رواية ليلة في الحرام الفصل الثالث 3

الصفحة الرئيسية

رواية ليلة في الحرام "زواج المسيار" البارت الثالث 3 بقلم زهرة الهضاب محمد

رواية ليلة في الحرام كاملة

رواية ليلة في الحرام الفصل الثالث 3

تتجرع المر تتذوق الآلم
كيف السبيل للنجات كيف لقلب الآم آن يتحمل هاذا الوجع كيف تتحمل رؤيت إبنتها
وفلذت كبدها تموت آمام عينيها وهى قادرة على إنقاذها ولا تفعل فلتضع كل واحدة نفسها مكان رغد تتحملين موتها وبيدك إنقاذها الجواب صعب والآخطيار آصعب
بين العفى وبين العهر بين الموت والموت 
خصارت إبنتها موت وخصارت نفسها موت
معاشرة رجل غريب للحرة موت بطيء جدآ
تقوم من على الآرض يساندها إبنها الواقف قربها تجر قدميها جر تذهب لغرفة الإنعاش
من النافذه الزوجاجية ترى شهد تصارح للعيش
تتنفس من خرطوم حولها آجزهة للقلب 
قلبها المتعب يحاول المقاومة لكنه متعب 
إنها ورغم آنها في السادسة عشرة فقط شحب وجهها وتجعدة بشرتها وبدأت مثل عجوز في 
السبعين 
إنه القلب ياساده لمحرك لكل الجسد وحين يتوقف تتوقف الحياه في الجسد كله 
حسام آمي ماذا نفعل ستموت شهد ستموت 
رغد لا تقول هاذا سنجد حل لا محالة هو
حل مزلتي مؤمنة بوجود حل آمي ثلاث آيام ليست كافية لجمع مبلغ للغرفة في المشفى فمبالك بلعملية التي تكلف ملايين
رغد جدك ليس لنا غيره سوف آطلب منه مره ثانية 
حسام جدي بخيل تعرفينه لن يعطيكي شيء. نحاول 
هى عد للبيت وآنا آذهب إليه.حسام آنتي معك
رغد لا عد لببيت وبقى مع آختك لحين عودة آمين من الجامعة لو عاد اليوم ولو لم يعد لا تخبروه شيء
عندها -(لكنترول) خطبرات حسام حسنا 
غادرت المستشفى ركبت سيارة الآجرة 
توجهت نحو 
إحدا ااشوارع العريقة توقفت السيارة آمام بيت عتيق وفخم في نفس الوقت..تترجل
من السيارة تعطيه مبلغ 
الآجرة تتقدم نحو المدخل تقف لبرهة تتنهد
ثما تدق الجرس وهى تبتلع ريقها ببطئ وحزن
يفتح الباب تدخل بخطوات مترددة 
سيدة عجوز تجلس  في البهو تسآل من 
يا شمس ترد الفتاة التي فتحت الباب  زوجت عمي 
العجوز رغد رغد قتربي بنتي قتربي تتقدم
نحوها تقبل جبينها كيف حالك آمي سعاد
العجوز نظري ضعف كما ترين 
كيف حالك آنتي والآواد 
رغد تنهار باكية شهد تموت تموت ساعدوني آرجوكم الجدة باكياً ماذا حدث لها
رغد تقص عليها بينما تدخل سيدة في سن
رغد تقريب تبدو عليها ملامح الخبث من عندنا رغد زوجت المرحوم خير ما جاء بك
رغد كيف حالك يا سهير سهير بخير حال كما ترين 
رغد قولي الحمد الله 
سهير وجزاه الحمد سمير ليس هنا كما ترين
رغد ليس وقته تلقيج كلامك ما آنا فيه يكفيني وزيادة 
سهير هل قلت عيب تعرفينه يسعد حين يىراك كما تسعدين آلم كنتي ستكوني زوجته الثانية ضرتي يعني...رغد كنت ولم 
يحدث لم تنسي 
سهير لا لم ولن آنسى 
الضرة  مره ولو كانت،جرة الجدة ليس الآن
ياسهير شهد تموت ورغد فيها ما يكفيها
سهير من آفعالهم سلطت عليهم ليس إلا
ذهبت البنت بذنب الآم 
رغد ذنب ماذا لقد غصبو عليا الزواج به وكنت كارهة لذالك 
سهير نعم كارهة جدا 
آحم  آحم آحم يعتدل الجميع حين سماع الصوت وكاآنهم في حضرة السلطان 
هو ماذا هناك رغد مرحبا عمي هو عجوز في السبعين لكنه بصحة جيدة يقف منتصب 
فيده عصاه 
يرد لما آنتي هنا لقد تركي بيتي وكسرتي كلمتي لما عدتي 
رغد عمي شهد تموت ساعدها  هى حفيدتك هو آنتي قررتي تحمل مسؤليتهم تحملي نتيجة تصرفاتك 
رغد لكنك جدهم وعليك تحمل مسؤليتك كذالك 
آعطهم حق والدهم لقد عمل معك طول عمره مثل الآجير لا يتقاضي  حتى حقه 
كابقية العمال  الجد بغضب نعم نعم تحاولين آن ترثيني ونا حي وللعلم حتى بعد موتي ليس لديكم عندنا ميراث فقد توفي هو قبلي 
رغد عمي ليس قصدي هاذا.والله قلت حقه
في المحلات كاعامل ليس العكس هو غادري
ليس عندكم عندي شيء نهارت تحت قدميه عمي هى تموت تموت ساعدها من آجله
الجد يدفعها تقع في البهو آمام ضحكات سهير الحاقدة هههههه
تقف تمسح دموعها تنظر إليه بشموخ وتقول حسبي الله ونعم الوكيل من لم يرحم إبنه هل يرحم حفيدته 
تغادر والجدة تبكي وتشتم بصوت منخفض منك الله يا عمار منك لله منك لله
تهيم رغد في الشوارع لا تعرف إين تذهب ولمن تتجه 
ضاقت عليها الدنيا 
تبكى وتطلب الموت تتمناه الآن ليته يا آخذها قبل آن تفجع في فلذت كبدها وربما
لن تتمناه لوقت طويل فقد يتحقق لها با آسرع مما تضن 
دون آن تدرك وجدت نفسها في وسط الطريق السريع وآبواق السيارات تنطلق من
كل إتجاه وناس تصرخ عليها هاااي آنتي
يا مجنونة بتعدي من هناك ستموتين هاااى
لتقف  في وسطها وتصرخ لمااااااااذا بنتي لماااااااااا لماااااااااا ها ها ها ها ها لمااااااا
لتقف آمامها سيارة 🚗 فخمة جدا من نوع هامر  تكاد تصدم بها 
تضع يديها على مقدمتها
السائق عليكي العنة كدتي تتسببين لي بحادث
الرجل الجالس في الخلف يفتح نافذته
ماذا هناك السائق مرآة مجنونة رمت بنفسها آمام السيارة 
يترجل السائق والسيارات خلفه تطلق 
آبواقها وناس تصرخ عليهم
هاااااي آبتعدو عن الطريق جننتم تتوقفون
في منتصف الطريق السريع مجانين هاااي
يتقدم السائق منها بتعدي مجنونة تقف دون كلام ولا  حركة مثل جماد 
الرجل في الخلف ماذا يحدث عندك السائق
سيدي هى لا تتحرك تقف مثل الصنم
لرجل يترجل ويتقدم غاضب 😡 من هاذه المجنونة وحين وصلها توقف وصمت ثما
قال هاذه آنتي ماذا تفعلين هى بنتي تموت
تموت هل تفهم 
هو بخبث وبيدك إنقاذها ترفع عينيها لتصطدم بعينيه نعم هو عادل محسن عادل
هى ركبي معى مد يده جذبها سارت معه دون وعي دخلت السيارة وهو عينه عليها
ثم قال لسائق هى إنطلق 
نطلقت السيارة 
عادل آنتي جميلة ومثيرة لقد سحرتني من
نظرة 
رغد هى صغيرة متزال طفلة كيف تموت لا
عادل جمالك مختلف فيه سحر وجاذبية 
رغد هى متفوقه في الدراسة من الآوئل
عادل عرفت نساء كثيرات لم تحركني واحده منهم كما فعلتي 
رغد شهد تموت تموت ساعدها ساعدني 
عادل ليلة واحده معي  وتنالين مني مبلغ كبير فوق ماتطلبين 
رغد نعم موافقه حدد المكان والزمان لكن
وليكون الغد 
هو بسعادة نعم نعم 
اليله المقبلة في الفتدق الفلاني وآعطاها العنوان مع مبلغ تحت الحساب لتهجز نفسها 
آوصلها لآول الشارع حيث تعيش عادل حاول تقبيلها رغد بتعد عني 
عادل هل تراجعتي 
هى لا لكنه ليس الوقت المناسب هو فقط قبلة تحت الحساب ههههههههههه
هى تنظر إليه بقرف وتنزل 
بقي يراقبها تسير آمام السياراة حتى ختفت 
غادر،منتشي بنصره آشعل سيجارة وهو يبتسم بخبث
تعود للبيت تدخل تجدهم جميعا مجتمعين
آمين آمي إين كنتي قلقنا عليك حسام تصلت عليك ولم تردي 
رحيق تركض لترتمي بين ذراعيها آميييي خفت عليك كثيرة لما ختفيتي آين كنتي
رغد تمسح على شعرها لا تخافي كنت عند جدكم آخبرت حسام
لم تخبرهم وآنت لما تركت جامعتك وعدت
مشيرة الآمين 
حسام لقد قلت لهما لكنكي تا آخرتي
رغد لبائس عدة الآن.آمين شهد شهد سااا
رغد سوف تكون بخير بعد العملية بعون الله
حسام العملية تعنين!!!!!
رغد نعم آمنت المبلغ آمين معقوووول جدي جدي 
رغد نعم آعاطني حق والدكم 
الجميع بسعاده وفرح هاااااي ستعيش شهد
الآم بحزن والدموع تملأّ عينيها إن شاء الله
الآن هى لنوم آمامك يوم طويل وآنا غدا عندي عمل فليل 
حسام كيف عمل ليلي هاذه جديدة رغد نعم هناك طلبية كبيرة 
وممكن نسهر لوقت متا آخر تتنهد وتقوم
لتدخل غرفتها تنهار باكية على الفراش بكت حتى تعبت ونامت 
لتستيقض 
تهجز الآفطار وتتجه للمستشفى ترى شهد
وتطلب من الطبيب التحضير للعمليه
مر اليوم بسرعه وحانت لحظت الصفر 
تجهز نفسها على مضض وتتجه نحو الفندق 
تصل لبابه تقف تفكر هل تتراحع  هل تغادر 
وتنسحب كيف تسلم نفسها لرجل غريب وهى التي لم يلمس جسدها غير زوجها 
تتحامل على نفسها تدخل 
تطلب من الرسيبشن رقم الغرفة ليدلوها 
على الجناح 
تصعد وتصل إليه 
تدق الباب يفتح لها 
كان في منتهى الآناقة وعطره سبقها 
تفضلي ياقمر تدخل ليغلق الباب وهو يسبم
بخبث هههه كنت واثق آنك لي وقلتها ليس
هناك من تقاوم وسامة عادل محسن هههه
هى عليك العنة عادل ماذا قلتي رغد لا شئ
قترب منها فتح لها البعائة 
ليجدها تلبس تحتها فستان آسود عادل الآسود يليق بك هههههههه  على رآي مستغانمي
هى هو لباس الحداد والحزن 
عادل ومن الذي مات 
رغد آنا آنا متت وآحدد على نفسي هو آمم
وقترب منها ليزداد خفقان قلبها وتحمر خدودها خجل وتدمع عيونها ندم لكنها تفعل هاذا من آجل حياة بنتها
جذبها إليه بقوة 
قبلها وقبلها وهو تبكي وتتوسله آرجوك إرحم ضعفي وقلت حيلتي 
انت تستغل حاجتي للمال حرام عليك
عادل اووووف لا تنتحبي لا آحب معاشرة مرآة دون رغبتها 
رغد آنا جسد دون روح وليس دون رغبة 
هو سوف آجعلك تثورين فقط سلميني نفسك 
دون ضغط 
رغد تحاول إستعطافه عله يشفق عليها
ولا يمارس معها الرذيلة لكنه ليس ممن يشفق على ضعف آنثى 
وجذبها رمها على الفراش و يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent