رواية حب النور الفصل السادس والسابع - مريم حسن

الصفحة الرئيسية

رواية حب النور البارت السادس والبارت السابع بقلم مريم حسن

رواية حب النور الفصل السادس 6

مروة: يا ماما 
سلوى: اي يا مروة في اي
مروة: هو احنا مش هنروح عند خالو ماجد و مارو 
سلوى: ايوا هنروحلهم بكره
مروة : ابقى كلميه في الموضوع الي قولتلك عليه 
سلوى : طبعا يا مروة مراد ليكي انتي و بس
( مروة الشناوي 26 سنة بنت عم مراد مغرورة و بتهتم بالموضة جدًا و مل الي يهمها الشوبنج و بس و ده بقى سلوى امها اخت ماجد ابو مراد )

مراد : اااااااااه هو السبب هو السبب
سليم : في اي يا مراد 
مراد : انا لازم ابعد نور من هنا خالص 
سليم : ليه في اي
مراد : الزفت الزعيم بعتلي رسالة بيقولي ده قرصة ودن عشان ابعد عنو بس بس هو عرف منين عن نور 
سليم : ده سهل يعرف اي حاجة انت كل الي حواليك ممكن يكونو من افراد الزعيم وبعدين ادخل دور في الاوضة يمكن يكون حط حاجة
مراد : افتكرت 
فلاش باك
الدكتور : انا هاديها حقنا تهديها 
مراد : تمام اهم حاجة عندي تكون كويسة
الدكتور : متقلقش يا فندم 
بااااك 
مراد : الدكتور الدكتور هاتولي الدكتور دلوقتي حالًا 
سليم : اهدا يا مراد بيه هنجيبه ادخل انت ليها و انا هجبلك امه
مراد : انا خوفت عليها اوي 
سليم : متقلقش هتبقى كويسة 
مليكا : هو في انتو بتتكلمو عن اي 
سليم : مفيش يا مليكا حاجة
مليكا : لا في يا ريت تقول احسن 
سليم بص على مراد و عمله براسه بمعنى ايوه 
سليم : تعالى يا مليكا انا هقولك بس ثانية هعمل حاجة
مليكا : ماشي 
سليم عمل مكالمة .
سليم .. الو
كريم .. الو يا بيج بس
سليم ... اتهد بقى عايزك في حاجة مهمة
كريم ..... ليه في اي 
سليم .... و حكاله كل حاجة عن نور و مراد و الي الزعيم عمله
سليم ..... عايزك تجبلي الدكتور ده بقى 
كريم .... انت تؤمر 
سليم .... طب قول لسامر و مالك 
كريم .... تمام

مراد دخل لنور و لقاها نايمة زي الملايكة و بريئة او غير كل الي حواليها
و فضل يدور براحة في الاوضة لقى جهاز تصنت تحت السرير
مراد ... يا ولاد ال....
و بعد كده رمى الجهاز من الشباك
و قعد جنبها
مواد : الخوف عليها كان جواية متملك مني يا رب انا حبيتها  متخليهاش تمشي زي ما هي مشيت يا رب لي بتاخد كل حاجة حلوة مني 
كل ده نور كانت فايقة و سامعة بس عملة نفسها نايمة
نور في نفسها : هي مين دي لا لا متشغليش بالك اكيد هيقولك
نور بدأت تفوق : ااااه 
مراد : انتي  كويسة
نور : اه بس دراعي وجعني شوية
مراد بدموع : هتخفي دلوقتي بس متقلنيش عليكي تاني انت مش عارفة انا كنت عامل ازاي
نور بدموع خفيفة هي كمان : خلاص بقى ولله هعيط انا كمان 
و ضحكو هما الاتنين

مليكا بشهقة : يلهوي كل ده يعني مراد ظابط
سليم : ايوا يا مليكا هو حاجة كبيرة متخفي في شغل الشركة انا و ابوه بس الي نعرف انو ظابط و انتي بس متقوليش لنور هو هيوقلها 
مليكا : ماشي بس مفيش اي حاجة هتم إلا لما يقولها 
سليم : اكيد
تليفون مليكا رن بعلن عن اتصال '' مازن ''
مليكا : الو يا ميزو واحشتني اوي انت فين
معتز :قولتلك ميت مرا متقوليش ميزو  ده تاني  كنت فين الدنيا و الايام بقى شغلتني 
مليكا : اه اه كل بعقلي حلاوة 
كل ده و سليم قاعد شايط من الغيرة و و هيموت و يولع في زيزو و فيها 
مليكا : طب ماشي سلام 
مليكا : اي ده في اي انت بتبصلي كده ليه
سليم و عروقه برزت و بعصبية خفيفة : كنتي بتكلمي مين
مليكا بتوتر : ده 
سليم غمض عينه وفتحها بنفاذ صبر : مين يعني سي زفت ده 
مليكا  بخوف و اسفزاز بس حاولت متبينهوش : وانت مالك
سليم بعصبية  و زعيق .. مليكاااااااا مين ده
مليكا بدموع : ده ابنت خالتي و لو سمحت متزعقليش كده  تاني 
و قامت بس سليم مسك اديها
سليم ..مليكا استني يا مليكا انا اسف 
مليكا ... سيب ايدي 
سليم ... طب و كده ( طلع شكولاتة من جيبه )
مليكا .. لا كده بقى هات الي في ايدك دي كده و شدتها منه و جريت 
سليم ... بت بت تعالي هنا 
مليكا بطلع لسانها .... لا لا 
و بعد جري كتير طلعو فوق عند نور
مليكا .... هيلووووو
نور ... هو انتي علطول كده تقطعي الخلف 
مليكا ..... تعرفي كلمت مين
نور ... مين
مليكا .... ميزوووووو
نور ببرائة..... الله ميزو هو فين
مراد ...... ولله 
مراد بعصبية  ....الله الله يا ست نور  مين ميزو ده بقى
سليم في ودن مراد ... مفس الي عملت بظبت بس اصل شكل العيال ده عايزة ظبطة
نور بتوتر .... دا دا دا ابن خالة مليكا
مراد ..... ولله
مليكا ....اي يجماعة متحسسونيش اني انا السبب كفاية علينا سولي
سليم ...انتي تسكتي خالص 
مراد موبايله اتصل ..الي حاشني عنك الموبايل الي جه ده
مراد .. الو يا بابا
ماجد ... انت فين بقال يومين بتصل عليك مبترودش
مراد ... معلش يا بابا هحكيلك بعدين 
ماجد .... طب تعالى عشان عمتك و بنتها جاييين
مراد .... و يا بابا اي الي جابهم
مراد ..... خلاص ماشي سلام
نور .... هو في اي 
مراد ببخبث .... بنت عمتي حبيبتي جايه اصلها وحشاني اوي بنت عمتي
نور بغيرة ... ولله 
مراد ..... اه ولله 
نور .... طب يلا يا مروة اتصلي بميزو عايزة اكلمه واحشني اوي
مليكا .... عيني و لسة هتقوم مراد مسكها من قفاها 
مليكا .... ولله يا باشا انا اسفة انا اصلا معرفش مين ميزو
مراد ... يلا يا سليم خد الانسة دي من هنا روحها 
مليكا ... لا استنى هنكلم ميزو 
مراد برق لمليكا 
مليكا ... يلا يا سولي نروح اصلي اتخرت اوي 
سليم ... يلا يا كوكو 
و مشيو 
مراد و لف لنور و بيبرق ... هتكلمو ميزو صح 
نور .... انا لا يمكن 
مراد ... انا سكتلك عشان انتي تعبانة
نور ... و اه صحيح قوم يلا روح لبنت عمتك حبيبتك 
مراد بضحك ... بنت عمتي حبيبتي اي انا مبتقهاش 
نور بفرح ... بجد 
مراد ... اه بجد و هي اصلا بتقعد تتلزق فيا و انا مبطيقهاش
نور بغيرة ... طب ماشي
مراد بضحك ... بتغيري يا بطة
نور بتكشيرة اطفال .. لا مبغيرش
مراد ... غيري غير زاي ما انتي عايزة
نور ... انا موافقة
مراد .... على اي 
نور.. على جوازنا 
مراد بفرح .. بجد حقيقي 
نور : ايوا 
مراد .. خلاص بصي هنكتب  الكتاب و لما نطلع نعمل فرح
نور ... استنى بس بشرط 
مراد ... قولي
نور .. هتسيبني براحتي احد ما اتعرف عليك ده حتى بعد الفرح مفيش حاجة
مراد ... و انا الي كنت متعشم في الحاجة ده و كمل بضحك و قال منها بقول اي ما تجيبي حاجة
نور ... بقولك اي انتو بتخرجوني عن شعوري و انا ست مؤدبة
مراد ... خلاص يستي براحتك 
نور ممكن ... اسألك سؤال
مراد .. اتفضلي 
نور ... هو انت كنت يعني يعني حبيت  بنت قبل كده
مراد .. كل دا عشان السؤال اه في بس كانت اجمل واحدة في الحياة و جميلة زيك 
نور بحزن و عنيها اتملت دموع .... ماشي 
مراد ... انتي هتعيطي لا لا ونبي بهزر انا بتكلم عن امي متعيطيش
نور ... انا افتكرتك حبيت حد غيري 
مراد .. انتي اول حد احبه انا بحبك اوي 
نور ... و انا كمان
مراد ... وانتي كمان اي
نور .... لا خلاص انت فهمت 
مراد ... ماشي يا ستي هعديها
نور ... انا مش عايزة اقعد في المستشفى انا عايزة امشي 
مراد ... مش هينفع 
نور ... لا انا عايزة امشي
مراد ... ماشي بس هجيبلك دكاترة و هتقعدي عمدي في البيت
نور .. ماشي
مراد راح كتبلها على خروج و كلم سليم و مليكا قالهم 
مراد راح بيته داخل بنور 
مراد .. السلام عليكم
ماجد .. عليكم السلام 
مرو ... مين دي يا مارو
مراد ... اقدملكم نور خطيبتي
بااااس كده كفاية 
مين هو الزعيم و بيعمل كده ليه؟
و مراد ليه متخفي ؟ 
و مروة هتعمل اي مع نور ؟
و مليكا هل ممكن تحب سليم ولا لا؟

رواية حب النور الفصل السابع 7

مروة... مين دي يا مارو
مراد ... اقدملكم نور خطيبتي
مروة ... نعاااام 
مراد .... في اي يجماعة بقول خطيبتي 
سلوى .... مراد الورداني يتجوز دي لا لا متوقعش
نور مسكت في دراع مراد و اديقت منهم 
مراد .... مالها دي بنت محترمة متربية لبسا حجابها مش زي ناس
سلوى.... اي يا ماجد انت هتفضل ساكت لأبنك كده 
ماجد .... تعالى يا مراد علمكتب
مراد بيهمس لنور .... متدايقيش منهم سبيهم في حالهم
انا هخلي الداده تطلع  حاجتك اوضتي و انا هناك في اوضة تانية ماشي و انتي اطلعي 
نور ... حاضر
مراد دخل هو و ماجد المكتب
ماجد .... مين دي
مراد .... خطيبتي 
ماجد ... اتعرفت عليها ازاي
مراد ...... و حكاله كل حاجة
ماجد .... شكلها طيبة و عانت كتير خد بالك منها 
مراد ابتسم ... اكيد
و حضنو بعض
عند نور داخلة غرفة مراد 
مروة .... اي دا اي دا انتي رايحة فين
نور ... داخلة الاوضة
مروة ... هو مامتك معلمتكيش متدخليش اوض اسيادك 
نور .. متجبيش سيرة امي على لسانك و بعدين ده اوضة خطيبي 
مروة ... نسيت ان امك معلمتكيش الادب و بتدخلي اوضة الرجالة عادي 
نور لطشتها كف خماسي 😂 و قالتلها ... مسحملكيش تتكلمي بالاسلوب ده انا بحظرك
مروة .... انت هبلة ازاي تتكلمي معايا كده 
نور دخلت و قفلت الباب في وشها
نور دخلت قاعدت تعيط 
و كان مراد طالعلها و لقى مروة قدام الباب
مراد ... في اي 
مروة ... مفيش 
مراد بشك .... ماشي 
و ببخبط على الباب  سمع نور بتعيط من جوه 
مراد ... نور يا نور علفكرة هدخل نور يا نور 
فتح الباب و دخل و بيدور عليها في الاوضة لقاها قاعد في الارض جمب الدولاب
مراد ... نور يا حبيبتي مالك حد عملك حاجة 
نور .... غلط..ت.. شهقة .. في ... شهقة .... ام ...ى ... و .. انا .. مبحب...بش...حد....يغ..لط ....في ...امي
( غلطت في امي. وانا مبحبش حد يغلط في امي )
و كملت عياط
مراد ... بس بس يا خبيبتي اهدي خالص هجبلك حقك
مراد قعد جامبها و هي سندت على كتفه و راحت في نوم عميق
مراد ... نور يا نور اي ده دي نامت 
و شالها حطها عالسرير 
مراد ... متزعليش يا نوري هجبلك حقك من كل حد نزل دمعة من عينك
تاني يوم عدى على ابطالنا الجمال القمامير😂😂
الزعيم ... هيتجوز صح 
سامح ... ايوا يا زعيم 
الزعيم بخبث ... خالي الجوازة دي تتم و بعديها نبقى نسوف الفرح
سامح ... اوامرك يا زعيم 
(ده واحد شرير مالناش دعوة بيه😂)
مليكا... ماما يا ماما 
سميرة... نعم 
مليكا .. اعمليلي سندوتش عشان هنزل الشغل
سميرة ..خدي اهو
مليكا .. يلا تشاو يا ماميتو
و نزلت 
مليكا خارجة من باب العمارة بس شافت عربية سليم رفعت النضارة و بصت من تحتيها و عملت نفسها مش شايفاه
سليم... بت بت خدي هنا رايحة فين 
مليكا ... و انت مالك 
سليم ... مراد كلمنى و قال انو هيكت الكتاب النهاردة 
مليكا بفرحا .. اي ده الله بجد 
سليم بضحك على طفولتها .. اه 
مليكا ... اي ده طب انا محتاجة فستان اجيب منين 
سليم .... تعالى معايا 
مليكا.. اجي معاك فين يا أستاذ 
سليم .. دماغك رايحة لبعيد ليه هنروح نجيب فستان 
مليكا .. سوري مبركبش مع حد غريب
سليم بحدة .. يلا يا مليكا
مليكا .. خلاص اي ده متزقش

عند مراد 
مراد .. داده اطلعي نادي نور من فوق 
الداده ... حاضر يبني 
مروة كانت نازلة على السلم و سمعتهم و عملت نفسها و قعت 
مروة .... اه اه رجليا يا مراد اه شلني مش قدرا
مراد بضيق .. حاضر 
مراد جه يحطها علكنبة راحة شادا رقبته وقع عليها 
مراد سابها و لف وراه لقى نور جريت طلعت فوق
مراد ... يا نور استني يا نور انتي فهمتي غلط
نور بعياط .... افهم اي انتو كلكو زي بعض 
مراد ...اسمعيني يعني انا مثلًا لو عايزة اخونك هخونك قدامك 
نور حست انها علطانة و قالت ... ماشي تعالى هقولك على حاجة
مراد .. قولي 
نور بتوتر ... انا كنت متجوزة قبل كده 
مراد .. نعم يعني انتى كدبتي عليا
نور ... اسمعني بس ونبي
مراد بضيق... اتفضلي 
نور ...انا لما كنت عايشة مع بابا جه واخد غني اوي و قال لبابا انو عايز يتجوزني و دفع فلوس كتير و قاعدنا مخطوبين سنة و بعد كدا اتجوزا و كملت بعياط و سبني في الصباحية اسمه عمرو الي شوفته اما جيت معاك الاجتماع هو طلقني من شهر 
مراد ... انتي ازاي مقولتيش و كنا هنتجوز كده عادي
نور.. ولله انا جيت اقولك عشان مش هينفع نتجوز دلوقتي و جت تقرب منه 
مراد... ابعدي عني و يا ريت مشوفش وشك دلوقتي و سابها و نزل
نور ... يا رب يا رب انت العالم بحالي انا جيت اقوله عشان يبقى مفيش كدب يا رب 
عند مراد 
مراد اتصل بسليم ... سليم الغي كل حاجة مفيش كتب كتاب 
سليم ... ازاي 
مراد .. بعدين سلا
مليكا .. في اي 
سليم ... المجنون لغى كتب الكتاب 
مليكا .. اي ده انا مفكرتش في كده ازاي 
سليم .. اي
مليكا .. بص يا سليم نور اطلقت من شهر مش هينفع تتجوز و اكيد اما جت قالت لمراد لغى 
سليم بعصبية .. انتي هبلة هي دي حاجة تتنسي 
مليكا .. مش عارفة بقى 
عند نور
حضرت شنطة هدومها و ماشية
مروة...اي لحق يسيبك هو كده متحلميش باكتر من الي قدك 
نور مشيت و سايبها و خرجت برا البيت خالص و ماشية في الشارع و بتكلم نفسها .. يا رب طب انا هروح فين دلوقتي يا رب 
و كلمت مليكا 
مليكا ... الو يا نو يحبيبتي مالك
نور... هو انا ممكن اجي عندك 
مليكا .. طبعًا يحبيتي انا جاية في الطريق اهو 
نور .. ماشي و قفلت
سليم .. في اي هي كمان
مليكا ..... الموضوع كبر و لازم يتخل نور ملهاش ذنب انا هروح لنور
سليم .. و انا كمان هروح لمراد تعالي اوصلك 
مليكا .. ماشي 
سليم وصل مليكا و راح لمراد 
مراد ... عااااااااا يا ربي ليه كده
سليم ... اعقل يا مراد الموضوع كش بالعصبية 
مراد .... اعقل اي هي خلت فيها عقل 
سليم .. ممكن اتكلم 
مراد .. اتفضل 
سليم ...مراد نور ملهاش ذنب الي فهمته من مليكا انو سابها يوم الصباحية اي بنت في مكانها مكنش ده هيبقى حالها نور وقفت على رجلها  بسرعة بس ده ميمنعش انو اكيد اسر فيها هي ملهاش ذنب انا أطلقت هي جيا تقولك عشان مينفعش تتجوزو دلوقتي و ألا كانت مقلتش و عاشت علاقة حرام
مراد ... لحقت تنساه في شهر يا سليم اعقلها
سليم ... هي مش لحقت تنساه انت الي قصرت فيها بحبك هي حبتك في وقت قليل هي محتاجة حد جمبها طب هسألك سؤال هي عارفة انك ظابط
مراد نزل وشه في الارض .. لا
سليم ... يبقى انت كمان كدبت عليها مع انها هي مكدبتش بس لازم تقولها لان مش هينفع نبقى كلنا عارفيين حتى صحبتها و هي لا 
مراد .. اتصل بمليكا و ادهاني 
سليم بغيرة .. عازها ليه
مراد .. هو ده وقت غيرا هات بقى
و اتصل عليها ..
سليم .. الوو يا مليكا كلمي مراد
مليكا باستغراب.. ماشي 
مراد .. الو يا مليكا مش عايزك تحسسني نور اني بكلمك
مليكا .. هي اصلا نامت من التعب
مراد بقلق : مالها هي كويسة محتاج دكتور
مليكا ...متقلقش كويسة بس في اي
مراد ... متقوليش لنور اني ظابط انا هقولها
مليكا.. ماشي بس بسرعة لان انت ادايقت منها اما قالتلك على عمرو
مراد بخبث .. ماشي سلام
سليم ... في اي حاسس انك وراك حاجة كبيرة
مراد .. هتشوف 
سليم ... يلا عشان اللواء ملمنى و محتاججة ضروري 
مراد .. يلا يا حظابط 
سليم .. يلا يحظابط
يتبع الفصل الثامن والتاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent