رواية زوجتي المصون الفصل الرابع والعشرون 24

الصفحة الرئيسية

رواية زوجتي المصون البارت الرابع والعشرون 24 بقلم ملك ابراهيم

رواية زوجتي المصون الفصل الرابع والعشرون 24

خالد/ انا مستعد اعمل اي حاجه واجيب اي ورق وادفع اي مبلغ بس المهم هنا تكمل انهاء دراستها هنا
تحدثت اليه نادين بأسف
نادين / هيبقى صعب اوي للأسف 
خالد / مفيش حاجه صعبه يا نادين احنا هندفع اي مبلغ يطلبوه وجاهزين بأي ورق يحتجوه 
نظرت نادين الي هنا وهي تبتسم لها بود
نادين / انا هعمل كل الا اقدر عليه واساعدها
خالد / وانا ممكن اكلم اي حد مسؤل يساعدنا 
نادين / هيكون كويس تمام
تحدث خالد وهو يقف من مكانه ويوجه كلامه لي هنا 
خالد / انا هكون قريب منكم هحجز غرفه في اوتيل قريب من هنا لحد ما ننهي موضوع الجامعه ده
نظرت له هنا بود وامتنان وهي تبتسم له ثم تحدثت من قلبها
هنا / انا عمري ما هنسى وقفتك معايا ابدا
ابتسم لها خالد بحب ثم ذهب 
ابتسمت لها نادين وهي تأكد لها بشئ
نادين / علي فكره شكلك غاليه اوي عند خالد
نظرت لها هنا وتحدثت بحب
هنا / وهو كمان بقى غالي عندي جدا
**
وصلا عمر منزله بعد غيابه أسبوع في مكان لوحده يحاول نسيان هنا وما فعلته به
دخل منزله وجد والدته في استقباله 
كرولين / عامل ايه حبيبي ياريت تكون احسن دلوقتي
نظر لها بوجع 
عمر / انا عمري ماهكون احسن قبل ما انتقم واخد حقي
كرولين / تاني ياعمر  هنرجع لنفس الموضوع يا حبيبي بقولك انساها وعيش حياتك زي الاول
نظر لها مطول وتحدث بحزن
عمر / مش سهل يا أمي انساها
نظرت له والدته بحزن ثم تحول لفرح بعد سماعها باقي حديثه
عمر / بس مش مستحيل
نظرت اليه بفرحه وهي تتحدث بسعاده
كرولين / بجد يا عمر يعني انت هتحاول تنساها وتعيش حياتك
نظر لها بحزن
عمر / للأسف مقدميش حل غير ان انساها
فرحت كرولين كثيرا بسماعها هذا
كرولين / ماشي ياحبيبي اطلع خد شور واحلق دقنك دي وفوق نفسك كدا عايزاك ترجع عمر بتاع زمان
اكتفى بهز رأسه بموافقه واتجه الي غرفته
**
نظرت كرولين الي ذهابه وبعد تأكدها انه ذهب لغرفته اخرجت هاتفها وتحدثت سريعا الي سرين
كرولين / سرين انتي فين عمر  رجع
وقفت سرين من مكانه وتحدثت بحماس
سرين / وايه الاخبار ماقلش ناوي يعمل ايه
كرولين / هو عمل خلاص لما طلق مراته وجه دورك انتي
سرين / يعني اعمل ايه
كرولين / لازم تقربي منه هو دلوقتي محتجالك
نظرت سرين امامها بمكر
سرين / وانا عمري ما أتأخر عنه ابدا  
كرولين / اوكي سرين انا هقفل دلوقتي وانتي حاولي تيجي تتعشي معانا النهارده
سرين / حاضر يا كوكي اكيد لازم اجي   بااي
كرولين / بااي ياروحي
بعد ان اغلقت سرين الهاتف مع كرولين
نظرت امامها لشخص ينام علي السرير براحه وهو يضع يده تحت رأسه وينظر لها وهو ينتظر انتهاء حديثها بالهاتف
تحدثت اليه سرين بعد اغلاق الهاتف
سرين / دي مراتك الا بتكلمني
نظر لها كريم وهو يتحدث معاها
كريم / كانت عايزه ايه
اقتربت منه سرين وهي تنام بجانبه وهو يضمها اليه وهي تتحدث
سرين / بتقول ان عمر  رجع وبيقول انه هيحاول ينسى هنا
شرد كريم وهو يتذكر هنا في خياله وتحدث بدون ان يشعر
كريم / عمر ده غبي اوي انا مش عارف ازاي يبقى متجوز واحده زي هنا ويسيبها ويطلقها بالشكل ده
ابتعدد عنه سرين وهي تنظر له بمكر
سرين / مالك بتتكلم بطريقه غريبه كدا هو في ايه بالظبط هي هنا كلت عقلك انت كمان ولا ايه
توتر كريم كثيرا من ان تعرف سرين بأن كريم حب هنا فعلا
كريم / هنا ايه الا تدخل عقلي وانا قلبي وعقلي مفيش فيهم غيرك
رجعت سرين الي حضنه مره اخرى
سرين / ايوا كدا فوق من احلامك وارجع للواقع واعرف ان الواقع والمستقبل معايا انا وبس
هز رأسه بتأكيد وهو يضمها اليه مره اخرى وينظر لها ب شر بدون ان تشعر
كريم / وانا مش عايز غيرك ياروحي
سرين / عايزه اقوم اجهز مراتك عزماني علي العشا
كريم / لا تقومي تروحي فين دلوقتي دا انتي وحشااااني جدا
**
دخل عمر غرفته وهو ينظر الي سريره ويتخيل هنا جالسه بأنتظاره 
اقترب من الفراش جلس فوقه وهو يضع يده عليه بحنيه ويتذكر هنا ويتذكر اول مره رأها كيف كانت جميله ورقيقه كيف كان يراى البرأة في عينيها ويفكر فيها كيف تعيش الان وماذا تفعل بدونه
وتذكر احلي واجمل شهر عاشه في حياته كان معها فهي كانت حبيبته و زوجته هل الان اصبحت عدوته لا فهو لن يسمح ان تكون عدوته وعليه البحث عن عدوه الحقيقي ربما قريبا منه ولكنه لا يراه
**
رن هاتف عمر وكان المتصل مازن 
مازن / الو
رد عليه عمر بتعب
عمر / ايوا يامازن في ايه
مازن / انت الا في ايه ياعمر انت فين وعلي طول تليفونك مقفول وايه الا والدتك قالتهولي ده انا مش فاهم حاجه
تحدث عمر بأرهاق فهو الان حالته لا تسمح بأن يحكي اي شئ
عمر / بقولك ايه يامازن انا فعلا تعبان دلوقتي ومش قادر اتكلم 
مازن / عمر انت فين وانا اجيلك دلوقتي
عمر / هتجيلي ازاي دلوقتي
مازن / علي فكره انا في ايطاليا من وقت ما ولدتك قالتلي الخبر الا لسه لحد دلوقتي مش مصدقه
تحدث عمر بسخريه علي حاله
عمر / هي امي كمان حاكتلك
مازن / وانت كمان ماكنتش عايزها تحكيلي من امتى وانت بتخبي عليا حاجه
رد عليه عمر بعصبيه وغضب
عمر / لان الحاجه دي ماينفعش تتحكي يا مازن الا حصل ده مش اي حاجه 
صمت مازن قليلا وهو يشعر بأن يوجد مشكله كبيره وعمر لا يريد اخباره بها
مازن / خلاص يا عمر برحتك ووقت ماتحب تتكلم انا موجود  مع السلامه
رد عليه عمر سريعا
عمر / استنى يا مازن ماتقفلش وانت زعلان انا عايزك تعذرني انا بجد تعبان ومتلخبط ومش عارف اعمل ايه
مازن / ما انت ياعمر مش عايز تشاركني مشكلتك يمكن اقدر اساعدك  قولي ياعمر ايه الا حصل وهنا فين انا بجد مش مصدق انك تطلق هنا انا كتر واحد في الدنيا عارف انت بتحبها اد ايه
رد عمر بحزن
عمر / ما انا عشان بحبها اوي كان لازم اعمل كدا
مازن / ماشي ياعمر ممكن يكون الا انت عملته دا صح من وجهت نظرك ويمكن لما تحكيلي اقدر اساعدك في الا انت فيه دلوقتي
رد عليه عمر باستسلام
عمر / حاضر يا مازن هنتقابل ونتكلم لان اكيد مش هينفع نتكلم في التليفون
مازن / تمام وانا منتظرك في اي وقت تكلمني و نتقابل  مع السلامه
عمر / مع السلامه
**
قابل خالد الكثير من المسؤلين وتحدث معهم بشأن دراسة هنا ووفاق علي كل طلاباتهم ودفع الكثير من المال مقابل الموافقه علي دخول هنا الجامعه وحصولها علي شهادة الهندسه من اكبر جامعه بالعالم
جلس خالد مع نادين وهنا وهو يخبرهم بأخر التطورات
وتحدث بسعاده حقيقيه من قلبه
خالد / يعني خلاص يا هنا من بكره تقدري تروحي الجامعه وتكملي درستك 
تحدثت نادين تدعم حديث خالد
نادين / وان كمان جاهزه اساعدك المهم تلحقي وان شاءالله تنجحي وتتخرجي السنه دي وتكوني اكبر مهندسه في العالم
نظرت لهم هنا بسعاده وهي تحلم بهذا الحلم الجميل 
سوف تدرس وتتخرج من اكبر جامعه بالعالم من يصدق بأن هذه البنت البسيطه بعد كل ماحدث لها يتحقق لها اكثر ماكانت تحلم 
ثم نظرت ل خالد وهي لا تعلم كيف تشكره
هنا / خالد انا بجد مش عارفه اشكرك ازاي الا انت بتعمله معايا ده مستحيل حد يعمله
نظر لها بحب وتحدث بلطف
خالد / لو عايزه تشكريني بجد تنجحي وتحققي حلمك لان دا مبقاش حلمك لوحدك دا بقى حلمنا كلنا
نظرت له بأبتسامه
هنا / ان شاءالله هنجح ومش هضيع تعبكم ابدا بس بصراحه انا عايزه اشتغل انا مش بحب قاعدت البيت 
خالد / ممكن تخرجي وتغيري جو
هنا / انا معرفش حاجه هنا عشان اخرج وبعدين انا فعلا عايزه اشتغل
ابتسمت له نادين وتحدثت بشئ
نادين / انا عندي فكره انتوا عارفين طبعا ان انا بشتغل في شركه هنا جنب شغلي في الجامعه ايه رأيكوا هنا تشتغل معايا
نظر خالد الي هنا وتحدث بحماس
خالد / انا شايف ان دي فكره هايله ايه رأيك يا هنا
ردت عليهم هنا بحماس
هنا / طبعا موافقه 
نادين / تمام يبقى ان شاءالله تجي معايا الشركه بكره وتبدأى شغل
تحدثت هنا بسعاده
هنا / ان شاءالله
تحدث خالد وهو يقف ويستعد للخروج
خالد / يبقى كدا اتفقنا وانا متأكد ان هنا هتحقق اكبر نجاح في دراستها و شغلها
نظرت له نادين بأعجاب شديد وتحدثت اليه برقه
نادين / خليك معانا شويه احنا مش بنلحق نشوفك
نظر لها بأبتسامه
خالد / معلش عشان الوقت اتأخر تصبحوا علي خير
نادين و هنا / وانت من اهل الخير
بعد ذهاب خالد شردت نادين في طيفه
نظرت لها هنا بستغراب وتحدثت بهدوء
هنا / نادين   نادين   
ردت عليها وكأنها كانت بعالم اخر
نادين / ايه يا هنا في ايه
هنا / انتي نمتي ولا ايه بكلمك ومش مركزه معايا خالص
توترت نادين كثيرا وتحدثت معاها وهي تود معرفة شئ ما
نادين / قوليلي ياهنا انتي تعرفي خالد بقالك اد ايه
ردت هنا بعفويه وهي لا تعلم لماذا تسألها نادين هذا السؤال
هنا /اعرفه من فتره قريبه بس بصراحه هو وقف جنبي اكتر من الناس الا اعرفهم بكتير
نادين / طب قوليلي انتوا اتعرفتوا علي بعض ازاي
ردت عليها هنا وهي تبتسم وهي تتذكر كيف اتعرفت علي خالد
هنا / مش هتصدقي 
 خالد خبطني بعربيته وعملي ارتجاج في المخ وفقدان مؤقت في الذاكره 
نظرت لها نادين وهي تفتح عينيها من الصدمه وتحدثت بحماس
نادين / لااا دا انتي تحكيلي بقى من الاول
**
بعد يومين جلس مازن امام عمر في مكتبه بشركه os بإيطاليا
نظر مازن الي عمر بصدمه كبيره وهو لا يصدق مايسمعه الان
مازن / مستحيل انا مش مصدق معقول كل ده حصل
تحدثت عمر وهو يحاول انهاء الموضوع لا يريد الحديث فيه اكثر من ذالك
عمر / خلاص يا مازن الا حصل حصل سيبك من كل ده وخلينا في الشغل
نظر له مازن بعدم تصديق
مازن / شغل ايه يا عمر انت ليه واخد الموضوع وكأنه عادي 
رد عليه عمر بغضب
عمر / لانه فعلا عادي يا مازن وعشان خاطري اقفل الموضوع ده خالص
لأن انا متأكد ان الا انا عملته ده هو الصح ومش هرجع فيه
نظر له مازن بأحباط وهو يعرف صديقه جيدا لن يترك حقه مهما حصل
**
بعد خروج مازن من مكتب عمر
اتجهت سرين وهي تتهادى في خطاها واتجهت الي مكتب عمر
سمح لها عمر بالدخول
دخلت سرين وهي تدعي الحزن علي ما حدث مع عمر
سرين / عمر عامل ايه دلوقتي
نظر لها بجمود 
عمر / خير سرين ايه الا جابك دلوقتي
ردت عليه بدلع وهي تقترب منه وتجلس فوق مكتبه بطريقه مغريه
سرين / ايه يا عمر معقول بعد كل ده وبرضه بتعاملني ببرود كدا
نظر لها بنفاذ صبر وتحدث بملل
عمر / انتي عايزه ايه دلوقتي سرين
اقتربت منه اكتر وهي تتحدث امامه بطريقه مغريه وتحاول تقبيله
سرين / عايزاك انت يا عمر
ابتعد عنها سريعا ووقف من علي مكتبه واعطاها ظهره وهو يتحدث اليها بغضب
عمر / مش هينفع سرين
اقتربت منه وهي تضمه من الخلف نظر الي يدها وسريعا تذكر هنا عندما كانت تفعل نفس الشئ عندما يدعي الزعل منها كانت تضمه هكذا من الخلف
مسك عمر يدها وهو يلف اليها ويتخيل انها هنا وعندما نظر اليها وجدها سرين
نظر لها بصدمه وحاول الحديث معها بهدوء
عمر / انا مش هقدر دلوقتي يا سرين محتاج وقت عشان اقدر احب تاني
نظرت له بسعاده وهي تضمه اليها كثيرا
هنا / برحتك يا عمر خد وقتك وانا معاك هفضل منتظراك العمر كله
ابتسم له وهو يرفع يده يضعها علي خدها برقه
عمر / عارف سرين ومتأكد ان انتي اكتر واحده حبتني بجد ومتأكد اني هكون سعيد معاكي بس اديني شوية وقت
قبلته من خده بسعاده وحماس فهي الان وصلت الي ماتتمناه وسوف تفعل اي شئ للحصول عليه
**
وقفت هنا بتعب وهي تضع يدها علي قلبها تشعر بوجع غريب في قلبها لا تعرف سببه
نظرت لها نادين بستغراب
نادين / مالك يا هنا وشك اصفر ليه كدا
هنا / مش عارفه حسه بوجع غريب في قلبي حسه ان في حاجه حصلت
نادين / هيكون ايه الا حصل بس كل حاجه ماشيه صح وتمام ماتقلقيش 
ردت هنا بتأكيد
بس انا متأكده ان في حاجه حصلت قلبي مش بيكدب عليا
نادين / حبيبتي ماتقلقيش ممكن يكون ارهاق ومحتاجه ترتاحي
هنا / ممكن برضه خلاص انا هدخل اوضتي ارتاح شويه
نادين / تمام ياروحي ولو احتاجتي اي حاجه نادي عليا
هنا / حاضر
اتجهت هنا الي غرفتها وجلست نادين تفكر في شئ ما
سمعت صوت جرس الباب واتجهت لفتح الباب وجدت خالد يقف امامها
نظرت له نادين بأعجاب شديد وهي ترحب به لدخول
دخل خالد وقبل ان يجلس سأل عن هنا
خالد / هي هنا فين
نادين / دخلت ترتاح شويه
خالد / خلاص انا همشي وابقى اجيلكم وقت تاني
تحدثت اليه نادين وهي تدعي الحزن
نادين / يعني كدا يا خالد هو انت مش بتيجي  غير عشان هنا وبس
شعر خالد بالاحراج وتحدث سريعا
خالد / لا طبعا انا بس مش عايز ازعجك ممكن تكوني عايزه ترتاحي انتي كمان
نادين / بس انا بكون مرتاحه جدا وانا معاك
نظر لها خالد بعدم فهم لما تقصده
خالد / مش فاهم
اقتربت اليه وتحدثت برقه
نادين / خالد أنا بحبك
يتبع الفصل الخامس والعشرون اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent