رواية مر قلبي الفصل السابع 7

الصفحة الرئيسية

رواية مر قلبي البارت السابع 7 بقلم سمية عامر

رواية مر قلبي الفصل السابع 7

جاسر : البنات دول محدش عارف دماغهم حقيقي انا احب واحده اد بنتي تعمل فيا كل ده ليييه 
جميلة من فوق : سمعتك علفكره 
ضرب جاسر بايده على راسه : طب قولي اعمل ايه ..اقولها نتجوز تقولي لا ..طب بحبك لا 
يزن : عارف يا جاسر ..( الحب كذبه كبيره كذبه بتعبر عن رغباتنا و شهوتنا لشئ مجرد ما تضمن أنه موجود بتسيبه و تمشي و لما يضيع منك ترجع و تقول ياريتني ما بعدت بس وقتها بيكون الضمير هو اللي بيتكلم احساسك بالذنب ..الحكايات و القصص خيال ...وهم عشنا فيه شفنا فيه جمال الحب بس عمرنا ما قربنا من الجانب المظلم ) 
كانت جميلة قاعدة على السلم عينيها دمعت من كلامه و دخلت اوضتها قعدت في البلكونة تبص للنجوم 
جاسر : انت مجروح يا يزن كنت بتحب سلمى 
يزن : لآخر لحظة مكنتش متمسك بيها انا اللي بكدب على نفسي كنت فاكر اني وقت ما هروحلها هلاقيها بس فجأة جيت اروحلها ملقتهاش ..حسيت بضرب في راسي بيقولي ضيعتها وسبتها 
جاسر : انا مكنتش اعرف كده كنت اعرف انك كنت مستعد تعمل اي حاجه عشانها 
يزن : انا نفسي معرفش انا حبيتها و الحاله اللي انا فيها دي بسببها ولا بسبب ضميري ..متخليش الوقت يغيرك انت وجميلة 
قام جاسر وقف : تعالى ننام ..منعرفش بكره في مفاجأت ايه 
الصبح 
صحيت جميلة لبست هدومها و خرجت من الفيلا من غير ما حد يحس بيها راحت المكان اللي كانت امها و اخواتها فيه سالت عليهم ملقتهمش سألت عليهم عرفت انهم راحو في منطقة شعبية اشتروا بيت راحت هناك سالت على البيت و طلعت خبطت 
فتح كرم وهو مبسوط : جميييلة 
جريت امها و خدتها في حضنها 
دخلت جميلة و فضلت تعيط بتبص فجأة لقيت سلمى قدامها 
سلمى بعيون حزينة : وحشتيني يا مفعوصه 
جميلة : سلمى ..انتي عايشه 
حضنوا بعض و قعدوا كلهم 
جميلة : انا هسافر بعيد ..تعالو معايا نبدا حياة جديدة بعيد عن كل ده 
امها : عملك ايه 
جميلة : جاسر ....هو ...انا 
قامت وقفت : انا حامل منه 
صوتت امها و فضلت تعيط : انا السبب انا اللي رميتك كده انا السبب 
سلمى : ليه يا جميلة لازم يتعاقب 
جميلة : لا ..انا كنت موافقة كنت فاكره أنه حب بس طلعت هبله اوي يا سلمى 
حضنتها و فضلت تعيط : و الواقع أن مفيش حب ..قالي اتجوزك ...بس عشان يصلح غلطه غلطها 
امها : اتجوزية يا بنتي ده غني و لو مكنش عايز كان رماكي 
جميلة : هو رماني لما حصل ده بيننا بس لما عرف اني حامل رجع عشانه ( حطت ايديها على بطنها ) انا مش قادرة استحمل طاقتي نفذت خلاص 
سلمى : خليني اتكلم معاه 
كريم : انا هقتله 
كرم : بس يا غبي ..خدي منه فلوس كتير عشان تديلوا ابنه 
جميلة : الفلوس دي كلها ولا حاجه جنب احساس واحد بالوجع و الالم اللي انا فيه انا جيت اقولكم اني هختفي بالكتير اوي شهر اللي هفضله هنا و هاخده معايا ( بتحط ايديها على بطنها ) ده ابني 
سلمى : انا هاجي معاكي اي مكان هتروحيه ..مش هينفع اسيبك تاني 
حضنتها و مشيت جميلة و امها و اخواتها زعلانين عشانها 
رجعت الفيلا لقيت جاسر واقف و بكل عصبيه : انتي كنتي فييين 
جميلة : عند اهلي 
جاسر: كان لازم تقوليلي ،مش تسيبيني زي المجنون و ابلغ البوليس يدوروا عليكي 
جميلة ببرود : مكنش ليه داعي 
مسك دراعها : ايه اللي مكنش ليه داعي انا كنت هموت من القلق انتي بتعملي ايه كده قولتلك نتجوز وانتي رفضتي 
جميلة : موافقة 
استغرب جاسر من ردها السريع البارد 
جميلة : بس بعد شهرين اكون جهزت نفسي 
سابته و دخلت جوا مش عارف يفرح أنه هيتجوز حبيبته و لا يزعل من طريقة كلامها المخيفة 
مسك يزن ايديها : اقعد يا جميلة 
قعدت قدامه 
يزن : جميلة جاسر بيحبك حتى لو كان هرب في البدايه بس رجعلك 
جميلة : لابنه ..رجع لابنه 
يزن : بس ....
جميلة : يزن انت اعز اخ و صديق عندي كفايه حمايتك ليا بس ارجوك بلاش نتكلم في الموضوع ده 
زعل يزن عليها 
طلعت اوضتها فضلت تدور على الدول اللي تقدر تسافر و تكمل دراستها السنه الأخيرة في الحقوق فيها و قررت اخيرا 
جاسر : وافقت على الجواز يا يزن حقيقي انا مبسوط جدا 
يزن وهو بيضحك : الف مبروك مش متأخر ده كان لازم تتجوز و بعدين البيبي بس غالبا البيبي الاول بعدين الجواز 
جاسر : انا بحبها جدا لو حتى مكنش في طفل كنت هتجوزها هي جميلتي 
يزن : يعني أنا كده اللي هفضل سنجل بائس هحسدك علفكره 
جاسر : مش هيأثر كفايه أن جميلة بتحبني 
بليل .....
كانت في المطبخ بتعمل مكرونة بالبشاميل و لابسه لبس المطبخ 
كان جاسر بيتابعها في صمت وهو بيبتسم قام راح ناحيتها حضنها من ضهرها : انتي هتبقي احلى ماما 
جميلة بتوتر : ال ..الصنيه هتتحرق 
لفها لعنده : تتحرق مش قادر اشوفك بالجمال ده و مقربش منك ،لما كنتي بتقوليلي بابا كان دمي بيتحرق ..
جميلة وهي بتضحك : معتقدش انك بابا لحد دلوقتي 
ضحك هو كمان و حط أيده على بطنها : انا عايزها بنت عشان تكون شبهك و نسميها جميلة 
جميلة : انت شارب حاجه ولا ايه انا جميلة وهتكون هي جميلة ..
جاسر : انتي جميلة قلبي و جميلتي حياتي كلها 
قرب منها عند شفايفها بصوت هادي ياخد العقل : لو طلعت شفايفها زيك كده انا مش هجوزها لحد هخليها بتاعتي لوحدي 
بيقرب اكتر و جميلة ناسيه نفسها 
فجأة برقت و صرخت : يلهوي المكرونة اتحرقت 
حط جاسر أيده على شعره بنرفزة : لو بنتي طلعت فصيله زيك كده هرميها في الشارع 
ضحكت جميلة : المكرونة متحرقتش 
مسك المكرونة من ايديها حطها على جنب : تعالي 
شدها على اوضته 
جميلة بتوتر : عايز ايه 
قرب جاسر منها فتح ازرار قميصها من فوق 
جميلة : ال ...ال مكرونة 
جاسر : شششش ....
( صفوا النيه يمكن الجو حر 😁)
يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent