رواية احببت قاسي الفصل الثالث 3 - بقلم ميساء عنتر

الصفحة الرئيسية

رواية احببت قاسي البارت الثالث 3 بقلم ميساء عنتر

رواية احببت قاسي كاملة

رواية احببت قاسي الفصل الثالث 3

ساره بعيااط:عدي صدقني انا انا معملتش حاجه 
نزلت صفعه مدويه علي وجهها من شدتها سقطت علي الارض 
نزل عدي لمستواها ومسكها من شعرها بشده 
عدي:والله لندمك علي الساعه ال اتولدتي فيها 
خدها وراما في اوضه المخزن 
ساره بعيااط:ونبي ي عدي بلاش هنا بلاش ونبي بخاف من الضلمه 
عدي:هتفضلي هنا زي الكلبه ومش هتخرجي الا بمزاجي 
ساره:حرام عليك انت ظالم حسبي الله ونعم الوكيل 
عدي مسكها ونزل علي وشها بالاقلام وبعدين طلع اوضته ونزل بالكرباك وفضل يضرب فيها  بشده تحت صراخها بالرحمه ولكن اي رحمه فقد تملكه الشيطان 
نزل عدي لمستواها ورفع وجهها الذي أصبح لوحه من أثر التعذيب ونظر الي جسدها الذي يخلطه الدماء
عدي بغضب:انتي عبده عني وال حصل دا ولا حاجه من ال لسي هيحصل وهعرفك ازاي تخوني عدي المنياوي 
سحبها من شعرها تحت صراخها وصل إلي المخزن ورماها بقوه الي الداخل وخرج وقفل عليها وتوجه الي غرفته وتوجه الي الحمام نظر إلي يده وجدها مليئه بالشعر والدم 
عدي بوعيد:ولسي ي ساره هانم انتي شوفتي حاجه 
توجه الي الحمام وأبدل ملابسه 
وذهب الي السرير وذهب في نوم عميق غير ابي بتلك لتلك المسكينه التي تتالم وتموت من شده الوجع 
في المخزن 
كانت ساره تتألم من جسدها آثر الضرب وكانت لاتقدر علي رفع رأسها من الصداع وكانت تتنفس بسرعه وتبكي ولكن كتمت نفسها وسمعت صوت خربشه وعلمت بوجود فئران 
وحست بسيرهم علي جسدها فأطلقت ساره صرخه 
ولكن من سوء حظها أن الجدران في المخزن عازله للصوت 
ساره فضلت تعيط وتدعي أن ربنا ينقذها حتي نامت من شده تعبها 
في الصباح استيقظ عدي ولم يشعر بالندم تجاه تلك المسكينه
اخد شاور ولبس ونزل شغله 
وصل عدي الي الشركه واستمر في العمل حتي وقت متأخر جدا وعاد الي المنزل ولم يسمع اي صوت لساره 
فذهب الي غرفته وأحضر المفتاح وتوجه الي المخزن 
وفتح الباب وأضاء النور وانصدم بشده.. يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent