رواية وجة في الذاكرة الفصل السابع 7

الصفحة الرئيسية

رواية وجة في الذاكرة البارت السابع 7 بقلم نرمين قدري.. لحظة عند البحث في جوجل عن الرواية اكتب "رواية وجة في الذاكرة دليل الروايات" وذلك لكي يظهر لك جميع فصول الرواية كاملة عبر مدونتنا.

رواية وجة في الذاكرة الفصل السابع 7

فريده / اهلا سليم 
سليم / جاهزة يلا أيوة اديني بس ثواني حخش أبلغ زوزو اني ماشية و فجاءة دخل اياد 
ارتبكت فريدة ووشها جاب الاوان
سليم / مشاء الله مين العسول ده ونزل لمستواه ليقبله
اياد عندما رأي وجه سليم تراجع للخلف حتي استخب في ضهر فريده 
شعر سليم بحرج شديد ،، وقف 
سليم/ فريده حستناكي في العربية 
فريده/ وقد  شفقت عليه من رد فعل اياد .. ثواني و ححصلك
فريده اخدت اياد ودخلت لزوزو. 
فريده / زوزو انا ماشية علشان اتاخرت خلي بالك من اياد . اوعي يخرج برا لوحده
زينب / بسلامة وخالي بالك علي نفسك مش حوصيكي 
فريده/ حاضر فاهمة كل اللي عاوزة تقوليه سلام بقي وقبلت اياد و حضنته
ركبت فريده بجانب سليم 
وانطلق سليم بدون اي تعليق 
سليم وبعد صمت دام كتير 
سليم / مين الولد ده يا فريده 
فريده/ وقد حسمت أمرها بأن تقوله حتي تري رد فعله 
ابني ياسليم اياد بيكون  ابني 
سليم  وقد اختلت يده من علي عجلة القياده 
فريده / سليم حاسب حنموت .
انتبه سليم ونفق السيارة و نظر نظره تفحصيه عميقة لفريده
سليم / بس انتي مجبتليش سيرة انك متجوزة . ولما 
جتلكم   مكانش جوزك موجود
فريده / منا مش متجوزة 
سليم / نعم ايه مطلقة مثلا 
فريده / حاجة زي كده 
وفي مكان تاني في مطار القاهرة وبالتحديد تهبط من الطائرة سيده تبلغ من العمر 28,عام علي قدر كبير من الثقة بالنفس متوسطة الجمال . عينها ينمو عن ذكاء خارق بنسبة شر .. وتصتحب في يدها بنت في منتهي الرقة و الجمال 
غادة/ جيسي ممكن تمشي شوية انتي بطيء جداا
جيسي / اووه مامي  هو فين داد.  (بابا)
غاده/ مش انا قلتلك احنا عملين مفجاءة له مش قلنالو أن احنا جاين 
جيسي و/ اممم بس انت عارف عنوان بيت بتاعه هو 
غاده/ ايوا طبعا 
وخرجت من المطار 
في هذه الأثناء وصلت السيارة الي البلد المقصوده .
سليم / حمدالله على السلامه يا ديدا
فريده / باستعجاب انت عرفت الاسم ده منين 
سليم / عادي هو مش دلع فريده ديدا طبيعي يعني
فريده ،/  اصل محدش كان بينا ديني كده غير ... وسكتت
سليم / وتعابير وشه نفسها .. مين كان بيقولك كده بباكي 
فريده/ لا جوزي 
سليم / مش ناوية تحكيلي عن جوزك الغامض ده
فريده / كل شيء بوقته حلو 
سليم / بهدوء تام وانا كمان عندي بنت لما تشوفيها حتخطف قلبك 
فريده / وتغير لون وجهها الي الاحمرار ..
انت متجوز ياسليم 
سليم/  كنت  متجوز بس دلوقتي منفصل حكاية طويله جدااا   .. حكيهالك بعضين 
تعالي بقي علشان عاوز افرجك علي البلد حتعجبك جدا ومسك أيده .. وكأنه امتلكها ..
وبداء يفرجها  .. و الجو لا يخلو من المرح و الضحك .. 
فعلا عاشت فريده يوم من اجمل ايام عمرها  ،،
فسليم حنون للدرجة أنه  عنده المقدرة أنه يخلي  الست اللي معاه كأنها ملكة علي عرش قلبه .  يعطي الحب و الحنان دون طلب . فالحب جزء لا يتجزأ من شخصيته .. فشعرت فريده بالأمان للمرة الثانية في حيتها .. وهو نفس الشعور نفسه التي كانت تحسه مع زياد.
فريده/ سليم انت مش واخد بالك أننا مشتغلناش احنا اتفسحنا  و اكلنا وبس 
سليم / مش المهم انبصطي
فريده / بصدق فعلا يا زياد انبصت جداا 
سليم / بتعجب  مين زياد انا سليم 
فريده ،/ اسفه  بجد معلش غلط غير مقصود سامحني  اصل مكنتش يبقي سعيده كده غير مع زياد بس و مفرحتش أو ضحكت من ساعة ما سابني 
سليم / زياد ده جوزك 
فريده/ اللي كان جوزي تقدر تقول حب عمري غلطة عمري اللي تقوله معدتش فارقه
سليم / بحزن وهو فين دلوقتي اقصد يعني سبتم بعض ليه ..
فريده/ تصدقني لو قلتلك مش عارفه .. هو سابني بس ليه معرفش ..
ايه اللي لاقاه في غيري مش موجود فيا مع اني حبيتة بصدق .. حبيته وكان العالم خلص منه الحب ،، 
سليم وقد شعر.بحزنها/ انا اسف لو فتحت في جروح
فريده/  بسخرية هي الجروح اتقفلت علشان تتفتح . انا كل ما ببص في وش اياد مش بعرف انسي و بالذات انه نسخة من زياد كان القدر بيلعب معايا مش هاين عليه يسبني ارتاح شوية
سليم / انا اسف بجد بس شكل اياد لذيذ خالص بتحبي يا فريده ولاو علشان بيفكرك بجراحك   .ب..
قطعت كلامة / اوعي تكمل اياد ده روحي ده النفس اللي انا عايشة علشانه . اياد ده سر تمسكي بالحياه انا من غيرة ولا حاحة بجد 
سليم ربنا يخليهولك .. انا عاوز اطلب منك طلب بس ياريت مترفضيش وفكري شوية 
انا عاوز اكون اب لاياد انا حبيته اول ماشوفته .. مع اني لاحظت أنه خاف مني 
فريده بس انت ليه بتقول اياد مخافش بس اياد مش متعود علي حد غريب طول النهار انا وزوز بس اللي قدامه .. وطبعا العشق الممنوع استاذ ناجي ده العشق كله 
اياد بيحبه حب غير عادي 
سليم / ربنا يخليهولك وتفرحي بي انا كمان عندي چيسي بنوته بتاخد العقل شقية جداا .. وانا روحي فيها 
فريده/ هي فين 
سليم / عايشة برا مع مامتها
وفجاءة رن تليفونه
سليم الو 
جيسي / هاي داد فين انتي مس ليقك في بيت
سليم/ أنه بيت جيسي انتم فين 
جيسي / انا و الماما هنا في مصر 
واحتلت الصدمة علي وجه سليم 
سليم / اديني ماما اكلمها
غاده بصوت  مقروف / الو خير 
سليم بغضب/ هو ايه اللي خير انتي ايه اللي جابك انا مش سبتلك الدنيا كلها و مشيت جاية ورايا تعملي ايه
غاده/ جاية اخد حقي فيك 
سليم / حق ايه غاده اقفلي الخط انا كلها كام ساعة وحكون عندك
غاده / انت فين . ولا ملهوش   لازمة السؤال اصل مين حترضي بيك وبشكلك اللي شبه المسخ ده . عادي اعمل اللي انت عاوزة وانا مطمنه علشان ضمنه انك حترجع تاني وتبوس رجلي . 
سليم وقد بأن عليه الاختناق / انا بندم علي اليوم  اللي ربط اسمي باسمك
غاده / بسخرية انا شايفة انك تأجل الندم ده شوية اصلك حتندم كتير بعد كده يا سليم باشا هههههههههههه اههههههه وعلقت الخط في ورشة 
اصاب سليم التشنج العصيي اللي ببجيلو واترمي علي الارض وغاب عن الوعي 
جرت فريده علية وقلبها يكاد ينخلع من القلق عليه سليم رد عليا علشان خاطري فوق 
سليم انا مصدقت لقيتك اوعي تروحي مني .. دكتور انا عاوزة دكتور .
جاءت الاسعاف مسرعه ونقلته اللي مشفي.
ركبت فريده معه سيارة الإسعاف وهي تبكي 
في هذه اللحظة ايقنت فريده انها بتحب سليم لنفسة لا لمجرد الشبه بين  وبين زياد. حتى تشوه وجهه اعتاد عليه فقلبها  بداء يخفق من جديد ولا يهم من هو زياد أو سليم هي بداءت تحب هذا الشخص اين كان ..
وصلت سيارة الإسعاف ودخل المريض في قسم الطوارئ 
بعد الفحص 
الدكتور ،/ لفريده انتي اللي جاية مع الحالة 
فريده بقلق / أيوة. خير عاوزة اطمن يا دكتور 
دكتور/ بصراحة الوضع مش مطمن هو تتعرض لضغط عصبي واد مش كويس لحالته هو اساسا عنده تشنجات عصبية. أثر تعرضة لحادث مفجع سبب معاه في التشنجات دي و بتجيلة كل ما سمع خبر مزعج أو حد فكرة بالحادث
ايه  الشيء اللي حصل علشان كده انا عاوز اعرف ايه اللي حصل معاه زمان .. وايه اللي حصل دلوقتي خلاه يبقي في الحالة دي 
فريده / بصراحة يا دكتور انا معرفش حاجة عنه خالص أنا مجرد واحده بتشتغل معاه وكنا هنا في مهمة شغل  هو حالة تليفون و شكله كان مضايق جداا طول مكالمة و بعدين فجاءة ارتمي علي الارض و ظهرت عليه التشنجات
دكتور / طايب انا عاوزة  حد من اهله ضروري الحالة مش مطمنه 
فريده ببكاء ايه ممكن يحصل طمني 
الدكتور / انا اسف ممكن المريض يدخل في غيبوبه طويلة لازم اعرف حالته المرضية علشان اعرف اعالجه 
فريده / بصراحة انا معرفش عنه حاجة انا مجرد واحده بتشتغل معاه .. واحنا هنا في شغل بس ححاول اوصل لحد من اهله .
وبداءت فريده تبحث في موبايل سليم وطلعت اخر رقم اتصل بيه
فريده / الو 
غاده / ايو ياسليم بيه كل ده انا مستنية جنابك .. لتكون فاكرة نفسك حاجة مهمة . علشان تتأخر عليا انت حته واحد مشوه مسخ في شكل بني ادم و ياريتك كمان بني ادم كامل لكن معوق .
احمد ربنا اني لسة بتكلم معاك وبصراحة انا بقي  غيرت راي متجيش انا نفسي بتلعي لما بتشوف وشك المقرف ده وان كان علي بنتك هي كمان بتقرف من شكلك بس مخبية عليك 
كل ده وفريده بتسمع و الدموع بتنهمر من عينها .. اي نوع من البشر ال شخصية دي مش ممكن تكون بني ادمه بتحس ابدا 
فريده / الو ايوه مدام 
غاده بعصيبه / مين معايا و ازاي تليفون سليم وصلك انتي مين انطقي تلاقي اتلم علي وحده شبه 
فريده / بغضب هو انتي عطياني فرصة اتكلم اسمعي 
انا فريده بشتغل مع استاذ سليم وهو تعب ونقلوا مستشفي و تقريبا شبه حيدخل في غيبوبه و الدكتور عاوز تاريخه المرضي فياريت حضرتك تشرفينا علشان الدكتور عاوز حد من اهله
غاده / باستهزاء عادي ماهو طول عمره  في غيبوبه اتفضلي اديني عنوان المستشفي اهو اعمل بردو باصلي بس يكون في معلومك انا مبقعدش في مستشفيات مع حد .. انت حاجي اقابل الدكتور وامشي مش ناقصة قرف 
قفلت الخط بدون اي  انتظار رد من فريد ه
فريده / يااااه هو في كده ياريت زياد كان موجود وان كنت فضلت تحت رجله العمر كله 
"لا تبحثوا عن الحب، ابحثوا عن السند، عن من يحنو مودة و يدنو رحمة، عن ساتر العيوب بما تحملون من ميزات، عن الأمان الذي لا يعقبه خوف، عن الدفء الذي لا يتبعه برد، ابحثوا عمَّن تتخطون معه عتبات الحب إلى منزلة المودة والرحمة."❤️
بقلم نرمين قدري
فلاش باااك
فريده / زياد انت متاكد من مشاعرك دي أنا خايفه اكون نزوه في حياتك و تخلص مع اخر يوم في معاد اجازتك 
زياد/ ضمها الي حضنه بشده . ليه بتقول كده هبيبي  انا بهبك قوي  ديدا عمري ما هبيت حد كده .. والتقط شفتيها في قبله طويله .. محملة بشوق و احتياج و حنين
فريده / زياد مينفعش كده . انا بحبك بس مينفعش اللي احنا بنعمل ده ..
زياد / بس انا نفسي اتجوزك بس انا مش أنفع اتجوز رسمي علي ورق . 
انا بهبك بجد. وعاوز تكون معايا عمر كله بس مس عارف انا اعمل ايه.. ديدا انا نفس لما اموت اموت في حضنك انت . انتي عشق حياتي كلها ربنا يقدرني واسعدك 
فريده/ بعد الشر عليك ياقلبي . زياد احضني جامد عاوزه احس اني ملكت الكون بحضنك 
وضمها زياد في حضن طويل يبث مشاعره لها فهو حضن صادق من قلب عاشق .. نعم زياد قد عشق فريده لاقصي درجة و لكن .ليس كل ما يريده المرء يدركه 
فالحياه قاسية جداا و بذات علي العشاق 
زياد / فريده . انا مش اقدر ابعد عنك تاني انا معتبرك مراتي حته مني خلاص فريده مش قادر بجد مش قادر ابعد . انا هتجوز انت دلوقت وطلع ورقة وكتب عليها صيغة الجوزاز ومضي عليها وهي كانت كالمغيبة في عالم  مضتت هي الاخري 
شدها زياد لحضنه اه  لو تعرفي بهبك قد ايه ديدا  ..وبداء يقبل عنقها وشفتيها . وكل ده وفريده مستسلمة له بكل جوارحها تتطلب المزيد من لحظات العشق . ا
حس زياد باستسلام فريده له فهو خبير بأمور النساء . و لكن هي أول تجربه لها فقد هو ختم  صك  عذرية شفتها و انتهك عذرية جسدها في عناق حميم طويل وقد استسلمت فريده قلبا وقالبا ..حملها زياد اللي سرير 
فريده/ زياد كفايا كده مش حينفع اللي انت عاوزة دلوقتي انا خايفه ليكون اللي بنعمله غلط انا خايفه قوي 
زياد/ خايفة وانتي في هضني  ليه انتي مراتي يعني مش غلط الي بعمله   انتي بقيتي بتاعتي ملكي لوحدي وانا مش قادر اسيطر علي نفسي فريده بهبك قوي و اقترب اكتر وبداء بخلع ملابسها . وقد بداءت تسسلم له عواطفها مرة أخري و. نست كل اصول دينها .. فهدا  خطاء لا يسمي  تحت أي بند بجواز 
سحبها زياد معه الي عالمة و بداء يستشعر شغفها في المزيد من القبلات الي أن وصل ووضع عليها سك ملكيته كاملا استشعر صرخة ألم من فريده ولكن استقبل الصرخة في فمه لقد التقت شفتيها وهي تصرخ من الالم إلي أن انتهي . وقف أصبحت زوجته قولا وفعلا ..  
وفور أن انتهي اخدها في حضنة لكي يطمنها فهي صغيرة جداا وهذه اول تجربه لها في كل شيء بكت فريده من شده الالم 
زياد/ هبيبي معلش ده طبيعي علشان اول مرة ليكي شوية ووجع يروح 
فريده بعياط / مش قادرة يا زياد موجوعة قوي  
ضمها زياد لحضنة انا اسف انا كنت عنيف معاك  شوية كنت مشتاق لك ديدا و مصدقت  انك وافقت اهضنك ( احضنك) غصب عني هبيبي مس عارف عاوز اخدك في هضني تاني 
فريده / وقد فهمت قصده  زياد لا كفايا كده انا مش قادرة بجد اصبر عليا انهارده 
ابتسم زياد ابتسامتك رضا حاضر قلبي المهم انك بقيت مراتي خلاص مس  عاوز  هاجه تاني غير هضنك  وانام جوا 
باااااااك
بقلم نرمين قدري
فاقت فريده علي صوت الدكتور يصرخ في التمريض جهاز الصدمات بسرعة .
جرت فريده علي سليم . وبصوت مسموع سليم اوعي تسبني   سليم انا حبيتك بجد انا فريده ديدا حبيتك و كأنها شايفه قدمها زياد و بتكلمه قوم ياقلبي قوم علشان خاطر اياد و جيسي 
بداء سليم يتجاوب مع جهاز و رجع النبض له وفجاءة خطر في ذهن فريده انها تشوف الوحمه في ظهرة فقد كان نصفه الاعلي بدون ملابس . ولسة بتحاول تستكشف فتح الباب ودخلت غاده يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent