رواية زوجتي المصون الفصل الواحد والعشرون 21

الصفحة الرئيسية

رواية زوجتي المصون البارت الواحد والعشرون 21 بقلم ملك ابراهيم

رواية زوجتي المصون الفصل الواحد والعشرون 21

عمر / ايه رأيك ياحبيبتي البيت عجبك
تحدثت اليه بحماس 
هنا / جداااا يا عمر وتصميم البيت بجد رائع
ابتسم عمر علي اعجابها بالمنزل
عمر / دا تصميمي علي فكره
نظرت له بحب وفخر
هنا / عرفت من اول مادخلت البيت كل حاجه في البيت فيها حاجه منك
قام عمر بضمها الي حضنه اكتر
رفعت هنا وجهها من حضنه وهي تنظر لباب شكله غريب متصل بالمنزل من الحديقه الخلفيه
هنا / هو ايه الباب الا هناك دا
عمر / دا باب بيوصل لغرفه تحت البيت
نظرت له بستغراب
هنا / وانت ليه عامل غرفه تحت البيت
عمر / يعني الفكره جاتلي وانا بعمل التصميم ونفذتها
نظرت هنا لهذا الباب مطولا وهي تشعر بالخوف والرعب منه
**
صباح اليوم التالي
استيقظت هنا علي ضوء الغرفه فتحت عينيها لم تجد عمر بجانبها وجدته يقف أمام المرآه وقد أنتهى من ارتداء ملابسه الخاصه بالعمل
اعتدلت هنا من نومها وجلست علي السرير وهي تنظر له بحب
هنا / صباح الخير
اقترب عمر منها وهو يبتسم لها بحب وقبلها من وجنتيها
عمر / صبااح الجمال 
ابتسمت له بسعاده ثم تحدثت 
هنا / انت رايح فين بدري كدا
عمر / رايح الشركه في اوراق مهمه لازم امضيها وشغل كتير متعطل 
حزنت هنا من ذهابه وتركها بمفردها 
هنا /يعني هتخرج وتسبني لوحدي هنا
عمر / حبيبتي هما ساعتين بس ومش هتأخر وبعدين انتي مش لواحدك أمي معاكي في البيت وممكن تقعدي معاها علي ما انا اجي
نظرت له هنا بأحباط وهي لا تريد ان تحزنه بقولها انها لا تريد الجلوس مع والدته في مكان واحد فهي تشعر بأنها لا تحبها ابدا
نظر عمر لصمتها الطويل
عمر / اييه روحتي فين
هنا / مفيش ياحبيبي انا بس حسه اني تعبانه وممكن انام لوقت ما انت تيجي
قام عمر بتقبيلها مره اخرى قبل خروجه وهو يتحدث اليها
عمر / زي ماتحبي ياروحي انا همشي انا
هنا / مع السلامه
**
جلس كريم في الحديقه الخاصه بالمنزل وهو يفكر كيف يتقرب من هنا فهي كلما صدته كلما اشتاق اليها وتمناها اكتر
وجد عمر خارجا من المنزل متجه الي سيارته الخاصه 
نظر اليه كريم حتي تأكد من خروجه من المنزل وذهابه للعمل
فكر كثيرا بأن عليها البدء فورا في خطته الخاصه به وهي الاقتراب من هنا
نظر الي شرفة غرفتها هي وعمر وهو يفكر في فعل شئ ما
**
في غرفة كرولين تتحدث مع سرين بالهاتف
كرولين / انتي لازم ترجعي ايطاليا سرين انا بجد محتجاكي جنبي هنا
سرين / انا عايزه اكون بعيد يا كوكي وصدقيني اول ما عمر يطلقها هتلاقيني عندك
كرولين / انا خايفه علي عمر اوي بعد مايعرف حقيقة البنت دي
سرين / ماتقلقيش عمر راجل قوي ومستحيل حاجه زي دي تهزه
كرولين / عشان كدا حبيبتي عايزاكي تبقي جنبه وتنسيه البنت دي
سرين / صدقيني في اقرب فرصه هكون عندك
كرولين / اوكي حبيبتي زي ماتحبي 
**
في منزل والد هنا
صوت جرس الباب قامت سمر لفتح الباب وجدت أحمد يقف ويسألها عن والده
أحمد / بابا موجود
نظرت له سمر بمكر وتحدثت
سمر / اه موجود اتفضل
دخل أحمد منزله وكأنه غريب واتجه الي غرفة الاستقبال لينتظر والده اقتربت منه سمر بطريقه مغريه وجلست بجانبه
نظر لها أحمد بستغراب ثم تحدث
أحمد / هو بابا فين
اقتربت منه أكتر وهي تتحدث امامه 
سمر / وانت عايزه في ايه ماتركز معايا
وقف أحمد من مكانه سريعا وهو ينظر لها بغضب
أحمد / انتي اتجننتي ايه الا انتي بتعمليه ده
حاولت التقرب منه اكتر وهي تتحدث
سمر / ماتخفش أبوك مش هنا ومش هيعرف حاجه
دفعها أحمد بعيدا عنه وهو ينظر لها بغضب و احتقار
أحمد / انتي بجد انسانه قذره واكبر غلطه عملها بابا انه اتجوز واحده زيك 
تحدثت اليه بغضب
سمر / بس انا بقى الغلطه الا مش بتتصلح
أحمد / انتي ازاي كدا ازي تعملي كدا في الراجل الا اتجوزك وفتحلك بيته
ردت عليه بحقد و شر
هنا / ابوك ده سرق شبابي واختك دمرت حياتي انتوا اكتر ناس انا بكرهم في حياتي
نظر لها أحمد وهو لا يصدق ماهذه الشيطانه الواقفه امامه في شكل انسان
احمد / انتي بجد مريضه يا سمر
نظرت له بشر وتحدثت بحقد
سمر / انا فعلا مريضه و دوايه الوحيد ان اشوف حياتكم متدمره قدامي
في هذه اللحظه سمعت صوت فتح الباب قامت بقطع ملابسها وفك شعرها وهي تجري علي زوجها 
سمر / الحقني ابنك بيتهجم عليا وعايز يغتصبني
نظر لها والد هنا بصدمه ولكن صدمته زادت اكتر عندما رأى ابنه يخرج من غرفة الاستقبال 
أحمد / بابا مصدقهاش دي كدابه با....
قام والده بصفعه علي وجهه بقوة وهو يقوم بأمساكه من ملابسه وطرده خارج المنزل
والد هنا / اول واخر مره رجلك تعتب هنا انت لا ابني ولا اعرفك وقلبي وربي غضبانين عليك 
نظر له احمد برجاء وهو يبكي
أحمد / يابابا صدقني والله العظيم انا.......
قاطعه والده بغضب
والد هنا / ماتقولش بابا انا ابني مات ومش عايز اشوف وشك تاني
وقام بغلق الباب بوجه ابنه
جريت عليه سمر لترتمي بحضنه وهي تدعي البكاء الهستيري
والد هنا / اهدي ياحبيبتي ماتخافيش
سمر / انا خايفه اوي مش عارفه لو ماكنتش جيت في الوقت المناسب انا كنت هعمل ايه كان زمانه.....
قطعت حديثها وهي تدعي البكاء مره أخري
قام والد هنا باخذها الي غرفتهم لتستريح وتهدى
ابتسمت سمر بمكر علي غباء زوجها
**
في شقة مصطفي صديق احمد
جلس أحمد وهو يبكي لا يصدق ما حدث معه وان والده يصدق زوجته ويكذبه هو وهو يعلم ابنه جيدا وهو من قام بتربيته ويعلم اخلاقه
نظر له صديقه الجالس بجواره
مصطفي / ماتقولي يابني ايه الا حصل عمل فيك كدا
لم يريد أحمد أخبار صديقه بشئ 
مهما حدث هذه زوجت والده وهو لا يريد التحدث في شئ يخص عرض وشرف والده امام احد
أحمد / مفيش يامصطفي حصل سوء تفاهم بيني وبين بابا 
مصطفي / طب اهدى ومتعملش في نفسك كدا وان شاءالله كل مشكله وليها حل
أحمد / بس المشكله دي ملهاش غير حل واحد ان انا اسافر تاني خلاص مبقاش ليا مكان هنا
مصطفي / يابني ماانت عايش معايا اهوه بدل ماكنت عايش لوحدي
أحمد / خلاص يامصطفي انا الحمدلله اطمنت علي اختي وبابا كمان مش محتاجني انا لازم اسافر والنهارده قبل بكره مبقاش ليا مكان في البلد دي
مصطفي /والله الا تشوفه انت اكتر واحد عارف مصلحتك وربنا يوفقك ياصحبي 
نظر أحمد امامه بحزن وهو يرد علي صديقه
أحمد / يارب
**
في غرفة هنا كانت تجلس امام التلفاز وهي تحاول ايضاع بعض الوقت لحين رجوع زوجها من العمل
فتح الباب فجأه ودخل كريم وهو يغلق الباب خلفه مره اخرى
وقفت هنا بصدمه وهي تراه يدخل الغرفه عليها بهذه الطريقه ثم تحدثت اليه بغضب
هنا / انت ازاي تدخل كدا من غير استأذان 
اتفضل اخرج حالا
تحدث اليها بمكر
كريم / انتي هتعمليهم عليا ما انا عارف كل حاجه
نظرت له بعدم فهم
هنا / انت تقصد ايه
اقترب منها كريم وهو ينظر لها باعجاب شديد
كريم / تعرفي ان انتي حلوه اوي والله خساره في عمر الا زي عمر ده ميعرفش قيمة الجوهره الا معاه
هنا / اخرس ماتنطقش اسم جوزي علي لسانك عمر بمليون واحد زيك
اقترب منها كريم بغضب وهو يمسك يدها ويضغط عليها
كريم / احسن مني في ايه عمر ده انا اقدر اقتلهولك بأشاره واحده مني
نظرت له بخوف 
هنا / ابعد ايدك عني واخرج بره ياحيوان
حاولت هنا التخلص من قبضته وبداء صوتها يرتفع بعض الشئ
هنا / لو مابعدتش حالا هصوت وافضحك وهقول لعمر علي الا انت عملته ده
امسكها كريم من شعرها وتحدث بحقد
كريم / وحياتك عندي يا هنا لاخليكي تصوتي بس علي حبيب القلب بتاعك
صرخة هنا باعلي صوتها وهي تحاول بعد يده عن شعرها
في هذه الاثناء سمعت كرولين بعض الاصوات العاليه تاتي من غرفة عمر ذهبت لترى ما الامر
فتحت كرولين الباب وتفاجأت بكريم يقف وامامه هنا
**
عندما لاحظ كريم دخولها قام بدفع هنا بعيدا عنه وهو يتحدث بصوت عالي
كريم / شوفتي يا كرولين مرات ابنك المحترمه عايزه تعمل ايه
نظرت لهم كرولين بحيره وهي لا تفهم شئ ثم تحدثت بغضب
كرولين / هو ايه الا بيحصل هنا 
تحدث كريم سريعا حتي لا يعطي فرصه لهنا ان تتحدث
كريم / الهانم مرات ابنك ضحكت عليا وقالتلي تعالى عمر عايزك في اوضتنا وجيت معاها بحسن نيه وفاكر عمر موجود فعلا وجيت ملقتش حد زي ماانتي شايفه كدا وطلعت عايزاني ...... لاء مش هينفع اقول مهما كان ده شرف ابنك وعرضه
نظرت لها كرولين بشر وتحدثت اليها بغضب وهي تقف امامها
كرولين / انا كنت عارفه انك عديمة الاخلاق بس ماكنتش اتخيل ان توصل بيكي لحد جوزي
وقفت امامها هنا وهي تصرخ بأعلي صوتها
هنا / والله العظيم محصلش اي حاجه من الا هو بيقولها دا هو الا.....
قاطعها كريم وهو يتحدث بسرعه حتي لا تصدقها كرولين
كريم / هو الا ايه ماتقولي ماتقوليلها ان انا الا مرضتش اوفقك علي الا انتي عايزاه عشان بحب مراتي وعمري ماأخونها
بكت هنا كثيرا وهي تتحدث الي كرولين
هنا / ارجوكي صدقيني انا مش بكدب
نظرت لها كرولين بغضب
كرولين/ انا مش عمر هتعملي عليا الشويتن دول وهصدقهم
ثم نظرت لها بطريقه ماكره واكملت حديثها
كرولين / بس انا ممكن اطلع جدعه معاكي في حاجه واحده بس 
نظرت لها هنا وهي تبكي
كرولين / تبعدي عن ابني وتسيبي البيت ده النهارده قبل بكره
نظرت لها هنا بصدمه ثم تحدثت بتحدي
هنا / انا و عمر بنحب بعض ومستحيل ابعد عنه لأخر يوم في عمري
نظرت لها كرولين بسخريه وهي تتحدث اليها بشر
كرولين / يبقا عمر الا هيبعد عنك
تحدتها هنا بثقه
هنا / عمر مستحيل يسبني او يبعد عني
ضحكت لها كرولين بطريقه ماكره
كرولين / هنشوف
ثم نظرت لزوجها الواقف بجانبها ووجهت اليه حديثها وهي تنظر الي بكاء هنا بسخريه
كرولين / يلا ياحبيبي وانا لما ابني يرجع ليا كلام معاه
**
انتهى عمر من عمله وذهب الي المنزل سريعا بحماس ليرى حبيبته لقد اشتاق لها ولم تغيب عن تفكيره لحظه واحد
دخل عمر سريعا الي المنزل وكان في طريقه الي غرفته ولكنه توقف وهو ينظر خلفه لوالدته وهي تقف امام غرفتها وتستدعيه بضرورة الحديث معه في شئ مهم
ذهب عمر اليها وهو يتحدث بأحباط
عمر / معلش يا أمي هدخل اطمن علي هنا وهرجعلك علي طول
نظرت له والدته وتحدثت اليه وبغضب
كرولين / مراتك ايه دلوقتي بقولك عايزاك في موضوع مهم ويخص مراتك
نظر لها عمر وهو يعتقد بأنها سوف تشتكي له من زوجته فهو يعلم بأن والدته لا تتقبل زوجته حتى الان
تحدث معها بأستسلام
عمر / حاضر يا أمي انا تحت أمرك 
تحدثت اليه بجمود
كرولين / طب ادخل عشان نعرف نتكلم
دخل عمر واغلق الباب خلفه ثم جلس امام والدته بملل وهو يستعد لسماعها
عمر / خير يا أمي ايه الا مزعلك
نظرت له بجمود وهي تدعي الغضب
كرولين / الا مزعلني حالك والمصيبه الا انت جبتها لنفسك
نظر لها عمر بغضب وهو يعلم بأنها تقصد زوجته بكلامها
عمر / حضرتك تقصدي ايه بكلامك
نظرت له والدته طوييلا ثم تحدثت بجمود
كرولين / بقصد ان انت جبت واحده من الشارع وادتها اسمك وشرفك وهي ماتستهلش 
وقف عمر بغضب وهو يتحدث الي والدته بغضب وصوت مرتفع
عمر / أمي انا مش هسمحلك تقولي كلمه واحده في حق مراتي انا عارف مراتي كويس ولو لفيت الدنيا مش هلاقي اشرف منها
ابتسمت امه بسخريه وهي تكمل حديثها
كرولين / عرفت تضحك عليك ياعمر وقدرت تخدعك بسهوله
نظر لها وهو علي حافة الجنون
عمر / اتكلمي يا امي ليه بتقولي الكلام ده علي مراتي انتي تعرفي ايه انا معرفهوش
نظرت له بجمود وتحدثت اليه ببرود
كرولين / مراتك خانتك يا عمر
صدم عمر وجن جنونه بعد سماع كلمة والدته نظر لها بذهول وعدم تصديق وهو يهز رأسه 
عمر / لا مستحيل اكيد انتي فاهمه حاجه غلط هنا مستحيل تعمل كدا
تحدثت كرولين اليه بصوت مرتفع
كرولين / فوق بقى ياعمر بقولك مراتك بتخونك وكانت علاقة براجل قبلك وكانت حامل منه كمان
نظر لها وهو يتحدث بكل صوته بجنون 
عمر / كدب مستحيل هنا تعمل كدا انا متجوز هنا وكانت بنت
تكلمت كرولين بسخريه
كرولين / اكيد قبل ماتتجوزك عملت عمليه ورجعت بنت تاني للاسف يا عمر انا ماكنتش اعرف ان عيله زي دي تقدر تخدعك بالسهوله دي
نظر لها وهو يتحدث بغضب وعدم تصديق 
عمر / مين الا قالك الكلام ده علي مراتي
تحدثت اليه بثقه
كرولين / انا سمعتها بنفسي وهي بتكلمه في التليفون ولو دورت كويس في حاجتها اكيد هتلاقي اثبات لكلامي
لم ينظر لها عمر وذهب سريعا الي غرفته
**
فتح الباب بغضب وجد هنا تجلس علي السرير وهي تبكي
اتجه سريعا الي المكان الموضوع به ملابسها وهو يبحث بينهم عن اي شئ
رأته هنا واعتقدت بأن امه اخبرته بموضوع زوجها بالطريقه الخاطئه اقتربت اليه وهو يقوم بألقاء ملابسها ارضاً بجنون
تحدثت اليه ببكاء 
هنا / عمر صدقني الا والدتك قالتهولك ده ماحصلش والله هي فهمت غلط
تجاهلها عمر وهو يبحث مثل المجنون في كل اشيائها الخاصه ثم نظر لحقيبة سفرها الفارغه الموضوعه امامه
وقام بأخذها وهو يفتحها ويبحث بداخلها عن اي شئ
شعر بوجود شئ ما وهو يضغط بيده بداخل الحقيبه فتح سريعا الجيب السري الموجود بداخلها 
نظرت له هنا بذهول وعدم فهم وهي تراه يخرج شئ من داخل حقيبتها
نظر عمر للورقه الموجوده بيده وهو يقرأها بجنون ولا يصدق مايراه 
"محتوى الرساله"
بقولك ايه الا في بطنك ده مايلزمنيش
شوفيلك حل انتي عارفه ان انا مش بتاع جواز ويوم ماتجوز مش هتجوز واحده رخيصه زيك شوفيلك اي غبي اتجوزيه ومش عايز اشوف وشك ده تاني 
سلام ياحلوه
تحولت عين عمر الي جمرة من النار وهو ينظر لها ويرفع امامها صورة هذا الشاب ومعها الجواب 
صدمة هنا وهي ترى صورة هذا الشاب فهي تعرفه جيدا كان جارهم وكان علي علاقة ب سمر اثناء درساتهم معا 
قام عمر بصفعها بقوة كبيره 
وقعت هنا علي الارض من قوة الصفعه 
اقترب منها وهو يمسكها من شعرها وتحدث اليها بتأكيد
عمر / هقتلك يا هنا
يتبع الفصل الثاني والعشرون اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent