رواية احببت تلك الجبانة كاملة (من الفصل الأول للأخير)

رواية احببت تلك الجبانة كاملة بقلم الكاتبة أمنية عكر، وهي رواية رومانسية تحكي عن جواز اسر من أمنية، حتى يقول بعض القراء رواية اسر وأمنية، وسوف نشاركم الرواية كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الفصل الأخير عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل.

رواية احببت تلك الجبانة كاملة

رواية احببت تلك الجبانة الفصل الأول

خالد : هتتجوزها يا اسر يعني هتتجوزها
اسر : مستحيل يا بابا .... انا سافرت برة اتعلم وجيت احقق ذاتي .... تقولي اتجوز بنت اختك ....
خالد : صفية قبل متموت وصتني على بنتها لما كانت لسه حتة لحمة حمرا  .... كان نفسي تيجي تعيش معانا بس ابوها رفض ..... واتجوز ... وبنت اختي دلوقتي كبرت وهى عائشة مع ست تانية ياعالم بتعاملها ازاي .... هتتجوز أمنية يعني هتتجوزها ....
اسر : والله مش ذنبي انا أن اختك وصتك على بنتها .... وعلى ما أتذكر أن اختك دي اللي مسمعتش كلامك وهربت واتجوزت ولما ماتت جوزها اتجوز غيرها ..... مش دنبي اشيل غلطات ناس تانية .....حتى لو كانت اختك 
خالد : انت قليل الادب ..... 
اسر : يابابا ....
خالد : بلا بابا بلا زفت .... انت الظاهر بلاد برة نساتك الأصول .... اخر كلام عندي .... يا اما تتجوز أمنية يا اما لا انت ابني ولا انا اعرفك .... 
اسر : دا اخر كلام يا بابا ..... طيب عن اذنك ....
فاطمة : اسر .... اسر استنى 
اسر : لو سمحتي يا ماما ... عايز افضل لوحدي ...
فاطمة : والله يا ابني ابوك عايز مصلحتك 
اسر : واضح جدا ....
فاطمة : اسر .... اسر .... 
خالد : سبيه يا فاطمة
فاطمة : ليه كدا يا خالد 
خالد : ابنك لازم يتجوز أمنية ....بنت اختي لازم تعيش معانا .... كفايا مرات ابوها بتعمله فيها وانا مش عارف اعمل حاجة ....وكفايا اني اتحرمت من اختى ....
فاطمة: طب أهدى ... إن شاء الله خير ... انا اتمني أن أمنية تكون مرات ابني ... بس دا ابني الوحيد يا خالد ... ارجوك متغصبش عليه 
خالد : انا قولت اللي عندي وهو اللي يقرر.... 

"مشيت ومش عارف اروح فين .... اكتر حاجة بكرها أن حد يجبرني على حاجة .... بس المرة دي الإجبار على جوازي .... ازاي اتجوز بنت معرفهاش ... هي بنت عمتي بس شوفتها مرة واحدة بس ...يوم وفاة عمتي ... محتاج اتكلم مع حد ... روحت البحر ... كان افضل مكان ليا قبل مسافر واسيب اسكندرية .... " 
بنت قاعدة على البحر : انا ليه بيحصل فيا كدا .... ليه كل حاجة مجبرة عليها ..... عشت طول حياتي في خوف ... معنديش أصحاب ... وبرغم كل دا يجبروني على الجواز ... 
اسر من غير ميشوفها : اسوا حاجة في الدنيا هي الإجبار ... مابالك بقى يكون على الجواز ... يعني اعيش مع واحدة معرفهاش ....
البنت : وانا اعيش مع واحد معرفهوش ... هو على الاكيد هيصحي كتير ... لان اي حد هيدخل حياتي لازم يضحي انا عارفة .... مستحيل حد يوافق بيا .... انا فيا عيوب كتير .... كتير اوي .....
اسر : الظاهر كدا مش انا لوحدي اللي في الدوامة دي ... بس مش عارف القرار ... اسمع كلام بابا واضحي بحياتي 
ولا اعمل ايه .... انا اول مرة اكون محتار كدا ....
البنت : لازم تختار القرار الصحيح ... انت عندك فرصة الاختيار أما أنا فقدها من طفولتي .... لازم تختار الصح اللي يضمنك أن كل اللي بتحبهم يكونوا جنبك لأن أسوأ حاجة في الحياة انك تخسر اللي بيحبوك .... عن اذنك 
" لقيت نفسي واقف لوحدي وكأنها كانت طيف بتكلم معاه ... معرفتش شكلها ولا اسمها بس نصيحتها كانت مهمة اوي .... لازم اختار القرار اللي يضمن وجود اللي بحبهم جنبي وهما اهلي .... ممكن لو كنت مكان بابا كنت أجبرت ابني على كدا .... " 
اسر : بابا ...  انا موافق 
خالد بفرحة : بجد يا اسر 
اسر : بجد يا بابا ....
خالد : يا حبيبي ربنا يخليك ليا يارب. .... الفرح هيكون في اسرع وقت .... انا مجهز كل حاجة .... وهتعيش معانا في البيت بس في شقتك الخاصة انا جبتلها اشهر المهندسين وخلصت ...
اسر : الله حضرتك تشوفه  ...

في غرفة اسر
فاطمة : ممكن ادخل 
اسر : ممكن يا ماما اتفضلي 
فاطمة : عرفت انك وافقت 
اسر : حضرتك شايفة أن في حل تاني 
فاطمة : بص يا حبيبي انت ابني وانا مقدرش تجبرك على حاجة ... ممكن بابا يكون عمل كدا علشان هو كان اب صفية أخته مش مجرد اخ .... احساسه بالمسؤولية يحتم عليه كدا .... وبعدين دلوقتي لو اسماء احتاجتك في حاجة مش هتعملها ....
اسر : اسماء اختي وبنتي يا ماما اضحي بعمري علشانها 
فاطمة : اهو بابا عمل كدا .... وبعدين أمنية دي طيبة جدا ... صدقني هتحبها ....
اسر : مش مهم احبها ...
فاطمة لنفسها : لازم تحبها .... 
اسماء : احم احم 
اسر : تعالي يا شقية 
اسماء : كدا يا بشمهندس يا عريس انت .... احلى عريس دا ولا ايه ....
اسر : اه عريس ...
اسماء : بقولك ايه يا حاجة ... الحج خالد بيسال عليكي ...
فاطمة : ماشي يا آخرة صبري ...
اسماء : تشكري يا حاجة .... وادي ماما مشيت يا عم احكيلي ....
اسر : هو يوم حكاوي ... يومي نامي يا بت  
اسماء : تصدق انا غلطانة يا ابو الصحاب ..
اسر : ابو الصحاب اه ... برررررررة
اسماء : طيب متذوقش .... بس انت عارف يا اسر انت محظوظ صدقني ....
اسر : محظوظ بجوازتي من واحدة معرفهاش ...
اسماء : لما تعرفها هتغير رايك ... سلام ....
" اسماء مشيت بس ليه الكل بيقول كدا ... ليه بيحبوها كدا .... ياترى انت مين " 

في بيت مصطفى والد أمنية 
مصطفي : خالد طالب ايد أمنية لابنه 
كريمة : اه يا اخويا وماله ....
مصطفي : طب هما جايين انهاردة بليل انا نازل شوية 
كريمة : ماشي ...... 
كريمة : انت يا مخفيه ...
أمنية : نعم يا ماما كريمة ... 
كريمة : ابن خالك طالب ايدك يلا يكش تغوري من هنا 
أمنية : ط....طيب
كريمة : تنيكي تأتأي كدا جتك البلا 
" هى دي مرات بابا دايما بتعاملني كدا ... وانا مش بعرف اقولها حاجة علشان هى مش بتحبني وكانت بتضربني وانا صغيرة ... انا كنت عارفة أن اسر جاي لأن اسماء قالتلي .... اسماء دايما بتسال عني .... وساعات بنتكلم ... انا بحبها بس بخاف اتكلم معاها واحكيلها حاجة ومرات بابا تسمع "

بليل في بيت مصطفي 
مصطفي : منور يا خالد 
خالد : شكرا ... طبعا انت عارف احنا جايين ليه 
كريمة : طبعا طبعا .... وموافقين كمان
مصطفي بهمس : اسكتي يا كريمة 
كريمة بنفس الهمس : ياخويا اسكت انت والنبي دا ابن خالها ...
كريمة لنفسها : خليها تغور من وشي ... اي نعم هخسر خدامة نقطة بس خليها تغور من وشي بدل متقوم الراجل عليا انا كنت بخوفها وهي صغيرة بس دلوقتي البت كبرت وممكن تعمل اي حاجة .... خصوصا اني مخلفتش ومفيش عيل يقف جنبي ..." 
خالد : خلاص اتفقنا الفرح يوم الخميس الجاي ...
مصطفي : على خيرة الله .... العرسان ممكن يقعدوا مع بعض في التراس ...
خالد : تمام ....
اسماء : اروح معاهم 
فاطمة : اقعدي يا آخرة صبري .... وبعدين هحتاجك كتير الفترة الجاية ...
اسماء بهمس : حلاوتك يا فطوم
فاطمة : افضحينا ....
اسماء : خلاص ... هووووووووس 

في التراس 
اسر لنفسه : مش عارف اقول ايه .... وهى ساكته ... بس ملامحها هادية ... في عينيها حزن كبير وكسرة ... بس انا طبعا متجوزها بالاجبار ....
أمنية لنفسها : انا اول مرة اتحط في الموقف دا وخايفة ... 
 أيوة خايفة منه أو لا انا مطمنة .... ممكن يكون وحش ... بس عينيه بتقول غير كدا .... يارب مليش غيرك ... انا عارفة أن حياتي مش مهمة اصلا .... فمش فارقة ....
" عدا الوقت واحنا ساكتين لحد ماسماء جت " 
اسماء : ايه الجمال دا يا ميمو 
أمنية : تسلملي يا اسماء 
اسماء : لا انا من انهاردة سيمو 
أمنية : تمام يا سيمو 
" صوتها مش غريب عليا ... انا سمعت الصوت دا قبل كدا بس فين ...." 
اسماء : ايه يا اسوري ساكت ليه 
اسر : مش ساكت يا سيمو مانا بتكلم اهو 
اسماء : يا راجل 
اسر : اسماء يا حبيبتي ممكن تسكتي
" صوته مش غريب ... انا سمعت صوته قبل كدا ... أيوة متأكدة .... بس في امان في صوته .... في دفا ..." 
فاطمة : ازيك يا أمنية يا حبيبتي 
أمنية : الحمد لله يا طنط كويسة 
فاطمة : طنط ايه انا ماما 
أمنية : يعني مش هتتضايقي مني 
فاطمة : لا يا حبيبتي انت زي اسماء بالضبط ....
أمنية : ش ... شكرا 
اسر لنفسه : غريبه البنت دي .... بتخاف اوي ... باين عليها جبانة ... اللعبة احلوت يا واد يا اسر .... " 

مرت الايام بسرعة وجه يوم الفرح ....
كانت بتسلم على الناس بجبن وخوف .... مش عارف ايه البت دي ... كنت عايز المسرحية دي تنتهي باسرع وقت 
والحمد لله انتهت ..... وطلعنا على الشقة بتاعتنا 
اسر : ادخلي هتفضلي واقفة 
أمنية : ح ... حاضر 
اسر : بصي انت عارفة اصل الجوازة دي ... اياكي ثم اياكي  تقربي من حياتي ... اي حاجة تخصني ملكيش دعوة بيها ... عايز احس اني عايش لوحدي ماشي ... انطقي سامعة 
أمنية بدموع : ح ... حاضر ... ا... انا هعمل كل حاجة انت عايزها .... بس بالله عليك متضربنيش ....
" هي قالت الكلمة دي واتضايقت من نفسي اوي .... ليه عملت كدا .... بس هى اللي جبانة اوي ...حد قال إني هضربها " 
أمنية : ممكن ادخل انام 
اسر : الغرفة دي بتاعتك اياكي تيجي جنب الغرفة بتاعتي 
أمنية : لا مش هاجي جنبها .... عن اذنك 
اسر : اتفضلي ....
" غريبة والله غريبة .... دخلت غرفتي وغيرت لبسي ولسه هنام لقيت دقات على الباب ....." 
اسر : هو انا قولت ايه 
" لقتها واقفة قدامي لبس بيتي وشعرها لأول مرة اشوف شعرها دايما بتبقى لابسة الخمار في المرتين اللي شوفتها فيها .... بس شعرها اسود حريري شبه اميرات ديزني وعيونها عسليه .... وملامحها هادئة جدا ... طفلة واقفة ادامي ... بس كان ظاهر على دراعها علامات اثر ضرب ... "
أمنية بخوف : انا اسفة والله بس ممكن ادخل المطبخ علشان اشرب ....
اسر بصدمة : المطبخ ... انت بتستأذني علشان تدخلي المطبخ ...
أمنية : انت قولت مش اقرب من حاجة بدون اذنك 
اسر بضحك : أن بس ماعدا المطبخ والحمام ....
أمنية : ايه .... بجد 
اسر : هو انت هبلة 
أمنية : لا والله 
اسر : هههههههه مش معقول 
أمنية لنفسها : الله ضحكته حلوة ... بس ليه بيتعصب عليا وانا بخاف ....  يارب يفضل هادي 
اسر : يلااااااا امشي عايز أنام 
أمنية : حاضر حاضر ....
" طلعت تجري ... والله شكلها هتبقى مسرحية حلوة اوي "
تاني يوم ....
صحيت من النوم وصليت وطلعت احضر فطار علشان جعانة اوي ..... حضرت واكلت .....
اسر : ياربي ..... الواحد جعان اوي .... انت بتعملي ايه 
نهارك اسود ...

احببت تلك الجبانة البارت الثاني 2

اسر : ياربي ..... الواحد جعان اوي .... انت بتعملي ايه 
نهارك اسود .....
أمنية بخوف : ا....ايه ... انا مش عملت حاجة والله ... انا اكلت بس كنت جعانة ...
اسر : انت هبلة يا بت انت ... هو انا قولت ايه ... متجيش جنب حاجاتي ... مين قلك تشربي في المج بتاعي انا جايبه معايا من امريكا ... ومش بشرب غير فيه 
أمنية بدموع : طب بص ... انا اسفة ... والله مش هعمل كدا تاني ... بص مش هشرب تاني ومش عايزة اكل خلاص انا هامشي ... 
" كانت في حالة خوف رهيبه ... لدرجة أنها كانت بترتعش جامد ... طلعت تجري على الغرفة بتاعتها ... مش عارف ايه اللي يخلي بنت في سنها جبانة كدا ... هو انا ناقص 
أما روح اشوفها ليحصلها حاجة ..." 
اسر : ممكن ادخل 
أمنية بخوف : بص بالله عليك مش تضربني ... والله مش هشرب تاني خلاص ومش هاجي جنب حاجة ... اعملي طبق ومج يبقوا بتوعي زي ماما كريمة بس متضربنيش انا اسفة ....
اسر بهدوء : اششششش ... اهدي يا أمنية 
" اول مرة ينطق اسمي بالنبرة دي ... حسيت بأمان لأول مرة في حياتي .... " 
اسر : انا اسف .... لو عايزة المج خلاص هدية ... بس اهدي ....
" كانت لسه خايفة .... قربت منها وحاولت أهديها اكتر بس لقتها بعدت " 
أمنية بخوف : خ....خلاص انا مش زعلانة... انا كويسة اهو ... 
اسر : بجد 
أمنية : أيوة بجد ...
" كانت بتمسح دموعها زي الاطفال ... ووشها كله قلبه احمر زي لون الكرز .... بس انا طبعا مش بحبها ... هى بس صعبت عليا ... بس انا ليه اتنزلت عن المج بتاعي مع أن أسماء طلبته مني كتير وانا كنت برفض ..."
أمنية : ا.... اسر 
اسر : قولتي ايه ....
أمنية : انا اسفة ... استاذ اسر 
اسر : في واحدة تقول لجوزها استاذ 
أمنية : انا اسفة والله 
اسر : ايه كل شوية اسفة اسفة 
أمنية : طب اسفة 
اسر : بقولك ايه روحي حضري الفطار ... والمفروض بعد كدا ناكل مع بعض ....
أمنية بفرحة : بجد يعني مش هاكل لوحدي تاني 
اسر : هو انت كنت بتكلي لوحدك 
أمنية بحزن : انا هعمل الاكل .....
" دايما حزينة .... مش عارف ليه .... حضرت الفطار ... شوية وأهلنا جم علشان المفروض أن انهاردة الصباحية ... بس كانت قاعدة معانا زي الغريبة ... توقعت انها هتكون فرحانة بوجودهم بس لا ... كل شوية تبص لمرات ابوها وترجع تبصلي .... حتى باباها كان ساكت ... تقريبا ميعرفش عنها حاجة .... وقتها كنت عايز أخرجهم برا البيت لأنهم كانوا السبب في خوفها ...."
اسماء : بشمهندس اسر نحن هنا 
اسر : هااااا
اسماء : هاااا ! صلاة النبي ...
اسر : عايزة ايه يا باردة 
اسماء : اولا انا مش باردة .... ثانيا ايه هتاكل البت بعيونك
اسر : اكل بعيوني ازاي دي 
اسماء : عليا انا بردو يا اسوري 
اسر : تصدقي انك بت باردة ... اه والله 
اسماء : تشكر يا ذوق 
كريمة بهمس : والله واحلويتي يا مخفية 
أمنية بخوف: ش.... شكرا يا ماما 
كريمة : قوليلي بقى عملتي ايه ...
أمنية : عملت اكل ...
كريمة : اكل ! اه معلش نسيت انك هبلة .... 
مصطفي : بتقولوا ايه 
كريمة بخوف : ايه ... ولا حاجة يا اخويا بطمن عليا أمنية حبيبتي ....
مصطفى: عاملة ايه يا حبيبتي ....
أمنية : كويسة يا بابا .... 
مصطفى : مبسوطة يا حبيبتي ....
" وقتها بصيت لأسر ... مش عارفة ليه ... بس بصتله وخلاص ... كان قاعد يهزر مع اسماء كالعادة ... اتمنيت اكون مكان اسماء وحد يهزر معايا كدا .... واضحك.... اضحك ! هو انا بعرف اضحك مش عارفة ...." 
مصطفي : أمنية روحتي فين 
أمنية : ايه ... أيوة يا بابا مبسوطة جدا 
مصطفي : يارب دايما يا حبيبتي ...
فاطمة : تعالي يا أمنية ندخل المطبخ عيزاكي ...
أمنية : حاضر يا ماما ....
اسر : بقولك ايه يا سيمو انا رايح اشرب ...
اسماء بمكر : طب خليك وانا اجبلك 
اسر : لا انا بحب اجيب لوحدي يا باردة 
" كان لازم اروح وراهم ... خوفت تقول لماما اني بزعقلها وماما تزعل مني " 

في المطبخ .... 
" وقفت في مكان علشان محدش يشوفني ... "
فاطمة : عاملة ايه يا حبيبتي 
أمنية : انا كويسة يا ماما 
فاطمة : متأكدة ...؟!
أمنية : متأكدة ...
فاطمة : طب اسر حلو معاكي 
أمنية : أيوة ... اسر حلو اوي ... وطيب ... بيهزر معايا زي مبيهزر مع اسماء ... وكمان اداني المج بتاعه ... وكان عايز يحضر الفطار الصبح بس انا رفضت وحضرناه مع بعض ... اسر بيعاملني حلو اوي .... 
فاطمة بصدمة : اسر ابني .... 
أمنية : أيوة ...
" ماما كانت مصدومة وانا كنت مصدوم اكتر منها ... انا معملتش اي حاجة من دي غير موضوع المج بس ... هى ليه قالت كدا ...." 
اسر : بتعملوا ايه 
أمنية بخوف : مش بنعمل حاجة والله 
اسر : في ايه يا حبيبتي انا بطمن عليكم بس 
أمنية : يا ايه ...
" لأول مرة يقولي يا حبيبتي ... كان واقف جنبي وماسك ايدي ... اتمنيت أن الحياة تقف في اللحظة دي ..." 
اسر : ايه يا حبيبتي مالك ...
أمنية : لا ... لا مفيش ... انا هخرج برة ... عن اذنك يا ماما 
فاطمة بصدمة : اتفضلي يا حبيبتي 
اسر : ايه بتبصيلي كدا ليه يا ماما 
فاطمة : انت كويس يا اسر 
اسر بتوتر : طبعا كويس 
فاطمة : بس غريبة ...
اسر : ايه اللي غريبة 
فاطمة : مش مكنتش عايز تتجوزها ... امال ايه يا حبيبتي والحب الكبير دا ...
اسر : مانا بحاول احبها اهو ... اعمل ايه يعني 
فاطمة : ربنا معاك يا حبيبي ... أيوة حاول تحبها وان شاء الله هتحبها ....انا طالعة .... 
اسر : اتفضلي .... قال احبها قال ....
اسماء : ماما في ايه 
فاطمة بهمس : الولد اخوكي دا مش مطمني 
اسماء : ليه بس 
فاطمة : انا حاسة كدا ... الولد دا بيضحك علينا .... 
مصطفي : طب نستاذن احنا .... 
خالد : يلا واحنا كمان ماشيين ... مع السلامة يا حبايبي 
اسر : مع السلامة يا بابا .... 
كريمة : تعالي يا أمنية يا حبيبتي في حضني اصلك بتوحشيني اوي .... اوعي تفكري انك بقيتي هانم .... انت هتفضلي طول عمرك خدامة وواضح كدا من ملامح جوزك انك مش هتعمري كتير وترجعيلي قريب يا قليلة البخت 
مصطفي : يلا يا كريمة 
كريمة : أيوة يلا ....
" الكل خرج وهى فصلت واقفة مكانها ... كانت مصدومة من حاجة .... على الاكيد مرات ابوها قالتها حاجة " 
اسر : أمنية ... 
أمنية : ........
اسر : أمنية انت كويسة 
أمنية بخوف : أيوة ... كويسة .. بص انا هشتغل هنا احسن خدامة في الدنيا ومش عايزة اي حاجة بس ممكن تخليني هنا ... مش عايزة ارجع البيت تاني بالله عليك ... علشان خاطري ... خليني هنا .... 
اسر : مين قال كدا 
أمنية : مش حد ... انا ... انا داخلة انام .... 
اسر : أمنية ... امني.....
" جريت وقفلت الباب عليها .... اتاكدت أن مرات ابوها قالتلها حاجة ... بس ايه اللي يخليها خايفة وتقول كدا "

بليل .....
" استنيت لما الوقت اتاخر اوي وروحت لغرفة اسر ... " 
أمنية بهدوء : انا عارفة انك نايم .... بس انا عايزة احكي وهحكي اللي مش هقدر اقوله لك وانت صاحي ... عارف ليه ... علشان ... علشان بخاف منك زي مبخاف منهم ... بس ساعات بحس انك مش هتئذيني زيهم بس انت بتزعقلي .... هو انا ممكن اسالك سؤال ... انت بتزعقلي ليه يا اسر ... هو انا عملتلك حاجة وحشة ... عملت زي مرات بابا ... كانت دايما تزعقلي ... بتستغل أن بابا في الشغل طول الوقت وتزعقلي ... كان بتضربني كتير .... شايف العلامات اللي على جسمي دي .... دي كلها هى سببها ... وساعات بابا .... مكنش في حد يخدني في حضنه ... عمر محد سألني مالك ...  عمر مكان ليا أصحاب ... اوقات كتير كان بيبقى نفسي احكي لحد ... بيقولوا أن الإنسان لما بيحكي بيخفف عن قلبه ... بس انا مش كنت بحكي لحد ... انت عارف ايه الحاجة الوحيدة اللي علم مش قدر يدهاني ... القوة ... لحد مبقيت جبانة ... أيوة انا جبانة ... بخاف من كل حاجة ... دخلت كليه ...شوفت يا اسر مش انت لوحدك اللي متعلم ... انا كمان متعلم ودخلت كليه اداب .... دخلتها ومرات بابا كانت رافضة في الاول بس خافت من بابا ... كنت بروح الدروس وارجع اعمل كل شغل البيت وارجع اذاكر وساعات انضرب وانام من الوجع من غير ماذاكر .... شوفت بنات كتير ليهم أصحاب ... بس انا لا ... محدش كان عايز يضحي ويدخل حياتي .... ممكن يكونوا عايزين بنت مرحة بتعرف تضحك ... او بنت بتعرف تلبس كويس ... او اي بنت غيري .... انت عارف قبل متيجي علشان تشوفني كنت قاعدة على البحر ... ساعات بنزل اشتري حاجات للبيت واستغل دا واقعد على البحر شوية ... ببقى عارفة اني هنضرب بعدها بس انا انضرب كتير اوي فمش مشكلة بقى الحبة دول .... بس يوما قابلت شاب ... انا مش اعرفه بس كان بيتكلم ويقول إنه مغلوب على الزواج من بنت هو مش يعرفها .... بس هو كان عنده فرصة الاختيار ... انت عارفة انا دلوقتي عذرت الشاب دا ... لانك مكانه دلوقتي .... انت كمان مجبر على جوازك مني ... انا مش عايزاك تحبني يا اسر ... لان عمري مهتحب انا عارفة ... مين هيحب بنت جبانة وزي ... بس انا عندي طلب واحد ... ارجوك عاملني كاني بني ادمة ... نفسي حد يعاملني كاني انسان .... نفسي حد يعاملني براحة .... من غير زعيق ... من غير ضرب ... انا ساعات بحس بأمان في وجودك بس برجع اخاف لما بتزعق ... 
انا اسفة على التضحية اللي عملتها علشاني ... انت ممكن تعيش حياتك عادي ... انا زي مقولتلك هكون خدامة ومش هسالك على حاجة ابدا .... بس بلاش ترجعني عند كريمة ارجوك .... انت عارف حتى دا مش هتسمعه لانك نايم ... بس انا كل مخاف هاجي بليل احكيلك علشان انا ارتحت شوية .... تصبح على جنة يا اسر ....

تاني يوم ...
اسر : صباح الخير يا أمنية 
أمنية : انا ...
اسر : طبعا انت ...
أمنية : أيوة كويسة 
اسر : هههههههه بقولك صباح الخير 
أمنية : اسفة .... صباح النور 
اسر : طب بصي .... ممكن تبطلي كلمة انا اسفة دي ... ايه رايك نكون اصحاب 
أمنية بصدمة : نكون ايه !!
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent