رواية نبضات حارقة الفصل الأول 1 - دنيا رشاد

الصفحة الرئيسية

رواية نبضات حارقة البارت الأول 1 بقلم دونا الكاتبة دنيا رشاد 

رواية نبضات حارقة كاملة

رواية نبضات حارقة الفصل الأول 1

نبضات حارقة (الجزء الثالث من سلسلة عشقني شيطان )
بقلم/ دنيا رشاد أمام (دونآ)
تململت في فراشها وفتحت عيونها ببطئ وجلست وهي تلملم شعرها الذي تبعثر اثناء نومها تشعر بالاجهاد والتعب من عدم نومها القدر الكافي بسبب ارقها ليلا ..
حور بتنهيدة ...مش عارفة ليه قلبي مقبوض اوي وحاسة ان حاجة بحبها خسرتها ليه؟!.. يااارب ابعد عني الاحساس ده ..خلاص بقا ياحور انا اكيد بخرف من قلة النوم لسه بدري اقوم اقعد علي البحر اشوف الشروق .
قامت حور من سريرها بعدم حماس وغيرت ملابسها بدريس طويل من اللون الابيض وهبطت الي الأسفل حيث الشاطئ والبحر والهواء النقي وزقزقت العصافير تلك النسمة الرقيقة والهواء المنعش الذي يلامس خدودنا ويعطينا شعور لانعرف معناه سوي اننا نريد المزيد من هذه النسمة .
حور وهي تستنشق عبير الزهور الموجودة في الحديقة الموجودة علي الشاطئ ....اااااااه الجو حلو بشكل .
ظلت حور فترة من الزمن لاتعرف كم عددها شاردة فيهم في حياتها وماذا ستفعل هل ستكمل دراستها بعدما حصلت علي البكالوريوس وتحضر الماجستير ام تدير شركة والدها واملاكه بعدما ارجعها لها فهد ام ماذا تفعل سترجع تعيش وحيدة مع أطفالها بدون اختها ووالدها اللذان كانو يملؤنا حياتها بالمرح والفرح والسعادة ولكن لاشيء يدوم كل شيء يتغير حياتنا في صيروررة دائما .
فاقت حور من شرودها علي تلك اليد التي وضعت علي عينيها .
حور وهي تمسك يد الشخص ....مفيش غيرك بيعمل العاملة دي اكيد ادم .
ادم بصوت مبحوح من أثر النوم ... بتعرفي ازاي ان انا .
حور بنظرات يظهر بها انها تسترجع بعض الذكريات ... ودي محتاجة سؤال ياادم انا حفظاك اكتر من نفسي وبحس بيك كمان احنا بنحس بالناس الي بنحبهم مابالك بناس هما كل حياتنا .
ادم بحب ...عندك حق .!!. مالك ياحور حاسك حزينة انهاردة ؟!..
حور بقلق ...مش عارفة ياادم قلبي واجعني مانمتش طول الليل غير لحظات حاسة بشعور غريب .
ادم بقلق عليها ...شعور ايه؟!..
حور بتنهيدة... حاسة ان قلبي مكسور وببينادي باعلي صوته علي شخص مش قريب مني .حاسة ان قلبي واجعني اكن مكانه فاضي حد اخده مني .
ادم بحب ...متفكريش في حاجة ياحور ان شاء الله خير ..
حور بدعاء ...يااارب .
حاولت حور أن تغير مجري الحديث حتي تمنع نفسها من التركيز في ذلك الشعور الذي يؤلمها .
حور ببتسامة ...صبحية مباركة ياعريس ..
ادم بغيظ ...دا انا هاموتك !!.
حور ببراءة ...ليه دا انا  اخوك يافواز ؟!. يرضيك تموتني ؟!..
ادم بغل ...يابت اطلعي من دول ايات كانت بتعمل ايه عندك امبارح كانت عيزاكي في ايه ؟!..
حور بخجل .... مين قالك انها جاتلي لاء مجتليش .!!
ادم باستغراب ... انتي احمريتي كده ليه؟!.. ايات كانت بتقولك ايه؟!.
حور ببتسامة ... اصل فستانها كان. .
ادم وهو يرفع حاجبه ...فستان ايه؟!.. متتكلمي .
حور ..انا مالي يابوحة .!!
ادم باستعطاف ...قولي دا انا حبيبك !.
حور ...لو مكنتش تحلفني اصل السوتسة كانت مش عارفة تفتحها عادي يعني ذي لقطات الافلام كده بالظبط ...
ادم بضحك ...ههههههههههه لا والله والتوتر ده كله علشان كده هههههههه 
حور باستظراف ...بتضحك علي ايه ؟!..
ادم ومازال مستمر في الضحك ...عليها ومقالتليش ليه ؟!..
حور ...يابني مادا عادي انا لو كنت اعرف كنت قلتلها تحط فيها فتله طويلة في السوتسة علشان تعرف تفتحها انا كل الفساتين بعملها كده بس النصيب بقا علشان يبقي عندكم ذكريات مضحكة. 
ادم ببتسامة ...وهي مضحكة بشكل. 
جاءت ايات من واءهم ببطئ لم يشعروا بها ..
ايات بصوت عالي نسبيا ...احم احم نحن هنا بتضحكو علي ايه متضحكونا معاكم .
نظر لها ادم وهو يضحك ويمسك بيده وردة ويعطيها لها مع الكثير من نظرات الحب لها. 
حور ببتسامة ...استاذن انا بقي ماليش في جو الحب والرومانسيه دا قلبي ميتحملش .
ادم وايات ...اوكي .
حور ...لا والله ايه ياست ايات فين الكسوف بقا ولا خلاص اتجوزتي ومبقتيش من ضمن السناجل. 
ادم ...بتفولي في وشنا ليه روحي انتي بقا. 
حور ..ماشي انا هامشي بس بمزاجي علشان جوعت .
ذهبت حور تاركة تلك العشاق مع بعضهما علي البحر .
حور بصوت عالي نسبيا ... حضرو الفطار علي السفرة ومتنسوش اكل الاطفال .
الخدم ...حاضر يامدام .
حور بضيق ..اسمي حور أو دكتورة حور محدش يقولي مدام تمام .
الجميع ...تمام .
احدي الخدم تسمي شيماء ...مالها كده مش طايقةة نفسها .
خادمة أخري تدعي حنان وهي فعلا نبع الحنان ...اولا دكتورة حور طيبة جدا باين جدا عليها +محدش عارف ايه الي فيها + محدش ليه دعوة بيها ولا يتكلم عليها انتو نسيتو كلام فهد باشا علي اي حد يحاول يزعلها او يزعل الاطفال هايعمل  فينا ايه ...
فلاش باك ...
فهد بصوت عالي مليئ بالجدية ... حنان ممكن تجمعي الخدم الي هنا .
بقلم / دنيا رشاد أمام ( دونآ)
حنان بايماء ...تحت امرك ياباشا .
ذهبت حنان ونادت علي جميع الخدم الذي جلبهم فهد من أجل حفل الزفاف وايضا من أجل تلبية طلبات من في الفيلا بعد حفل الزفاف .
فهد بجدية ...انا عايز كله يبقي ماشي ذي المسطرة ومدام حور والأطفال خط أحمر اظن فاهمين معنديش اخطاء .
ايمان باحترام...اطمن يافهد باشا احنا عايشين من خيرك بعد ربنا ربنا جعلك سبب في فتح بيوت ناس كتيير .
فهد ...ونعم بالله اتفضلو علي شغلكم.
باك ...
شيماء ...خلاص مش لازم تفكيرنا يختي .
حنان بنرفزة ...انا مسمحش لحد يجيب سيرة الدكتورة اظن مفهوم واي كلمة كمان يبقي مالكوش اكل عيش هنا اظن مفهوم .
شيماء بغبظ ..ماشي اتخرسنا .
شعبان (السفرجي) ... دكتورة حور بتقول جهزو الفطار اتاخرتو ليه اخلصو بقا بدل ماينقطع عيشنا .
حنان ببتسامة ...حاضر ياعم شعبان من عيوني احلي فطار لاحلي دكتورة حور .
شعبان ...تسلمي يا حنان بسرعة .
بعد نصف ساعة كان الجميع مجتمع علي السفرة باستثناء فهد .
سها وهي تاكل ...امال فهد باشا فين ؟!..
زين باستغراب ...صحيح فهد فين انا مشفتهوش من امبارح رحتله اوضته امبارح بليل ملقتهوش قلت يمكن خرج يتمشي ..
رعد بحزن في نفسه... خلاص اللعبة انتهت .
ادم ...بقولك ياحور قومي شوفي فهد كل واحد ماسك في مراته ومش عايز يسيبها وحتي شوفي رحمة بتاكل ازاي ومش عايزة تطلع .
رحمة بشرقة ....انا ياادم ماشي .
غمز لها ادم ففهمت قصده .والمغزي من وراء كلامه ...
عدنان وهو يحتضن ايه ...انا عن نفسي مش قائم من جمب مراتي .
ادم ...وانا كمان .
شريف ... وانا كمان. 
حور بنفاذ صبر ...ماشي امري لله انا هاتصرف ..
حنان حنان .
ادم ...بتنادي عليها ليه .؟!..
حور وهي ترفع احدي حاجبيها ...هاخليها تناديه .!
تنهد ادم بنفاذ صبر من هذه الفتاة وجاءت حنان ولكن جعلها ادم تحضر له كوب من القهوة .
مليكة وهي تقوم من مكانها ...انا هاروح اناديله .
ذهبت مليكة الي الاعلي حيث غرفة فهد كان رعد يدعو من داخله أن يكون موجود بالاعلي ورجع بقرار سفره .
دقت مليكة علي باب غرفة فهد لأكثر من مرة لم يفتح فتحت الباب ودورت عليه في أنحاء الغرفة ولكنها لم تجده ولكنها وجدت دولاب غرفته مفتوح ولا يوجد به ملابس ويوجد آثار دماء  كثيرة علي الأرض .
بقلم / دنيا رشاد أمام (دونآ)
مليكة بخوف من الدم ... زيييييييييييين .
فزع زين من صوت حبيبته قام الجميع من مكانه متجهين الي الاعلي ولكن  رعد لم يقم من  مكانه خوفا من ان يكون فهد قد فعل شيء بنفسه بسبب سوء حالته النفسية .
دخل الجميع غرفة فهد وجدو دماء موجودة علي أرضية الغرفة .
مليكة بخوف ...شوفت الدم يازين وفهد مش موجود اكيد جراله حاجة .
حور بخوف وقلب حزين مقهور وكالعادة لاتعرف لماذا تشعر بالخوف عليه ذهبت ببطئ الي باب الحمام وفتحته وهي تدعي ربها الايكون بداخله .
 ولكنها صدمت من تلك الدماء الموجودة علي الأرض والمرآة المكسورة الملطخة بالدماء .
حور بعيون مليئة بالدموع ...ا. ا.  ادم 
ذهب ادم الي حور الواقفة داخل الحمام ومزهولة من المنظر الموجود أمامها .
ادم وهو يمسك يد حور ليخرجها من الحمام ....تعالي معايا حور .
اخذها ادم وجميع من كانو بالغرفة وهبطو الي الأسفل وجدو رعد مازال جالس علي السفرة والدموع تهبط من عينه .
ايمان بخوف علي زوجها ...رعد حبيبي مالك انت تعبان .
رعد بخوف ...فهد كويس ؟!..
ايمان وهي تمسح قطرات من دموعه بيدها الصغيرة ... فهد مش فوق يارعد بس اوضته بايضة خالص .
رعد ...اهم حاجة أنه مش موجود اكيد سافر .
الجميع ...سافر فين ؟!.. وليه ؟!..
حور بصدمة ...سافر ليه سافر ؟! .
رعد بجدية ...اقعدو علشان لازم تعرفوا كل حاجة ادام فهد سافر ..
ادم بعصبية ...فهد سافر ازاي وهو كان معانا امبارح انا مش فاهم حاجة .
رعد بتنهيدة ...فهد سافر ومش هايرجع مصر تاني وكل ده علشان حور مش حابة وجوده في حياتها أو قريب منها سافر لانه فقد الامل في أن حور تسامحه او انها تحاول تحبه سافر لانه هو نفسه مش قادر يسامح نفسه سافر لانه اتغير وللأسف حور مش شايفة التغير ده .
زين بحزن ...يعني ايه مش هايرجع مصر تاني .!! معقول .
رعد بحزن ...ومش كده وبس لا دا كتبلك ياحور كل حاجة بيملكها في مصر باسمك وباسم الاولاد يعني انتي كل حاجة ملك فهد الحديدي في مصر مسجلة باسمك .
حور بحزن ...بس أنا مطلبتش منه يسافر أو أنه يعمل كده ولو هو هايسافر ليه مقليش ليه ؟!... ليه كتبلي حاجة مش بتعتي .
رعد بحزن ... كتبلك الحاجات دي لأنك حب حياته ولانك ام ولاده .
صدم الجميع من كلام رعد خاصة حور وزين وادم فاادم خسر صديقة وزين خسر أخيه وحور لاتعرف ماذا فقدت .
ايات بتفكير ...بس اوضته ليه كلها دم كده اكيد في حاجة حصلت له .؟!..
بقلم/ دنيا رشاد أمام (دونآ)
ادم بحزن ...ايات خلاص فهد سافر ومنعرفش ايه الي حصل والاوضة بتاعته فيها عازل للصوت .
قال ادم هذه الكلمات وأخذ زوجته وصعد لغرفته وأخذ كل شاب زوجته وتركو حور بمفردها .
بعد اسبوع مر في صمت علي الجميع بعدما كانو في قمة سعادتهم تحولت في لحظة الي حزن علي فهد الذي ترك مصر واحبابه وذهب .
رجعوا جميعا الي القاهرة ولكن ليس علي منازلهم ولكن علي المحكمة حتي يحضرو محاكمة عامر واريان...
داخل المحكمة يجلسو جميع ابطالنا ينتظرون ان يعرفو ماذا سيحدث في هذه القضية .
محكمة...
هذه الكلمة التي قالها وكيل المحكمة لتبدأ المرافعة ...
عامل المحكمة ....القضية رقم ٣٣٣ لعام ٢٠٢١ والمتهم فيها عامر حمدي محمود المحمدي ...واريان سالم احمد الهواري ..
القاضي ...النيابة تتفضل !!.
قام ممثل النيابة وبدأ في قص القصة علي المحكمة وكعادة النيابة تطلب باقصي عقوبة علي المتهمين .
القاضي ...المحامي عن المتهمين يتفضلو ..
ايات بصوت عالي ...انا الي عايزة اتكلم ياحضرة القاضي .!؟ 
القاضي بجدية ...انتي مين ؟!..
ايات بقلق ...انا ايات المحمدي بنت عم عامر المحمدي وعايزة اقول لحضرتك ..
يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent