رواية احببت مسلمه الفصل التاسع 9 - بقلم ياسمينا

الصفحة الرئيسية

رواية احببت مسلمه البارت التاسع 9 بقلم ياسمينا

رواية احببت مسلمه كاملة

رواية احببت مسلمه الفصل التاسع 9

ليو قام من علي مصليه وبصلو بغضب ومردش 
جاك : يمااا خوفت 
ليو بغضب : انت ايه الي جابك اوضتي مش قولتلك أن عندي خصوصيات و
جاك قطعو: اهده اهده دخلت اوضة الملك يعني 
ليو قعد علي سرير وقال : برا 
جاك قعد جمبو وقالو : حبيبي كل ده عشان بنت ما تغور في داهيه تاخدها 
ليو مسكو من هدومو وقال : نعممم
جاك بضحك : بهزر بس قولي جبت مصليه ازاي 
ليو : ايه ملحظتش أن الفيلا متغيره 
جاك بص حواليه وقال بصدمه : نهار اسود هي لحقت تعمل كل ده امتا وكمان حاطه مصاحف هنا 
ليو : اه 
جاك : طب هشلهم احطهم في اوضتها بس تصدق البيت تحس نور 
ليو : فعلا تحسو هادي كدا 
جاك : طب قولي ليه عملت كدا 
ليو : عايز اجرب ايه مجربش 
جاك : يابني مانت مبتعرفش تصلي وبعدين الي عايزك  هيضحي علشانك وانا الصراحه شايف أن ده موضوع بايخ من أولو لي اخرو ف فكك منها 
ليو بغضب : طيب 
جاك مسك ايد اخوه وقال : تعال دانا هظبطك 
ليو بسغراب : ازاي 
جاك : هوريك شويه بنات يجننوا 
ليو بغضب : ماليش انا في كلام ده 
جاك : اه مهو علي ايدي هيبقا ليك في كل حاجه 
ليو : شيطااااان امك مخلفه شيطان 
جاك : تعال بسس 
ليو وجاك نزلو تحت لقو هنادي واقفلهم 
هنادي : رايحين فين 
جاك : احم رايحين نقعد علي الكورنيش شويه 
هنادي بشك : هجي معاكو
جاك بضيق : لا كلنا ولاد وكدا 
هنادي بغضب : يبقا مفيش خروج 
جاك : نعم ليه يعني 
هنادي : انا جيت خلاص كل حاجه هتمشي علي مزاجي اناااااا 
جاك بغضب: مستحيل 
هنادي : هنا في مصر بيربو ولادهم بشبشب 
ليو : احم انا علي نفسي مش عايز أخرج 
هنادي قلعت شبشب بتاعها 
جاك : اهدي ياحجه مالك 
هنادي : هاااا عايز تخرج 
جاك بغضب : مش عايز بس هتشوفي انا هعمل ايه 
جاك طلع اوضتو وهنادي وليو ضحكو 
ليو بضحك: يستاهل 
هنادي : هربيه من اول وجديد 
فجاه سمعو صوت جاك 
جاك بغضب : مامااااااااااااااااا 
هنادي بجديه : هاااااااا 
جاك نزل بغضب وقال : فين ازايز الوسكي الي كانت هنا 
هنادي : رمتهم كلهم
جاك بصدمه : نهار اسوووود تعرفي دول بكام 
هنادي : مهو ياانا ياهما في البيت ده 
جاك بص ليو بغيظ وقال : امشي مش عايزينك 
هنادي قلعت شبشها ورمتو علي جاك وجاه في وشو 
ليو بضحك : مش قااااادر بجد 
هنادي : ها قول تاني كدا
جاك بغيظ : ماشي بس خلي بالك انا مش هسكت وهجبلك بنات في البيت هنا وهتشوفي 
جاك طلع اوضتو 
ليو بضحك : برافو ياماما 
هنادي بابتسامه : مش هسيبو غير لما يتغير قولي الصراحه هو انت زاي جاك 
ليو فهم قصد ماماتو وقال بذكاء : جوبي انتي الاول وانا هجاوب
هنادي : هو انت اه طيب زاي بس ذكي هقولك زمان كنت زاي اي بنت عايشه في امريكا ودي بلدي الحقيقه هناك البنت الي يبقا سنها ١٧ سنه تبقا حره وانا كنت مصحبه شله وكنا بنخرج سوا ونسهر 
ليو : وبعدين
هنادي بضيق : صحبت اتنين قبل باباك 
ليو بضيق : كملي 
هنادي بابتسامه : اضايقت مفروض مش تضايق 
ليو : ليه مش راجل انا 
هنادي بابتسامه : نسيت أن هناك كل واحد حر وكل واحده كمان حره وان محدش بيضايق من كدا يعني الام عادي تصاحب قدام عيالها ومش بيقولو حاجه ولا بيضايقو
ليو بضيق : معرفش انا اضايقت كملي خلينا نشوف 
هنادي : طب متخفش انا محدش اصلا لمسني غير باباك المهم حياتي كانت كلها شرب كنت مدمنه خمور وبعد فتره كنت خارجه معا صحابي وحصل حاجه غيرت حياتي 
ليو بفضول : ايه هي 
هنادي : شوفت احمد كان مقيم في امريكا كنت في مره شاربه كتير ومش عارفه افتح باب العربيه وهو شافني وقرب مني وفتح باب العربيه ليا وانا مكنتش اصلا في واعي ومش عارفه اسوق ف جاب ميه وفضل يفوقني وفوقت وتعصبت عليه وهو بصلي بصه كلها استحقار من لبسي 
ليو : كنتي لابسه ايه 
هنادي : فستان قصير جدا جداا وبصتو قتلتني سعتها كنت متجوزه ابوك ومخلفاكم المهم شوفتو بعد أسبوع صدفه في المول ف قرارت اتكلم معه واقولو ليه بصتلي كدا قالي انتي جميله ليه متخبيش جمالك ليه بتشويه لما تطلعيه وكل ناس تبص عليه احمد مكنش يعني بلحيه وكلام ده لا كان لسا شاب ولبسو شبابي عادي 
ليو بفضول : كملي 
هنادي : قولتلو ده لبسي وده طباعي قالي تخيلي كدا وانتي شاربه كان حد تاني مكاني وعمل فيكي حاجه مش كويسه خليكي عزيزه حفظي علي نفسك كلامو سحرني حسيت من كلامو انو بيغير عليا علفكره ابوك مغرش عليا ابدا كان يشوفني لابسه لبس قصير جدا ومقرف بس مش بيهتم المهم بقيت البس طويل شويه شويه وبعد شهر عرفت أن احمد بيراقبني كنت حاسه اصلا ف قرارت اوجهو
ليو بستغراب : ليه بيراقبك 
هنادي : علشان بيحبني من اول ما شافني هو شافني يوم فرحي وفضل يتابع اخباري رغم أنو عارف ان ده غلط بس هو كان بيحبني من بعيد قالي كل ده وخدني عن شيخ في المسجد الشيخ ده بقا غيرني مليون في الميه فضل يتكلم معايا بهدوء وكلامو حلو اوي وصوتو في قران يجنن
ليو افتكر عبدالله وقال : كملي 
هنادي : وبعدين ياسيدي قرارت اني ادخل دين الإسلامي وانا متاكده مليون في الميه من قراري وقولت لي ادوار كدا قولتلو وانا لابسه الحجاب ولابسه لبس واسع وبعدين هو طلقني وطردتني برا امريكا وأحمد خدني ونزلنا مصر وتجوزنا علي سنه الله ورسوله 
ليو : وخلفتو اسلام 
هنادي بحزن : مش بقولك محدش لمسني غير ابوك ابوك بيعشقني يا ليو ولغيت دلوقتي في يوم فرحي علي احمد بعت ناس وقتلوا
ليو بصدمه : بجد اومال اسلام ده ايه 
هنادي : انا اسمي الحقيقي ديانا وانت عارف بس احمد كان متجوز واحده اسمها هنادي بس ماتت قبل ما يجي امريكا ف قرار انو يغير اسمي وابقا هنادي وكان مخلف لسا طفل صغير وسايبو عند مامتو وانا ربيتو 
ليو : ياه كل ده حصلك 
هنادي : ربنا كتبلي اني ادخل الدين الاسلامي وصدقني لو ربنا كتبلك انت واخوك كمان كدا صدقني مش هقدر تهرب من ده وهتأسلم 
ليو بضيق : مين قالك الكلام ده 
جاك بصوت عالي : انا مانا فضحتك 
ليو بص وراه لقه جاك قاعد علي سلم 
ليو : انت هنا من امتا 
جاك : من اول ما قالت صحبت اتنين امك صحبت اتنين ياعاااطف 
ليو : عاطف مين يابني 
جاك : وابوك كل يوم معا واحده وانا لاااا طب قولي ايه المانع بس ماشي استني دقيقه بس 
هنادي بتسغراب : ليه 
الباب خبط وجاك غمز لي مامتو وراح فتح الباب لقه بنتين  وهنادي قربت من الباب 
هنادي بغضب : مين دول 
جاك : اتفضلو 
هنادي بغضب : جاااك خليهم يمشو 
جاك : روحي نامي ياجحه الي زايك بينامو من خمسه 
بنت منهم قربت من هنادي وقالت : ازيك ياطنط 
ليو : احم مين دول 
جاك : دول شقط لقط 
ليو قرب من جاك وقال : علفكره امك هتقتلنا
جاك : مبخفش يلا ادخلوا 
البنات دخلو وهنادي كانت واقفه بتفكر في فكره وبعدين دخلت المطبخ 
ليو : مشيهم يخربيتك 
جاك بغضب : مبحبش حد يمشي كلمتو عليا ومش هخليها تمشي كلامها عليا
ليو : يابني 
جاك قطعو وقال : ركز معا المزز دول بلا مريم بلا ايه بلا زفت 
ليو بخبث : مالها ايه 
جاك بغضب : متتذكاش عليا 
ليو : متتذكاش؟!!! ايه يابني الكلام ده 
جاك بغضب : دي طريقه كلااااااااامي اسكت بقا خليني اشوف المزز دول 
ليو : طب بص وراك 
جاك بص وراه لقه امو ماسكه كرباج 
جاك : نعم هو في ايه 
هنادي قربت منو وقالت : هتمشيهم انت ولا انا همشيهم بطريقتي 
جاك.بغضب : مش هيمشو 
هنادي ضربت جاك بكرباج علي رجليه 
جاك بوجع : ياستي هو انا طفللللللللل 
هنادي بغضب : قولت الي عندي 
جاك : اومال لو مكنتيش مصحبه اتنين ياحجه انتي 
هنادي ضربتو تاني 
جاك بصريخ : بتوووووجع يخربيت كداااااا 
ليو كان واقف بيضحك وهنادي بصتلو وقالت : مشيهم 
ليو : عنيا ياماما دانتي تامري 
جاك بغضب : ايوا ياعم الحنين خدها في صفك يخربيتكم 
هنادي ضربت جاك تاني وقالت بغضب : يخربيت مييين 
جاك بغضب : انتي قفوشه ليه هو انتي عندك بيت علشان يتخرب ادوار طلقك وتاني مات انا عرفت هما بيسبوكي لييييه
هنادي : لييييييه 
جاك بغضب : انا رايح اتخمد والله مانا واكل ولا شارب وهتشوفي 
هنادي بابتسامه : عادي لما تجوع هتاكول 
جاك بغيظ : انتي ام انتيييييييييييي ماشي 
جاك طلع اوضتو وهنادي مشت البنات وبعدين حطت اكل لي جاك 
هنادي : طلعولو الاكل ده 
ليو : ماشي بس اهدي ياست الكل 
هنادي بابتسامه : انا مبسوطه اني معاكم اصلا 
ليو ابتسملها وطلع اوضه جاك ....
_________________________________________
*أما عند مريم وايه ايه كانت واقفه قدام مرايتها وبتجهز 
ايه : هو احنا لازم نخرج 
مريم : ايوا علشان حالتك نفسيا وحشه ولازم تتحسن
ايه بخبث : انا بردو 
مريم بضيق : خلصتي 
ايه : ايوا يلا صحيح كلمت ماما وطلعو في المستشفي بيطمنو علي عمي 
مريم : اه كويس يلا 
ايه ومريم نزلو من العماره ووقفو تاكسي وركبو ومريم كانت عايزه تهرب من الواقع اما ايه كانت عايزه تهرب من ذكرياتها وفجاه التاكسي وقف وسواق قال بغضب : انت حمار مبتشوفش 
مريم بصت قدامها لقت شاب لابس نضاره وواقف قدام العربيه مريم نزلت من العربيه بسرعه وقالت : حضرتك كويس
الشخص : انا اسف جدا والله بس انا فعلا مبشوفش
السواق نزل من العربيه وقال بغضب : انت حمار 
مريم بغضب : انت مالكش دعوه بيه فااااهم انزلي ياايه مش هنركب معا واحد مهزق زاي ده 
ايه نزلت ومريم طلعت فلوس من شنطتها ورمتها في وش السواق 
الشخص : انا مش عايز اعملك مشاكل 
مريم بابتسامه : ولا مشاكل ولا حاجه قولي بقا مفيش مرافق معاك 
الشخص بحزن : معنديش حد 
مريم بحزن : زاي يعني طب انا هساعدك
الشخص : احم حرام  تمسكي ايدي أو حتي تسنديني 
مريم ابتسمت علي أخلاقو وبصت علي ايه وايه ابتسملها ومريم مسكت العصايه الي كان مسكها وقالت : انا وانت هنمسك العصايه وانت هتمشي ورايا وكدا مش همسكك ولا هسندك 
الشخص : تمام .......
أما عند ليو طلع اوضه اخوه لقه قاعد بيغني  
جاك : حبيبي بعد غيابه عرف قلبي عذابه سافرت الأفراح
طالت المشاوير عدى وقت كثير والحنين أصعب رحلة
ليو : مين ده ياخوياااااا 
جاك : كرامتي الي بقت في الارض أمك ضيعت برستيجي اوي ياعاطف
ليو بضحك : بتحبك يابني واهي بعتالك الاكل 
جاك مسك صنيه الاكل وقال : بتعشقني امك دي 
جاك بدأ ياكول وليو ابتسم ومسك لاب توب بتاعو وكان عندو فضول يشوف مريم بتعمل ايه وشغل لاب توب وشاف علي شاشه مريم بتكلم معا شخص ده ...
مريم : انت عايز تروح فين وأسمك ايه
الشخص : اسمي أمير وكنت رايح لمطعم  هنا جمبنا
مريم : تمام هوديك 
ايه كانت ماسكه تلفون مريم ف ده ساعد ليو انو يشوفهم كويس وحس انو مضايق جدا بس قال إنها هتوصلوا وخلاص مش هيشوفو بعض تاني 
مريم مسكت العصايه وامير مشي وراها لغيت لما وصلو المطعم وقعدتو علي ترابيزه 
مريم : تحب تاكول ايه 
امير : احم انا بتعبك معايا
مريم : لازم اساعدك بص هختارلك 
مريم ندهت علي جرسون وطلبت اكل لي اميره وبعدين قعدت بعيد عنو هي وايه علي ترابيزه تانيه 
مريم : ها ياستي تكلي ايه 
ايه : اي حاجه 
مريم : قولي طيب جاك كان عندك ليه 
ايه بغضب : متفكرنيش بلحمار ده 
جاك كان بياكول وبعدين بص علي ليو بصدمه 
ليو بضحك : مالك 
جاك : سامع حد بيشتمني 
ليو : لا سمعت غلط 
جاك قام وقعد جمبو وبص علي لاب توب وقال : استنا مانشوف بنت المقشفه دي هتقول عليا ايه 
مريم : ليه بس 
ايه : سيبك انتي منو احكيلي مالك 
مريم بدأت تحكلها عن وليو وعن الي قالو 
ايه :طب انتي بتحبيه 
مريم بجمود : لا 
جاك بغضب : والله هو كتير عليكي 
ليو بحزن : اهده 
جاك بغيظ : ماشي 
ايه : خلاص بس هو صعبان عليا تعرفي ليو ده تحسبه شخصيه كدا كويسه وغير اي حد مش زاي اخوه الحمار 
جاك بغيظ : بردو بتشتم 
مريم : ودي مشكلتو مش مشكلتي انا قولتلو الي عندي ومن سابع المستحيلات اني احبو أو اتجوزو 
ليو زعل جدا من كلام مريم ومريم بصت علي امير لقتو مش عارف ياكول راحت قامت وقعدت علي ترابيزه بتعتو وقالت : ممكن اكلك
امير بصدمه : نعم 
مريم بابتسامه : مهو مش همسكك ولا هسندك يبقا مش حرام وانا لازم اساعدك 
امير بحزن : صعبت عليكي صح
مريم مسكت المعلقه وبدأت تأكلو وقالت : مفيش الكلام ده كول وانت ساكت بقا 
امير بابتسامه : ماشي
مريم فضلت تأكلو وليو كان شايف كل ده ومش مطمن راح قفل لاب توب وقال : هروح انام 
ليو قام بس جاك مسك ايدو وقال : استنا مش هسيبك لوحدك 
ليو بغضب : لا سبني لووووووووحدي 
جاك : لا انا معاك 
ليو بغضب : عايز انام 
جاك : اهو سرير يكفي ميه 
ليو نام علي سرير وغمض عينو بوجع وجاك نام جمبو وكل واحد كان بيفكر في حياتو ومش عارف ينام وجاك مسك تلفونو بتردد ودخل علي اليوتيوب وكتب .....(خالد عبد الجليل ) وجالو فيديوهات كتير ليه وفتح فيديو بتردد .... وشغلو وليو سمع صوتو وهو بيقرا القرأن وبص لي جاك 
ليو بستغراب : ايه ده 
جاك معرفش يرد عليه وحط التلفون علي كومدينو وحط راسو علي المخده وليو غمض عينو وقرأن كان شغال وناامو ..... وهنادي دخلت عليهم الاوضه وفرحت اوي من الي شافتو وحست أن ولادها ممكن يغيرو دينتهم زايها و قربت من بلكونه وشدت الستاره وبعدين شالت الاكل ونزلت المطبخ وكملت شغل في فيلا كانت عايزه تغيرها من اولها لي آخرها .......
________________________________________
*عند مريم * 
مريم وقفت تاكسي لي امير وقالت لسواق يوصلو لغيت البيت وبعدين هي وايه رجعو البيت  ومريم راحت شقتها وايه كمان راحت علي شقتها ودخلت اوضتها علشان تغير بس انصدمت لما شافت جاكت جاك علي سريرها ابتسمت وقربت من الجاكت ومسكتو وفضلت تدور في جيوبو لقت فيه محفظتو راحت فتحتها بهدوء ولقت فيها فلوس كتير
ايه بسخرية : عندك فلوس زاي رز الناس دي
 وبعدين لقت صوره ليه وهو صغير وكان جمبو ولد كمان وهي عرفتو انو ليو ابتسمت علي شكل جاك لانو كان شكلو حلو جدا وبعدين مسكت الجاكت والمحفظه وراحت شقه مريم وخبطت عليها ومريم فتحت 
ايه : مش هعرف ابات لوحدي وعمي تعبان وبايا هيقعد معه 
مريم : طيب تعالي وبعدين ايه الي في ايدك ده 
ايه دخلت وطلعت من المحفظه صورة جاك وليو ودتها لي مريم ومريم مسكت الصوره وقالت : مين القمرات دول 
ايه بخبث : حلوين صح
مريم : اه اوي دول من الأطفال الي يتاكلو من حلوتهم  
ايه بضحك : هموت 
مريم : مالك 
ايه : دول ليو وجاك 
مريم بضيق : نعم 
ايه : اهدي اهدي 
مريم ادتلها صوره بضيق وقالت : جت عندك ازاي 
ايه : جاك نسي الجاكت عندي 
مريم بضيق : اه طيب هنام 
مريم دخلت اوضتها وايه دخلت وراها وقالت : مالك 
مريم : فاكره لما كنا في المستشفي فاكره قولتيلي ايه يارب تكوني فاكره كلامك وتطبيقه علي نفسك 
ايه بصتلها بصدمه وقالت : قصدك ايه 
مريم : مش شايفه السعاده الي في عينك لما شوفتي صورتو دي مش شايفه نفسك 
ايه بغضب : مريم انتي بتقولي ايه 
مريم بغضب : لازم تفهمي أن ناس دي مش عايزين نشوفهم تااااني فاهمه ولالا يااما هقول لي عمو وهو يتصرف 
مريم خدت منها الجاكت وراحت المطبخ وولعت البوتجاز وحطت جاكت علي عين البوتجاز 
ايه بصدمه : مريم بتعملي ايه الجاكت مش بتعنا علشان نحرقو
مريم بغضب : هو عندو غيرو وكدا مش هبقى في داعي تروحيلو وتشوفيه علشان تديلو جاكت 
مريم خدت منها محفظه وولعت عين تانيه وحطتها فيها 
ايه بغضب : لا 
ايه حطت ايدها في نار وطلعت صوره جاك وليو ومريم قفلت نار بسرعه
مريم بغضب : انتي بتعملي ايه افرض ايدك كانت اتحرفت
ايه : احنا مينفعش نحرق ذكريات حد فاهمه يامريم اكيد الصوره دي عزيزه عليهم افهمي بقا ومش هروح ادهالو متخافيش 
مريم: طيب كويس 
مريم طلعت من المطبخ وراحت اوضتها علشان تنام كانت مفكره أنها قطعت اخر خيط بينها وبين ليو بس متعرفش القدر مخبلها ايه اما ايه بصت علي صورة بحزن وبعدين دخلت ونامت جمب مريم .......
_____________________________________
*في صباح يوم جديد *
ليو قام علي صوت صريخ اطفال وبص علي جاك الي نايم جمبو 
ليو : قوووووم 
جاك قام مخضوض : ايه يابني مالك 
ليو : مش سامع 
جاك بصدمه : هي امك قلبت الفيلا الحضانه ولا ايه 
ليو وجاك قامو يجرو علي بلكونه وبصو علي جنينه لقو اطفال كتير اوي فيها وفيها العاب كتير ومرجيح 
جاك : أمك ناويه تموتني ناقص عمر انا هوريها 
جاك نزل من الاوضه بغضب ووراه ليو 
جاك : هييييي فين الي هتجبلي الضغط وسكر انتي فين ياست الكل 
جاك نزل من علي سلم وفاجاه اتزحق ووقع من علي سلم 
ليو بصدمه : جاك 
جاك وقع علي ضهرو  وليو بص علي سلم لقه فيه ميه بصبون 
ليو : جاك انت كويس 
جاك : جاك ضهرو اتكسر خلاص 
هنادي قربت منو وقالت : احم معلش الاطفال كانو بيلعبو هنا 
جاك بص لي ليو وقال بغضب : انت واقف كدا ليه تعال شلني وطلع الست دي برا 
هنادي بضحك : من ورا قلبك انا عارفه 
ليو نزل السلم بحذر وسند جاك 
هنادي : انا قرارت اني استفاد من فيلا واجيب ولاد من دار الايتام ويعني نفرحهم شويه وجبت العاب ومرجيح وهيجولنا تلات ايام في الاسبوع وانتو هتساعدوني ناخد بالنا منهم يلا ورايا 
جاك بغضب : انا هتجنن ياناس 
هنادي : ورايا 
جاك وليو مشيو وراها وطلعو الجنينه وجاك شاف دي جيه جري عليه وقال : انا عليا الاغاني تمام
هنادي بابتسامه : ماشي ياسيدي 
ليو : انتي بتعملي كل ده علشان مش تحسسينا بلوحده صح وبتقوللنا أن احنا لازم نساعد الأطفال الأيتام صح 
هنادي : ايوا وبوريكم الطريق الصح وهعلمكم ازاي تهتمو بشخص محتاجلكم ويكون في قلبكم رحمه 
جاك بدأ يشوف قائمة الاغاني وقرار يشغل اغاني عربيه شعبيه وشغل اغنيه 
ليو بصدمه : يخربيتك 
هنادي بضحك : بقا مصري مصري 
ليو قرب من جاك 
ليو : يابني دي اغاني اطفال يسمعوها 
جاك :مش عشان جميلة تعملي شاكيرة ده إنت ما تساويش ثمن إزازة بيرة
ليو بضيق : اقفل القرف ده 
جاك : الاغنيه دي تديها لمريم 
ليو بغضب : ماما الكرباااج 
جاك : خلاص يابني دانت قفوش انت وامك اسمع دي (دي تريند الحريم هشتاج في دقيقتين غمازات كيوت ده إنت يا بنت توت عند الكل عاملة حالة جامدة موت) دي بردو لي مريم 
ليو بصلو بقرف 
جاك : يلهوي مالك ياليو بتبصلي كدا ليه 
ليو بقرف : نفسي اتف في وشك ياشيخ غير الزفت ده 
جاك غير الاغنيه وجاب اغنيه تانيه والاطفال كانو بيتفاعلو معا الاغاني دي 
جاك : دي ليك بقا تقولها لي مريم 
ليو بغضب : براااا حياتي يلاااا
جاك: سقفه ليكي يالي نسيتك ماضيكي روحتي للي بيلعب بيكي عشان اموال كنتي توهتي وعلي ايدي انا بس فوقتي
جاك نزل يرقص معا الاطفال وهو بيضحك وليو ابتسم علشان اول مره يشوف اخوه مبسوط كدا وكل ده بسبب مامتو ..... ليو بص لي مامتو لقها بتكلم في تلفون قرب منها وسمعها وهي بتقول : ايه ازاي وامتا ده حصل 
ليو بصلها بستغراب وقال: في ايه 
هنادي بصتلو بحزن وقالت : يعني يوم الخمس الخطوبه تمام هاجي الف مبروك ياايه 
هنادي قفلت التلفون 
ليو : ايه 
هنادي  بحزن : مريم خطوبتها يومين الخميس 
ليو بصدمه : نعم 
هنادي : خطبها اسمو امير
ليو : لا طبعا ازاي دي لسا شايفه امبارح ازاي حصل كدا وبسرعه دي مستحيل
هنادي بستغراب : وانت عرفت ازاي 
ليو بغضب : لا طبعا اكيد فيه حاجه غلط
هنادي : اهده وحياتي 
ليو سابها وطلع اوضتو بسرعه وشغل لاب توب بتاعو  وشاف مريم وامير قاعدين معا بعض  
اميره : أن شاء الله هنروح نجيب الشبكه بكرا وبعد بكرا الخطوبه 
مريم بابتسامه : ان شاء الله 
ليو بغضب : مستحيل 
ليو رمه لاب توب في الارض ونكسر مكنش قادر يستوعب الي سمعو وفضل يكسر اي حاجه تجي في وشو
ووقف قدام المرايا وبص علي صليب الي علي رقبتو وقال بصريخ : حتي لو احنا من لبعض تروح بسرعه دي تتخطب ازاي  انا ليه عملت كدا في نفسي وانا الي بحسب انها بتحبني طلعت انا الي مغفل انا مغفل  مغفل
ليو كسر المرايا بأيدو وفضل يكسر الازاز بأيدو وجاك دخل في لحظه دي وقرب منو بلهفه 
جاك : ليو لااا بتعمل ايه 
جاك مسك ايد اخوه الي كلها دم 
جاك : اهده 
ليو بغضب : انا قولتلك عايز اسافر مش عايز افضل هناا
جاك بحزن : هنسافر صدقني بس اهده خليني اشوف جرحك 
ليو بدموع : سبني  انا اول مره احس بوجع كدا 
جاك مسك ايد اخو وفضل يمسح الدم الي فيها وقال : انت حاسس بلوجع صح شوف ايه الي يقدر يريح وجعك وتعبك ده واعملوا 
ليو : مفيش 
جاك مسك تلفون وشغل قرأن  
ليو بغضب : انت بتعمل ايه الي بتعملو ده يعتبر خيانه لي دينا بس بقا بسسسسس بسسس 
جاك عله صوت القرأن وليو سكت وبدأ يعيط بوجع وجاك حضنو بحنان وقال : معرفش الي بعملو صح ولالا بس متنكرش أن القرآن بيريح صح ولا ايه 
ليو كان ساكت .......... وهنادي كانت واقفه علي باب الاوضه كانت بتعيط علي حال ابنها وبعدين بعدت عن الأوضه ومسكت تلفونها ورنت علي مريم ومريم ردت 
مريم : الو 
هنادي بجمود : الي انت عملتيه ده غلط واكبر غلط انك تجرحيه بشكل ده غلط وانك تكوني عايزه تجوزي اي حد وخلاص علشان تنسي حبك ليه ده غلط احمد حاول معايا كتير وفي الاخر أسلمت معأنو كان ممكن يتجوزني وانا مسيحيه بس هو حب يعرفني علي دينو وربنا كتبلي اني ادخل الدين الاسلامي صدقيني انتي بلي عملتيه ده خسرتي حد بيحبك حب حقيقي ومفيش حد هيحبك قدو بس انا معا الايام هخليه ينساكي يامريم سلام .......... مريم قفلت التلفون وكانت هاديه جدا اكنها كانت بتحارب دموعها انها تنزل وفجاه دموعها نزلت وبدأت تعيط وصوت عياطها بيزيد ..... 
يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent