رواية نغم كاملة (من الفصل الأول للأخير) بقلم روني محمد

الصفحة الرئيسية

اسكريبت رواية نغم كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للأخير بقلم الكاتبة روني محمد عبر مدونتنا دليل الروايات للقراءة والتحميل.

رواية نغم كاملة

رواية نغم الفصل الأول

-: لو سمحتي يا أنسه لمي شعرك... 
-: نعم!!!  شعري ايه الي ألمه... 
-: ايوه شعرك عمال يطير و... 
-: استنى بس انت مالك ما يطير ولا مايطرش ، انت ايه دخلك اصلا... 
-: يا سيتي هو انا هعكسك انتي مبتبصيش في مرايات بيتكو..   لمي شعرك عمال يطير على وشي ودخل في عيني..... 
    اتكسفت ووشي جاب ميت لون انا كنت فكراه بيعاكسني ، لميت شعري ومسكته في ايدي عشان ميطرش تاني وعشان حظي وحش ، كنت اعده في المكروباص جنب الشباك الي زجاجه مكسور ، فعلا طلع عنده حق الهوا كان جامد جدا ، لدرجه اني فضلت ماسكه شعري بايدي الاتنين عشان ميطرش عنده ، وانا بتزاح كنت شويه وهنط من الشباك ماهو  كان اعد جانبي ، لقيته بيقولي
-:  خلاص سبيه... 
 بصيتله كده وبعدين قولتله 
-: لا اصل الهوا هيطيره تاني عليك.... 
-: خلاص مش مشكله ، لو تحبي تعالي اعدي مكاني ...
    بصيت على مكانه لقيتني هعد جنب شاب تاني يعني هو هيبقي شمالي والتاني عاليمين ...
-: لا خليني مكاني كده افضل.... 
   هو فهم انا رفضت ليه 
-: طيب ممكن تطلعي قدام شويه هسند بيدي الشباك عشان ميدخلش هوا.... 
    طلعت قدام شويه ، وهو سند الشباك بايده ، طلع راجل جنتل بصراحه..... 
   فعلا فضل طول الطريق ساند الشباك بايده لغايه لما وصلنا ،وانا نزلت و شكرته ، وهو كمل طريقه.....
      تاني يوم وانا راجعه من الشغل وانا رايحه اركب الميكروباص لقيت شابين وقفوا قصادي وكانوا بيعكسوني ، جيت امشي لقيت واحد منهم وقف قصادي وبيقولي 
-: علي فين يا جميل هو القمر ينفع يسبنا ويمشي  .
-: وسع من قدامي احسنلك 
-: وان موسعتش هتعملي ايه 
     جيت امشي تاني لقيته وقف قصادي ومسك دراعي ، زقيته بعيد عني... 
صوت عشان حد يجي ويبعدهم عني ، لقيت واحد جي من ورايا بيقولي
-: خير يا انسه... 
-: الاتنين دول بيعكسوني ومش عاوزين يسبوني امشي... 
   لقيته شدني وراه ، وقام ماسكهم هما الاتنين بايديه الاتنين وخابطهم في بعض ، الاتنين داخوا ووقعوا في الارض ، ضربهم برجلوا ، طبعا انا واقفه مصدومه وانا بتفرج عالفيلم الاكشن ده ، مشى وراح شاددني وراه وبيقولي وهو متعصب 
-: انتي هتفضلي واقفه تتفرجي كتير ، امشي قدامي.. 
    الصوت مكنش غريب عليه ، بصيتله وافتكرته هو نفس الشاب بتاع امبارح الي قالي لمي شعرك ، ركبنا الميكروباص ، ومكنش فيه غير كرسيين بس  ، بعد ما ركبنا والعربيه اتحركت الهوا بدا يدخل فكرت اول حاجه عملتها  اني ألم شعري.... 
   لقيته بيتكلم بغيظ 
-: فرحانه بنفسك اوي ،، ابقي بعد كده ألبسي حجاب... 
-: وانت مالك ألبس ايه وملبسش ايه... 
-: لما لقيكي ماشيه بتتعكسي ولما الشباب حواليكي يبقى ليه..  
 كان بيكلمني بصوت عالي وعصبيه ، الناس بدأت تبص علينا انا اتكسفت أوي مبقتش عارفه أرد عليه اول مره اتحط فالموقف ده...... 
     نزلت عند بيتي من غير ما أكلمه تاني ، وطلعت شقتنا لقيت ماما اعده مستنياني 
الام : اتأخرتي كده ليه يا نغم ؟
نغم : الفندق الي بشتغل فيه كان في مؤتمر النهارده لناس كبيره فالبلد عشان كده اتاخرت... 
الام : طيب ادخلي غيري هدومك وانا هحضر الأكل... 
   في اليوم التالي 
الأم : يلا يا نغم عشان تروحي شغلك انتي اتأخرتي اوي... 
نغم : لا يا ماما انا مش هروح النهارده انا واخداه اجازه بقالي كتير ماخدش اجازه... 
الأم : ماشي يا حبيبتي نامي وارتاحي.... 
     انا بالنسبه ليه يوم الاجازه ده يوم عيد ، ممكن اعد بالشهور مش باخد اجازه ، والنهارده مصدقت وافقوا عالاجازه بتاعتي لأن ببساطه الفتره الجايه ملكيه الفندق الي بشتغل فيه هتتنقل لواحد تاني وهتبقى ايام صعبه ، ملحقتش انام تاني لقيت تليفوني بيرن من رقم غريب رديت 
-: ألو 
-: مروحتيش ليه الشغل النهارده... 
-: اصل انا ال.....  استني انت مين الاول... 
-: بعدين هقولك ، ها مرحتيش الشغل ليه ؟
-: وانت مالك 
-: ماشي يا نغم بكره هعرفك مالي ولا مليش 
      قفل التليفون في وشي ، انا كنت مصدومه مين ده وازاي يكلمني كده !!

رواية نغم الفصل الثاني

في اليوم التالي 
    نزلت ورحت شغلي كالعاده وكان يوم مرهق جدا طبعا عشان زي ما قلت قبل كده ملكيه الفندق بتتنقل لمالك تاني لقيت المالك الجديد الي منعرفش عنه حاجه لغايه دلوقتي عمل قرار غريب أوي ان كل البنات المسلمه الي بتشتغل فالفندق هيكون اليونيفوم بتاعها بحجاب.... 
     طبعا كل الناس استغربت من الحكايه دي اصلا ده كان من شروط الشغل اني مكنش محجبه وكمان اليونيفوم كان جيب قصير ، ولقيت الموفوض عنه بالكلام بيبلغ الجميع ان الي مش هيلتزم بالقرار ده يستقيل..... 
    خلصت شغل ورجعت البيت وحكيت لماما 
الام : تصدقي انه راجل محترم وشكله ابن ناس وبيخاف ربنا... 
نغم : بس غريبه انه بيفرض علينا موضوع الحجاب ده انا عمري ما شوفت كده... 
الام : بصي يا نغم انتي من زمان كان نفسك تتحجبي على الأقل تداري نفسك من عيون الي يسوى والي ميسواش وكان شغلك هو العقبه الوحيده ، واهو ربنا حلها من عنده ، من بكره تغيري لبسك كله وتتحجبي... 
نغم : فعلا يا ماما عندك حق والله انا كنت بدعي ربنا اني الاقي وظيفه تانيه بنفس المرتب عشان اتحجب وألبس طويل... 
الام : واهي جت من عند ربنا ، بصي احنا نتغدا وننزل نشتري لبس جديد وطرح عشان من بكره هتلبسي الحجاب..... 
         نزلنا باليل انا وماما واشترينا حاجاتنا ، ورجعت هلكانه يادوب غيرت هدومي ونمت ، لقيت تليفوني بيرن 
-: اوف ده مين الغلس ده 
رديت 
-: الو 
-: كنتي فين ؟
-: انت عاوز مين ؟
-: كنتي فين يا نغم انا شوفتك وانتي راجعه متأخر.... 
-: وانت مالك....  انت مين أصلا... 
-: بصي يا نغم تقدري تقولي انا زي خيلاك انا شايفك قدامي 24 ساعه تقريبا... 
-: انت عبيط ؟.... ولا حد في عيلتكم اهبل ...ولما انت شايفني 24 ساعه مشوفتنيش ليه وانا برا... 
-: كنت في مشوار ورجعت ملقتكيش... 
-: طيب يا شاطر روح ألعب بعيد انا عاوزه انام.. 
-: نغم!! 
-: ششششش اقفل ومتتصلش بالرقم ده تاني... 
     قفلت السكه من غير ما يرد عليه ، وسألت نفسي مين الغلس ده ، عملت بلوك للرقم الي اتصل منه وقررت اني انام ، المهم انا مش بحب افكر كتير انا اهم حاجه عندي النوم 
**********
في اليوم التالي 
      صحيت واتوضيت وصليت وغيرت هدومي ولبست كنت مبسوطه لا كنت طايره من السعاده بجد الحجاب كان شكله حلو أوي عليه ، نزلت رحت شغلي وقفت كتير عشان الاقي مواصلات مكنتش لاقيه ، كنت خلاص هتأخر على شغلي اضطريت اخد تاكسي يلا ان شالله مع عن حد حوش 😂
    وقفت تاكسي وركبت ورا السواق وقولتله عالعنوان ، فضلت سرحانه فالشارع وانا ماشيه بس اتفاجأت بالسواق بيقولي 
-: بس الحجاب حلو عليكي اوعي تقلعيه.... 
 بصيتله فالمرايه واتفاجأت بيه ، هو هو نفس الشاب بتاع الكروباص ، تنحت شويه وبعدين قولتله 
-: هو انت عامل زي الفرقع لوز ناتطلي في كل حاجه 
_: ههههههههههههه تقدري تقولي حاجه زي كده.... 
-: انت بتشغل عالتاكسي ده 
-: يعني حاجه زي كده عموما خدي رقمي واتصلي بيه في اي وقت لو احتاجتي مشوار ومش هاخد منك فلوس... 
-: لا شكرا ربنا يخليلنا النقل العام... 
   مد ايده بورقه مكتوب فيها الرقم 
-: اسمعي الكلام ، مش لازم تركبي ميكروباصات تاني... 
-: وانت مالك ، يلا انا وصلت نزلني هنا ... 
   وقف بالعربيه طلعت الفلوس عشان احاسبه مارضيش ، جيت افتح الباب مفتحش ، قلتله 
-:افتح الباب 
_: لما تاخدي الورقه الاول... 
-: اووووف ماشي 
اخدت منه الورقه عشان اخلص وبردو مرديش ياخد الفلوس ، نزلت من العربية بعد ما فتحها واخدت الورقه وحطيتها في شنطتي عشان اريح دماغي وسبته ودخلت على شغلي....... 
       كان في اجتماع طارئ لكل العاملين بالفندق مع المالك الجديد جريت بسرعه على مكان الاجتماع وحمدت ربنا انه كان لسه مجاش ، دخلت واعدت عالكرسي بتاعي وبعد شويه المالك الجديد جه وكانت مفاجأه ....
     المالك كان شاب صغير يعني في أواخر العشرينات تقريبا بس الغريبه انه كان بيتكلم ولا كأنه راجل عجوز عنده خبره طويله ، خلصنا اجتماع وكل واحد فينا راح على شغله..... 
     تليفوني رن برقم غريب رديت مع كتر الاتصال
-: ألو 
-: انتي عملتلي بلوك ؟
-: هو انت .... بص يا بن الحلال انا ملييش في اللف والدوران انا مش هنفعك بحاجه حتى الكلام انا مبتكلمش فمتتعبش نفسك... 
-: ومين قال اني عاوز منك حاجه 
-: امال انت مصدعني اتصالات ليه ؟
-: بحب اسمع صوتك.... 
-: طيب يا عم النحنوح ، انا هقفل عشان عندي شغل.... 
-: لا متقفليش خليني معاكي عالخط... 
-: نصيحه مني غير الصنف الي بتشربه ده اصله مضروب... 
     قفلت السكه تاني في وشه وعملت بردو لرقمه بلوك ورحت على شغلي.... 
     بعد ساعه لقيت مديري بيستدعيني رحتله واتفاجأت لما دخلت المكتب اخر حد كان ممكن اشوفه فالمكان ده..
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent