رواية بنات منصور الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

رواية بنات منصور البارت العاشر 10 بقلم رنا احمد

رواية بنات منصور الفصل العاشر 10

في فيلا الزعيم :....
الزعيم بغضب:ممكن اعرف الي انت هببته ده قولتلك مشاكلك كترت ومفيش فايده فيك.
ربيع برعب وخوف :صدقني سعادتك دي كانت خطه هكسب من وراءها بس الي حصل كان غصب عني. 
الزعيم بغضب: نهايتك كده شكلها هتبقي علي ايدي ي ربيع لا زهقت منك. 
ربيع بخوف : معلش سعادتك اوعدك انها هتكون اخر مره لو حصلت حاجه بعد كده اقتلني. 
الزعيم بحده:انا مش هستنا اخد رايك لو حصلت مشاكل تاني ي ربيع قسم بالله لهيبقي اخر يوم في عمرك سامع.. 
ربيع بخوف :سامع سعادتك سامع..
الزعيم بجمود:اخبار الشحنه ايه. 
ربيع :قربت توصل سعادتك وخلاص العمليه هتم في أسرع وقت.. 
الزعيم بحده : اتمني علشان مطلعش روحك انا مسافر النهارده امريكا وهنتقابل هناك ونتفق علي كل حاجه .. 
ربيع بخوف:حاضر حاضر سعادتك... 

في فيلا سليم..
اميره بحب:كل سنه وانت طيب يروحي. 
سليم بابتسامه :وانتي طيبه ي امي ربنا ميحرمني منك ابدا ..
ساره بابتسامه:كل سنه وانت طيب ي مستر سليم.. 
ميرفت بسعاده :كل سنه وحضردتك طيب ي سليم بيه.. 
سليم بابتسامه :الله يبارك فيكم تسلموا ...
اميره بخفوت : هي مين البنت دي ي سليم.. 
سليم بهمس :دي ميرفت ي ماما السكرتيرة الجديده.
اميره بفرحه :مصريه صح. 
سليم بتعجب :ايوه ي امي من مصر مالك.. 
اميره بحماس:دي عروسه زي القمر ي سليم ايه رايك. 
سليم بضيق:عروسه ايه ي ماما ده وقته. 
اميره بحده وحزن:امال امتي ي سليم نفسي اشوف ولادك قبل ماموت.. 
سليم بحنان:الف بعد الشر عليكي يا امي قريب انشاء الله .
ميرفت :مستر سليم احنا عندنا بكره اجتماع مهم زي محضردتك قولت. 
سليم بتصميم:طبعا ده اجتماع مهم جدا اهم اجتماع في حياتي. 
ساره بتعجب:ل درجه دي ي افندم.. 
سليم :ايوه اسمعوا بقي ده هيبقي اجتماع مهم مع شركه ربيع الدميري ...
ميرفت بصدمه:ربيع الدميري..
سليم بمكر:انتي تعرفيه ي ميرفت. 
ميرفت بكره:ده بنادم زباله اوووسخ انسان علي وجه الارض. 
ساره :شكله السبب في الي حصلك. 
ميرفت بوجع :بالظبط بعدني عن حبيبي ودمرلي حياتي وعيش ابويا في رعب مستر سليم من فضلك متتعملش معاه ده بنادم قذر هيدمرك ويدمر حياتك.. 
سليم بكره :انا كمان ليا تار معاه وعايز انتقم منه هتساعديني. 
ميرفت بحماس :اكيد نفسي ازله واجيب مناخيره الارض كان دايما يعيرنا بفقرنا.. 
سليم بخبث:علشان كده هتعملي قصاده انك بقيتي سياده مجتمع ومعاكي فلوس كتيره وقويه وعندك نفوذ. 
ميرفت باستغراب:حضردتك قصدك ايه مش فاهمه.. 
سليم بتصميم : هتبقي مرراتي. 
ميرفت بصدمه:ايييييييه ..

في المستشفي الخاصه ب شجن..
كان يقف بوجع ودموع وقلبا ينزف الما وبشده علي حبيبته الذي خانته علي حب عمره الذي مزق قلبه وبشده وبدون رحمه كان يقف محمود وهو ينظر بمشاعر مختلفه (كره عتاب الم حب وعشق ايضا) 
ليقاطعه شجن وهي تستعيد وعيها تدريجيا ......
شجن بالم ووجع :اه تعبانه اوي انا فين وايه الي حصل.. 
محمود بغضب:معلش ي هانم جسمك وجعك من كتر مبتعريه للرجاله ينهشوا فيه وفي شرفي الي وحده رخيصه زيك حططته تحت رجليها ..
شجن بدموع وقهره :ممحمود انا .
محمود بغضب: هشش اخرسي اسمي مسمعوش علي لسان واحده رخيصه زيك سامعه قسما بالله لولا الي في بطنك واني اتأكدت انه ابني كنت قتلت بأيديا دول .
شجن بصدمه:انا حامل .
محمود بوجع وحسره:للاسف ربنا اراد اني اخلف منك وعلشان خاطره ربنا سترها معاكي وانقذنا من فضيحه كنا كلنا هنروح في داهيه علشان واحده واطيه زيك.. 
شجن بندم ودموع وحسره:محمود انا اسفه اسفه ..
محمود بوجع وحزن ودمع:اسفه ي تري اسفه علي ايه بالظبط علي شرفي الي دوستي عليه ولا علي رجولتي الي حاسس اني بفقدها لدرجه دي مكنتيش شيفاني راجل مكنتش مالي عينك بس انا الي غلطان انا الي استاهل اتجوزتك وعملت علشان الي ميتعملش.. 
شجن بدموع ووجع :لا ي محمود انت راجل وسيد الرجاله انا الي طمعه مقدرتش النعمه الي انا فيها استاهل اي حاجه تحصل فيه استاهل..
محمود بقوه:علشان كده اعملي حسابك ان قدام كل الناس انتي عملتي حادثه خبطتك عربيه واستعدي للجحيم الي هتشوفيه على ايدي لما تخرجي من هنا هوريكي الي عمرك مشوفته ي شجن..
شجن بدموع:انا مستعده للعقابك ي محمود لاني استاهل...

في مستشفى مراد الدميري..
مراد :ايه كل التاخير ده ي دكتوره ..
رشا بحزن ووجع :انا اسفه ي دكتور مراد.. 
مراد بحنان :مالك فيكي ايه..
رشا بدموع:موجوعه اوي ي مراد اوي ..
مراد بثقه :انتي مش شايفه انك عملتي الصح يبقي خلاص. 
رشا بحب :انا خايفه انك تبعد عني ي مراد انا حبيتك اوي مقدرش استغني عنك مقدرش. 
مراد بعشق وهو يمسك يدها بحنان :حبيبه قلبي انا مستحيل ابعد متتصوريش انا فرحت بقرارك ده قد ايه اتأكدت اني حبيت صح واني اخترت الي هتحافظ عليا وعلى اسمي. 
رشا بعشق: بحبك بحبك اوي ي مراد ..
مراد بغمزه : طب متجيبي بوسه بقي..
رشا بحرج : مراد احنا في المستشفي .
مراد:يعني هي دي مشكلتك ان احنا في المستشفي ..
رشا بضحك:ههههههه. 
كانوا يضحكون ويعيشون أجمل لحظات الحب لما يعيرووو للعيون الحاقده الذي تراقبهم لتتوعد بالشر ....

في الحضانه الخاصه ب سما :.....
نيرمين بعشق: روحي عامله ايه ي قلب ماما. 
سما بسعاده:سما مبسوطه اوي ي ماما علشان بقيتي تسالي عليا وبقيت بشوفك كتير. 
نيرمين بحب:وخلاص ي روحي مش هسيبك ابدا ولا هبعد. 
سما بطفوله:طب وبابا ليه منعيش كلنا مع بعض. 
نيرمين بالم:لما تكبري هتعرفي المهم ان احنا الاتنين حواليكي ومعاكي والي تعوزيه هيكون بين ايديكي ..
اسد باستغراب:نيرمين ايه الي جابك.. 
نيرمين بضيق:ايه ي اسد المقابله دي يعني مشوفش بنتي.. 
اسد بابتسامه:لا طبعا انا مقصدش متزعليش.. 
نيرمين بحب:انا مستحيل ازعل منك ي اسد بس كنت بطمن علي سما لاني هدخل المصحه ومش هقدر اشوافها ..
اسد باطمئنان :اطمني ي نيرمين الموضوع هيبقي صعب في الاول لكن بعد كده هترتحي وترجعي واحده جديده وتعيشي حياتك.. 
نيرمين باندفاع:معاك انت وسما صح. 
اسد :لا ي نيرمين انا وانتي مستحيل نكون مع بعض تاني احنا الي بينا سما وبس ارجوكي متحلميش باكتر من كده ..
نيرمين بحزن :عندك حق ي اسد الظاهر اني حلمت حلم مستحيل يتحقق انا هدخل المصحه وهتعالج واتمنا حياه سعيده ليا وليك ي اسد.. 
اسد بابتسامه :انشاء الله ي نيرمين وتاكدي انك لما بتحبي تشوفي سما هجبهالك لحد المصحه. 
نيرمين بارتياح:ربنا يخليك لينا ي اسد..

في شركه ربيع الدميري 
ربيع بحده:فهمت ي منصور هتعمل ايه انا مش عايز غلطه في الاجتماع ده فاهم.. 
منصور بقلق:فاهم فاهم سعادتك اطمن. 
داليا بخبث:ايوه ده مجموعه سليم المنشاوي ي عني مش عايزين غلطه ده حدث مهم للشركه.. 
ربيع بحده:دي الغلطه في الموضوع ده تمنها روحكم دي الصفقه دي مستنيها من سنين.. 
داليا :اطمن ي عمي كل حاجه هتبقي تمام متقلقش.. 
ربيع بغضب :روح انت ي منصور ممكن افهم ي ست داليا الي حصل ده حصل ازي... 
داليا بقلق:للأسف ي عمي دي كانت غصبن عننا عم إبراهيم الساعي اكيد غير الكوبيات سمحني ي عمي.. 
ربيع بحده :المهم موضوعك انتي واسد يتم في أسرع وقت فاهمه. 
داليا بمكر:انشاء الله ي عمي انت عارف اني بحب اسد ازي بس هو حضردتك مسافر انت واسد امريكا مش كده ل سليم المنشاوي .
ربيع :ايوه هنسافر النهارده علشان الاجتماع بكره ده غير اني عندي حجات مهمه في امريكا لازم اخلصها .
داليا بخبث:حجات اي دي ..
ربيع بغضب:وانتي مالك ي داليا ده مش شغلك روحي شوفي وراكي ايه يلا.. 
داليا بقلق:حاضر ي عمي حاضر ..

في منزل صباح واحمد...
صباح بارتباك: احمد هو انت مش رايح الشغل النهارده ولا ايه ..
احمد بشك :لا مش رايح خير عايزه حاجه.. 
صباح بقلق:لا ابدا بسال عادي اصلي هروح عند بابا شويه. 
احمد بشك وحده :غريبه يعني دانتي كنتي مابتصدقي اني اقعد من الشغل علشان نقعد مع بعض ايه الي حصل.. 
صباح بارتباك:عادي ي عني ي احمد بابا تعبان شويه وكنت عايزه ازوره ايه المشكله ي عني. 
احمد بشك :تمام روحي وسلميلي علي عمي منصور... 
صباح بقلق:حاضر سلام .
احمد بشك :لازم اعرف وراكي ايه ي صفاء وايه الي مخبياه عليا ..

في فيلا ربيع الدميري
في مكتب ربيع 
كانت تقف صباح وهي تنظف المكان ليقاطعها ربيع بنظراته الخبيثه ربيع بوقاحه:ايه ي قمر مش ناوي تحت عليا ولا ايه 
صباح بدموع وخوف:ارجوك ابعد عني ابوس ايدك 
ربيع بعصبيه:جري ايه ي بت انتي هتعميلي فيها شريفه ولا ايه مانتي هتاخدي فلوسك 
صباح بدموع وصراخ:انت راجل سافل ومعندكش لا ضمير ولادم. 
ربيع بغضب:انتي بطولي لسانك عليا ي بنت الكلب وديني لاوريكي كنت هخدك برضا وننبسط بس انتي بقي الي مضطره ل كده ومحدش هينجدك من ايدي 
تفتكروا في حد هيلحق صباح

في شقه منصور 
منصور :عامله ايه ي رشا ي بنتي.. 
رشا بابتسامه: الحمد لله ي بابا بخير انت عامل ايه ..
منصور بقلق:معرفش ليه قلبي مقبوض زي ميكون حد من اخواتك جراله حاجه.. 
رشا بابتسامه:لا ي بابا انشاء الله مفهمش حاجه انا لسه مكلمهم كلهم من شويه ميرفت كويسه وصباح وشجن محمود بيقول انها بتتحسن .
منصور بقلق:ربنا يسترها عليكم ي يارب ..

في فيلا الزعيم :..
كان يقف الزعيم بالم وكره وانتقام وهوريتذكر مامر به في الماضي وكيف تم تتدمير حياته وحرمانه من زوجته وابنائه ليقاطعه اسد بابتسامه ساحره ..
اسد بحب :ايه ي سياده اللواء سرحان في ايه. 
ليلتفت له شاكر بذلك الوجه المشوه بابتسامه حزينه ..
شاكر بحزن: لسه برضه مصصم اني سياده اللواء ووزعلان علي سنين عمري الي راحت من غيركم والي انتوا شفتوه بسببي .
اسد بحنان :قدر الله وما شاء فعل ي بابا والحمد لله اننا اتجمعنا تأني وخلاص هانت ..
شاكر بكره وانتقام : المشكله ان القوات طالبه مني اني ارجعلهم ربيع حي علشان يقدروا يعرفوا شركائه التانين ..
اسد بتنهيده:بابا كرهنا ل ربيع مش اقل منك بالعكس ده احنا نفسنا نؤلع فيه بجاز بس لازم نبص للمصلحه البلد ربيع وراءه كتير لازم يتعرفوا والبلد ترتاح منه اومال احنا كنا بنعمله ده كله ليه ...
شاكر بغضب:عيازني انسا ايه ي اسد انا كنت لسه رائد صغير بيبدتي حياته مع مراته وولاده الاتنين وعلشان واحد مجرم زي ربيع الدميري حياتي ادمرت واتشوهت عشت سنين فاقد الذاكره الي عمله فيا ربيع الدميري يستاهل اني اولع فيه بجاز وسخ ومحدش يلومني نهايه ربيع هتكون زي مانا عايز ي اسد وحياه الي عمله فيك وفي سليم وفي امك وفينا كلنا لخليه يتمني الموت وميطولش ..
يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent