رواية مشوهه في قلب صعيدي الفصل السابع 7

الصفحة الرئيسية

رواية مشوهه في قلب صعيدي البارت السابع 7 بقلم نور الشامي

رواية مشوهه في قلب صعيدي الفصل السابع 7

في المستشفي جلس معاذ بجانب امل ثم تحدث بقلق مردفا:  جوليلي انتي كويسه دلوجتي
امل بحزن :  والله كويسه مفيش حاجه انت ال فيه جرح علي راسك واركان ايده اتكسرت وراسه مجروحه
في الغرفه الثانيه جلس اركان بجانب نارين ثم تحدث مردفا:  انتي زينه حاسه بأي وجع
نارين:  انا كويسه والله انت ال اتصابت
اركان بضيق : طيب نمشي من المستشفي؟
نارين:  لو امل ومعاذ كويسين نمشي
بعد مرور ساعتين في بيت اخر وضع اركان امل علي الفراش ثم تحدث مردفا:  يلا يا حبيبتي ارتاحي ونامي وبكره نبجي نتكلم في كل حاجه
امل بابتسامه:  ماشي يا اخوي انتوا كمان ارتاحوا
خرج معاذ واركان ونارين كلا منهم الي غرفته وفي غرفه نارين وقفت باحراج تريد ان تبدل ملابسها ولكن اركان كان ممدد علي الفراش بتعب فتحدثت بتوتر مردفه:  انا هدخل اغير هدومي في الحمام
اركان بضيق:  ممكن تساعديني الاول اغير هدومي لحد ما يومين واشيل ال علي ايدي دا
ابتسمت نارين بأحراج ثم اقتربت منه وساعدته في تبديل ملابسه وجاءت لتذهب ولكن مسك اركان يديها وتحدث مردفا:  متزعليش مني علي اي حاجه عملتها معاكي جبل اكده 
نارين : انا مجدرش ازعل منك كفايه انك لسه معايا لحد دلوجتي بعد كل ال حوصل مني وسامحتني
اركان بضيق: انا عايز اجولك حاجه مهمه
نارين : اتفضل جول
اركان بتفكير : خلاص مش وجته يلا تعالي علشان تنامي نارين بأستغراب : هنام اهنيه جمبك؟
اركان : ايوه مش انتي مرتي يبجي لازم تنامي جمبي يلا غيري هدومك وتعالي
ابتست نارين ثم دخلت وابدلت ملابسها وجلست علي الفراش لتنام فسحبخا اركان اليه واحتضنها من ظهرها ثم تحدث بهمس مردفا:  نامي اكده وبلاش دوشه علشان انا تعبان 
ابتسمت نارين واغمضت عيونها وغفت في نوم عميق وفي الصباح استيقظ اركان وخرج من الغرفه ةذهب ليطمان علي امل فوجدها مازالت نائمه ووجد معاذ في الاسفل يجلس علي الكرسي بأرهاق وامامه فنجانين من القهوه فتحدث معاذ مردفا:  كنت عارف انك هتصحي دلوجتي تعالي عملت جهوه
اركان:  هبجي اجيب واحده او اتنين ينظفوا البيت ويعملوا الواكل
معاذ:  عايز اتحوز امل بسرعه انا مش شايف ان فيه سبب للتاخير 
اركان بضيق:  فكرت مويس في الموضوع دا
معاذ بحزن:  ايوه فكرت دا اقل حاجه لازم اعملها ومتخافش يا اركان والله امل هتبجي اغلي حاجه عندي وهعاملها بما يرضي الله
اركان:  انا متأكد انك هتعامل اختي زين يا معاذ علشان اكده معنديش مانع لو هي وافجت نكتب الكتاب بليل او بكره
جاء معاذ ليتحدث ولكن وجد فتحيه وفوقيه يدخلون الي البيت وعندما وجدوهم هكذا اقتربت فوقيه منهم ثم تحدثت بلهفه مردفه:  اي ال حوصلكم مالك يا اركان يدك اي ال حوصلها وانت يا معاذ راسك مالها
فتحيه بلهفه:  اي ال حوصل يا ولاد جولوا
معاذ بضيق:  عملنا حادثه بسيطه بس الحمد لله
فوقيه بحزن : يا ولاد ينفع ال بتعملوه دا ارجعوا البيت سليم ويحيي تعبانين جووي
اركان بحده:  تعبانين من اي من ال عملوه زمان ولا من انهم جتلوا بنت سيد ولا من ال عملوه في نارين ولا من امل ال مش بنته اصلا
فتحيه بحزن:  يا اركان يا ابني هما ندموا والله وعارفين انهم غلطانين
اركان بحده:  وهيفيد بأي دلوجتي يا مرت عمي ما خلاص ال حوصل حوصل احنا ال نعمل اي دلوجتي نحولهم ازاي انهم اخوات انا مش جادر ابص في عنيهم بعد كل ال ابوي وعمي عملوه فيهم
معاذ:  سيبونا اهنيه عايشين في حالنا ويمكن نحدر نعوضهم شويه عن ال حوصل مع اني اشك في الموضوع دا مهما عملنا مش هنحدر نعوضهم
اركان بضيق:  تجدروا انتوا الاتنين تيجوا اهنيه في اي وجت لكن بلاش نتكلم عن اي حاجه تانيه ولا عن رجوع البيت علشان دا مش هيوحصل ولو تمل وافجت بليل او بكره هنكتب كتابها هي ومعاذ
فوقيه بحزن  : من غير ما نحضر يا اركان ونعمل فرح
اركان:  احنا هنكتب الكتاب بس يا حجه الفرح بعد ما امل تعمل العمليه ان شاء الله
فوقيه بحزن:  ماشي ال تحبوه اعملوه 
في الاعلي كانت استيقظت نارين من النوم والتفتت فلم تجد اركان فنهضت وابدلت ملابسها ودخلت لتطمأن علي امل ولكن وجدتها نائمه فنزلت الي الاسفل ووجدته هو ومعاذ يجلسون وبيديهم القهوه فتحدثت مردفه: صباح الخير احضرلكم الفطار
اركان:  انا خليت الخرس يجيبوا واكل اجعدي انتي وانا هحصر احد ما شويه وهيجي واحده تعمل كل حاجه
نارين:  لع انا هحضر خليك انت ارتاح
القت نارين كلماتها ثم دخلت ةاحضوت الفطور وصعد اركان الي غرفه امل وحملعا ونزل الي الاسفل ليفكروا جميعا وايضا سالها علي كتب الكتاب وبعد كلام كثير وافقت اما عمد سليم كان يجلس بحزن يتذكر حديث اركان حتي دخلت عليه فوقيه وتحدثت مردفه:  مش هتطر يا حج
سليم بلهفه:  فوقيه جولتلهم يرجعوا شوفتي اركان ومعاذ ولا لع
فوقيه بحزن:  جالوا لع سيبهم شويه يا حج واكيد هيرجعوا هما بس مختاجين شويه وجت
سليم بحزن:  هما صوح في كل ال جالوه وال عملوه ربنا ياخدني يمكن اكده برتاحوا مني ومن سري خالص
فوقيه بلهفه:  بعد الشر عليك يا سليم متحولش اكده ان شاء الله ربنا يديك طوله العمر وتشوف احفادك
في المساء كانت امل جالسه علي الكرسي المتحرك تنظر بسعاده وهم يكتوب الكتاب حتي انتهوا ومضت فأقترب معاذ منها وقبلها علي رأسها وايضا اركان واحتضنتها نارين فتحدث اركان بمزح مردفا:  انت في اوضه وهي في اوضه لحد الفرح ما يتم 
معاذ بابتسامه:  متخافش دا انا مش هطلع من عندها
اركان بجديه:  علي اوضتك متطلعش منها
معاذ بضحك:  خلاص خلاص بهزر
انتهي كل شئ وحمل معاذ امل وصعد الي غرفتها ظل بجانبها حتي نامت ثم ذهب الي غرفته اما في غرفه اركان كانت نارين تقف امام الخزانه فأقترب مراد منها وتخدث مردفا:  هو انتي بردانه؟  احنا في شهر 8 يعني في عز الحر صوح اي بحا ال عايزه تلبسيه دا دي بيجامه شتوي 
نارين بحزن:  علشان مينفعش البس غير اكده جسمي كله فيه حروق كتيره جوي هلبس اي يعني
اقترب اركان من الخزانه ثم اختار قميص نوم قصير وبحماله يكشف اكثر مما يستر ثم تخدث مردفا : البسي دا
نظرت نارين الي الفميص ثم تحدثت بدموع مردفه:  لع مش هينفع
اركان بجديه:  ادخلي البسيه ومش عايز ولا كلمه تانيه
اخذت نارين القميص ثم دخلت وابدلت ملابسها وخرجت وهي تشعر بأحراج شديد ليس من اركان فقط ولكن من شكل جسدها وعيونها تمتلئ بالدموع فنظر اركان اليها والي جسدها الذي المره الاواي رائه بشع مقزز لم يستطع ان يراه ولكن هذه المره تغيرت النظره كثيرا فأقترب منها ورفع راسها ثم تحدث بابتسامه مردفا:  انتي بتعيطي ليه دلوجتي كنتي عايزه تخبي الحنال دا كله عني ليه
نظرت نارين اليه بصدمه ثم تحدثت مردفه:  اي جنال انا جسمي كله متشوه ومحروج
اركان بابتسامه وهو يلامس جسدها: انا مش شايف اي حروج انا شايف جدامي مرتي الحلوه ال مفيش احلي منها انا عمري ما جولت عليكي وحشه
نارين بدموع : بس انا عارفه اني وحشه حتي لو وشي حلو بس جسمي لع
اركان : جسمك دا انا بس ال من حقي اشوفه وانا ال اجول اذا كان وحش او حلو انتي ميهمكيش رائي حد فيه غيري وانا شايف انك احلي واحده شافتها عيني
اكمل اركان كلماتها ثم اقترب منها اكثر وقبلها علي شفتيها برقه ثم نزل الي عنقها فأغمضت نارين عيونها وذابت معه في عالمه الخاص وفي الصباح فتحت نارين عيونها فوجدت نفسها لجانب اركان شبه عاريه وهو عاري الصدر نائم فنظر اليه وابتسمت بسعاده ثم لامست وجهه واقتربت من شفتيه وقبلته ففتح اركان عيونه وتحدث بابتسامه مردفا:  صباح الخير علي اجمل عيون في الدنيا
نارين بأحراج:  صباح النور .. اجوم احضرلك الفطار
اركان:  لع انا هجوم اخد شاور واغير هدومي واروح المصنع علشان عندي شغل كتير جوي انا ومعاذ وفيه واحده جات هتساعدكم في كل حاجه 
ابتست نارين وبعد مرور ساعتين كانت امل ونارين جالسين في حديقه البيت فتحدثت امل بحزن مردفه:  يعني مش فاكره شكل اختك خالص
نارين بحزن:  لع هي ماتت وهي عندها شهرين لو كانت موجوده متأكده اني كنت هحبها جوي
امل بايتسامه:  اعتبريني زيها وحبيني
نارين بضحك:  انا بحبك والله جووي ومعتبراكي اختي
امل بابتسامه:  طيب بتحبي اركان زي ما بتحبيني اكده
نارين بأحراج:  بحبه جوووي جووي وبتمني افضل معاه طول حياتي ربنا يجعل يومي جبل يومه يارب ويخليه ليا
امل بابتسامه:  ربنا يخليكم لبعض
في المساء دخل معاذ وعلي وجهه علامات العبوس وبعد دقائق دخل مراد وخلفه شروق فتحدثت امل بحده مردفه:  اي ال جابك اهنيه 
نظرت نارين الي اركان الذي كانت علامات الضيق الشديد علي وجهه فتحدثت نارين بضيق مردفه:  عايزه اي
شروق بحده:  وانا هعوز اي انا جايه بيت جوزي
امل بعصبيه:  جوزك مين بجا ان شاء الله
شروق وهي تقترب من اركان وتمسك يده وتتحدث بابتسامه:  اركان يبجي جووزي ويتبع الفصل الثامن اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent