رواية تزوجت يهودي الفصل العاشر 10 - بقلم ياسمينا

الصفحة الرئيسية

رواية تزوجت يهودي البارت العاشر 10 بقلم ياسمينا

رواية تزوجت يهودي كاملة

رواية تزوجت يهودي الفصل العاشر 10

*في المستشفي * 
زين كان واقع في الارض وجمبو امال وأسر 
اسر:زين فوق فوق يا زين متسبنييش لي كدة انا عمري ما هساامح نفسي
زين:مكنتش اتوقع منك كدة يا صحبي
وفجأة زين فقد الوعي
كل ده واماال واقفة مصدومة 
اسر:قوووووم ياصحبي قوم قوم متسبنيش
اسر طلع يجري على اماال ولسة اماال واقفة مصدوم
ة
اسر:الحقييييه يا آماال 
آمال:مش هقدر مش هقدرر 
اسر: لا هتقدرري هتقدري وهتنقذيه علشاني علشان يقوملنا تاني ومن جديد ارجوكي يا اماال الحقيه 
امال بدمووع: حاااضر حااضر
 واخدت الادوات اللي كانت بتعاالج بيها الطفل ل زين 
اماال: عاايزين اكسجيين مفيش اكسجين 
اسر طلع يجري عليهم 
اسر: ارجوكم سااعدونا محتااجين انبوبة اكسجين لصاحبنا هيمووت مننا ارجوكم عايزين نلحقه 💔
بعد إلحاح شديد وبعد ما عرفو أن زين مذيع مشهور وهيقدرو يخدو من وراه فلوس كتير ادوله أنبوبة اكسجين وآمال بدأت تطلع الطلقه بخوف وايدها كانت بتترعش وأسر مسك أيدها وقال : متخافيش انا جمبك انتي دكتوره شاطره هتقدري تنقذيه انا واثق فيكي 
كلام اسر شجع امال وبدأت تطلع الطلقه بكل هدوم أما باقي الراجل مكنش مركزين معاهم وده الي خله يارا
تتسحب بهدوء لحد ما وصلت عندهم بس اتصدمت لما شاافت زين واخد رصاصة وغرقان في دمه 
يارا:يلا بسرعة يا امال انتي وأسر تعالوا ادخلوا الاضه بتاعت مريم  هناك أمان
اسر وامال سندو زين وقاموا واتسحبوا من غير ماحد يشوفهم في الاوضة ودخلو الاوضه وقفلو الباب
يارا:ممكن افهم اي اللي حصل 
آمال حكتلها كل حاجة
امال : ده الي حصل وبعدين مين مريم
مريم : انتي الي مين
رحمة كانت في ركن من الأوضة ومنكمشة اسر اول ماشافها جري عليها
اسر: رحمة ماالك قاعدة كدة ليه وبتعيطي
رحمة اول ما شافت أسر اترمت في حضنه وكاانت بتعيط وقالتله إنها خايفة اووي
اسر :اهدي متخاافيش انا جمبك 
رحمة بعد ما استوعبت طلعت من حضنه وقالتله انا اسفة
اسر: عاادي ولا يهمك متخاافيش بس
وقعد يطبطب عليها
يارا: امال اديني رقم القائد سمير علشان ييجي يلحقنا
امال :ماشي اكتبي 010****
يارا: تمام 
اتصلوا وسمير رد
سمير: الو
يارا : أيوة يا قائد الحقنا في ناااس كتييرة اووي لابسين اقنعة ومسلحين واحنا خايفين اووي ارجوك الحقنا 
سمير بخوف : ماشي ماشي انتو فين
يارا: في مستشفى ***
سمير: تمام جي بسرعة ومتخاافوش
 يارا: تمام مع السلامة 
قفلت يارا
سمير بتوتر وخوف :انا لاازم الحقهم بسرعة قبل مايحصلهم اي حااجة 
وركب عربيتو وراح قسم الشرطة واخد قوة كبيرة واتفقوا على خطة يدخلوا بيها المستشفى بحذر ويقبضوا علىهم
أما امال نيمت زين في الارض وحطت راسو علي رجليها بهدوء وبدأت تمسح الدم 
امال : اسر زين سخن اوي لازم نعملو كمداد 
اسر : مريم قومي من علي سرير 
مريم قامت واسر قرب من زين وسندو ونيمو علي سرير ورحمه جابت شنطتها كانت فيها ازازة ميه سقعه وامال قطعت حته قماش من تشرت بتعها اخدت الازازه من رحمه وبدأت تعملو كمداد 
اسر : في ناس هتموت كتير اووووي 
امال : انا عندي خطه 
اسر بستغراب : ايه هي 
امال :مش انت ويارا ظباط 
رحمه ومريم بصدمه : ظباط 
اسر :احم كملي 
امال : اكيد بتقدرو تتسللو في أي مكان احنا هنجمع كل القنابل في اوضه واحده تمام وانا وباقي بنات هنحاول نهرب الناس الي هنا 
يارا : ازاي وناس في كل مكان 
اسر قرب من امال وقرب من سرير ووطه علي امال بهدوء وقال بهمس : حازم ولي معه حاطين كاميرات في كل حته وسامعنا وشايفنا احنا هنقول الخطه بحركات العين ركزي في عيني 
امال بهمس : طب ماتبعتهالي رسايل علي تلفون
اسر : مرقبينو دول مش ناس سهله 
امال : تمام بس زين تعبان اوي الطلقه كانت جمب القلب 
فجأه زين فتح عينو بتعب وامال انصدمت 
اسر بلهفه : زين انت كويس 
رحمه : زين 
زين بتعب : الناس هتموت لازم ننقذهم 
امال : انت حالتك صعبه 
زين حاول يقوم وامال سندتو 
زين : خلي بالك انتي بتسندي واحد يهودي 
امال بجديه : مش مهم المهم ان قدامي مريض لازم انقذو 
رحمه بصدمه : يهودي 
زين بص علي مكان الرصاصه وبعدين شال الملايه من عليه ورمها لي أسر بتعب وقال : اقطع منها حته واديها لدكتوره 
اسر قطعها ودها لي امال 
زين : اعمليه علي كتفي وعلي مكان الجرح ابرطي جامد عليها لازم أنقذ ناس 
امال : مستحيل كدا هتتوجع اكتر 
زين بزعيق : اسمعي كلام 
امال بغضب : انا مش هعمل حاجه تأذيك 
زين مسك أيدها بغضب وقال : انا عارف انك عنيده بس مش عليا هتعملي الي قولتلك عليه فاهمه 
امال : لااااا مش هعمل 
زين مسك شعرها بايدو تانيه الي مفهاش الجرح 
اسر بزعيق : زين هات انا اعملو 
زين : محدش هيعرف يعمل كدا غيرها علشان هي دكتور 
امال بغضب : مش عامله ومش انا الي تمسكني من شعوري واعيط لا يابابا مش انا
زين مسكها من شعرها جامد وهي صرخت وقال : هتسمعي كلام غصب عنك 
يارا بضيق : زين ايه الي انت بتعملو ده 
زين : اخررررسي انتي حسابك معايا بعدين 
يارا بصت لي مريم وسكتت 
زين : يلا 
امال شالت ايدو وقالت بغضب : يكش تموت انا مالي 
امال مسكت القماشه وطلعت علي سرير وقعدت قدام زين أيدها كانت بترتعش اول مره تعالج حد هي بتخاف عليه اصلا وبدأت تحط القماشه علي كتفو وهو أتوجع وهي بعدت 
زين بزعيق : انجزي بقا 
امال بغضب : متزعقليش مش شغاله عند اهلك 
زين : تعرفي الي يتجوزك مفروض ياعاملك ازاي 
زين مسكها مش شعرها وقال : يصبحك بعلقه ويمسيكي بعلقه انجزي يلا  
امال بصتلو بضيق وبدأت تربطلو القماشه  وهو حاول يقوم 
زين : يلا وانتو اقفلو علي نفسكم 
امال : لازم اجي معاكم علشان انقذ الناس 
زين : طيب يلا 
زين بدأ يتحرك بتعب وطلع برا الأوضه هو وأسر بحذر أما امال وقفت قدام رحمه وقالت : بصي ياحبيبتي انا مش اعرفك بس حبيت انصحك انك تحضني اسر ده غلط 
رحمه بسرعه : مكنش قصدي 
امال بابتسامه : بصي ياحبيبتي خليكي دايما قويه كدا ولا تحتاجي لحد ولا تخافي ولا تضعفي في يوم اوك واتمنا نبقا صحاب
مريم بضيق : مانتي عماله تلزقي فيهم من صبح محدش كلمك 
امال بهدوء : اولا انا دكتوره وطبيعي اكشف علي شخص  اشوف مكان الرصاصه اغيرلو جرحو مثلا طبيعي وده مش غلط وياريت تاني مره تكلمي باسلوب كويس ولولا انك اخت يارا كان هيبقا في تصرف تاني 
مريم بزعيق : مين دي الي فرضالي جنحاتها ومفكره نفسها مين 
امال :  ستك وتاج راسي عرفتي انا مين
امال مشيت من قدامها بثقه 
رحمه : مينفعش كدا يامريم البنت كلمتني بأسلوب كويس 
مريم : هو انتي مش شايفه أنها مغروره شويه 
رحمه : بلعكس دي كانت بتكلمني بلطف 
يارا : مريم دايما عايزه تحس انها سيده القعده وكل الاهتمام يبقا ليها
رحمه : امم غيره يعني
مريم بضيق : اسكتو

عند سمير وصل هو والقوه قدام مستشفي وكانو هيهجمو بس سمعو صوت واحد بيقول : لو قربتو المستشفي هتنفجر 
سمير و وقف القوه بتعتو أما زين دخل اوضه كان فيهم اطفال في الحضانه قرب من الرجاله الواقفين وضربهم أسر كان معه أما امال كانت بتشوف الاطفال لقت في قنبله في حضانة طفل 
امال برعب: الحقو في قنبله هنا 
اسر قرب من الحضانه وطلع القنبله وقال : انا هعرف أوقفها 
امال بصت علي زين لقت الجرح بينزف قربت منو بلهفه وقالت : مش ينفع كدا 
زين بخبث : البنت قويه ولي مشاعرها بارده لما تجي تخاف علي حبيبها بتبقا حلوه اوي
امال بضيق : خلاص غور
زين بتمثيل : اه مش قادره 
امال قربت منو وحطت أيدها علي جرح بلهفه وقالت : اوووف قولتك مش لازم تطلع 
زين ابتسم بسخرية وقال : واضح انك مش خايفه عليا 
اسر بخنق : ونبي خففو المحن ده وحد يجي يساعدني
زين قرب منو وبدأ يوقفو قنبله امال لحظتهم بيعملو الحاجات دي بسهوله وستغربت جدا وزين وأسر وقفو القنبله وبعدين دخلو الاوضه تانيه ووقفو قنبله وفضلو يعملو كدا في كل اوضه وامال كانت بتشوف الناس وتطمن عليهم 
اسر : تقريبا كدا خلصنا كل القنابل وعلي نص رجاله الي هنا 
زين : جاه وقت مواجهه بقا 
امال : ازاي 
زين بص جمبو لقه طفاية الحريق مسك واحده وقال : بدي 
اسر : فهمت وانتي ياامال هدخلي الناس في الاوض هنا 
امال: اوك جاهزه بس هاخد واحده زايكم الاول احنا محتاجين عدد كبير اوي 
يارا من بعيد : وانا معاكم 
رحمه : وانا اكيد 
مريم : وانا مش هتاخر طبعا 
زين حدف واحده لي يارا ومسكتها بحرافيه وأسر اده لي زين مسدس 
ورحمه ومريم مسكو طفايه وأسر اده بتعتو لي امال وهو مسك مسدس 
زين : جاهزين 
امال : اكيد 
اسر : يلا 
زين وأسر طلعو الاول والقائد بتعهم شافهم 
وبعدين صوبو المسدس عليهم 
زين مسك مسدسو بثقه وصوبو نحية القائد  بتعهم وضرب عليه نار
أما البنات بدأو يعملو بطفايه وسمير سمع ضرب نار وقال لي رجلتو يهجمو ودخلو وبعد مادخلو ضرب نار زاد وامال دخلت ناس الاوض ودخان طفايه بدأ يروح تدريجيا وزين بص جمبو لقه ناس كتيره ماتو وبص قدامو لقه امال واقفه مرعوبه ووراها شخص حاطت المسدس علي رأسها 
سمير بخوف : امال 
الشخص : لو حد قرب مني هموتها 
زين بثقه : امال ذكيه اصلا ومش من سهل تضحك عليها 
امال بصتلو وهو بصلها وحرك عينو نحية ايد الراجل الي فيها مسدس 
زين : امال اقوه واذكه انسانه صح 
امال ابتسمتلو وزقت ايد راجل جامد وجريت بعيد وزين مسك مسدسو وضرب عليه نار وجت رصاصه في راسو وسمير جري علي امال وحضنها بحنان وزين غمزلها وقال : كدا ليا عندك هديه 
زين بص لي أسر وقالو : كدا خلصنا مشوفكش تاني ..
زين مشي من قدامهم وطلع برا مستشفي كلها وامال جايه  تمشي وراه بس سمير مسك أيدها وقالها بغضب : لاااا
امال بصت في الارض بحزن ..

عند حازم وياما وهارون كانو قاعدين قدام شاشه تلفزيون كبيره وشافو زين وسمير 
هارون:شااطر يا حاازم عملت كل حاجة بزيادة
حازم:طبعا يا بابا لاازم ناخد بالنا من كل حاجة
ياما:بس زين انتوا ضربتوه بالنار لييه؟
هاارون: لا فوقي يا ياما قلبك ميحنش عليه دلوقتي ولا انتي فااكرة زمان لما ياما ولدتي زين مكانتيش بتهتمي بيه وكاانتي سيبااه للدادة علطول كانتي بتهتم بلبسك وشياكتك وجسمك وشكلك كانتي ما اهملا زين حرفيا
ياما: ده كاان زماان 
حازم: لا حاسبي زمان او دلوقتي مش هتفرق كتير كدة كدة زين بيكرهك وعمره ما هيساامحك
طبعااا انتوا مستغربين هما عاارفين ازاي 
هما مركبين كاميرات في كل المستشفى وشاافوا زين وهوا طاالع فا هجموا على المستشفى وحاطين كاميرات في بيت زين وسمير ورحمه ويارا
هاارون: بس الولد اللي انت مشغله ده حماااار 
حاازم: بشر متقلقش هتتعوض

*في المساء*
فرقة سمير كانو قاعدين في البيت الواحيد الي هارون محطش فيه كاميرات وخدو البنات معاهم بس حطوهم في اوضه تانيه وهما قعدو في اوضه تانيه 
مي : يعني هنسافر فلسطين بكرا
صاحب قناع : لازم 
سمير : طيب وام احمد هتستضفكم هناك ربنا معاكم 
اسر : لازم اخد رحمه معايا مستحيل اسبها معا هارون
يارا : ومريم لازم تجي معايا 
امال دخلت فجاه وقالت : وانا هجي معاكم
اسر بضيق : تجي فين 
امال : انا اكتر واحده لازم اروح واخد حق امي واهلي 
سمير : خلاص هي عنيده وهتروح  كدا كدا
امال بثقه : اكيد 
سمير : طيب جهزي نفسك 
امال بتوتر : احم احم هو انت كلمت زين وطمنت عليه 
اسر بخبث : لا ومش هتصل 
امال بضيق : ماشي 
امال طلعت من الأوضه وباقي الفرقه بصو لبعض بخبث شديد 😂😂..

* في صباح يوم جديد امال جهزت شنطة هدومها وكانت تفكرها كلو بزين ويارا أقنعت مريم تسافر معاها علي امل أن يارا تقولها كل حاجه أما رحمه مكنتش موافقه تسافر معا اسر
رحمه بغضب : انت عايزني اسافر معاك من غير ماقول لي بابا 
اسر بضيق : اسمعي كلامي كل ده لمصلحتك 
رحمه : لا يااسر لاااا 
اسر : وحياتي عندك 
رحمه : حياتك غاليه عندي بس بابا 
اسر في سرو : لو تعرفي ابوكي ده عمل ايه 
رحمه : مش هينفع يااسر 
اسر بخبث : متاكده 
رحمه : اه 
اسر قرب منها بهدوء وشالها 
رحمه بغضب : نزلني
اسر : مفيش وقت لدلعك ده لازم نسافر
اسر طلع من الأوضه ورحمه كانت بتصرخ خرج من فيلا وركبها العربيه جمبو وكان ورا مريم ويارا وامال 
اسر : جاهزين 
رحمه بغضب : سبوني 
امال بضيق : اكتمي هو احنا هنخطفك اهدي كدا علشان مش بحب صداع اتحرك يااسر 
مريم بضيق : بيئه 
امال : اه بيئه دي تبقا انتي وخرسي بقا أحسلك
اسر اتحرك بالعربيه بسرعه وبعد نص ساعه وصلو مطار وأسر بردو شال رحمه علشان مكنتش عايزه تدخل المطار ووقفو يستنو صاحب القناع 
امال : فين مي دي 
اسر : هتسافر لوحدها 
امال : وصاحب قناع ده مين 
اسر : ده حد كدا جنتل 
يارا : وياااه علي جمالو وشكلو 
اسر : افضل ظابط في مخابرات المصريه 
يارا : واشيك ظابط 
اسر بضحك : ودمو خفيف الصراحه 
يارا بسرعه : اهو جاه 
صاحب قناع قرب منهم بثقه وامال بصتلو بصدمه 
يارا : مش بقولك مز المزز 
صاحب القناع قرب من امال وشال النضاره بثقه وقال : قمر ولا مش قمر 
امال بصدمه : نعم مستحيلللل
امال حطت أيدها علي رأسها وبعدين فقدت الواعي 
صاحب قناع بضحك : ماتت من شكلي الحلو .. وهنعرف بعدين .. يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent