رواية منقذي الفصل العاشر 10 - بقلم مروة جلال

الصفحة الرئيسية

رواية منقذي البارت العاشر 10 بقلم مروة جلال

رواية منقذي كاملة

رواية منقذي الفصل العاشر 10

آسر ومعه حراسته الشخصية صعدوا الي بيت مروة 
ليطرق آسر علي الباب : مروة افتحي انا عارف انك جوة اديني فرصة افهمك 
ليردف بغضب : بقولك افتحي يا مروة بدل ما أكسر الباب 
فاطمة وهي تخرج من شقتها: فيه ايه يا حضرت انت مين ؟! ايه ده انت توم كروز 
آسر بتجاهل : افتحي يا مروة انا آسر 
فاطمة : انت عاوز بعد اللي انت عملتوا فيها تفتحلك 
آسر بضيق : لو سمحت يا آنسة ادخلي جوة دلوقتي 
فاطمة بغضب : أولا انا مدام ثانيا كل بيت وله حرمته يا أستاذ آسر 
ليقترب منها أحد الحراس 
لتدخل فاطمة وتغلق الباب بسرعه 
آسر بضيق لحراسه : أكسروا الباب 
لينفذوا الأمر بسرعة ليتفاجأ آسر بها ملقاة على الأرض 
آسر بخوف: مروة فوقي مروة 
ليحملها ويهبط بها علي السلم بسرعة شديدة 
آسر بخوف وهو يحملها : فتحي عينك انا آسف يا مروة آسف اوي 
ليدخلها السيارة ويطلب من السائق الإسراع 
**
هدي وهي تجلس بجانب أدهم علي الكرسي وتنظر له بحنان : يارب تقوم بالسلامه 
لتاتي هنا ومعها فتاة صغيرة 
هدي باستغراب : مين دي يا هنا 
هنا : دي بنت العقيد 
هدي بتهكم: وفين مامتها 
لتردف يسر بحزن : بابا قالي أن ماما راحت عند ربنا وماعتش هشوفها تاني بس هو قالي اني لما أروح عند ربنا هشوفها 
لتردف ببكاء: انا خايفة بابا يروح عند ربنا زي ماما يا طنط 
لتحتضنها هدي ببكاء: مش هيروح يا حبيبتي ما تخافيش هيفضل معاكي لحد ما يشوفك عروسة كبيرة خالص وبعدين ماشاء الله انتي قمر خالص اسمك ايه يا عسل ؟! 
يسر بابتسامة : اسمي يسر يا طنط 
هدي بابتسامة : واسمك كمان جميل لا انا اجوزك لاخويا بقي 
يسر بضحك : وهو اخوكي في سنة كام 
هدي بضحك وهي تقبلها : هو مش في سنة خالص وبعدين انتي هتيجي معايا انهاردة علشان اوريهولك 
يسر بابتسامة: وانا موافقة
لتضحك هنا : بالسرعة دي حبتيها 
يسر : وحبيتك انتي كمان 
هنا بابتسامة: وانا كمان حبيتك يا يسر 
هدي : انا مش هسيبها هنا ده اقل واجب اقدر اقدمهوله بعد ما أنقذ حياتي 
هنا بابتسامة : عندك حق ونبقي نيجي نبص عليه بكرة 
هدي : يلا يا يسر نروح 
يسر بابتسامة جميلة: يلا يا طنط 
لتلتفت هدي الي أدهم للمرة الأخيرة وتغادر 
**
في المستشفى عند مروة 
آسر بقلق : طمنيني يا دكتورة ايه اللي حصل 
الطبيبة بابتسامة: الحمدلله ربنا ستر هي نفسيتها بس تعبانة اليومين دول وانا هكتبلها دلوقتي علي شوية أدوية هتاخدهم وهتبقي كويسة أن شاء الله 
آسر : أن شاء الله 
ليدخل آسر الي غرفة مروة 
آسر بحزن وهو ينظر إليها : آسف يا حبيبتي 
ليتفاجأ بفاطمة وتامر يدخلون الغرفة 
آسر بغضب وهو ينظر إلي تامر : اطلع برة بدل ما هخليك دلوقتي تتمني الموت 
تامر بسخرية : مش هيبقي في مصلحتك يا آسر باشا وبعدين مش وقته خالص 
لتفتح مروة عينيها : آسر 
ليقترب منها آسر وهو يمسك بيديها : انا هنا يا مروة 
لتبكي مروة بشدة : ليه عملت فيا كده 
آسر وهو يمسح دموعها : اهدي بس دلوقتي وكل حاجة هتبقي تمام 
لتمسك بيديه وتغمض عينيها براحة وتخلد إلي النوم 
فاطمة بضيق : شوفت عملت فيها ايه يا أستاذ ده البت يا حبة عيني مقطوعة من شجرة 
آسر بغضب شديد: خدي الحيوان ده معاكي وبره بدل ما هوريكوا الوش التاني 
لتخرج فاطمة وتأمر للخارج بخوف 
تامر بضيق: مش هسيبهاله 
فاطمة : ياعم اهدي بس وبعدين انت شوفتها غير مرة واحدة 
تامر بابتسامة: بس فيها حاجة تشدك ليها من اول مرة تحسي إن فيه مغناطيس 
فاطمة بضحك : طب حاول تشد نفسك علشان آسر ما يشدكش 
تامر بضيق : هما كده الناس الأغنية بيحبوا يلعبوا بمشاعر الفقراء اللي زيي انا ومروة وكل حاجة عندهم مباحة 
فاطمة بحزن : ربنا يشفيها 
تامر بحزن : يارب 
**
في صباح اليوم التالي
فتحت مروة عينيها لتجده يجلس بجوارها وشعره البني مبعثر علي وجهه بمظهر جذاب 
مروة في نفسها " استغفر الله العظيم قمر حتي وهو نايم" 
ليفتح عيونه الزرقاء ببطء 
آسر بنعاس وابتسامه جذابة  : ايه بتبصيلي كده ليه 
مروة باحراج : انا ما ببصش عادي يعني استغربت انك نايم في الأوضه معايا 
آسر وهو يعتدل في جلسته : وانتي كمان هتيجي معايا القصر 
مروة : لا مش هاجي معاك وكل واحد منا له طريقه يا آسر باشا 
آسر بغضب: يبقي تقولي علي حبيب القلب يا رحمن يا رحيم 
مروة بصدمة : ايه ؟!

تكمله الفصل العاشر

مروة بصدمة : ايه؟! 
آسر بضيق وهو ينظر إليها بعينيه: مالك خوفتي عليه كده ليه ؟! 
مروة بتوتر من نظراته : اصل هو إنسان وانت هتقتل روح 
آسر بمكر : انا اقتل اي حد عشانك 
ليردف مرة أخرى : قولتي ايه ؟! 
مروة بتوتر : قولت لا 
آسر بغضب: يبقي تقولي عليه يا رحمن يا رحيم يا مروة 
مروة بضيق: خلاص موافقة 
آسر بابتسامة: أيوة كده 
ليردف : يلا بقي قومي البسي علشان السواق وصل 
مروة بنفاذ صبر : حااااضر 
ليخرج آسر ويتركها تغير ملابسها 
**
في قصر الأسر 
تتصل هنا علي هدي 
هنا : ايه يا هدهد كل ده نوم انتي نسيتي أن احنا هنودي البنت لباباها انهاردة 
هدي بتذكر : أيوة انا خلاص صحيت هصحيها ونفطر واكلمك
هنا : بس بسرعة علشان لسة ورايا حاجات اعملها 
هدي : خلاص يا هنا حاضر 
هدي بابتسامة وهي تنظر إلي يسر وهي نائمه: ملاك طب انا أصحيها دلوقتي ازاي 
هدي بحنان : يسر يا حبيبتي اصحي يلا علشان نروح لبابا 
لتستيقظ يسر وهي تبتسم : صباح الخير يا طنط 
هدي بابتسامة: صباح النور يلا علشان تفطري ونروح لبابا 
يسر بابتسامة: يلا 
**
وصلت السيارة بهم الي القصر ولكن مروة ما زالت جالسة ولم تنزل 
آسر بنفاذ صبر : ايه سمو الاميره مش عاوزة تنزل ليه 
مروة باستفزاز : عادي يعني استني شوية 
آسر بضيق : استني ايه انزلي يا مروة 
لتنزل مروة من السيارة بخوف وتدخل بسرعة القصر 
ليضحك آسر علي شكلها 
هدي بابتسامة وهي تسمع صوت السيارة : عريسك جه 
لتضحك يسر : هو هيبقي احلي من بابي 
هدي بضحك وفخر : ده اخويا يا بنتي 
لتدخل مروة القصر 
هدي بابتسامة واشتياق: مروة وحشتيني اوي 
مروة بابتسامة وهي تحتضنها  : وانتي أكتر والله 
لتردف مروة باستغراب وهي تنظر إلي يسر : مين القمر دي 
هدي بابتسامة : تعالي سلمي يا يسر علي طنط 
لتسلم يسر علي مروة 
مروة : اسمك حلو اوي يا يسر لما اخلف بنت هسميها كده 
يسر بابتسامة : بس مش هتبقي احلي مني 
لتضحك مروة وهدي 
مروة بضحك : أكيد 
لياتي آسر من خلفهم 
آسر باستغراب: بتضحكوا علي ايه ؟! 
يسر بفرحة : عريسي جه 
آسر باستغراب : عريسك ؟! 
ليردف بابتسامة لهدي : مين القمر ؟! 
مروة بغيرة : ما اسمهاش قمر اسمها يسر 
آسر بضحكة مكتومة : دي احلي من القمر 
مروة بغيرة : لا والله 
اسر بابتسامة: آه والله 
يسر وهي تمسك يديه : انت عريسي صح انت اخو هدي 
آسر بضحك: يا ستي هو انا أطول ابقي عريسك 
يسر : بس انت حلو اوي
مروة بغيرة : ايه يا بنتي انتي عندك كام سنة انتي 
يسر بابتسامة وهي تعد علي يديها : عندي 6 سنين 
آسر بضحك : وبعدين انتي مالك يا مروة بعروستي بقي 
مروة بغيظ : انا مالي هو انت ولا سايب كبير ولا صغير 
لتصعد الي غرفتها 
هدي بضحك : هبلة والله 
اسر بضحك هو الآخر : اوي 
ليردف باستغراب : بس مين دي ؟! 
هدي : هحكيلك كل حاجة 
لتقص عليه كل ماحدث 
آسر بغضب : وانتي ازاي ما تحكليش اللي حصل ده تروحي تقولي لصاحبي وما تقوليليش يا هدي 
هدي بخوف : آسفة والله يا آسر بس انت كنت لسة خارج من المستشفى مارضتش ازعجك 
آسر بغضب : تزعجيني هو انا مستحمل حياتي دي كلها علشان مين مش علشانك يا هدي وفي الاخر لما تمري بمشكلة ما تجيليش 
هدي بحزن : والله آسفة يا آسر حقك عليا آخر مرة 
آسر بضيق: ما هي فعلا هتبقي آخر مرة علشان لو حصلت تاني مش هتعرفي ايه اللي هيحصل
هدي : خلاص يا آسر بقي بالله عليك ما تزعلش مني
آسر بحنان : ما بعرفش ازعل منك بس انا زعلان أن في مشكله زي دي ما كنتش جنبك من ساعة ما بابا مات وانا وعدت نفسي اني هكون ابوكي يا هدي 
هدي وهي تحتضنه: آسفة يا احلي بابي في الدنيا بس ايه رأيك في العروسة القمر 
آسر بابتسامة : قمر اوي تعالي يا يسر 
يسر وهي تحتضنه : انا بحبك اوي يا آسر 
آسر بضحك : وانا كمان بحبك 
ليردف باستغراب : بس انتي اخدتيها ازاي 
هدي : لقيت هنا داخلة بيها وما لقيتش حد من قرايبهم هناك مش عارفه مين اللي جابها فخوفت اسيبها لوحدها 
آسر باستغراب: اومال فين فريدة هانم
هدي : مش عارفه جيت امبارح لقيتها مش موجودة بس اتلاقيها كانت في اجتماع ولا حاجة 
 آسر : يمكن !!
ليردف مرة أخرى بخبث : جهزي حسابك كتب كتابي انا ومروة بكرة 
هدي بصدمه : ايه ؟! 
آسر بابتسامة جميلة زادته وسامة فهو وسيم حد السحر : زي ما بقولك كده 
هدي : طب هي ماقالتليش ليه 
آسر بضحك : ما هي ماتعرفش 
هدي باستغراب: وهتعرف امتي ؟! 
آسر : لما المأذون ييجي 
هدي : انا مش فاهمه حاجه بس انا فرحانة اوي مروة طيبة وهبلة 
آسر  بابتسامة: عندك حق
هدي : طب انا هطلع البس انا علشان آخد يسر لباباها 
آسر بابتسامة : تمام 
**
ليصعد آسر الي غرفة مروة 
مروة في نفسها " معقولة هغير عليه من طفلة هو انا هبلة للدرجادي يعني أكيد لا انت عملت فيا ايه يا آسر "
ليطرق آسر علي الباب
آسر : افتحي يا مروة 
لتفتح مروة الباب وهي تضع يديها علي خصرها : نعم تؤمر باي أوامر 
آسر بخبث : آه اصل المأذون هييجي انهاردة 
مروة باستغراب : مين اللي هيتجوز 
آسر بخبث: انا وانتي يا مروة
مروة : ايه يا عم انت ومين قالك اني هوافق 
آسر بخبث : انا قولت كده 
مروة : وانا مش موافقة
آسر : يبقي اقتل تامر و ازود عليه جارتك 
مروة بضيق : وانا كده هوافق صح 
آسر بابتسامة : انتي شايفة ايه ؟ 
مروة بغضب شديد: خلاص موافقة 
لتدخل و تغلق خلفها الباب بشدة 
**
عند أدهم في المشفي 
أدهم بغضب: انا عاوز اعرف فين بنتي يا عسكري 
العسكري بخوف : والله يا باشا علي لما روحت ادفع مصاريف المستشفى وسيبتها مع البنات اللي كانوا معاك امبارح ما لقيتهاش 
أدهم بغضب: يعني هتكون راحت فين يعني؟
لتدخل عليه يسر 
يسر بابتسامة : بابي 
أدهم بابتسامة وكأن روحه عادت إليه مرة أخرى : حبيبة بابي كنتي فين ؟! 
هدي بابتسامة : كانت معايا 
أدهم بغضب: وانتي ازاي تاخديها من غير ما تقولي لحد يا أستاذة ها 
هدي بحزن وقد تراكمت الدموع في عينيها : انا آسفة لتغادر هدي بسرعة وتتبعها هنا 
يسر بحزن: بس يا بابا طنط كانت طيبة معايا خالص انت ليه زعلتها 
أدهم بحزن : خلاص هصالحها يا قلب بابي ما تزعليش 
**
في مكان مجهول 
- بتقول ايه ؟ آسر هيتجوز مروة بالليل
= ايوة يا باشا 
- وانت ازاي ما تقوليش حاجة زي كده 
= الحاجة دي حصلت فجأة والله يا باشا 
- خلاص اخطفها النهاردة 
= ايه اخطفها ده آسر الهلالي يا باشا 
- بقولك اتصرف هي مش هتتجوز حد غيري 
google-playkhamsatmostaqltradent