رواية في طريقي الى العشق الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية في طريقي الى العشق البارت الثامن عشر 18 بقلم ملك ابراهيم

رواية في طريقي الى العشق كاملة

رواية في طريقي الى العشق الفصل الثامن عشر 18

ذهب فارس الي مكتبه وبجانبه أيتن
وبعد دخوله للمكتب نظر الي ايتن وتحدث اليها بوضوح
" أيتن في موضوع مهم يخصنا ولازم نتكلم فيه
أبتسمت له أيتن وتحدثت اليه بمكر

يا حبيبي أنا الا عندي موضوع مهم عايزه أكلمك فيه

نظر لها فارس وسألها باهتمام

" موضوع ايه دا

نظرت له أيتن وتحدثت بسعاده

" أنا حامل

نظر لها فارس بصدمه وشعر بسواد يظهر امام عينيه وهو لا يصدق ما سمعه

ابتسمت له أيتن بسعاده وتحدثت بحماس

" انا كنت عارفه ان انت اكيد هتفرح أوي بالخبر دا ، وكنت حسه بيك يا حبيبي وعارفه ان انت نفسك في طفل

نظر لها فارس وتحدث بصوت مصدوم

" انتي حامل أزاي !!

ابتسمت له أيتن وتحدثت وهي تدعي الخجل

" ايه يا حبيبي انت ناسي يوم عيد ميلادي لمااااا

نظر لها فارس بصدمه اكبر وشرد في هذا اليوم
____________فلاش باك

تذكر فارس من حوالي شهرين عندما كان يقف وسط الاحتفال وكان يشرب بقوة وبجانبه أيتن ، يتذكر صوت الموسيقي العاليه والانوار القوية والمشروب بيده وكان الجميع حوله يحتفلون بسعاده

ولا يتذكر شئ اخر سوى الصباح عندما استيقظ من النوم وهو يشعر بصداع قوي جدا وفتح عينيه وهو ينظر حوله وجد نفسه في غرفه غير غرفته ووجد أيتن نائمه بجانبه علي الفراش

جلس فارس بصدمه علي الفراش ونظر الي ملابسه الملقاه علي الارض وملابس أيتن وهو لا يصدق ما حدث

فتحت أيتن عينيها ونظرت له بسعاده واقتربت منه وتحدثت اليه بسعاده كبيره

" صباح الخير يا حبيبي

نظر لها فارس وسألها بصدمه

" أيتن هو ايه الا حصل

نظرت له أيتن بخجل وهي تتحدث وتدعي الخجل

" انا هحكيلك الا حصل ازاي يا فارس ما انت عارف كل الا حصل وبعدين انا اتكسف احكي حاجه زي دي

اغمض فارس عينيه بصدمه وهو لا يعلم ماذا فعل

نظرت له أيتن وتحدثت بحماس

" انا هدخل اخد شور واطلع علي طول عشان نفطر مع بعض

هز لها فارس رأسه بصدمه

وقفت أيتن وذهبت الي الحمام وتركته في هذه الحاله

وقف فارس وارتدى ملابسه وذهب من منزل أيتن سريعا

خرجت أيتن من الحمام بعد سماعها صوت اغلاق الباب

بحثت عنه بعينيها وعندما تأكدت انه ذهب

ابتسمت أيتن بسعاده وتحدثت الي نفسها بمكر

" هتروح مني فين يا فارس انت خلاص بقيت ليا وانا بقيت ليك

و بعد يومين ذهبت أيتن الي شركة المسيري ودخلت مكتب فارس وهي تتحدث اليه بحزن

" مابتردش عليا ليه يا فارس

نظر لها باحراج وتحدث بتوتر

" انا بصراحه مش عارف ارد عليكي اقولك ايه ، بس صدقيني انا مش فاكر اي حاجه من الا حصلت بينا

نظرت له أيتن بدموع التماسيح واستخدمت موهبتها في التمثيل وهي تؤدي امامه دور الفتاه المظلومه وتحدثت بطريقه مقنعه

" يعني ايه يافارس يعني انت هتسبني كدا بعد الا انت عملته

نظر فارس لدموعها وهو يلوم نفسه علي ما فعله ويعلم بان ما حدث لم يكن ذنبها هي فقط فهو ايضا اخطاء وعليه تحمل نتيجة خطائه والزواج منها

لذا اعلن فارس خطوبته منها سريعا وبطريقه مفاجأه
_____________ عودة للواقع

نظر لها بصدمه وهو لا يصدق بأن هذا الخطاء اتى بثماره الان وفي هذا التوقيت بعد ان تزوج ملك وكان علي وشك اعلان زواجه منها بعد انتهائه من خطوبة ايتن ولكن الان انقلبت كل الموازين ولا يعلم ماذا يفعل

اخرجته أيتن بصوتها من شروده وهي تتحدث اليه بحماس

" قولي بقى يا حبيبي هنحدد فرحنا امتى ، لان خلاص كلها شهرين كمان وبطني هتبان

نظر فارس الى بطنها بصدمه ثم نظر الي وجهها وتحدث بهدوء

" ان شاءالله قريب يا أيتن ماتقلقيش

ابتسمت له بسعاده وتحدثت اليه بحماس

" طب ايه مش عايز تخرجني انا وابنك

نظر لها فارس وتحدث بصدمه

" أبني

وضعت أيتن يدها علي بطنها وتحدثت بسعاده

" اصل انا حسه انه هيطلع ولد بس عايزاك توعدني لو طلع ولد نسميه فارس علي أسمك

نظر لها بصدمه كبير وهز رأسه بهدوء واتجه الي مكتبه ليجلس عليه

ابتسمت له أيتن وتحدثت بحماس

" حبيبي انت شكلك مشغول انا هروح البيت ارتاح لان الحركه والمجهود غلط عليا الدكتور قالي كدا ، باي يا حبيبي

هز لها فارس رأسه وهو يفكر في هذه الكارثه التي اتت اليه ويعلم بانه لا يملك اي حل غير انه يتزوج أيتن لانه لن يسمح بأن يأتي طفله الي هذه الدنيا بدون زواج

________________________

ذهبت فريدة مكتب اياد وسألت عنه مساعدته الخاصه واجابتها انه ذهب الي المصنع وبلغها اذا ارادت شئ ان تكلمه

نظرت فريدة امامها بشرود وهي تحدث نفسها بتسأل

" هو ايه حكايته بالظبط كل ما أسأل عنه القيه في المصنع

ثم نظرت امامها بعدم اهتمام وذهبت الي مكتبها مرة اخرى

______________________

ذهبت ملك الي مكتب فارس لتعلم ماذا فعل مع أيتن

دقت علي الباب بهدوء

ولكنها تفاجأت بصوته الغاضب يمنع اي احد من الدخول اليه الان

تفاجأت ملك وفتحت الباب بهدوء

وجدته يجلس علي مكتبه وهو يضع يديه علي رأسه ويغمض عينيه ويظهر علي وجهه الغضب والازعاج

اقتربت منه ملك ونطقت أسمه بهدوء

" فارس

فتح فارس عينيه واعتدل في جلسته ونظر لها بتوتر

قلقت ملك من حالته وهي تعتقد بان هناك مشاكل في العمل تغضبه وتزعجه لهذه الدرجه ، لذا سألته بهدوء

" فارس مالك هو في مشاكل في الشغل

نظر لها بعمق وهو لا يعلم كيف يخبرها ولا يعلم ماهو رد فعلها ان علمت بأنه سوف يصبح أب قريبا والأم أيتن

قلقت ملك اكتر من صمته وسألته مرة اخرى

رد عليها فارس بهدوء

" اه يا حبيبتي شوية مشاكل في الشغل ماتشغليش انتي بالك

ابتسمت له ملك واقتربت منه وهو يجلس علي مكتبه ووقفت خلفه وهي تضع يدها حوله وتقترب من خديه وتقبله برقه وتحدثت بتشجيع

" حبيبي مفيش اي مشكلة تقف قصاده ان شاءالله هتحلها انا وثقه فيك

نظر فارس امامه بحزن وهو يعلم بأن حله الوحيد لهذه المشكله سوف يؤذيها هي وسوف يقفد ثقتها هذه

قبل يدها وتحدث بهدوء

" معلش يا حبيبتي انا تعبان النهارده ومضطر امشي بدري

ابتعدت ملك عنه ووقفت تنظر اليه وهي تشعر بشئ ما غريب وبدأت تشك ان هذه المشكله غير خاصه بالعمل ولكنها لم تجد ان هذا الوقت المناسب لتسأله ، لذا تحدثت بهدوء وهي في طريقها للخروج من مكتبه بحزن

" تمام يا فارس انا هروح علي شغلي ولما توصل البيت ابقى طمني عليك

ثم خرجت من مكتبه قبل ان تسمع رده علي كلامها

نظر فارس لخروجها بحزن وهو يتمنى لو تتقبل فكرة زواجه من ايتن ولكنه يعلم بأن هذا من المستحيل ان يحدث

_______________________

في المساء جلست ملك بجانب مدام عزه وهي شارده في فارس

وجلست وسام وهي شارده في اياد

وجلست إيمان وهي شارده في أدم

نظرت لهم مدام عزه وتحدثت بابتسامه

" ايه يا بنات مالكم كل واحده فيكم قاعده معايا بجسمها بس ، لكن روحكم وعقلكم في مكان تاني

نظروا لها الثلاثه بابتسامه باهته

نظرت لهم بحزن وتحدثت بحماس وهي تقف من مكانها

بقولكم ايه اذان العشاء يالا قوموا نصلي جمعاً وكل واحده فيكم تشكي هما لربنا وهو قادر علي حل كل مشاكلكم ، القاعده دي مش هتفيدكم بحاجه

نظر لها يوسف وتحدث بصوته الطفولي

" وانا كمان يا تيته عايز اصلي معاكي

ابتسمت له مدام عزه بسعاده وهي تقبله وتحدثه بحنان

" قلب تيته انت ، طبعا هتصلي معانا ، يلا يا بنات

نظروا اليها بابتسامه وذهبوا معها للصلاة

______________________

في منزل عائلة المسيري

اجتمعت العائله علي العشاء وجلس الجد وهو ينظر الي فارس الشارد بحزن والي اياد الجالس بشرود وحزن هو ايضا ونظر الي نانو وهي شارده وفريدة التي تأكل بدون اهتمام ، وتحدث اليهم بصوت مرح

" ايه يا ولاد مالكم

نظر اليه جميعا وهو يبتسمون له بهدوء

نظر الجد الي فارس وتحدث اليه بحماس

" ايه يا عريس مالك انت لحقت تشيل الهم

نظر له فارس بسخريه علي حاله وتحدث بغموض

" عريس ايه بقى

نظر له الجد وسأله بمرح

" عريس ايه !! هي ملك عملت فيك ايه من أولها كدا

نظر اياد و نانو للجد وسألوه بستغراب

" ملك !!!

ابتسم لهم الجد واخبرهم بخطوبة فارس ل ملك وتركه ل أيتن

ابتسمت نانو بسعاده وهي تبارك لشقيقها بحماس وفرحه كبيره وتخبره بسعادتها الكبيره من سماعها لهذا الخبر

وابتسم له اياد وتحدث اليه بتشجيع واخبره انه فعلا الصواب بتركه ل أيتن وارتباطه ب ملك

ابتسمت فريدة بسخريه وهي تنظر لشقيقها وتحدثت بمكر

" غريبه مع ان أيتن عدت عليا في مكتبي النهارده وبلغتني انها هي وفارس حددوا فراحهم قريب جدا

نظر لها فارس بغضب ونظر لها الجد بعدم تصديق ووجه كلامه لفارس بقوة

" الكلام دا صحيح يا فارس

وضع فارس وجهه في الارض بصمت

تفاجأ الجد من صمته وسأله بقوة اكبر

" فارس انا بكلمك ، الكلام الا قالته فريدة دا صحيح انت حددت ميعاد جوازك مع ايتن

رفع فارس وجهه و رد علي جده وهو يقف ويذهب من امامه

" ايوا يا جدي صحيح ، عن اذنكم

نظر له جده والجميع بصدمه ، ونظرت له فريده بحقد وسخريه

__________________

بعد انتهاء مدام عزه والبنات من الصلاة جلست ملك وتحدثت انها تريد الاطمئنان علي ولدتها ولكنها لا تريد ان تحدثها خوفا من ان تفعل لها مشاكل مع زوجها صلاح

ابتسمت لها مدام عزه وتحدثت بتأكيد

" ما تقلقيش يا حبيبتي انا هتكلم علي اني واحده اعرفها واطمنك عليها

شكرتها ملك وابتسمت لها بسعاده

فتحت مدام عزه هاتفها وقامت بالاتصال

وجدت امرأه ترد عليها ، سألتها مدام عزه هل هي والدت ملك ، اخبرتها السيده بانها جارة والدت ملك وهي معها الان لسوء حالة والدت ملك بعد ان ضربها زوجها بوحشيه وتسبب في بعض الكسور لها وهي الان غير قادره علي الكلام او الحركه لذا هذه السيده هي من قامت بالرد علي المكالمه

نظرت مدام عزه الي ملك بحزن وشكرت السيده واغلقت الهاتف

نظرت لها ملك بقلق وسألتها بخوف

" ماما جرلها حاجه صح

هزت مدام عزه رأسها وهي تحاول ان تبتسم ل ملك بهدوء وتحدثت بتوتر

" ملك هي تعبانه شويه

وقفت ملك ونظرت امامها بغضب وتحدثت بجنون

" يبقى الحيوان جوزها عمل فيها حاجه والله لقتله

ثم ذهبت سريعا في اتجاه باب المنزل للخروج

جريت خلفها إيمان ووسام وهم يمنعوها من الخروج

ظلت ملك تصرخ فيهم وهي تحاول الخروج بقوة

اقتربت منها مدام عزه وطلبت منهم ان يدخلوها الي غرفتها ويغلقوا عليها بالمفتاح حتى لا تذهب الي زوج والدتها وتفعل اى شئ جنوني

اخدوها ايمان و وسام الي الغرفه ودخلوا معها واغلقت مدام عزه عليهم بالمفتاح

ظلت ملك تصرخ وتدق علي الباب بقوة تطلب منها ان تخرجها

وقفت مدام عزه واتصلت سريعا ب أدم وطلبت منه احضار فارس بسرعه

كان أدم في شقته ووقف سريعا عندما اخبرته مدام عزه وحاول الاتصال ب فارس وكان لا يرد عليه ، خرج أدم من شقته وهو في طريقه اليهم وهو يحاول الاتصال ب فارس

رد عليه فارس عندما رأى العديد من المكالمات منه

تحدث أدم سريعا عندما فتح فارس المكالمه

" فارس الحق مراتك عايزه تروح تقتل جوز والدتها

وقف فارس سريعا وهو يستمع لباقي كلام أدم وخرج من غرفته سريعا وهو يجري في طريقه الي سيارته ليذهب اليها

نظر له جده وفريدة و اياد عندما كانوا يجلسون معا وهو يذهب بهذه الطريقه بدون اي كلام

ابتسمت فريده وتحدثت بسخريه

" الظاهر الاستاذ فارس مشاكله كترت أوي اليومين دول

نظر لها زوجها بغضب وتحدث الي الجد باختصار

" لو سمحت يا جدي انا عايز اتكلم مع حضرتك شويه في اوضة المكتب

نظر له الجد بتأكيد ووقف وذهب معه

نظرت لهم فريدة بملل وهي تعتقد انهم سوف يتحدثون بالعمل ، واخرجت هي هاتفها وقامت بالاتصال ب أيتن

بقلمي/ ملك إبراهيم

دخل اياد الي غرفة المكتب مع الجد وجلس امامه

نظر له الجد وسأله بهدوء

" خير يا اياد انا ملاحظ ان في موضوع مهم انت عايزه تتكلم معايا فيه من فتره بس كنت متردد وانا قولت اسيبك لحد ما تتكلم برحتك

نظر له اياد وتحدث بتاكيد

" فعلا انا كنت عايز اتكلم مع حضرتك وماكنتش عارف ابدء ازاي بس انا خلاص اخدت قرار ولازم ابلغ حضرتك بيه الاول

نظر له الجد بتشجيع وطلب منه ان يتحدث

نظر له اياد وتحدث بتوتر

" أنا أسف مش هقدر اكمل مع فريدة

نظر له الجد وتحدث بتسأل

" بمعني

تحدث اياد مباشرة

" يعني انا عايز انفصل عن فريدة

رد عليه الجد بهدوء

" وايه الا حصل عشان تنفصل عن مراتك بعد خمس سنين جواز

نظر له اياد وتحدث بصدق

" الا حصل ان فريدة قتلت اي حب في قلبي ليها ، وحضرتك عارف ان الحب دا زي الزرع محتاج اهتمام عشان يعيش ، لكن فريدة اهملت حبي دا واتسببت في انه اختفى ومبقاش ليها اي مكان في قلبي ، وجت الا خطفت قلبي وامتلكته ودي الا انا عايز اكمل عمري معاها وعشان اوصلها لازم انهي اي علاقة بتربطني بفريدة حتى شغلي انا قررت اترك الشركة وهفتح مشروع خاص بيا ، ياريت حضرتك تقدر موقفي لان انا بجد مش عايز اكون في اي مكان فريدة بتكون فيه وعايز ننهي الموضوع بهدوء

نظر له الجد وهو يعلم بان له كل الحق فكل ما قاله الان ويعلم بان حفيدته هي من تسببت في انهاء زواجها بهذه الطريقه لذا تحدث الي اياد بهدوء

" طب يا ابني مش ممكن تديني فرصه اتكلم معاها وتحاول تغير من نفسها وانت تساعدها تتغير بدل ما تسيبها كدا يا اياد

رد عليه اياد برفض

" يا جدي ارجوك افهمني انا كنت بستحمل فريدة الاول عشان بحبها لكن دلوقتي معنديش اي سبب يخليني استحملها انا بقول لحضرتك انا بحب واحده تانيه وهتجوزها

رد عليه الجد بتفهم وتحدث بهدوء

" تمام يا اياد انا فاهم ، وهتكلم مع فريدة وابلغها طلبك ، بس في حاجه مهمه انا عايزها منك

نظر له اياد وتحدث بحترام

" طبعا يا جدي انا تحت امر حضرتك

نظر له الجد وتحدث بهدوء

" ماتسبش الشركة انا مش هأمن اي حد غيرك يكون مع فارس عشان خاطري يا اياد لو ليا خاطر عندك

نظر له اياد وتحدث باحترام

" طبعا يا جدي انا تحت امرك وخاطرك غالي جدا عندي وحضرتك عارف ، بس فريدة

ابتسم له الجد وتحدث بهدوء

" ملكش دعوة بفريدة انا هتكلم معاها

نظر له اياد بابتسامه وهز رأسه بالموافقه

نظر له الجد وتمنى له السعاده والتوفيق في حياته

______________________

وصل فارس منزل مدام عزه ودخل ووجد أدم يقف هو ومدام عزه وصوت صراخ ملك بالداخل

اقتربت منه مدام عزه وتحدثت اليه بقلق

" فارس كويس يا ابني ان انت جيت

نظر لها فارس وتحدث بقلق

" هو ايه الا حصل

نظرت له مدام عزه بحزن واخبرته ما حدث واصرار ملك علي الذهاب الي والدتها وقتلها لزوج والدتها

نظر لها فارس وطلب منها الدخول اليها

فتحت له الباب ووجد ملك تخرج بغضب وهي تبكي وتصرخ

اخذها فارس في حضنه وحاول تهدأتها

ظلت تضرب فيه بيدها وتحاول ان تبتعد عنه لتذهب الي والدتها

تحدث اليها بهدوء واخبرها انه سوف يذهب معها الان الي والدتها وسوف يفعل لها كل ما تريد

نظرت له ملك بعيون باكيه

هز لها رأسه بتأكيد واخذها وذهب الي سيارته وادخلها بهدوء واتجه هو الاخر الي السياره وانطلق بها في طريقهم الي قريتها

يتبع الفصل 19 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent