكة/ يا مصيبتي انا انتهيت انتهيت حيعمل فيا ايه يالهوي واعمل ايه طايب اكلم نسرين لاء الوقت اتاخر اعمل ايه بس ياربي 
ثم وقفت كأنها ماسكت سلك كهربائي احيه الفرسة بتولد جرت بسرعة توضع التنكر بسرعة و نست تمسح  الروج 
دخلت مليكه الإسطبل و كان الكل متجمع حوالين  الفرسة لمحها غسان وهي داخله قام ماسكها من أيده وشدها للداخل 
غسان /الزفت اللي علي شفايفك متمسحش ليه ولا ايه عاوزاني امسحه بطريقتي لو أن طرقتي مش حتعجبك وفي خصل من شعرك باينه انا قلت تخفيها فاهمة
مليكه/  بدموع واللهي ملحقتش انا لبست بسرعة علشان اللحق الفرسة لأنها تعبانه فعلا 
غسان/ اخلصي وتعالي ورايا واجلي الدموع دي علشان وقت الحساب لسة مجاش اخلصي
ظبطت مليكة نفسها ودخلت الاسلام عليكم 
محمد٠/  مالك فينك اتاخرت ليه الفرسه تعبانه قوي 
مالك / جبت اهو يا محمد وسع كده لما اشوفها 
محمد/  انا حساعدك 
غسان/ لاحظ قرب محمد من مليكه
ذهب ووقف بجانبهم 
غسان ٠/ محمد متوسع شوية كده خالي الدكتور يعرف يشتغل 
مليكه /عاوز. ماية دافيه الولادة صعبه وهي تعبانه قوي 
غسان /تعرف لو شهرزاد حصلها حاجة مش عارف حعمل فيك ايه
مليكة/ مرتضتش عليه اصلا وكأنه مش بيتكلم كل همها انقاذ الفرسة لأنها تعبانه جدا 
بداءت مليكة تطبطب علي الفرس بحنان ارتدت القفازات و جلست تحاول مع الفرس واحده واحدة لحد ما بداءت تستجيب لها الفرس ولدت الفرس مهر و مهرة 
مليكة / طبطت مليكه علي ضهر الفرسة و أخدت تكلمها بحنان حمدا الله علي سلامة ياست البنات تعبتيني قوي ساعتين علشان تولدي روحي طلعت بس تستاهلي التعب شوفي جبتي ايه 
بصي بقي يا ست شهرزاد المهر ده انا حسميه كراميل ايه رايك 
غسان/ وانا حسمي المهرة مليكه 
رفعت مليكه عينيها له ونقابلت نظرات العين مرة أخري وكل واحد جواه الف تساؤل 
قطع حرب النظرات دي دخول حازم عليهم 
حازم/ مبروك ماجالك يا غسان باشا
غسان/ اخدو بعيد ده .  وقت تيجي في يا بايخ
حازم/ طايب ولع اللمبه الحمرا 
نظر غسان لمليكه كانت يتلاعب المهر الصغيرة لاحظ غسان قطرات من الدماء تنزل من داخل القفاز من يد مليكه 
غسان/ جري عليها مليكه ايدك 
نظرت مليكه لايدها فكان الدم غزير 
مليكة/ انا  دايخة  
حملها غسان دكتور هات دكتور بسرعة يا حازم شوف جلال فين بسررررعة
جري غسان بمليكة علي اوضتها وضعها في السرير وحضنها بحنان
دخل حازم احم احم الدكتور جلال وصل 
غسان/ عيل فصيل
حازو/.  قلنا نولع اللمبه الحمراء بقي 
جلال/ خير يا غسان بيه 
اتفاجيء جلال من منظر يدها اده الغرز كلها فاكه انت عملت ايه بايدك انا مش قلت راحة 
غسان الفرسه كانت بتولد فكان مجبر يولدها 
جلال/ انا حطهر الجرح واخيط بس في حاجة
غسان /خير يا جلال أنجز 
جلال /اصل البنج خلص
غسان/ انت عاوز تفهمني أنك حتخيط من غير بنج انت حتستعبطي
حازم/ اهدي بس يا غسان لما نشوف الدكتور حيقول ايه
جلال /معنديش حل تاني ولازم أيده تتخيطط بسرعة 
وكمان هو نزف كتير وده غلط 
حد فيكم يقعد يمسكه جامد والتاني يثبت أيده 
غسان/  هو لازم حد يعني يمسك أيده 
جلال/  طبعا علشان ميتحركش 
غسان/.  خلاص انا حقعد وامسكه وانت حاول خيط من غير ما حد يمسك أيده 
جلال /  هو في ايه يا غسان بيه بقول حضرتك ما ينفعش لازم حد يمسكه
بقلم نرمين قدري
غسان / دكتور جلال انت المفروض منتكلمش خالص انت عارف يعني البنج يخلص و حضرتك نايم ومش حاسس حسابك بعدين بس نخلص من اللي احنا فيه الاول 
حازم  / اهدي بقي يا غسان انت  بتتكلم كتير و سايب  ايده بتنزف 
غسان  / بردو محدش حيمسك أيدها 
مسك غسان التليفون 
الو أيوة يا ريما تعالي بسرعه قوضة مليكه بسرعة يا ربما 
جاءت ريما علي استعجال 
ريما / خير يا أبيه في ايه 
غسان/ تعرفي تمسكي ايد مليكه كويس 
ريم/ا اده هو في ايه اللي عمل أيدها كده 
غسان/ مش وقته يا ريما تخلصي تعرفي 
ربما /  اه لاء ححاول 
بقلم نرمين قدري
جلس غسان علي السرير واخد مليكة في حضنه وفور أن أنفسها لمست صدرة شعر بغليان جسمة كله وخفقات قلبه تتزايد ضمها اكتر وكأنه بيحاول يثبت للعالم انها ملكه 
مليكه /استمدت الامان في حضنه وكأنها ضاءعة من سنوات واخير وجدت ملذها في الحياة 
  ﺳـ ﺃﻋﺎﻧـﻘـﻜـِ ﻫـﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﻪ
ﺣﺘﻰ ﺗـﻨـﺪﻣـﺞ ﺭﻭﺣـﻲ ﺑـِ ﺭﻭﺣﻜـِ
ﻓـ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻴﻠﻪ ﺑـﺎﺭﺩﻩ ﺟـﺪﺁ ﺟـﺪﺁ
ﻭﺃﻧـﺎ ﺃﺭﺗـﻌـﺶ ﻋـﺸـﻘـﺂ
ماسكت ريما  يد مليكه    بخوف وبداء الدكتور بخيط 
مليكه اااه 
غسان بهمس وطي صوتك 
دفنت مليكه وشها في صدر غسان حتي شعر ببلل دمعها علي صدرة ومع كل دمعة نار تحرقه وصوت اهات مكتومه يود لو أن يلتقط الاهات دي بداخله
غسان /مستخلص بقي يا جلال 
جلال/ خلاص يا غسان بيه فاضل غرزتين
غسان  / أنجز بقي  مش مستحملة الالم 
خلص جلال واعطاها مسكن قوي 
جلال/ غسان بيه عاوزك برا  دقايق
طلعها غسان من حضنه نامي ثواني وراجع 
ريما/ خالي بالك منها لحد ما اجي 
ريما/ من عنيا يا أبيه وغمزت له هو دق ولا ايه 
غمز لها غسان تقريبا يا قمر 
غسان /خرج خير يا جلال في ايه 
جلال /  بص يا غسان بيه أنا كنت عاوز اقولك من المره اللي فاتت بس مكنتش متاكد 
غسان /ماتخلص يا جلال عاوز ادخل جوا 
جلال/ بصراحة أنا لاحظت أن ايد الدكتور استحاله تكون ايد لراجل دي ايد  واحده وانا متاكد
غسان./ بجدية شديده  مفهوم مفهوم يا دكتور بس متقولش لحد هي فعلا بنت بس احنا مش قايلبن علشان حضرتك عارف أن العمال هنا كلهم رجاله رجاء محدش يعرف بس ده مش سبب اني اسامحك علي عدم وجود البنج 
جلال/  تمام غسان بيه الف سلامة
دخل غسان جوا لقاها نامت من الالم 
غسان /حازم خد ريما وصلها سرايا و روح نام 
ريما/ بس انا عاوزة اقعد معاها 
غسان/ ريما اسمعي كلام مينفعش المبني هنا كله رجاله فا أنا لما انام  معاها عادي بس لما انتي تنامي الكل هنا حيتكلم ميصحش يا حبيبتي 
بقلم نرمين قدري
ريما /  حاضر يا أبية عندك حق بردو ميصحش 
غسان / قصدك ايه يا مفعوصة انتي 
ريما ،/ مقصديش يا قمر بهزر معاك 
غسان/ طايب يلا مع سلامه بقي عاوزين نرش مايه
خرجت ريما مع حازم وبقي غسان معاها بمفردهم اتصل غسان بالمطعم
الو ايوه يا نادر بقولك طلعلي كوباية لبن بالعسل و عشا خفيف في اوضة ٤٤ بسرعة
نادر. / غسان انت طبيعي ولا عيان 
غسان/ قصر في ليلتك دي تتطلع الاكل بنفسك واللبن يكون دافئ مفهوم
نادر/ علم وينفذ بس حتفهمتي كل حاجة احسن لو معرفتش وحطق واموت 
غسان/ حاضر يا نادر بكرة اقعد معاك وارسيك علي الدرو كله بس استعجل العشا و اللبن
قالعها غسان الباروكا و انساب شعرها كالشلال علي المخده انبهر غسان من لونه فكان لونه غريب خصله وخصله 
طبطب غسان علي وجهها برق. ونظر لها يتمعن في ملامح وجهها بهيام تام
سمعها تتمتم وهي  نايمة مليكه  / غسان   غسان اللحقني بغرق اللحقني منه سبني يا احمد حموت انت بتغرقني اللحقني يا غسان بغرق بغرق يا غسان هات ايدك وشدني 
شدها غسان لحضنه بحنان شديد مليكه مليكه فوقي مليكه دا كابوس فوقي وضع يده عليها لقها سخنه جدا و عماله تستنجد بيه يلحقها من الغرق 
غسان / انا جمبك محدش حيقدر  يءذيكي طول منا معاكي اهدي بقي 
بقلم نرمين قدري
اتصل غسان بجلال 
غسان / الو ايوة جلال هي سخنه وعماله تخرف
جلال طبيعي علشان الجرح التلوث انا عطيها مضاد قوي متقلقش بس اول متفوق لازم تاكل 
غسان / طايب انزل سخونيه ازاي 
جلال / حاول اعملها كمادات لو السخنيه منزلتش خدها تحت الدش 
خبط الباب فتح غسان الباب نص فتحة وبدون اي كلمه اخد الصنيه وقفل الباب في وش نادر
نادر /  اقطع دراعي أن الحكايه فيها أن ولازم اعرفها 
غسان شلها ونزل بيها تحت الدش ووقف بيها بداءت السخنية  تنزل .لفها بالفوطة 
وضعها علي السرير و طفي النور و غير ملابسها من تحت الفوطة.  دون ان ينظر لها 
فاقت مليكة جلست علي السرير 
غسان/ دون أن ينظر لها اتفضلي اشربي اللبن وكلي 
مليكه / لا مش بحب اللبن و مش جعانه 
غسان بعصيبه وكأنه مكنش يتمنى حضنها من ساعات 
قلت اتفضلي كلي احسلك وخالي ليلتك  تعدي علي خير 
مليكة / بدموع من الالم و دموع لا احساسها بالاهانه 
انا مش عاوزة قلت 
غسان /وانا قلت حتاكلي و تطفحي اللبن اخلصي
نزلت دموعها علي خدها و هي تاكل بدموع وتشرب اللبن بق بق 
غسان/  اخلصي كلي بسرع. علشان نتهبب ننام و فري الدموع دي علشان حتحتاجيها لبعضين اخلصي قلت 
شربت مليكه اللبن بسرعة خلاص خلصت اعفيني من الاكل 
اخد منها صنيه الاكل اتفضلي نامي علشان الصبح لينا كلام تاني خالص حيغير حياتك كلها 
مليكة/   بشهقات عياط انت بس ممكن تسمعني 
غسان/ قلت الصبح انا مبحبش اعيد كلامي مرتين الصبح يعني الصبح اتفضلي نامي بقي 
نامت مليكة ودمعاها علي خدها 
غسان / كان حيتجنن وياخدها في حضنه ويطمنها ويقولها متاخفيش انتي في قلبي وعمري ما  حزعلك لأنك حته مني 
وضعت مليكه وجهها علي المخد و عينيها  بتزرف دموع كأنها انهار 
مليكة لنفسها بس بقي كفايا عياط انا كنت واعده نفسي اني معيطش تاني 
اعيط  لا اعيط ايه بس ؟!
اللي بيعيط دا بيبقي ضامن إن في حد هيطبطب عليه 
وانا معنديش اللي يطبطب عليا
انا لازم اجمد كده علشان اعرف ارد عليه بس حقوله  ايه 
خدعتك وانا اكتر واحده اتخدعت في حياتي 
كدبت عليك وانا كنت عايشة حياتي كلها في كدبه 
بحبك ... بحبه اده انا ازاي نطقتها انا اكتر واحده اتغذبت من الحب بس المرادي احساس غريب انا فعلا بحبه خايفه اصدق احساسي 
نامي يا مليكة وبطلي هبل حب ايه ده اساسا مش حاسس بيكي من اساسه دهو 
لو يطول يدمرك مش حيستني . نامي يا زفته بقي  اااه مش عارفه الالم  من ايدي ولا من الالم اللي في قلبي ولا اااه من ايه 
يارب انام بقي 
غسان  لمح  دمعها و صوت تنهدها انتي لسه صاحبة نامي غمضي عينك بسرعة 
نامت مليكة ونام غسان علي السرير التاني وذهبا في سبات عميق من النوم وكل واحد يشعر بنفس الآخر يستمد منه القوة 
وفي صباح استيقظ غسان وراح يطمن علي حرارتها لقتها كويسة حمد ربنا اتصل بنادر علشان يطلع الفطار و اللبن 
نادر انت بردو ماشي ياعم بعدين افهم 
صحي غسان مليكة 
غسان /انتي يا هانم اصحي كده بقي وفوقيلي علشان الكلام لسة حيبداء 
استيقظت مليكة من النوم وعلي وجهها اثار الدموع 
غسان/ قومي اغسلي وشك وتعالي 
طلعت مليكة من الحمام لقت اللبن و الفطار
مليكة/ هو ربنا مش حيتوب عليا من اللبن ده 
غسان /مليكااااا اشربي و مش عاوز وجع دماغ اخلصي 
خلصت مليكة فطار جلس أمها غسان وهو متعمد عدم النظر لعنيها علشان ميضعفش 
غسان /انتي عارفة أن اللي عملتيه ده تزوير 
مليكة /هزت راسها 
غسان /انا ممكن احبسك دلوقتي بتهمة التزوير في اوراق رسميه و انتحال شخصيه غير شخصيتك و محاولات   النصب عليا 
مليكه/ ايه كل ده 
غسان /انا ممكن أتنازل عن كل التهم دي بس بشرط
يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent