رواية ليلة في الحرام الفصل الثاني 2

الصفحة الرئيسية

رواية ليلة في الحرام "زواج المسيار" البارت الثاني 2 بقلم زهرة الهضاب محمد

رواية ليلة في الحرام كاملة

رواية ليلة في الحرام الفصل الثاني 2

حين  تعامل المرأة  مثل سلعة تباع وتشرى
تحط على  الرف ويضعو لها ثمن نكون قد
فقدنا المدرسة  التي تكون لنا الآجيال.... 
الرواية تحكي واقع معاش 
كلنا عيشتاه كم من آرملة وكم من مطلقة  ستغلت بسبب الحاجه  وتحولت من مصانة في بيت زوجها لسعلة بعد آن بقت وحيدة  في مجتمع ذكورى 
يعشق الشهوة 
رغد لم آفهم بعد كلامك سيدي هل وضحت آكثر 
عادل هههههههه تبدين مثيرة جدا للإهتام 
قلت لك تنامين معي ليلة  كاملة في فندق 
نمارس فيها الحب وبعدها آعطيك المبلغ 
المطلوب للعملية سفقة جيدا صح وقترب منها
مد يده ليلمس وجهها الناصع البياض وهى لا تصدق مالذي تسمعه منه ليس لإنها لا تعرف طبع الرجال فقد تعرضت التحرشات
منذ كانت صغيرة لطالمة كان جمالها سبب
في نظرات ولمسات من الذكور لكن ما لم تستطع  إستعابه آن يكون هاذا من رجل
مثل عادل مليونير وصاحب مكانة في المجتمع 
هو لو كان يبحث عن المعتة مع آي آنثى كان وجد مليون آنثى تحت قدميه من آجمل وآصغر نساء  الآرض 
فكيف طمع في آرملة محطمة تبحث عن لقمة العيش!!!!! 
هاذا ليس بغريب في الحقيقة الرجال قد ينجذبون للمرأة دون سبب معين لا يفكرون في المستويات الإجتماعية ولا الثقافية 
بل طالمة هى حركت فيهم الرغبة الداخليه 
يكون هاذا كافي لديهم  لإنهم يفكرون بمنطق الشهوة والمتعه لا بنمطق المشاعر
والعواطف عكس الآنثى  والتي تنتقي شريكها بعناية ولا تندفع مع الغريزة الجسدية 
بل على العكس تكون العاطفة لديها آهم 
!!! آنتي جميلة جدا تعرفين آنتي شهية للغاية 
كان يتحدث وقد مرر يده خلف عنها وهو يحاول جذبها إليه ليقبلها 
لكنها ترد عليه بصفعة قوية دمعت منها عينه
رغد حقير منحط منحرف من تعقدني عاهرة  تطلب المال مقبل الجسد 
عادل بغضب تصفعينني  يا متشردة وآمسكها من شعرها وجعلها تركع على  الآرض 
سوف تندمين  يا حقيرة تعرفين من آنا آنا عادل محسن آكير رجل آعمال في البلاد 
ترفضني وتصفعني متشردة مثلك ثارت حفيظته 
وتتدفقت الدماء في عروقه فقد هزته 
رغد... وطعنته في كرامته المزعومة 
رغد... دعني دعني منحرف منحط خبيث
هو... آعتذري 
هى لااااا مستحيل  آنت المخطآ.. عادل تب
لك ثما جذبها بقوة وقبلها رغم عنها وهو يقول سوف تعودين لي زاحفة آعدك آعدك
جرها من عنهقا فتح الباب وهو يقول تفصل من المصنع هى خذوها من آمامي
عاد وآغلق الباب بعنف  كان  يتلذذ من طعم القبلة  وهو يقول لم آتذوق 
ريق آشهة منه لما لما آرغب فيها ربما ربما
وصرخ تباااااااا لها وضرب بقوة على المكتب حتى تناثرت الآوراق
فوقه 
تخرج المسكينة تجر قدميها جر ممزقت الثياب مدمات الشفاه دامعت العيون ماذ فعلت لتتحمل المهانة والذل هى فقط آنثى
في مجتمع لا يرحم الضعيف 
وهى تجر قدميها تصدم آحد ما توقع له آوراقه 
هو هااااي هل آنتي عمياء 
هى تنحني لتجمع له الورق آسفة آسفة 
تحمل الورق وترفع عيتيها نحوه آذابته
نظراتها هو شاب طويل آسمر تبدو عليه ملامح
القوة والجلد والثراء رفع نظارته الشمسية 
سيداتي آنتي بخير لما تبكين لما جسدك 
مدما بكت حتى لم تعد ترى حولها غير الضباب 
قامت وهى  تتشنج من شدت البكاء  والشهقات 
لا سيدي لا شيء  شكرا لك نصرفت وهو غينه عليها يراقبها وهى تغادر المكان وقد سلبته لبه دون آن يدري 
دخل للمبنى وصعد للآعلى السكرتيرة سيد
شكيب شقيقك في الداخل لكن لا آنصحك بدخول  هو غاااضب جدا همستها له همس
شكيب الشقيق الآصغر لعادل 
خمس وآربعون عام هما شركاء في العمل
شكيب ومنذ.،متى كان غير ذالك ههههههه
دفع الباب ودخل وجده مهتاج مثل الثور
شكيب آوبس يبدو الوضع آخطر مما ضننت
عادل لا تزدها عليا بمزاحك الثقيل مزاجي معكر بما يكفي 
شكيب آنا آرى هاذا والسبب من تراها ندى
آم ساره آم هديل آم جوليا آممممم هههههه
عادل اووووووف منك توقف عن هاذا شكيب يجلس على الآريكىة ويضع قدمه على الآخرى 
ويتوه في ملامح رغد الطفولية واالبريئة
عادل لقد فقدت آعصابي بسبب متسولة
حقيرة 
شكيب لا يرد 
عادل هااااي آنت من آخذت عقلك يا شقيق
شكبب عيونها الجميلة رغم آن الدموع كانت تغطيها شعرها الكستنائي المتناثر على
وجهها الآبيض خدودها الوردية كانت كانت
عادل تلبس حجاب آخضر زاده جمال على
جمال 
شكيب نعم ثما صرخ كيف عرفت هل كنت 
على الشرفة 
عادل لا لقد كانت عندي وهى سبب غضبي
شكيب يعتدل من هى لما كانت تبكي لما شفتها مدمات لما؟؟؟؟؟
عادل وحده وحده كل هاذا معن 
شكيب هى قل من هى 
عادل لا آعرف عنها شيء سوا آنها تعمل في المصنع وجائت تطلب سلفة واااا
وقص عليها القصة كما آرادها هو طبعا حذف منها طلبه الذي طلبه منها
تعود للبيت مكسورة تدخله منهارة تجلس على آول مقعد وجدته آمامها 
 نفجرت بلبكاء آفرغت كل آلمها وحزنها دموع دموع 
منهمرة علها تغسل قلبها المجروح تخفف عنها بعض الآلم 
من الجيد ليس هناك غيرها فلبيت الآولاد
في مدارسهم حتى شهد متزال تمارس 
بعض الحركان الخفيفة فقط والمدرسة 
قريبة من البيت تذهب إليها مشي على القدمين 
وتعود على الكرسي هاذه آوامر الطبيب الذي نصحها ببعض الحركة لتجنب تصلب
قدميها 
من قلت الحركة والسير لكن القليل فقط من الحركة 
كثرت الحركة مضرة لمرضى القلب وهاذا
النوع بذات(آنسوفل) آو الذقب هناك عدت
آنواع منه منهم من يختفي مع الوقت ومنهم من يحتاج عملية... جراحية لغلقه
وهاذا حال شهد 
تقوم تدخل للحمام تغتسل وتخرج تجد حسام جالس في الرواق 
يبدو مكدور 
رغد حبيبي عدت حسام ببتسامة حزينة
نعم آمي كما ترين 
رغد ليس وقت عودتك بعد ماذا حدث 
حسام لا المدرس غادر عنده حاجة ما فقط
رغد والحصة التي تليها غاب الآستاذ كذالك 
حسام آمي لا تبدآي 
تجلس قربه آعرفك يا شبلي فلا تحاول الكذب
حسام بتنهد طردة من الحصة الآم لما لما
حسام بسبب البحث العلمي الذي طلبه مني
الآستاذ ولم آنجزه  رغد ولما لم تنجزه 
حسام ليس عندي حاسوب!!!!!
عندها لم تجد ما تقوله غير التنهد ولآن المصائب لا تا آتي فرادا 
فقد تصلو بها من مدرسة شهد التي نهارت ونقلت للمستشفى في حالة خطيرة 
رغد تدخل مع حسام 
آين بنتي إين بنتي 
الممرضة في العناية المشددة سبدة رغد
رغد ماااااذا لا لا ياااااربي لا تفجعني فيها لا ها ها ها ها 
حسام تماسكي آمي 
هى نرى طبيبها آول تتدق على باب مكتبه
الطبيب تفضل 
تدخل الطبيب آم شهد تفضلي وجلسي رغد كيف حالها دكتور آرجوك صارحني
الطبيب وضعها خطير علينا إجراء العملية في غضون ثلاث آيام لا آكثر وإلا قد نفقدها
تنهار على الآرض تبكي وتصرخ ولكن لا حيات لمن تنادي
الفقراء يموتون دون آن يلتفت لهم آحد
الآن 
قرري موتها آم حياتها تبعين جسدك من آجل 
حياة بنتك آم تخطارين العفى مقابل روحها
ماذا تخطار 
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent