رواية خارج قانون الحب الفصل الثالث 3 - روزان مصطفى

الصفحة الرئيسية

رواية خارج قانون الحب البارت الثالث 3 بقلم روزان مصطفى

رواية خارج قانون الحب كاملة

رواية خارج قانون الحب الفصل الثالث 3

يعني المفروض أعملك إيه عشان تصدقيني! قولتلك الدم دا أتعورت عادي 
عمتها بتصميم : وريني التعويرة ، أنا مش مصدقاكي أكيد عمك طردك عشان بعتي شرفك 
رفعت سيا إيديها في الهوا كانت هتضرب عمتها بالقلم ، نزلت إيديها بضعف وقالت بنبرة مكسورة : ربنا هيحاسبكم عشان المفروض أنا أمانة أخوكي سبهالك ف بتقولي كلام قذر عني 
عمتها بغضب : عوزاني أعملك إيه ؟ دخلالي ب دم وبتعيطي وبتقولي عمك طردك ، إطلعي من بيتي وروحي لعشيقك يا فاجرة 
دخلت سيا لبست بنطلون جينز وتيشيرت وخدت شنطتها وقبل ما تخرج من البيت قالت لعمتها : بكرة هتندمي ، على كل اللي عملتيه 
ورزعت الباب وراها 
مشيت في الشارع بكسرة وهي بتعيط ، وماسكة الشنطة ومش عارفة تروح فين محدش راضي يستحملها ومش لاقية شغل  وحالتها أصعب شيء البني أدم ممكن يتخيله 
♤ في بيت المافيا 
ربط بدر دراعه وهو بيمشي وقميصه كله دم طالع لفوق 
كنان وهو بيغسل إيده من الدم قال : أنا طلعتلك الرصاصة وخيطت الجرح كروكي كدا ، بس لازم تروح المستشفى يا زعيم 
بدر وهو طالع السلم : جهز العربية عشان نتحرك نلاقي البت يا حنين ، وبدل نصايح أهلك اللي قارفني بيها متبقاش غبي وتشيل عينك عنهم 
كنان : حصل يا ريس
طلع بدر ووصل الاوضة ، فتح الباب وقفله برجله وهو بيتنفس بسرعة وبيبص للأوضة 
قال لنفسه : كنت بنيم واحدة وسخه جمبي على السرير ، صنف وسخ ميستاهلش 
قلع قميصة ورماه على الأرض وهو بيبص في دولابه عشان يطلع قميص نضيف ، دراعه بيوجعه بس بيقاوح ، أو إتعود على وجع القلب ف وجع جسمه بقى مش فارق 
غسل جسمه كويس وظبط نفسه ولبس القميص عشان ميبقعش دم ، لبس الجزمة السيفتي بتاعته ونزل السلم وهو بيلبس الساعة 
كنان بتصفير : بررنس ، عليا الطلاق برنس في كل أوقاتك 
بدر بجدية : العربية جهزت ؟ أنا مش عاوز غلطة غبية زي دي تضيعنا 
كنان : جاهزة يا ريس
خرج بدر ووراه كنان وركبوا العربية 
♤ في الشارع عند سيا 
بتصوت بصوت عالي وبتقول : ياربي مفيش حد يقتلني ويريحني ، خليني أروح لأبويا وأمي وأرتاح ! 
بعياط بتكمل : تاجر أعضاء أو قتال قتلة يقتلني ويخلصني ، عشان أنا تعبت والله يارب تعبت ومش وش بهدلة 
ياااااااارب 
* بصريخ * 
كان بيلف بالعربية ف ركن وهو بيقول لكنان : البت أهي ! أنزل هاتها 
كنان وهو بياكل تفاحة :  يا سلام ! بسهوله وكدا أنزل أجيبها ؟ وإفرض البت صوتت وفضحتني ؟ 
خرج بدر السلاح من جيبه وصوبه في وش كنان اللي برق ف قال بدر : أنا مبحبش الناس الجبانة ، فاهم ؟ هنزل أنا أجيبها وإياك تتحرك من هنا 
كنان بصدمة : يا برنس إفرض حد شافك وإتكلم 
بدر وهو بيحط السلاح في جمبه : يبقى خلي أمه تترحم عليه 
نزل بدر من العربية ورزع الباب ومشي بكل ثقة ناحية سيا اللي عمالة تدعي على نفسها بصوت عالي وبتعيط : يارب خدني بقى آبعتلي حد إبن حرام يخلصني من العذاب دا 
وقف قدامها جزمة سودا سيفتي ف رفعت راسها وعيونها مدمعة لقت بدر واقف قدامها بيقول : شبيك لبيك ، شوفتي سهلة إزاي ؟ 
فتحت بوقها من الصدمه ف شدها من إيديها ورفعها على كتف واحد 
سيا بصويت : إلحقوووني هيخطفنيي دا كان وقت حزن ، ألحقوووني 
بدر ماشي بكل ثقة حتى مبيجريش
كنان بيلطم في العربية وبيقول : يا نهار إسود ! 
فتح بدر باب العربية اللي ورا ورماها جوا لدرجة إتوجعت وقفل الباب وراها ، ركب في كرسيه وهو بينفض قميصه منها بتناكه ف بصله كنان وهو بيقول : زعيييم ، عليا الطلاق زعيييم 
بدر بجدية وهو بيقفل ماسوجر العربية : أحسن حاجة أننا لقيناها بسرعة ، أنا مبحبش تضييع الوقت 
سيا ورا بتحاول تفتح الباب أو تكسر الأزاز منفعش ، ساق بدر العربية بسرعة وهي عماله تخبط في دراعه وتقول : يا مريض يابن المجنونة !! هتستفاد إيه من اللي بتعمله وعاوز مني إيه مش كفاية حياتي السودا 
بدر ببرود : ما أنا هخلصك من حياتك اللي تعباكي ، زعلانة ليه بقى !
سيا بغضب : مش عوزاها تخلص على إيدك 
كنان بعصبية : ما بس يا بت بقى ! بس متخلنيش أقولك كلمة تزعلك 
قعدت هي وفضلت تعيط ، بدر مكمل سواقة عادي ولا همه وكنان حلص التفاحة ورماها 
وصلوا بيت المافيا وهو بيجرها من إيديها وهي بتحاول تفلت منه ، رماها على الأرض جوا جنب ريناد اللي كانت تقريباً بتطلع في الروح 
قلع بدر حزامه وقال : في الأفلام الأجنبية لما البت بتبقى بجحة وبتعصي كلام أبوها ، البابا بيعاقبها وعقابه بيبقى وحش 
كنان ساند على الحيطة بيتفرج 
بدر بكل قوته نزل بالحزام على جسم سيا 
اللي صرخت وهي بتبصله بصدمة ، كمل عليها وهو بيقول بغضب وغل : بتهربي عشان تجيبيلي مصيبة ! بتهربييي مني لييييه ، خونتييييييه لييييه 
كانت بتاخد الضرب وهي مش فاهمة بيقول إيه ، خانت مين ولا هو يقصد حد تاني ؟ 
بدر لبس حزامه وهو بينهج ووشه كله عرق ، وسيا على الأرض جسمها مزرق ومحمر من الحزام وبتتوجع 
فضل يبص لإيده اللي بتترعش ولجسمها اللي بيتوجع ف خبط الحيطة برجله جامد
سيا بوجع وعياط : يخربيت البطن اللي خلفت واحد زيك إبن حرام 
بدر وشه إتحول لغضب ، كان حرفياً خرج المسدس من جيبه عشان يقتلها ف مسك كنان إيده وقال وهو بيهديه : هي متعرفش ، هي متقصدش ، روق يا زعيم 
خرج بدر من الأوضة بعصبية وهو بيقول لكنان : يتحبسوا الأتنين زي الكلاب ميتحطلهمش نقطة مياه 
قفل كنان الباب عليهم ، إتعدلت سيا بصعوبة في قعدتها وهي بتبص لريناد لبت تحتها كومة دم ناشف كبييرة ، وهي وشها باااهت وأصغر وبتاخد نفسها بالعافية 
قامت سيا بالعافية وبخضة وقربتلها وقالت : مالك ؟؟؟ سقطوكي ؟ 
ريناد بصتلها بعيون مدمعة وقالت وهي بتطلع في الروح : حتى لو قتلوني مبقاش يفرق ، صدقيني أنا كنت عايشة عشان إبني وكنت هاخده ونروح بعيد ، بس قتلوه 
عيطت سيا وقالت : دا حيوان ومعندوش دم ، ربنا ياخده 
ريناد بعياط : أنا عذراه ، هو أمه سببتله عقدة من الستات .. ف .. ف انا جيت أكدتله العقدة دي بغبائي
سيا بإستغراب : عقدة إيه ؟ 
ريناد بعد صمت : أمه كانت ..
يتبع الفصل الرابع اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent