رواية زوجتي المصون الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية زوجتي المصون البارت الثامن عشر 18 بقلم ملك ابراهيم

رواية زوجتي المصون الفصل الثامن عشر 18 

بعد ذهاب احمد اقترب عمر من هنا 
عمر / جاهزه
هنا / جاهزه لإيه
عمر / نتعرف علي بعض
بعدت هنا عنه كثيرا بقلق وتوتر
هنا / عمر انت بتهزر صح
عمر / لاء طبعا مش بهزر 
اقترب عمر منها ووضع يده حولها وقربها منه أكتر ثم تحدث امامها برقه 
عمر / انا بحبك و انتي بتحبيني ايه الا يمنع نتعرف علي بعض اكتر
هنا بتوتر من اقترابه وكلامه
هنا / لو سمحت ابعد مش ها......
قطع عمر حديثها وهو يضع شفاتيه سريعا علي شفاتيها ويقربها اليه اكتر استسلمت له ورفعت رايتها امام هجمته العاشقه طالت قبلتهم كثيرا ثم نظر اليها وهو مبتسم اراد اخد موافقتها بجعلهم زوج وزوجه ❤ هزت هنا رأسها بخجل تعبر عن موافقتها قام عمر بحملها وهو يبتسم لها بسعاده واتجه بها الي غرفته
قبل دخولهم غرفته سمعوا صوت جرس الباب بطريقه مزعجه اراد عمر تجاهله ولكن هنا تحدثت معه
هنا / ممكن تكون حاجه مهمه افتح وشوف مين
عمر / انا مش هفتح مين الرخم الا هيجي في الوقت ده
هنا / معلش افتح انا حسه ان في حاجه مهمه
ذهب عمر ليفتح الباب وهو غاضب جدا
وسريعا تحول غضبه الي مفاجأه وصدمه بعدما رأى والدته تقف أمامه وبجانبها زوجها كريم
**
كريم زوج والدت عمر كرولين تزوجت ثلاث مرات هو اخيرهم كريم شاب عاطل وفاسد تزوج كرولين طمعا في اموالها 
**
كرولين / ايه مش هتقولنا اتفضلوا
عمر بعدم تصديق لرؤيتهم امامه
عمر / اه طبعا اتفضلوا
وقفت هنا بعيدا عنهم كانت تنظر من اتى اليهم في هذا الوقت هي لم تعرف والدت عمر من قبل نسيت تماما انها تقف بدون الحجاب كان شعرها مبعثر بطريقه رائعه من يد عمر اثناء لحظتهم الرومانسيه معاً جعل منها اجمل حوريه
كان الفضول يقتلها لمعرفة من هذه السيدة والرجل الواقف بجوارها
نظر كريم اليها من بعيد هو لا يصدق ما يراه الان 
ظل يسأل نفسه ماهذا الجمال مااجمل هذه العيون الحائره تبحث عن شئ ما
لاحظ عمر نظراته و بأن تركيزه ليس معهم نظر عمر مكان ماهو ينظر وجد هنا تقف بهذا الجمال الساحر لأي رجل
غضب كثيرا من نظرات كريم اليها وتحدث اليها بغضب وصوت مرتفع وهو يقف مكانه
عمر / هنااااا ادخلي جوه
نظرت له هنا بعدم فهم وهي لا تعلم لماذا يحدثها بغضب هكذا امام هؤلاء
لاحظ عمر تجمدها مكانها وهي تنظر اليه اسرع اليها بخطوات سريعه امسكها من يدها بغضب واتجه بها الي غرفته ثم تحدث اليها وهو يقفل الباب عليها بعد ما ادخلها الغرفه
عمر / تفضلي هنا ماتتحركيش انتي فاهمه
نظرت له بغضب لما يفعله وهي لا تعلم انه يفعل هكذا بسبب غيرته عليها من زوج والدته
هنا / انا اصلا مش عايزه اخرج من هنا اتفضل انت روح لضيوفك متضيعش وقتك معايا
نظر لها عمر وهو يتحدث
عمر / بس الضيوف يمشوا وهنتكلم
ثم اغلق عليها الباب وذهب الي والدته وزوجها
كرولين / هي مين الا انت دخلتها جوه دي مش هتعرفنا عليها
كريم / شكلها وحده صحبته كانوا بيقضوا وقت لطيف مع بعض واحنا جينا في وقت مش مناسب
نظر له عمر بغضب
عمر / تبقى مراتي ولو خايف علي عمرك بجد الا حصل ده مايحصلش تاني بدل ما احرمك من عينك الحلوه دي خالص اظن انت فاهمني كويس
نظر له كريم بخوف وهو يفهم مايقصده
نظرت لهم كرولين بعدم فهم وهي لا تفهم مايتحدثون عنه
كرولين / هو في ايه انا مش فاهمه حاجه
نظر اليه عمر بسخريه وهو يرد علي والدته
عمر / وعمرك ما هتفهمي يا أمي
كرولين / قصدك ايه يا عمر
عمر / مش قصدي حاجه المهم نورتي مصر بس بصراحه دي اخر حاجه كان ممكن اتوقعها انك تيجي مصر
كرولين / انا جيت مصر عشانك سافرت فجأه وقلقت عليك انت الفتره الاخيره دي حياتك كلها متلخبطه
عمر / ماتقلقيش انا كويس الحمدلله بس جيت مصر فجأه عشان مراتي
كرولين / طب ومش هتعرفنا عليها ولا محروج اننا نشوفها
عمر / وهتحرج ليه انا مراتي تشرف اي حد بمعرفتها ثواني هدخل اندها
بعد ذهاب عمر من امامهم تحدث كريم بمكر
كريم / هو ابنك اتغير معاكي ليه كدا شكل مراته دي مش سهله وهتغيره من نحيتك تاني
كرولين / محدش يقدر يغير ابني من نحيتي دا انا امحيها من علي وش الارض
نظر اليها كريم بأبتسامه ماكره وهو يتخيل بأنه يقدر علي الايقاع بزوجت عمر في شباكه بسهوله فهو منذ ان رأها تمنى ان يملك هو كل هذا الجمال وسوف يبذل كل مجهوده للحصول علي مايتمناه
**
دخل عمر الي غرفته ليتحدث مع هنا وجدها تجلس حزينه وغاضبه منه
عمر / زعلانه ليه
هنا / مش زعلانه ضيوفك لسه موجدين
عمر / اه وعلي فكره دول مش ضيوف دي أمي
نظرت له وهي تتحدث بزعل
هنا / عشان كدا كنت محروج تشوفني ودخلتني بالطريقه دي
عمر / عايزه تعرفي انا دخلتك بالطريقه دي ليه
امسك عمر يدها وقام بسحبها لتقف امام المرآه وتحدث وهو يقف خلفها
عمر / شايفه انا دخلتك ليه
نظرت هنا لنفسها بالمرآه وهي لا تفهم ماذا يقصد
هنا / ايه مش فاهمه
وضع عمر يده علي شعرها بغضب وهو يحركه بطريقه سريعه
عمر / شعرك الا باين ده ايه مش واخده بالك انك كنتي واقفه من غير حجاب
نظرت له هنا بصدمه وهي تضع يدها علي شعرها
هنا / انا ازاي ماخدتش بالي
عمر / بعد كدا تاخدي بالك كويس شعرك ده مش مسموح لأي حد يشوفه غيري انتي فاهمه
نظرت له هنا بخجل وهي تهز رأسها بهدوء
قام عمر بأحتضانها وهو يقبل شعرها ويستنشق رائحته الرائعه
ثم بعد عنها قليلا وهو يتحدث معها بتأكيد
عمر / البسي حجابك و هتطلعي معايا دلوقتي تسلمي علي أمي بس فهماني أمي بس يا هنا وتقعدي جنبي وملكيش دعوه ب كريم ده نهائي يعني حتي لو كلمك ماترديش عليه وانا هتصرف معاه
استغربت هنا من حديثه
هنا / بس انا مش فاهمه حاجه هو في ايه
عمر / اعملي الا بقولك عليه 
هنا / حاضر
**
خرج عمر وهو يمسك يد هنا ويقربها اليه وهو يقدمها لوالدته بكل حب وأحترام
نظرت لها والدته بتكبر وهي تسلم عليها
ونظر لها كريم بأعجاب شديد في ان كانت بدون حجاب جميله فهي بالحجاب رائعة الجمال
حزنت هنا كثيرا من طريقة والدت عمر معها وهي تحدثها بكل هذا التكبر ولكن كان عليها الصمت من أجل عمر
كرولين / اهلا انتي بقا الا مطلعه عين ابني وراكي في كل بلد شويه
نظرت لها هنا وهي لا تعلم كيف ترد عليها لكن رد عمر كان اقوى من اي رد تفكر فيه
نظر لها عمر بعشق وهو يرد علي والدته
عمر / ايوا هي دي الا خطفت قلبي ورجعته للحياه تاني ومستعد اروح وراها لأخر الدنيا
وقام بمسك يدها وقبلها بكل حب وتقدير
فرحت هنا كثييرا وهي تنظر له بعشق وشكر علي تقديره لها امام الجميع
نظرت لها كرولين بحقد وهي تعتقد بأن هنا توقع عمر في شباكها
نظر لهم كريم وهو يحقد علي عمر لأنه يملك كل هذا الجمال ويستطيع الاستمتاع بها ومعها ونظر الي حاله وهو متزوج من امرأة كبيره في السن لا تمتلك مايحتاجه فهو يحتاج لبنت من نفس عمره تعيش معه أجمل اوقات في حياته ليس سيدة بعمر والدته يعيش معها اخر سنوات حياتها
غضب عمر كثيرا من نظرات كريم لزوجته الواضحه جدا وقد فهما عمر لأنه رجل ويعلم معني هذه النظرات جيدا قام بالوقوف وهو يمسك هنا من يدها بغضب
عمر / عن اذنك هنجبلكم حاجه تشربوها
نظرت له هنا بعدم فهم وهي تري كم الغضب الواضح علي ملامحه
بعد دخولهم المطبخ تحدثت هنا اليه بصوت غاضب منخفض حتي لا يسمعها من بالخارج
هنا / انت ازاي تشدني بالطريقه دي كدا قدامهم 
في هذه اللحظه وصل عمر لقمة غضبه وقد اعمته غيرته عليها واراد اقتلاع عين هذا المختل الموجود بالخارج هو لا يتحمل ان ينظر لها أحد وهذا المختل كاد ان يأكلها بعينيه قام عمر بكسر الكاسات الموجوده أمامه لينفذ من غضبه قليلا
ابتعدت هنا للوراء بخوف وهي تضع يدها علي اذنيها من الصوت المرتفع لتكسير الزجاج امامها
دخلت كرولين مسرعه هي و زوجها للمطبخ وهي ترى تحطم الزجاج في كل مكان حاولت الاقتراب من ابنها لتطمئن عليه ولكنه طلب منها المغادره الان هي وزوجها وتركه بمفرده مع زوجته
خاف كريم كثيرا من عمر ومن حالته وارد الهروب من أمامه بأسرع وقت تحدث الي كرولين وطلب منها بسرعة الذهاب للفندق المقيمون به وتركهم بمفردهم
**
بعد ذهاب كرولين وزوجها
نظر عمر الي زوجته الواقفه بصمت تنظر له برعب وخوف من حالته هذه
حاول تهدأت نفسه قليلاً
ثم اقترب منها يحاول ان يضمها اليه نظرت اليه بخوف وهي تبعده عنها وقامت بدفعه وجريت سريعا علي غرفتها واغلقت الباب عليها بالمفتاح
وقف عمر امام باب غرفتها وهو يحدثها بأن تفتح له الباب ليتحدث معها
رفضت هنا وهي تحدثه بصوت صارخ ان يتركها الان هي لا تريد التحدث معه
ذهب عمر الي غرفته حزين علي كل مايحدث معهم لماذا لا يعيشون حياتهم بطريقه طبيعيه لماذا كلما حاولوا التقرب يأتي احد ويخرب كل شئ بينهم
ظل مستيقذاً حتي الصباح لا يستطيع النوم
سمع صوت لتحركات هنا بالخارج
خرج من غرفته سريعا ليتحدث معها
عمر / هنا ممكن تسمعين انا بجد اسف علي الا حصل امبارح
ردت عليه بجمود
هنا / لوسمحت انا مش عايزه اتكلم في اي حاجه انا لازم انزل الشركة دلوقتي عندي شغل
اقترب منها عمر وتحدث اليها برجاء
عمر / بلاش نروح الشركة النهارده انا بجد محتاج اتكلم معاكي
هنا / وانا مش عايزه اتكلم معاك وبلاش تتعامل معايا علي اني لعبه انت اشترتها 
نظر لها عمر وهو يفكر بشئ ما ثم تحدث بهدوء
عمر / تمام يبقى استنيني هغير هدومي وننزل نروح الشركة سوا
**
في بيت والد هنا
تتحدث سمر في الهاتف الي سرين وهي تنظر حولها بتوتر
سمر / بس انا خايفه لو الا هنعمله ده اتكشف انا هتفضح وهروح في داهيه
سرين / قولتلك ماتخفيش مش انتي متأكده ان الجواب الا معاكي ده مش مكتوب فيه أسمك
سمر / ايوا هو لما كان بعتلي الجواب ده كان بيهددني فيه ابعد عنه واني لازم انزل الحمل لأنه مش هيعترف بيه
سرين / تمام كدا هو ده الا احنا عايزينه بس اهم حاجه اتأكدي كويس انه مش كاتب أسمك في الجواب ولا يبان انه ليكي
سمر / اه انا متأكده انا قرأت الجواب ده مليون مره ومتأكده وكمان عايزه اقولك علي حاجه حصلت باليل
سرين / ايه قولي بسرعه
سمر / أحمد اخوا هنا كلم ابوه امبارح وقاله انه راح لهنا واطمن عليها
سرين / حلو أوي كدا يبقى نبداء خطتنا
سمر / هنعمل ايه
سرين / هقولك
**
في شركة os بمصر دخل مازن المكتب عند دينا ليتحدث معاها
مازن / حبيبي عامل ايه
نظرت له دينا بصدمه
دينا / انت ايه الا جابك هنا 
مازن / كلمتي باباكي
دينا / اه كلمته 
مازن / وايه حددلنا ميعاد
دينا / لاء طبعا رفض
مازن / تمام والميعاد امتي
دينا / بقولك رفض
مازن / ياحبيبتي لو باباكي رفض بجد كان زمانك في المستشفى دلوقتي حالة انتحار
دينا / والله ليه يعني انت شايفني هموت عليك لدرجادي
اقترب مازن منها وهو يبتسم لها بحب
مازن /انا الا هموت عليكي اكتر من الدرجادي قوليلي بقا هنيجي امتى
دينا / يوم الجمعه يعني كمان يومين
قام مازن بتقبيلها من خدها بسرعه وهو يعبر لها عن فرحته
مازن / وانا جاهز من دلوقتي هروح افرح عمر سلام
وضعت دينا يدها علي خديها مكان قبلته وهي تنظر له بأبتسامه وخجل 
**
داخل مكتب رائيس مجلس الادارة
دخل عمر ومعه هنا
هنا / نعم اديني جيت معاك مكتبك عايز ايه
عمر / عايزك متزعليش مني انا مقدرش علي زعلك
هنا / علي فكره احنا من يوم ماتجوزنا وانت مابتعملش حاجه غير تزعلني
نظر لها عمر وهو يبتسم بسخريه علي حالهم
عمر / اتجوزنا ااه هو انتي فاكره ان احنا كدا متجوزين دا أنا لو سلمت عليكي بلاقي حد جه وقطع علينا السلام
ضحكت هنا كثيراً عليه وهو يتكلم بهذه الطريق
انتهز عمر ضحكتها واقترب منها اكتر وهو يتحدث اليه برقه
عمر / أنا بحبك
نظرت اليه بعشق وسعاده ثم تحدثت بخجل
هنا / وانا كمان بس انت علي طول تزعلني
عمر / يبقى من حقك اني اصالحك دلوقتي
اقترب منها اكتر وهو يضمها اليه حتي اصبح لا يفصل بينهما شئ اقترب كثيرا وهو ينظر الي شفاتيها بعشق كانت تنظر له بحب وهي تستقبل قبلته بكل سعاده وحب حتي اقترب منها اكتر
وقبل ان يلمس شفاتيها فتح الباب فجأه
**
اتجه مازن الي مكتب عمر بحماس ليخبره عن موعد ذهابهم لخطبة دينا 
فتح الباب سريعا بدون أستأذان لكنه تفاجاء من وجود هنا مع عمر وحاول الاعتذار وغلق الباب مره أخرى لكن هنا وقفته وهي تذهب مسرعه من المكتب بخجل
مازن / انا اسف هجيلك وقت تاني
هنا / لا يابشمهندس اتفضل انا رايحه علي شغلي عن اذنكم
ذهبت هنا سريعا وتركتهم بالمكتب 
نظر له عمر بغيظ اراد في في هذه اللحظه قتل مازن
مازن / لاء ماتبصليش كدا والله انا كنت فاكرك لوحدك معرفش 
ذهب عمر الي مكتبه وهو يتحدث اليه بغيظ 
عمر / عارف يا مازن لولا انك صحبي انا كنت قتلتك دلوقتي امش من قدامي دلوقتي احسن
اقترب منه مازن وهو يدعي الحزن
مازن / بقى كدا ياعمر عايز تقتلني وانا الا كنت جاي افرحك
نظر اليه عمر بعدم فهم
عمر / تفرحني بإيه
مازن / ايه اكتر حاجه اتمنتها في حياتك
عمر / انت هتقولي فوازير ماتخلص
مازن / ركز معايا ايه اكتر حلم انت حلمت بيه ونفسك يتحقق
نظر له عمر بستغراب وهو يهز رأسه بعدم فهم
عمر / ايه
مازن / انا قررت احققلك حلمك وخلاص هتجوز
ضغط عمر علي شفاتيه بغيظ وهو ينظر لمازن
عمر / يعني حلم حياتي وامنية حياتي وكل الا انت قولته ده هتحققه بأنك تتجوز
نظر له مازن وهو يعدل في ملابسه بفخر
مازن / ايه رأيك
وقف عمر بغيظ
عمر / رأى اني اقتلك يامازن بقى انا حلم عمري ان انت تتجوز طب قول اتجوز انا الاول 
نظر اليه مازن بقلق وهو يتوقع منه اي فعل جنوني وحاول الاقتراب من باب المكتب 
مازن / لا بقولك ايه اهدى كدا دا انا عريييسس
خرج مازن من المكتب هارباً بسرعه قبل ان يمسك به عمر
**
في احدى الامكان تقف سرين تتحدث الي سمر
سرين / وريني الجواب كدا اتأكد ان اسمك مش مذكور فيه
سمر / دي كل الجوبات الا كان بيبعتهالي واسمي مش فيها وجبت كمان كام صوره ليه يمكن تحتاجيهم
اخذت سرين منها الجوابات والصور وهي تنظر لهم بفرحه
سرين / كدا كله تمام ونقدر نقول ل هنا هانم 👋بيبااااااااااي هههههههههه يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent