رواية احببت صعيدي الفصل التاسع 9 - بقلم نونه جمال

الصفحة الرئيسية

رواية احببت صعيدي الفصل التاسع 9 بقلم نونه جمال

احببت صعيدي الفصل التاسع 9

في مكتبه جالس  سارح. في حاله ما الذي سيفعله هل سيتزوج علي حب حياته كيف  يفعل هذا في حبيبته وكيف هي تقبل هذا الوضع لهذا الحد هنت عليها 
ليأتي إليه أحد العاملين. يا ادهم بيه يا دهم بيه 
ادهم يفوق من شروده ايه يازفت انت عايز ايه 
العامل الناقله خلصت 
ادهم تمام روح وديها للحاج. سلطان 
 ويرجع اللي شروده أنا هعمل معاكي ايه يا الي اسمك دهب انتي 
ويمر الوقت عليه ويذهب اللي المنزل 
ابراهيم تعال ياولدي يادهم عايزك 
ادهم خير يابو
ابراهيم أنا روحت أنا وامك عند الحاج محمد عشان نشوف البت  بس  
الحاج محمد خايف عليها ياولدي 
ادهم من ايه يابوي 
ابراهيم من مرتك وانا جولته بنتك في رجبتي ورجبت ولدي. جبلي يعني هتكون مرته ومسمحش لحد اين كان يدوسلها علي طرف صوح ياولدي 
ادهم صوح يابوي عندك حق ولي جولته هو الي هيكون 
 ابرهيم ريحت جلبي ياولدي يبجي علي بركت الله أنا منتظر منه مكلمه وبعديها هنروح ونحدد معاد الدخله 
اهم بخنقه حاضر يابوي عن اذنك 
امينه بعد خروج ادهم جلبي عليك ياولدي بس صدقني اللي هيحصل دا احسن ليك جبلينا 
اما في منزل الحاج محمد 
كان يدخل زين المنزل وكان يفكر في تلك المشاكسه التي خطفت قلبه
ويذهب اللي جده 
جدي محمد عامل ايه ياجدي 
محمد الحمد الله ياولدي تعال ياولدي عايزك في موضوع 
زين خير ياجدي الحاج ابراهيم. جه هو الحاجه امينه عشان يطلب يد اختك دهب 
زين دهب لمين ياچدي 
محمد الي ادهم ياولد 
زين بس ياجدي ادهم متجوز أكدا اختي هتخش علي ضره وياترا هتجوزها عشان ايه الخلف 
محمد بنرفزه متجولش أجده ياولدي أنا عارف مصلحه فين واهم ميتعيبش. بكره إن شاء الله هتكون اختك ست الدار بعد الحاجه امينه  ومعاها الحاجه امين والحاج ابراهيم متخافش عليها ياولدي 
زين اللي تشوفه ياجدي 
ويطلع إلي غرفته دهب ويخبط عليه 
دهب تسمع خبطات الباب وتمسح دموعها 
ايوه حاضر 
وتقوم وتفتح الباب ويدخل زين 
زين ايه يا دهب مالك حزينه كدا ليه 
دهب تحاول تداري عيونها لا ابد ياخويا حزينه ليه بجي 
زين انتي متاكده ياخيتي 
طيب رايك ايه في ادهم 
تنظر إليه في صمت 
زين ايه يادهب 
دهب معرفش ياخويا خايفه 
زين خايفه من ايه باخيتي 
دهب خليه يكون هيتجوزني عشان الخلفه ومرته اكيد مش هتسبني وتعب في حياتي معا ياخويا 
زين معلش ولا كان اللي يسوي فيكي أكده ياختي  متخفيش  ولو علي الخوف دا أنا يخليكي تقاعده معه لاول وتشوفي تفكير
تنظر إليه دهب في اندهاش  وتقول بجد ياخويا بجد 
زين  عارف انها ولا عاداته ولا تجلدنه وان چدك ممكن يعارض بس صدقيني هعمل أكده 
تحضنه دهب ربنا يخليك ليا يازين ويباركلي فيك.. يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent